بطة: قصة قصيرة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    ترامب يصيح وا نجدتاه!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    أُمْ كِيْشُونَة- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ السَّابِعَة والثَّلاثُوُن. .. جَمْعُ وإِعدَادُ عَادِل سِيد أَحمَد.    مع الطيور الما بتعرف ليها خرطة .. بقلم: نورالدين مدني    شهادة مستحقة لأستاذي حسن نجيلة .. بقلم: نورالدين مدني    في الذكري السادسة لرحيل شاعر الشعب: ذكريات ومواقف وطرائف مع محجوب شريف .. بقلم: صلاح الباشا    بحري تفتح ذراعيها لابن السودان البار محمد فايز!! .. بقلم: أمجد إبراهيم سلمان    سفاه الشيخ لا حلم بعده .. بقلم: د. عادل العفيف مختار    كرونا ... تفسيرات غيبية وملامح نظام عالمي جديد .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    عبداللطيف البوني :رفع الدعم في هذه الأيام الكرونية غير مقبول لأسباب اقتصادية وسياسية    ثلاجة تقود للقبض على لص    مشروع قرار تونسي في مجلس الأمن للتصدي لكورونا    روحاني: طريق مكافحة كورونا لن يكون قصيرا والفيروس قد يبقى بإيران حتى الشهور المقبلة أو العام القادم    إسرائيل تشترط على "حماس": مساعدات لغزة لمكافحة كورونا مقابل رفات جنديين    وفاة سفيرة الفلبين لدى لبنان بعد إصابتها بفيروس كورونا    قطر تمدد تعليق الرحلات القادمة وتغلق المنطقة الاقتصادية في الدوحة    طلاب دارفور يغلقون شارع العرضة احتجاجاً على عدم ترحيلهم    المهدي يطرح مبادرة شعبية وإقامة صندوق قومي لدعم جهود مواجهة "كورونا"    النيابة تُوجه تهم تقويض النظام الدستوري للبشير وقادة اسلاميين    مجمع تجاري ومصنع الهلال شعار الكاردينال في الانتخابات    رئيس المريخ يلتقي مدير قنوات تاي سيتي    وكيل اطهر: اللاعب يفضل الدوري المصري    مخابز الخرطوم تهاجم سياسات وزارة التجارة وتعلن الإضراب الشامل    الإعلان عن حالة اشتباه ب"كورونا" في جنوب كردفان    تجدد الخلافات بين قوى التغيير ووزير المالية    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    قرار بوقف إستيراد السيارات    الصحة: (112) حالة اشتباه ب"كورونا" في مراكز العزل    دعوة للاجتماع العادي السنوي والاجتماع فوق العادة للجمعية العمومية للمساهمين بالبنك الإسلامي السوداني    مش لما ننظف الصحافة الرياضية أولاً!! .. بقلم: كمال الهِدي    رحيل ساحر الكرة السودانية ودكتورها    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    حكاوي عبد الزمبار .. بقلم: عمر عبدالله محمد علي    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    انتحار فتاة بسبب رفض أسرتها لشاب تقدم للزواج منها    الجلد لشاب ضبط بحوزته سلاح أبيض (سكين)    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    من وحي لقاء البرهان ونتنياهو: أين الفلسطينيون؟ .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





موازنة العام المالي 2015م.. بشريات وتحديات
نشر في الانتباهة يوم 24 - 12 - 2014

يتطلع المواطنون أن يكون الإعداد لمشروع موازنة للعام المالي 2015م تحقيق عدد من الأهداف الاقتصادية والاجتماعية من خلال توفير الاعتمادات المطلوبة لتحسين مستوى المعيشة، وخفض معدلات الفقر، والعدالة الاجتماعية، بالإضافة إلى وضع أسس سليمة للنمو الاقتصادي الشامل، وتحقيق الاستقرار الاقتصادي والاستدامة المالية على المدى المتوسط وتساؤلات عديدة طرحت حول هل ستكون الموازنة الجديدة أشبه بالسابقة التي شهدت موجة غلاء طاحنة وارتفاع أسعار السلع الأساسية وماهو الجديد الذي ينتظره الشعب السوداني الذي عانى الأمرين خلال الأعوام السابقة آمال وتطلعات في مشروع موازنة العام 2015م التي يعول عليها ان تركز على تحقيق العدالة الاجتماعية، خاصة أن العام المالي 2014م شهد العديد من المتغيرات الدولية والاقليمية والداخلية في تحديد مسار أداء الدولة على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي والأمني والتي نجني ثمارها الآن على جميع الأصعدة ومواجهة مشكلات على مستوى الإنجازات المحققة لاسيما والبلاد تعيش هذه الأيام نهاية فترة البرنامج الثلاثي للاستقرار الاقتصادي للفترة من 2012 2014م هذا البرنامج الذي واجهنا به أكبر تحدي للاقتصاد إبان انفصال دولة الجنوب في العام 2011م وفي غضون ذلك أودع أمس الأول وزير المالية والاقتصاد الوطني بدر الدين عباس امام المجلس الوطني مشروع موازنة العام المالي 2015م توطئة لاجازتها والقوانين المصاحبة لها عبر العديد من المراحل واللجان التي تمر بها عبر الجهاز التنفيذي.
عدم فرض أي ضرائب جديدة
وقد جاء تقرير وزير المالية مفصلاً للاداء المالي متوقعاً ان يتحقق خلال موازنة العام الجديد العديد من البشريات في زيادة الانتاج وتحسين مستوى المعيشة بجانب عدم تضمين فرض أي ضرائب جديدة خلال العام 2015 مع الاستمرار في دعم المواد البترولية والقمح وتوفير الموارد اللازمة لاستيرادها وضبط توزيعها لضمان وصولها للمواطنين والحد من تهريبها، وزيادة الايرادات من موارد حقيقية عن طريق رفع كفاءة التحصيل وتوسيع المظلة الضريبية وترشيد الاعفاءات واستخدام التقنية الاليكترونية في التحصيل الضريبي والجمركي.
مقارنة بموازنة العام 2014م
أما بخصوص أداء موازنة العام 2014م فقد جاءت ببشريات عديدة أكدت تحسن أداء الاقتصاد حيث بلغ معدل النمو الاقتصادي في نهايتها حوالى 3,6% مدعوماً بتحسن في أداء ميزان المدفعات حيث قدر ان ينخفض العجز من 3, 9 مليار دولار في عام 2013 إلى 3,3مليار دولار في 2014 وذلك انخفاض في الواردات من 8,7 مليار في العام 2013 إلى 7,7مليار دولار في عام 2014، ومن ناحية أخرى فقد عانى سعر صرف العملة من حالة عدم استقرار وارتفاع تدريجي حيث يتوقع أن تنخفض الفجوة ما بين السعر الرسمي والموازي إلى 30% بنهاية العام بعد أن كان في بداية تنفيذ البرنامج في حدود 100%، أما على صعيد المالية العامة فقد واجه تنفيذ موازنة العام 2014م جملة من التحديات والصعوبات خاصة المتعلقة بمعدل نمو الايرادات والوفاء بمتطلبات الانفاق الجاري والتنموي ومحاصرة عجز الموازنة العامة في الحدود الآمنة في استمرار عبء الديون الداخلية والخارجية بجانب الوفاء بمتطلبات المحافظة على الأمن والدفاع عن الوطن لاسيما في مناطق النزاع القبلي بالإضافة الى بطء تنفيذ البرنامج المتسارع لإنتاج النفط.
دعم الأسر الفقيرة
فيما أكد بدر الدين أن جملة الإيرادات العامة والمنح الاجنبية في موازنة العام المقبل حوالى 61.4 مليار جنيه بمعدل زيادة قدرها 33% عن العام 2014م فيما زادت المصروفات العامة بنسبة 30% ويقدر أن تبلغ 59.8 مليار جنيه خلال 2015 مشيراً الى زيادة مصروفات تعويضات العاملين بنسبة 17% عن موازنة 2014م بينما زادت مصروفات شراء السلع والخدمات بنسبة 40% عن اعتمادات موازنة العام 2014م في الوقت الذي بلغت فيه نسبة الزيادة في دعم السلع الإستراتيجية الى 57% ومصروفات المنافع الاجتماعية بنسبة 29% عن العام 2014 لمقابلة الصرف على الصحة والدعم المباشر للاسر الفقيرة ولم يحدد الوزير التقديرات الجديدة واكتفى بالمقارنة النسبية مع السابق، وأشار لتقدير تحويلات الولايات بنسبة زيادة قدرها 33% عن اعتمادات 20014 والتي تشمل التحويلات الجارية والتي ارتفعت إلى نسبة 8% والتحويلات الرسمية بنسبة 77% مؤكدًا زيادة نصيب الولايات المنتجة للبترول بنسبة 44% وقدرت تحويلات الولايات بمبلغ 16.5 معلناً عن احتساب نصيب الولايات المنتجة للبترول بالسعر العالمي لاول مرة مشيرًا لزيادة تقديرات ميزانية التنمية بنسبة 27% اي 7.4 مليار جنيه بزيادة اعتمادات القطاعات الانتاجية بنسبة 33% وقطاعات البنيات الاساسية بنسبة 18% والتنمية الاجتماعية بنسبة 45% واحلال الآليات والمعدات وتأهيل المباني بنسبة 39% متوقعاً أن حصر عجز الموازنة في حدود 1.1% من الناتج المحلي الاجمالي حتى يتسق مع اهداف البرنامج الخماسي ومتطلبات السلامة المالية.
العام الجديد عاماً للتحدي
يمثل العام 2015م الذي نقف على أعتابه مرحلة مهمة في تاريخ البلاد الدستوري والسياسي والاقتصادي والامني والانتخابات الرئاسية والبرلمانية الامر الذي يتطلب ضرورة وضع رؤية مستقبلية لمواجهة التحديات لاسيما على الصعيد الاقتصادي والانمائي لتلبية طموحات المواطنين وتحقيق الامن والاستقرار وتوفير متطلبات العيش الكريم وتوسيع فرص العمل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.