وزيرة الخارجية تلتقي المبعوث الامريكي للقرن الافريقي    للقاء ترك .. وفد إلى بورتسودان غداً    وزير التجارة يعلن عن منح تراخيص لاستيراد 800 ألف طن من السكر    الغرفة المركزية للسلع الاستراتيجية تناقش موقف إمداد السلع الاستراتيجية بالبلاد    أكثر من (8) آلاف رأس من الماشية السودانية تصل السعودية    موظف سابق في فيسبوك يبدأ الحديث عن المسكوت عنه    قحت : هناك قوى ضد الثورة تسعى لاعادة الشعب السوداني للوراء    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم االأحد 24 أكتوبر 2021    المريخ يتأهل إلى دوري المجموعات بأبطال إفريقيا    مجموعة التغيير : سندفع بشكوى ل(CAS) و قرارات الأخلاقيات وحدتنا في مواجهة شبيحة الكرة السودانية    "188 دار نشر".. افتتاح المعرض الدولي للكتاب بالخرطوم    الهلال يجري مسح الكورونا    تشلسي يعزز صدارته بسباعية نظيفة في مرمى نوريتش وواتفورد يُسقط إيفرتون    لقاء مشترك بين المبعوث الأمريكي للقرن الأفريقي ، البرهان ، حمدوك و حميدتي    السلطة القضائية : 2500 حكم بالإعدام في انتظار قرار المحكمة الدستورية لتنفيذها    شاهد بالصور: إعلامية سودانية تكتسح السوشيال ميديا وتلفت الأنظار بصورها المثيرة    خالد عبد الرحمن : حجزنا الاقامة والملاعب ولكن بعثة اهلي مروي لم تحضر    مصر: سيدة تُبلَّغ بوفاة طفلتها في منزل طلقيها.. وعندما رأت جثتها كانت المفاجأة    السعودية لإعادة التدوير للعربية: التحول عن المرادم سيوفر 120 مليار ريال    لجنة منظمة لمباراة السودان والجزائر النسائية    المريخ يتأهل لدوري المجموعات فى ابطال افريقيا    عند تناولها بانتظام.. فاكهة تحرق دهون الجسم "الخطرة"    أردوغان يعلن سفراء 10 دول أشخاصا غير مرغوب بهم في تركيا    ورشة قضايا ابناء السودانيين بالخارج    ضحية الفيلم السينمائي.. اتهامات تلاحق شخصاً بعينه    اشتعال حرب الوثائق والتسجيلات بين شركاء الحكم    قيادات نسوية بالنيل الازرق تطالب بتكوين اتحاد للرياضة النسوية    دار الإفتاء في مصر: لا يجوز للمرأة ارتداء البنطال في 3 حالات    أسعار مواد البناء والكهرباء في سوق السجانة يوم السبت23 أكتوبر 2021م    النيابة المصرية تتسلم التحريات الأولية حول انتحار سودانية ببولاق الدكرور    أطلق عليها (مواكب الحب)..النصري خلال حفله الجماهيري الاخير يبعث رسالة لجمهوره ورفيقه الراحل أبوهريرة حسين    مسلحون يقتحمون سجناً نيجيرياً ويطلقون سراح نزلاء    دراسة: أغنى الأغنياء سبب نصف التلوث العالمي    كوبي الايطالية تحتفل باليوم الدولي لغسل الأيدي بشمال دارفور    دراسة علمية "مذهلة" تكشف علاقة الروائح بالذكريات    تعطل ثلاث ماكينات من أصل أربع في محطة كهرباء بحري الحرارية    حصاد 30% من المساحة المزروعه قطن بمشروع الرهد الزراعي    مصر.. العثور على عروس مقتولة بعد 72 ساعة من زفافها .. والزوج يوجه "اتهامات" للجن    بدء الورشة التدريبية في مجال تأسيس الجمعيات التعاونية بدنقلا    ايام الهناء في كرمكول    القبض على كولومبي في جامايكا متهم بالضلوع في اغتيال رئيس هايتي    مهلاً وأهلاً أيها الموت(46)    تركيا تحذر: الاتفاق العسكري الفرنسي اليوناني يضر بالناتو ويقوض الثقة    «الصحة العالمية»: ضحايا «كورونا» قد يتضاعفون بنهاية 2022    سراج الدين مصطفى يكتب: سيمفوني السودان (sudan symphony)    علي مهدي يكتب : عرسي وعرس الزين كتابٌ مفتوحٌ يستحق الاحتفاء إسراء بِنَا الفضاءات العالمية    مدير مستشفى البان جديد : المعدات الطبية فقدت صلاحيتها    في وداع حسن حنفي    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم السبت الموافق 23 أكتوبر 2021م    وجهان للجهاد أوليفر روى (أوليفييه Olivier Roy)    اليوم التالي: رفض واسع لقرار إغلاق سوق السمك المركزي بالخرطوم    مصرع نازحة بطلق ناري في محلية قريضة بجنوب دارفور    قال إنه محمي من العساكر .. مناع: مدير الجمارك لديه بلاغين تزوير بالنيابة و لم تتحرك الإجراءات    القبض علي لاعب تنس الطاولة الدولي اسامه المك    توقيف شبكة إجرامية تنشط في تهريب أجهزة تعمل علي تحويل المكالمات الدولية الي محلية    بالفيديو.. داعية سعودي يرد على مقولة "الفلوس وسخ دنيا"    مولد خير البرية سيدنا محمد ابن عبد الله (صلوات الله عليه وسلم)    عثمان جلال يكتب: في ذكرى مولده(ص ) وفي التاريخ فكرة وثورة ومنهاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



خبراء يطالبون الدولة بترتيب الأوضاع في الحقل الصحي
نشر في المجهر السياسي يوم 09 - 10 - 2016


أكدوا وجود خلل إداري في أجهزة وزارة الصحة
تقرير - فاطمة عوض
طالب خبراء واختصاصيون الدولة بترتيب الأوضاع فى الحقل الصحي مؤكدين وجود خلل إداري كبير في أجهزة وزارة الصحة، وأرجعوا الاعتداءات على الأطباء والكوادر الصحية إلى تدني بيئة العمل بالمستشفيات وارتفاع أسعار المستهلكات الطبية والتي يتم استيرادها من الخارج وعدم وجود تعيينات في المستشفيات وانعدام الكادر الثابت، حيث يعمل الأطباء باليومية، وانعدام الأدوية المنقذة للحياة ،وارتفاع مستوى المعيشة ،وقضية الإحالة التي أصبحت بقيمة مادية، مطالبين بضرورة إعادة النظر في الإسعاف المركزي واتخاذ إجراءات لسد النقص في الكوادر الطبية وتحسين أوضاعهم.
*انتقاد حاد
وانتقد ممثل الخدمات الطبية بالشرطة الفريق "بابكر المبشر" الذي كان يتحدث في المؤتمر الصحفي حول مبادرة تعزيز العلاقة بين المريض والطبيب المقدمة من الجمعية الطبية الإسلامية السودانية برعاية رئاسة الجمهورية، الغياب التام لتدريس التواصل بين الطبيب والمريض في كليات الطب وغياب بعض الاختصاصيين عن المستشفيات الحكومية، فضلاً عن عدم قدرة بعض الأطباء على توصيل المعلومة للمريض حول حالته الصحية وتشاغل الأطباء عن المرضى في حالة الطوارئ (الأكل والونسة)، مما أدى إلى تفاقم المشكلة.
*نظرة قاصرة
من جهته قال استشاري النساء والتوليد د."وهيب إبراهيم" إن جميع حوادث المستشفيات بالسودان تعاني من عدم وجود الاختصاصيين والإسعافات وانعدام الأوكسجين، مطالباً بوجود تشريع لتحديد معايير لجودة الأوكسجين الذي قال قد يكون قاتلاً في حد ذاته، وطالب "وهيب" بوضع خطة زمنية محددة لتحسين أوضاع الصحة وتشكيل لجنة عليا لمعالجة الخلل في الحقل الصحي، وقال د." عوض الكريم الزين البشرى" إن ما يحدث نتاج طبيعي لنظرة الدولة للصحة من ضعف الميزانيات المرصودة وإدخال الصحة في الموازنات السياسية وخروج الدولة من تقديم الخدمة واتباعها للجامعات، كاشفاً عن وجود إشكاليات في آليات المتابعة والمراقبة وقال إن ما يحدث هو مشكلة سياسية وإدارية وعدم المتابعة والمراقبة، مؤكداً على احترام المواطن السوداني للطبيب.
*الإعلام شماعة
وفي السياق انتقد نائب المدير العام لمستشفى الشعب واستشاري جراحة الصدر د."حسام الدين سليمان" ما يثار حول أخلاقيات الطبيب السوداني، مشيراً إلى استقبال مستشفى الشعب لعدد (90) ألف حالة سنوياً، وليست هناك أي إشكالية من جانب الأطباء، وقال بعض المشاركين إن الإعلام مصدر من مصادر الأزمة خاصة فيما يتعلق بالأخطاء الطبية مما يتطلب تصحيح المفاهيم لدى الإعلاميين لجهة إعادة الثقة في الطبيب، مشيرين إلى أن هناك جانباً نفسياً وإعلامياً للأزمة، مطالبين بضرورة إعادة صياغة نظام الإحالة والإسعاف المركزي، مؤكدين على أن الطبيب ليس مسؤولاً عن الإجراءات الإدارية بالمستشفى ومهمته تنحصر في معالجة المريض.
*حقوق وواجبات
طالب المشاركون بوجود آلية للمحاسبة داخل الأجهزة الأمنية لجهة أن (95%) من الاعتداءات منهم، والتنسيق مع الأجهزة الإعلامية وزيادة التوعية الطبية حول حقوق وواجبات المرضى للتأكيد على المنشورات التي صدرت من وزارة العدل لتوفير الحماية للأطباء والمنع البات للتعدي من القوات النظامية على الأطباء. فيما كشف رئيس النقابة العامة للمهن الطبية والصحية د."ياسر أحمد إبراهيم" عن بدء تدفقات بالمليارات لمعالجة الأوضاع في الحقل الصحي وصدور توجيهات من النائب الأول لرئيس الجمهورية حول الأدوية المنفذة للحياة مجاناً وتوجيهات لجميع الجهات لإعلان التوظيف واستجابة وزارة الصحة بتوفير وظيفة ثابتة للأطباء والبدء في تحسين البيئة بجميع المستشفيات باختيار (40) مستشفى كمرحلة أولى.
*تنبيه إلى الخلل
وأكد رئيس الجمعية الطبية الإسلامية السودانية د."نزار محمد إدريس" أن مبادرة تعزيز العلاقة بين الطبيب والمواطن جاءت لتأكيد مسؤولية الدولة لترقية الخدمات الصحية وتحسين بيئة العمل بصورة مستمرة للقيام بدورها في كل الظروف والتقييم والتقويم الدائم لهذه الخدمات وزيادة الصرف على الصحة، فضلاً عن التنبيه إلى مواقع الخلل الإدارية والطبية لتقديم الخدمات من وجهة نظر متلقي الخدمة الطبية وأن تقوم وزارات الصحة الاتحادية وفي الولايات بإقامة منتدى دوري للنظر لهذه الخدمات بعين أخرى وتحسين جودتها وتوضيح دور الطبيب المهني والأخلاقي تجاه المريض، مشيراً إلى ضرورة إحياء دور المجتمع في المشاركة بدعم الخدمات الطبية في المستشفيات والمراكز الصحية مادياً ومعنوياً لسد النقص في احتياجات هذه المؤسسات وإزالة حاجز الجفوة بين الكوادر الطبية وبقية المجتمع وتقليل حالات التفلت الأمني بالمستشفيات بتعزيز الوجود الأمني الرسمي وسهولة انسياب إجراءات المرضى داخل المستشفى لتقليل الاحتكاك بين الطبيب والمريض والتحذير من جعل المريض كبش فداء من جانب الطبيب للضغط على الدولة وتحسين بيئة العمل وإعادة الأطباء إلى أدوارهم في تقديم الخدمات الطبية وتبني مطالبهم بواسطة هذه المبادرة والمبادرات الأخرى.
*عدم التواصل
فيما كشف المجلس الطبي السودانى أن (80%) من الشكاوى التي ترد للمجلس ناتجة عن عدم التواصل بين الطبيب والمريض وليست بسبب المهنية، وأكد الأمين العام للمجلس د."الشيخ العبيد" أن المجلس أقام كورسات في مهارات التواصل بين الطبيب والمريض لحوالي (10) آلاف طبيب، منهم (600) من أطباء الامتياز، واعتبر رئيس المجلس أن مهنة الطب سلوك وإيمان بخصوصية المهنة، كاشفاً عن مراجعة المؤسسات الصحية لعدد (36) مستشفى في المركز والولايات عبر زيارات ميدانية وفقاً لمؤشرات محددة، حيث تم رفع توصيات إذا نفذت لما حدث ما حدث الآن، مشيراً إلى مراجعة وتطوير المناهج لكليات الطب والصيدلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.