مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





‫(المجهر) ترصد ردود فعل السياسيين بفوز المرشح الجمهوري‬
نشر في المجهر السياسي يوم 10 - 11 - 2016

هل تشهد العلاقات الأمريكية السودانية تغييراً في عهد الرئيس الأمريكي الجديد؟
* توقعات بتراجع "ترامب" قريباً عن تهديداته التي أطلقها إبان الحملة الانتخابية
* وزير الإعلام يستبعد حدوث تغييرات كبيرة على مستوى العلاقات الخارجية للولايات
‫الرئيس "البشير" يرسل برقية تهنئة ل"ترامب" والشعب الأمريكي بمناسبة الفوز
‫‫الخرطوم - محمد جمال قندول‬
‫خلافاً للتوقعات التي سادت العالم، فاز المرشح الجمهوري "دونالد ترامب" برئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، بصورة مفاجئة بعد أن كانت المرشحة الديمقراطية ووزيرة الخارجية السابقة "هيلاري كلنتون" المرشح الأبرز للفوز، حتى وقت متأخر من الساعات الأولى من صباح أمس (الأربعاء)، قبل أن يقلب "ترامب" الطاولة رأساً على عقب، ويخالف توقعات العالم بأسره في انتخابات وصفت بالأغرب والأشرس في تاريخ أمريكا‬.
‫ووفق خطاباته وبرامجه وتعهداته التي أطلقها خلال حملته الانتخابية، والتي اتسمت بالعنصرية والعداء للعرب وللمسلمين وللمكسيكيين وغيرهم من الشعوب اللاتينية، فإن من المتوقع أن يغيِّر انتخاب "ترامب" من شكل العالم. لكن ما هو حجم وشكل التغيير المتوقع؟، خصوصاً، فيما يتعلق بصلة الخرطوم مع واشنطن. تلك هي المسألة التي سعت (المجهر) لاستجلائها من خلال التقرير التالي.
‫فوز غير متوقع‬
‫ وزير الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور "أحمد بلال عثمان"، لم يتوقع مثل غيره، أن يفوز المرشح الجمهوري "دونالد ترامب"، على منافسته الديمقراطية، "هيلاري كلنتون"، وأوضح خلال حديثه ل(المجهر)، أن جميع الوكالات ومراكز الدراسات والإعلام الأمريكية لم تكن تتوقع فوز "ترامب" مما سبب صدمة واسعة لم يستفق منها الأمريكيون حتى اللحظة‬.
‫وأضاف الوزير إنهم يتوقعون أن تمضي العلاقات مع الحزب الجمهوري بشكل أفضل مما كانت عليه مع الديمقراطيين، ولكن "بلال" عاد وأشار إلى أن تهديدات "ترامب" للعالم أثناء حملته الانتخابية، ما زالت مصدر قلق للإنسانية، عموماً، مشيراً في ذات الوقت إلى أن العلاقات ستستمر مع الولايات المتحدة الأمريكية، وفق ما هو موضوع ومرتب لها سلفاً‬ً.
‫واستبعد "بلال" حدوث تغييرات كبيرة على مستوى العلاقات الخارجية للولايات. وقال: إن السياسة الأمريكية تحكمها مؤسسات لا أفراد، ولن تتغيَّر بقدوم "ترامب" أو "كلنتون"‬.
‫خيار الشعب الأمريكي‬
‫من جانبه اعتبر نائب رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني عبد الملك "البرير" في حديثه ل(المجهر) فوز "ترامب" أنه خيار الشعب الأمريكي، وكشف "البرير" أن الرئيس "المشير عمر حسن أحمد البشير" قد أرسل برقية تهنئة للرئيس الأمريكي الجديد، والشعب الأمريكي، متمنياً بأن تكون مرحلة "ترامب" أفضل‬.
‫وأضاف "البرير" قائلاً: إننا سنستمر في الحوار مع أمريكا وفق الإستراتيجية الموضوعة سلفاً، وحسب الملفات خاصة وأن السياسة الأمريكية سياسة مؤسسات‬.
‫الحزب الجمهوري‬
‫المحلل السياسي د."صلاح الدومة" قال: إن انتخاب "ترامب" رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية خيَّب التوقعات، ودمَّر التكهنات وكان بمثابة المفاجأة الكبرى، خاصة وأن هنالك قيادات أمريكية حتى على مستوى الحزب الجمهوري اعترضت أثناء الحملة الانتخابية على تصريحات "ترامب"، وطالب الأمريكان بالابتعاد عنه، خاصة وأنه غير دبلوماسي ولا سياسي، وإنما هو رجل أعمال. وأردف الدومة بالقول: إن مثل رجل الأعمال هذا لا يجب أن ينصَّب رئيساً لأمريكا‬.
‫واستبعد الدومة عنصر المفاجأة فيما يخص العلاقات الخارجية لواشنطن، وقال: إن تغيير العلاقات الخارجية مرتبط بشكل كبير بعدة عوامل في أمريكا، أبرزها الوصايا العشر، بالإضافة إلى أن هنالك مؤسسات خارجية، تحكم السياسة الخارجية. واختتم الدومة حديثه أنه لن يكون هنالك تغييرًا سيحدث، وأن حدث سيكون في حدود الهامش المسموح به‬.
‫السياسة الإستراتيجية‬
‫أما القيادي بالمؤتمر الشعبي "محمد الأمين"، فيرى – من خلال حديثه ل(المجهر) - أن انتخاب أيِّ من المرشحين، "كلنتون" أو "ترامب"، لن يغيِّر من تعاطي الولايات المتحدة مع الخرطوم، وأضاف خلال حديثه أنه لم يكن يهتم بالانتخابات الأمريكية كثيراً، لأن الجمهوريين والديمقراطيين متفقون حول سياساتهم الإستراتيجية، التي يديرون بها أمريكا، ولن يكون هنالك أي تغيير اتجاه السودان‬.
‫وأشار "محمد الأمين" إلى أن شخصية "ترامب" ليست مقياساً، فيما يخص التعامل مع العالم الخارجي، من قبل واشنطن خاصة، وأن أمريكا محكومة بمؤسسات سياسية، وأن "ترامب" ليس بالسياسي وإنما هو شخص اقتصادي‬.
‫شعب حر‬
‫فيما سار على ذات المنوال نائب رئيس حزب الأمة القومي اللواء(م) "فضل الله برمة"، حين أشار إلى أن الرئيس الأمريكي كان خيار الشعب الأمريكي وهو شعب حر‬.
‫وأبدى "برمة" عدم اكتراثه بما جرى أثناء حملة المرشح الجمهوري "ترامب" الانتخابية وما أثارته من جدل. وقال: كل التصريحات التي كان يقولها أثناء الانتخابات ستتغيَّر حالما يجلس على كرسي الرئاسة، وأن الناس ستلمس ذلك التغيير قريباً‬ً.
‫وأشار "برمة" إلى أن السياسة الأمريكية فيما يخص العلاقات الخارجية ثابتة لا تتغيَّر ولن يحدث أي تغيير في محيط علاقاتها، لأنها سياسة خاضعة لمؤسسات سياسية‬.
‫تغيير على مستوى الداخل‬
‫من جهته قال القيادي بحزب البعث العربي الاشتراكي، "محمد ضياء الدين" ل(المجهر): على الرغم من أن كل التوقعات كانت تشير إلى خسارته، إلا أن السياسة الأمريكية خاصة في العلاقات الخارجية تحددها قوى رأس المال.‬
‫وتوقع "ضياء الدين" حدوث بعض التغييرات على مستوى الداخل الأمريكي، ولكنه استبعد حدوث ذلك على المستوى الخارجي. وقال: على المستوى الخارجي لن تحدث تغييرات جذرية أو إستراتيجية، لأن المصالح الرأسمالية العالمية هي التي تحدد اتجاهات العلاقات، وكيفية إدارة الخلافات والمصالح خارج الولايات المتحدة‬.
‫ويرى "ضياء الدين" أنه من السابق لأوانه أن يتشاءم أو يفرح الناس بفوز "ترامب". وقال: ليس من الضروري أن يكون برنامجه أو دعايته الانتخابية، هو ما سيقود ويوجه سياسياته الخارجية، بالذات، لذلك سيكون علينا أن ننتظر قليلاً. ‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.