وزير الداخلية : القبض على شخص بث شائعة تسريب امتحانات الشهادة    توقف شركة مواصلات الخرطوم عن العمل    البرهان يؤكد على أهمية دور الأمم المتحدة لدعم الانتقال    الصحة في السودان: توقّعات بانفراج كبير في أزمة الدواء    وزير الطاقة: نعمل على استقرار الكهرباء خلال فترة الامتحانات    الهلال ينهي أزمة التسجيلات رسمياً    من أنت يا حلم الصبا..؟!!    إلى آخر الشّيوعيين سعدي يوسف "لماذا نبني بيتا ونسجن فيه"    ميسي يضفي نوع جديد من التنافس في وسط الهلال    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الجمعة" 18 يونيو 2021    فيديو: البرازيل تسحق بيرو برباعية في كوبا أمريكا    شكوك حول تجسس إثيوبيات على الجيش السوداني تحت غطاء الهجرة    شداد يركل الكرة في ملعب الارزقية..!!    الأمن القانوني والحقوق الاقتصادية واستقرار المجتمع ..    أصدقك القول أخي حمدوك: لن نعبر إلا إذا….!    رواية متاهة الأفعى .. ضعف الصدق الفني ..    وزير: مبيعات الذهب في السودان حققت أكثر من 36 مليون دولار خلال 3 أشهر    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الجمعة 18 يونيو 2021    نظام الفقاعة الصحية يحول دون زيارة وزيرة الخارجية لبعثة المنتخب الوطني فى الدوحة    وزير الصناعة الإتحادي يتفقد مشروع مصنع سكر السوكي    قرار مرتقب بإلغاء الرسوم الجمركية على السلع الإستراتيجية والمواد الخام    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الجمعة 18 يونيو 2021    ما هو الفرق بين أسماك المزارع والأسماك البحرية؟    وزارة الصحة تعلن وصول شحنة من الفاكسين مطلع يوليو    بالفيديو.. طفل فرنسي يسأل ماكرون: هل أنت بخير بعد الصفعة؟    وفاة 7 طلاب شهادة ثانوية بولاية جنوب دارفور    السودان المعتل وروشتة العلاج    (كاف) يمهل الأندية السودانية ويهدد بالحرمان من الأبطال والكونفدرالية    اللياقة في ال36.. خمسة أسرار يعمل بها رونالدو    تنتهك الخصوصية.. كيف تتجنب تقرير تلقيك رسائل واتساب وفيسبوك؟    المخدرات.. حملات الشرطة في التوقيت الخاطئ    تعطل المواقع الإلكترونية لشركات طيران أمريكية وبنوك أسترالية    راموس يجهش بالبكاء    حيل عبقرية لإبقاء الفواكه والخضار باردة في الصيف    ماهي الحوسبة السحابية؟.. تعرف على صناعة بمليارات الدولارات تشغل التطبيقات المفضلة لديك    "سيف" المنتخب "البتار" في أقوى حوار قبل الإقلاع للدوحة القطرية    وفاة ثلاثة أطفال بلدغات العقارب في مخيم ود البشير    بوتن: بايدن محترف وعليك العمل معه بحذر    تشديد علي ضرورة توفير الحماية والتأمين للسياح والمواقع الأثرية بالشمالية    في تونس.. رجل يقتل زوجته بزعم "شذوذها الجنسي"    مبدعون أهملهم التاريخ (2)    (النقطة) في الحفلات .. (ابتذال) أم احتفال؟    هدى عربي تعلق على حديث أمل هباني (...)    شاهد بالفيديو: سيدة سودانية تتحدى الرجال في تخصصهم وتقول (أنا لها)    إلى آخر الشّيوعيين.. سعدي يوسف "لماذا نبني بيتا ونسجن فيه؟"    قطر تسمح بعودة 80 % من موظفي القطاعين العام والخاص    حجز ما يفوق ال(2) مليون يورو من عارف الكوتيية في قضية خط هيثرو    توقيف شبكة إجرامية متخصصة في سرقة الدراجات النارية بنهر النيل    القبض على (6) من كبار تجار العملة والمضاربين بالخرطوم    فنان مصري شهير يكشف عن إصابته بسرطان المخ في المرحلة الرابعة    انفجار شاحنة وقود في السودان وسقوط ضحايا بسبب تدافعهم لأخذ الوقود    "نتائج واعدة" لدواء قديم في معالجة كوفيد-19    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    صواريخ حماس تطيح بنتنياهو    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مزارعون: الزيادات تعادل قيمة جوال فارغ.. مساحات لم تُزرع والموسم مهدد
نشر في المجهر السياسي يوم 29 - 07 - 2017


عقب إعلان الدولة زيادة سعر التركيز
الخرطوم – نجدة بشارة
يواجه المزارعون بمشروعي الجزيرة والقضارف حالة من الإحباط عقب إعلان الدولة زيادة أسعار التركيز مؤخراً، بزيادة سعر جوال القمح زنة (100) كيلو بنسبة (25%) ليصبح سعر الجوال (550) جنيهاً مقارنة ب(450) جنيها سابقاً، وزيادة سعر تركيز جوال الذرة (100) كيلو بنسبة (12%) ليصبح سعر الجوال (280) جنيهاً بدلاً عن (250) جنيهاً سابقاً.
وكشف مزارعون ل(المجهر) عن خيبة أمل كبيرة من الزيادة التي وصفوها بالضئيلة مقارنة بالزيادات التي حدثت مؤخراً في مدخلات الإنتاج، وأكدوا أن سعر التركيز الجديد يسبب خسائر مادية كبيرة للمزارعين، وأن انتظارهم لتعديل الأسعار أسفر عن إحباط المزارعين، وانصرف عدد كبير منهم عن زراعة الذرة هذا الموسم، ورغم أن وزارة الزراعة قد أعلنت عن الاستعدادات المبكرة هذا العام لزراعة مساحات مستهدفة حوالي (42) مليون فدان منها (20) مليون لتطبيق التقانات.. إلا أن خبراء أكدوا أن إعلان سعر التركيز في هذه الفترة قبل اكتمال زراعة المساحات المستهدفة كان القشة التي قصمت ظهر الموسم الزراعي بزهد أغلب المزارعين في زراعة مزيد من المساحات لهذا الموسم.
{ مجرد جوال فارغ
أكد المزارع "حسن زروق" رئيس اتحاد المزارعين السابق بالقضارف أن الزيادات التي أقرتها الدولة مؤخراً لسعر التركيز لا تعدو سعر جوال فارغ، في إشارة إلى زيادة سعر الذرة من (250) جنيهاً إلى (280) جنيهاً بزيادة (30) جنيهاً، وقال إن هذه الزيادة لا معنى لها خاصة وأن المدخلات ارتفعت بصورة مضاعفة، وحسب التسعيرة الجديدة فإن سعر أردب الذرة يساوي جوال القمح، وقال: (إذا نظرنا إلى سعر التكلفة الحالية للإنتاج نجد أن زراعة جوال واحد ذرة يكلف أكثر من (400) جنيه بحساب أن الفدان ينتج بين (9-10) جوالات)، وأضاف إن البنك الزراعي اقترح تسعيرة مجزية للمزارعين بحوالي (700) جنيه للجوال رفعت لوزارة المالية، وأكد أنها كانت مرضية بالنسبة للمزارعين قبل أن تعلن الدولة أسعار التركيز المعتمدة مؤخراً.
{ نذر أزمة غذاء
وذهب "زروق" إلى أن أغلب المزارعين انصرفوا عن زراعة الذرة هذا الموسم واكتفوا بالمساحات التي زرعت والتي قدرها بالضئيلة، وأكد وجود مساحات واسعة لم تتم زراعتها حتى الآن، وطالب الدولة بإعادة النظر في السعر الجديد، وقال إن تدني سعر التركيز ينذر بأزمة غذاء في حال فقد المزارعون اهتمامهم بزراعة القمح والذرة.
في ذات الوقت أشار نائب رئيس اتحاد المزارعين السابق المزارع "عبد الحسن عبد القادر" إلى أن سعر التركيز مرفوض من قبل جميع المزارعين بمشروع الجزيرة، واستدل بأن المزارعين اتجهوا إلى زراعة القطن عقب ارتفاع سعر القنطار ل(2) مليون جنيه بالإضافة إلى زراعة الأعلاف، وقال إن مساحات ضئيلة لزراعة الذرة بالموسم.
{ الموسم مهدد
من جانبه، أطلق المزارع "محمد أحمد إبراهيم" صافرة الإنذار بأن الموسم مهدد عقب إعلان سعر التركيز (غير المشجع)، حسب قوله، وقال إن المزارعين يواجهون شبح الخسائر هذا الموسم نتيجة الارتفاع الكبير في مدخلات الإنتاج، فيما يراوح سعر التركيز مكانه بزيادة طفيفة، وقال إن مدخلات القمح مكلفة وتتجاوز (131%) وأن السعر لا يساوي التكلفة إذا ما حسبنا أن متوسط إنتاج الفدان لا يتجاوز (10) جوالات، وأكد أن مساحات كبيرة ما زالت غير مزروعة. وتحدث "أحمد" عن تجربته الشخصية بزراعة (4) آلاف فدان ذرة الموسم السابق بتكلفة (13) مليوناً، وقال إن العائد لم يتجاوز (12) مليوناً، وأكد أن ما يحدث محاربة لزراعة الذرة والقمح، مطالباً الجهات المختصة بإعادة النظر في سعر التركيز.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.