“قوش”: سننشر صورة قاتلة الطبيب وستقدم للمحاكمة لتواجه الإعدام    السودان يتحصل على مليوني دولار يومياً من ضخ نفط الجنوب    الحكومة : رصد كوادر ل”الشيوعي” و”نور” لإدارة التظاهرات السالبة    وزير العمل : علاوة الأجور من أجل إزالة المفارقات بين العاملين بالدولة    والي القضارف يجري تغييراً محدوداً في حكومته    والي الخرطوم يطمئن على الأوضاع الأمنية بالولاية    الهلال أمام كماشة زيسكو ونكانا الزامبيين    الشاعر “ود مسيخ” يحول (طرب الغبش) إلى مؤسسة توثيقية    أمر قبض في مواجهة المتهم الثالث في قضية فيديو “المنشية” الفاضح    “ندى القلعة” تكتسح “إيمان” لندن في معركة المواقع    “أبو عركي” ينفي عودته القريبة للحفلات الجماهيرية    قانوني يكشف ملابسات محاكمة (3) متهمين بالثراء الحرام    ضبط زعيم شبكة تستولي على التحويلات المالية ببطاقات مزورة من الصرافات    محاكمة (4) شبان بتهمة سرقة هواتف    د. عقيل يسخر من شائعة إستقالته ويقول “أنا حالياً داخل المشرحة”    مطرب شهير ...!    مقترح في تشريعي الخرطوم بإحياء دور السينماء    واتساب يفرض تغييرا كبيرا على خاصية "إعادة الإرسال"    دجاج معدل جينيا لمواجهة "الوباء المميت"    أدوية المستقبل.. روبوتات صغيرة نبتلعها    البشير يتوجه إلى الدوحة اليوم    البيلي: العام الحالي سيكون حاسماً لتوسيع مظلة التأمين الصحي    الشرطة تكشف تفاصيل القبض على (4) متهمين بالاتجار بالسلاح    بمشاركة نوعية لدول الاتحاد الأوروبي رئيس الوزراء القومي يفتتح الدورة 36 لمعرض الخرطوم الدولي    تنفيذ (19) محطة مدمجة ضمن خطة العام الجاري    اكتمال الترتيبات لتوسيع الشبكة القومية للكهرباء    منتصر هلالية ينفي قيادته ل(انقلاب شبابي) على اتحاد الفنانين    تعرف على (الاسم الحقيقي) للفنانة نانسي عجاج    وفاة (ألطف) كلب في العالم بسبب (الحزن)    القبض على شبكة تسرق الأبقار وتبيع لحومها بأختام مزورة    المحكمة تستجوب شابين متهمين بتجارة الأسلحة    مطعم يحذر زبائنه: (فكروا مرتين قبل زيارتنا).!    فنزويلا: اعتقال 27 عسكرياً تمردوا على "مادورو"    تركيا تعاقب الأئمة المدخنين في الحج    كيف أغضبت "سودانية 24" جمهورها؟    مترجمون من أجل التغيير: دعوة إلى كل السودانيين وأصدقائهم    أصحاب العمل يودعون 47 ألف جنيه بنيالا    مدينتان ليبيتان تتفقان على وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى    لافروف وبيدرسن: من المهم إطلاق عمل اللجنة الدستورية السورية في أقرب وقت    رويترز: السودان يجمد ترخيص صحفيين بعد تغطيتهما للاحتجاجات    مدرب نهضة بركان المغربي غير راضٍ عن القرعة    شكا من الآلام استبعاد المدينة من رحلة الجزائر وترقب "تيري"    قرعة متوازنة للأزرق بالكونفيدرالية الهلال يتجنب العرب ويصطدم بالثنائي الزامبي وبطل غانا    زيكو يفجر أزمة جديدة في المريخ بعد تعيين خيري بديلا له    مدرب المريخ يريح كبار اللاعبين عن مواجهة الاهلي مروي    مدرب غانا عقب قرعه مجموعات الكونفدرالية : أتوقع تأهل كوتوكو والهلال بالكونفيدرالية    نائب الرئيس: سنار من الولايات الواعدة في الاستثمار    مصادر مغربية موثوقة تتحدث عن زيارة لرئيس الوزراء الاسرائيلي الى المغرب خلال 2019    النائب الأول يعود من بيروت    مركز المعلومات يلاحق مخترقي موقع "وكالة السودان للأنباء"    الفلبين: استفتاء لتقرير مصير المسلمين    أنت تقتل نفسك.. تعرّف على مخاطر (الأكل السريع)    ضربات جوية إسرائيلية تقتل 4 جنود سوريين    أيها الامير إتق الله وأحذره!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    عبد اللطيف البوني :ليعلم الشباب الثائر أنّهم قد أوصلوا صوتهم بكل وضوح    عبد الحي يوسف يدعو لمحاسبة المسؤولين المقصرين    أشكروا الله    الكودة: حديث الحاكم عن الشريعة للإجابة على سؤال الحرية والخبز (متاجرة بالدين)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ليلة أخيرة!!
نشر في المجهر السياسي يوم 15 - 07 - 2018

تعيش العاصمة الروسية اليوم ليلة الوداع لأفراح كأس العالم، ومليارات العيون تحدق في ملاعب روسيا منذ شهر والعالم مشدود الأعصاب مع منتخبات جاء بعضها لإثبات الذات.. وجاء آخر للفوز بالأميرة الحسناء والتتويج بالبطولة.. اليوم في موسكو تذهب الكأس ذات القرنين إلى إحدى العاصمتين إما زغرب في شرق أوروبا.. وأما في باريس في غرب القارة العجوز.. وما بين كرواتيا وفرنسا.. تتوزع المشاعر وتنقسم الشعوب خاصة تلك التي لا نصيب لها إلا اختيار آخرين تشجعهم لأنها لا تملك رصيداً في بنك كأس العالم.
{ تختلط مشاعر الانتماء المعنوي ما بين الجغرافيا والتاريخ.. والأوضاع الاقتصادية والاجتماعية.. وفي كل بطولة يظل السودانيون يبحثون عن منتخب يشجعونه.. في سعيهم لإشباع نفوسهم الظامئة للنصر.. ما بين البرازيل.. والأرجنتين ينقسمون ويتجادلون ويشاجرون.. وما بين السنغال ومصر والكاميرون يهتفون في البطولات الأفريقية ونصيب السودان من التنافس العالمي (الفرجة) رغم أن الرئيس طموحه وأمنياته رؤية علم بلاده يرفرف في سماء الدوحة التي تنتقل إليها الاستضافة من موسكو كأول دولة عربية تحظى بهذا الشرف الكبير.. ولكن ما بين الأحلام والواقع بون شاسع جداً.
اليوم يشجع البعض كرواتيا التي قهرت الانجليز في ليلة غروب الشمس في لندن وبرمنجهام.. وخسوف القمر في ليفربول.. ولعبت الرئيسة الأوكرانية الحسناء دوراً في استمالة أرواح آلاف الشباب العاشقين لجمال الرئيسة الحسناء.. ونحن شعب عاطفي وشاعري ورومانسي يحب الجمال.. وقد فعلت وزيرة خارجية موريتانيا بقادتنا في الخارجية مالم تفعله الرئيسة الأوكرانية، التي ربما حظي الوفد السوداني المرافق للرئيس بمصافحتها اليوم.. و"كرواتيا" هي ذلك الفتى الملقب بكرويف الشرق "موردتش" أفضل لاعب في البطولة حتى الآن وكرواتيا هي ما "تذوكتش" اللاعب الذي قتل في الدقائق الأخيرة أحلام الانجليز وأحالهم لمستشفيات العيون .. والأعصاب .. وهناك "راكتيش" فتى الكتلان الأشقر وصخرة الدفاع لوفرين.. هؤلاء النجوم قادرون على جلب الكأس إلى أوكرانيا اليوم وزرع الفرح وسط الملايين من الشعب الذي كاد أن يتلاشى في حرب السنوات الماضية مع الجارة اللدود ..
ولكن أفريقيا لن تقف إلا مع فرنسا بمنتخبها الذي يعكس تنوع الدولة الأوروبية الكبيرة.. وثقافتها وتسامحها.. وقيم الحضارة الإنسانية التي جسدتها ثورة الفرنسيين الذين حصدوا ثمار زرعهم الإنساني وقدمت فرنسا صورتها الممزوجة بدماء وأعراق بعضها أوروبي وآخر أفريقي وثالث عربي ورابع آسيوي وخامس من أمريكا.. وفرنسا التي هزمت بوعيها العنصريين البيض.. والمتطرفين القوميين لم تأهب كثيراً لصورتها التي تمتزج فيها الزنجية والعربية والاوروبية.. ومن مآسي وأحزان وفقر وعوز وحرمان المهاجرين صنعت فرنسا لنفسها منتخباً لا يميز بين "أمبابي" الذي هو ثمرة تمازج ما بين ثلاثة بلدان فرنسا كوطن بديل والكاميرون أرض الوالد والجزائر بلاد الأم .. و"أمبابي" مرشحاً اليوم لحصد الذهب ومعه "بول بوغبا" الغيني.. و"كانتي" ذو الأصول الكنغولية.. و"نبيل فقير" العربي الجزائري حفيد "جميلة أبو حريد".. وهؤلاء هم نجوم باريس الذين صنعوا مجدها !! من أجلهم يجدون دعم الملايين معنوياً .. وينتظر العالم في أمسية اليوم رؤية كأس البطولة يختار ما بين أوكرانيا وفرنسا .. لتغرب شمس الإشراق التي أشاعت البهجة في النفوس لمدة ثلاثين شهراً وكل بطولة والجميع بخير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.