معينات طبية من "الدعم السريع" لإبراهيم مالك    تعيين مدير جديد لهيئة المواصفات والمقاييس    "علماء" يرصدون "القُبلة" الأولى بين مجرتين كبيرتين    ضبط كميات من الأسلحة والوقود بولاية كسلا    أمم إفريقيا تتسبب في فشل بطولة الدوري الممتاز    اعتقال مهاجم منتخب السودان والمريخ سيف تيري يفجر الاوضاع    التاج إبراهيم : فوزنا على الهلال يعطينا دافعا من اجل الفوز بالنخبة    توجيه يتشكيل لجان أحياء بديلة للجان الشعبية    والي الخرطوم: الخدمات تمثل أولوية قصوى للحكومة    "المبعوث البريطاني": "مساعدات" للسودان عند تشكيل "المدنية"    (315) مليون جنيه نصيب نهر النيل من عائدات التعدين    منح شركات مربعات جديدة للتعدين في الذهب بجنوب كردفان    حميدتى جاكم .. بقلم: سعيد شاهين    ورشة المنامة .. استسلام وخيانة .. بقلم: جورج ديوب    خليك متفق" أيها الإمام" .. بقلم: نورالدين مدني    إبراهيم الشيخ: الثورة هي الدواء المنقذ للاقتصاد    "صبي" يقتل عمه بالوادي الأخضر    في دوري النخبة: الهلال يفوز على أهلي شندي.. والمريخ يكسب هلال الأُبيّض    حصاد الجولة الأولى لأمم أفريقيا.. غياب التعادل السلبي وبطاقة حمراء    هواوي تتلقى “قبلة الحياة” من شركات أميركية    قيادي ب"نصرة الشريعة": استصال الإسلاميين من الساحة "لعب بالنار"    السودان: انخفاض معدلات التضخم في 2019    حملة لتطعيم أكثر من 168 ألف طفل بود مدني    ترامب: "المصالح" مع السعودية أهم من قضية "خاشقجي"    "المالية": انخفاض معدلات "التضخم" في 2019    ارتفاع صادر الصمغ العربي إلى 80 ألف طن    البنك المركزي: إنفراج نسبي في توفير السيولة عبر الصرافات    السعودية: الحوثيون تعمدوا استهداف المدنيين بصاروخ إيراني    أميركا تطلق الجانب الاقتصادي لخطة السلام    عشرات الإصابات الجديدة بالحصبة بالولايات المتحدة    مدني تستهدف تطعيم 168,338 طفلاً    مشروعات ترفيهية جديدة بالساحة الخضراء بالخرطوم    تريند أفريقيا: سعادة عربية بنجاة المغرب وانتصار الجزائر    بومبيو إلى الرياض وأبوظبي    عقار يعالج فقدان الرغبة الجنسية لدى المرأة    محمد مرسي شهيد الانتخاب .. بقلم: د. مجدي الجزولي    سعر الدولار يقفز بتعاملات السوق السوداء برفقة اسعار العملات    الضفة الثالثة للنهر .. بقلم: عبد الله الشقليني    فيلسوف نزع الخوف (1): الذكرى التسعين لميلاد يورغن هابرماس .. ترجمة وعرض: د. حامد فضل الله / برلين    ما الذي أسرى بالبرهان من الشتم وعرّج به إلى الإذعان .. بقلم: عادل عبدالرحمن    وذرفتُ دمعاً سخيناً بميدان القيادة .. بقلم: صلاح الباشا/ الخرطوم    مشروع الشارقة الثقافي في إفريقيا    الشرطة: المواطن المقتول بابوسعد قاوم تنفيذ أمر قبض    أدبنا العربيّ في حضارة الغرب .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    مبادرة من "المهن الموسيقية" للمجلس العسكري    أين يعيش الطيب مصطفى . . ؟ .. بقلم: الطيب الزين    وفاة (3) أشخاص دهساً في حادث بمدينة أم درمان    اختراق علمي: تحويل جميع فصائل الدم إلى فصيلة واحدة    الصحة: 61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    61 قتيل الحصيلة الرسمية لضحايا فض الاعتصام والنيابة تبدأ التحقيق    عيدية حميدتي وبرهان لشعب السودان .. بقلم: الطيب محمد جاده    الصادق المهدي والفريق عبدالخالق في فضائية "الشروق" في أيام العيد    تعميم من المكتب الصحفي للشرطة    الشرطة تقر بمقتل مواطن على يد أحد ضباطها    "الشروق" تكمل بث حلقات يوميات "فضيل"    فنان ملخبط ...!    العلمانية والأسئلة البسيطة    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جريمة (سودانية 24) … (1)
نشر في المجهر السياسي يوم 22 - 09 - 2018

كان لابد أن ينتفض كل مجتمعنا السوداني المسلم .. المحافظ .. الغيور على قيمه وأخلاقه الفاضلة ، غضبة على ذاك العبث والسقوط الفج لقناة (سودانية 24)، التي شاركت القناة الألمانية (DW) القسم العربي ، في إنتاج حلقة تلفزيونية قبيحة تطعن في أخلاق الشعب السوداني ، وتشوه صورته ، وتجعله أمةً من المتحرشين جنسياً !!
استدرجت قناة (سودانية 24) رئيس هيئة علماء السودان الشيخ البروفيسور “محمد عثمان صالح” للمشاركة في الحلقة، التي يقدمها مذيع عربي مشهور بمِثليته الجنسية ، بل إنه يجاهر بها عبر حسابه في (تويتر) بقوله:( أنا مِثلي .. وهذه حياتي) !!
بالله عليكم .. غض النظر عما قالته تلك الفتاة الجاهلة بالدين ، المسيئة للأدب في حضرة رجل بعمر جدها ، كيف تسمح القناة لنفسها أن تطلب مشاركة رمز ديني كبير في بلادنا يمثل هيئة علماء وكبار مشايخ الإسلام في بلادنا في برنامج تعلم إدارة (سودانية 24) علم اليقين أن مقدمه فخور وعلى الملأ بمِثليته الجنسية ، وقد استضافت القناة هذا الضيف سيء السمعة أكثر من مرة في برنامجها الصباحي ؟!
هل أرادت القناة أن تحط من قدر ومقدار علمائنا ومشايخنا المبجلين وتجعلهم في مقام واحد مع هذا الفاسق المارق المنحرف ؟!
وكيف تنفي القناة صلتها بالبرنامج وهي شريكة للقناة الألمانية في الإعداد والإنتاج والدعم الفني ، لا بل إن مدير البرامج بالقناة في برنامج قدمه مدير القناة أمس الأول أقر بأن سيارة (سودانية 24) هي التي أحضرت الشيخ لموقع التصوير بمقر منظمة (أنا السودان)، التي يرأسها د.”محمد محي الدين الجميعابي” !!
كما أن الشيخ “محمد عثمان صالح” كشف في بيان توضيحي أن مندوب (سودانية 24) هو الذي اتصل به وطلب منه المشاركة ، ولم يشر إلى القناة الألمانية في بيانه .
وطالب رئيس هيئة علماء السودان، وزارة الإعلام بضبط مثل هذه القنوات حتى لا تصبح أداة لتخريب المجتمع السوداني الفاضل .
وتحدثت في الحلقة فتاة متجرئة على الدين ، جاهلة به ، لا تحسن أدب الخطاب مع العامة ، لا توقر كبيراً ولا ترحم صغيراً ، ولا (تنزل الناس منازلهم)، كما أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح .
وصمت المسيئة الصغيرة مجتمعنا بجريمة التحرش الجنسي ، وذكرت دون حياء أن والدتها التي تجاوزت الخامسة والستين عاماً يمكنها التعرض للتحرش في الشارع السوداني !!
شارع قيام الليل ، شارع صلاة التهجد والتراويح ، شارع مقنع الكاشفات ، شارع الخلق الرفيع المعروف لدى أشقائنا العرب الذين لا يأتمنون على بيوتهم في دول الخليج غير السودانيين ، تحول عند تلك الفتاة وتلك القناة إلى (شارع متحرش) بامتياز لدرجة استدعاء فريق تلفزيوني من ألمانيا لمناقشة القضية !!
لا حول و لا قوة إلا بالله .
نواصل غداً .
مرتبط


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.