الصحة: مقتل الطبيب بابكر سلامة نتج عن إصابة ببندقية من الخلف    “الفاتح حسين”: الدعم المالي حجر عثرة أمام مهرجان الأطفال للموسيقى    عودة بأغنية وطنية ل”شريف الفحيل”    أسرة “سيف الدين” تلغي حفل التأبين وتتحسر وتهاجم الدولة ووزارة الثقافة    السجن والغرامة ل(4) موظفين بشركة زيوت معروفة بالسرقة    النيابة تحيل ملف تاجري أسلحة والذخيرة إلى المحكمة    وزارة المعادن : إجراءات لزيادة إنتاج الذهب والحد من التهريب    المسجل التجاري : تنفيذ أوامر بالقبض على مديري (66) شركة مخالفة للوائح    مستشفى الضمان ب”مروي” يناقش خطة الأداء    حُسيْن مامون شريْف : صَفَاءُ الكَهْرَمَان: في الذكرى 14 لرحيله .. بقلم: جمَال مُحمّد ابراهيْم    العلاقات السودانية المصرية إلى أين؟!    مجلس الوزراء يشكل لجان متخصصة لإنسياب السلع للمواطنين دون وسطاء    انطلاق المفاوضات الأفروأوسطية بالخرطوم (الخميس) المقبل بمشاركة (14) حركة مسلحة    التربية تعلن بدء الامتحان التجريبي للشهادة الثانوية اليوم وعدم توقف الدراسة    رئيس الوزراء يدشن أول سوق للدفع الالكتروني    مبادرة السودان للأمن الغذائي العربي تتصدر أجندة قمة لبنان    البشير: من يريد القفز على السلطة "بالفهلوة ما بيلقاها"    اكتمال صيانة عطل الخط الناقل لنفط الجنوب    الخرطوم الشرطة تبرأت قتل المحتجين.. من يطلق الرصاص؟    توضيح من الوزارة    المعلقة السودانية موديل النكاح .. بقلم: فيصل الدابي    كضب المشير ... عمر البشير! .. بِقَلم: الشَّاعِر الدكتور محمد بدوي مصطفى    تراجع القوة الشرائية في أسواق أمدرمان بسبب الاحتجاجات والسُّيولة    بمُشاركة 500 شركة افتتاح معرض الخرطوم.. وانسحاب بعض الدول    إعادة محاكمة مدان بقتل زوج والدته ب(العكاز)    تفاصيل جديدة في قضية وفاة سيدة جراء خطأ بمستشفى شهير    قرارات مرتقبة في محاكمة (3) متهمين بتهريب ذهب إلى تشاد    السجن شهرين والجلد لشاب ضبط متلبساً داخل منزل    مقتل صبي طعناً في طاولة (ميسر) بأمبدة    وفاة شاب مشنوقاً داخل منزله بالجزيرة    مقتل 52 من "الشباب" في غارة أميركية بالصومال    لماذا يحرص ترمب على ارتداء ربطات عنق طويلة جداً؟    مقتل 5 خبراء نزع ألغام في مأرب اليمنية    خسوف كلي للقمر بالأحد    مَودّة حسن تتربّع على عرش أفضل مذيعات العام 2018    محمود الجيلي يبيع أغنياته ب(الدولار)!    تُحييها مُؤسّسة (سُودانيون)...    عبد اللطيف البوني :ليعلم الشباب الثائر أنّهم قد أوصلوا صوتهم بكل وضوح    أيها الامير إتق الله وأحذره!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    منظمة الحكمة في لندن تقدم ورش تعليمية للكبار    تَعَرّف عليها... (8) طُرق يتّخذها الجسم لإرسال رسائل الخطر للدماغ أثناء النوم!    ترامب يعلن خطته لاستئناف عمل الحكومة    وصول أمير قطر إلى بيروت لحضور القمة العربية الاقتصادية    التربية: الامتحانات التجريبية لطلاب الشهادة السودانية قائمة في مواعيدها    بوش يحمل البيتزا.. صورة رئيس أميركي في "زمن الإغلاق"    أسامة ونسي يفوز برئاسة اتحاد الخرطوم    سلم وكيل اللاعب مبلغ التسوية    تأكيداً لما أوردته الصحيفة لجنة المسابقات تصدر برمجة جديدة لمواجهات الدوري    لقاء سري يعيد إبراهومة مديراً فنياً لهلال التبلدي    مانشستر يونايتد يعبر برايتون بهدفين    غرق قارب مهاجرين قبالة السواحل الليبية وفقدان 117 شخصا    عبد الحي يوسف يدعو لمحاسبة المسؤولين المقصرين    خسارة متعهد ...!    للمدمنين على رقائق البطاطا.. تغلب على "الإدمان" بأنفك    علماء يحاربون السرطان ب"سلاح" في جسم الإنسان    أشكروا الله    الكودة: حديث الحاكم عن الشريعة للإجابة على سؤال الحرية والخبز (متاجرة بالدين)    5 مشروبات تزيدك من التركيز أثناء المراجعة!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مهرجان من المهازل ..!!
عامر باشاب
نشر في المجهر السياسي يوم 22 - 10 - 2018

{ حالة من الاستياء والإحباط أصابت قبيلة الدراميين والإعلاميين وصدمت حتى الجماهير وذلك بسبب العشوائية والتخبط في تنظيم وإخراج مهرجان حمل اسم (مهرجان الخرطوم للفيلم العربي)، وهو في الحقيقة لا علاقة له بالمهرجانات ذات الرسالة الإبداعية والأهداف الفنية والسياحية ،وكل المشاهد الواقعية أكدت بأن هذه التظاهرة التي حملت اسم مهرجان لم تقدم جديداً سوى ضيوف الشرف نجوم الدراما العربية “فاروق الفيشاوي” و”محمود حميدة” الذين يبدو واضحاً أنهم حضروا لقضاء إجازة سعيدة في الخرطوم وعادوا إلى القاهرة دون أن يلتقوا بنجوم وعمالقة الدراما السودانية .
{ حقا كيف يسند أمر تنظيم مهرجان معني بالسينما العربية لأشخاص لا علاقة لهم بالدراما ولا حتى بالوسط الثقافي أشخاص كل همهم الإعداد والاستعداد للظهور بالبدل الفاخرة والوجوه (الملمعة ) والشعر المصبوغ ، وحرصوا على الجلوس باكراً في المقاعد الأمامية في حفل الافتتاح، أشخاص لا يعرفون من الدراميين والسينمائيين السودانيين غير الفنان “علي مهدي”، أشخاص لا يعرفون الفرق بين الصحافة السياسية والصحافة الفنية، ولا يفرقون بين الإعلاميين والشعراء ، أشخاص يتجاهلون الإعلام الحقيقي ويركزون على مصوري التوثيق الفوتوغرافي والتلفزيوني وتوجيه كاميراتهم لتتبع تحركاتهم وسكناتهم لأجل التقاط الصور الشخصية مع نجوم الدراما المصرية، فهل يمكن لمهرجان بهذه العشوائية والتخبط أن يضيف جديداً للسينما السودانية؟ .
{ والسؤال الذي يفرض نفسه بقوة أين وزير الثقافة والسياحة الأستاذ “عمر سليمان”، وأين وزيرة الدولة “سمية أكد” ، وأين وزير الثقافة ولاية الخرطوم، لماذا غابوا عن ليلة افتتاح هذا المهرجان الذي يقع تحت دائرة اختصاصهم ، بل وأين نجوم السودان في المهرجان؟.. للأسف الشديد لم نشاهد غير “علي مهدي” ،والقديرة “فايزة عمسيب” ، ولم يحضر أحد سواهما من نجوم وعمالقة الدراما السودانية . بالتأكيد جميعهم لم تصلهم الدعوة !!
{ ويبدو واضحاً أن نائب رئيس الجمهورية نفسه تفاجأ بغياب وزير الثقافة .
{ المهزلة الكبرى، كل الدور الذي لعبه الأمين العام لاتحاد السينمائيين السودانيين المخرج “عبادي محجوب” في هذا المهرجان المهزلة هو استقبال “الفيشاوي” وصحبه، وللأسف الشديد وفي حضرة نجوم السينما العربية لم تتح ل”عبادي” خمس دقائق للتعريف بالسينما السودانية .
{ حقاً ما هي قيمة وفائدة مهرجان لم يسمع عنه الدراميون السودانيون في قامة العملاقة “بلقيس عوض” نجمة الدراما السودانية التي أكدت لي بأنها لم تسمع بهذا المهرجان ولم تأتها دعوة، وبالمناسبة “بلقيس عوض” عضو اتحاد الفنانين العرب وعضو لجنة تحكيم سينما الشباب (تهارقا ) أول ممثلة سودانية أطلت عبر فيلم سينمائي سوداني من إنتاج وإخراج المخرج السينمائي السوداني المخضرم “جاد الله جبارة” .
{ وضوح أخير :
{ أخيراً نرجو من وزير الثقافة أو الجهة المسئولة مباشرة عن تنظيم المهرجانات بالبلاد التدخل السريع لإيقاف هذه المهزلة والفوضى والعشوائية التي تحمل اسم المهرجان واسم الخرطوم على الأقل حفاظاً لسمعة البلاد .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.