قناة الجزيرة تنشر أسرار الانقلاب على البشير.. كيف أصبح البرهان رئيسا بالصدفة؟ ولماذا أغلق حميدتي هواتفه؟    حميدتي: قطر تحاول تدمير المجلس العسكري والدعم السريع    دول "الترويكا" تعلن دعمها للوساطة الأفريقية بشأن السودان    خبير اقتصادي يحذر من مخاطر طباعة الفئات الكبيرة من العملة    "المهدي ": "الانتقالي العسكري" سيستمر في حكم البلاد    تعيين مدير جديد لهيئة المواصفات والمقاييس    "علماء" يرصدون "القُبلة" الأولى بين مجرتين كبيرتين    ضبط كميات من الأسلحة والوقود بولاية كسلا    أمم إفريقيا تتسبب في فشل بطولة الدوري الممتاز    اعتقال مهاجم منتخب السودان والمريخ سيف تيري يفجر الاوضاع    التاج إبراهيم : فوزنا على الهلال يعطينا دافعا من اجل الفوز بالنخبة    الصادق المهدي :نحن ضد التصعيد حتى يحدد العسكري موقفه النهائي    منح شركات مربعات جديدة للتعدين في الذهب بجنوب كردفان    تصريح من تجمع المهنيين السودانيين    ورشة المنامة .. استسلام وخيانة .. بقلم: جورج ديوب    بيان صحفي هام من المكتب الاعلامي للحزب الإتحادي الديمقراطي الأصل    "صبي" يقتل عمه بالوادي الأخضر    في دوري النخبة: الهلال يفوز على أهلي شندي.. والمريخ يكسب هلال الأُبيّض    حصاد الجولة الأولى لأمم أفريقيا.. غياب التعادل السلبي وبطاقة حمراء    هواوي تتلقى “قبلة الحياة” من شركات أميركية    الدعم السريع: عناصر تتبع للحركات المسلحة تشوه صورة قواتنا    (315) مليون جنيه نصيب ولاية نهر النيل من عائدات التعدين    السودان: انخفاض معدلات التضخم في 2019    حملة لتطعيم أكثر من 168 ألف طفل بود مدني    ارتفاع صادر الصمغ العربي إلى 80 ألف طن    ترامب: "المصالح" مع السعودية أهم من قضية "خاشقجي"    السعودية: الحوثيون تعمدوا استهداف المدنيين بصاروخ إيراني    أميركا تطلق الجانب الاقتصادي لخطة السلام    عشرات الإصابات الجديدة بالحصبة بالولايات المتحدة    مدني تستهدف تطعيم 168,338 طفلاً    مشروعات ترفيهية جديدة بالساحة الخضراء بالخرطوم    تريند أفريقيا: سعادة عربية بنجاة المغرب وانتصار الجزائر    بومبيو إلى الرياض وأبوظبي    عقار يعالج فقدان الرغبة الجنسية لدى المرأة    محمد مرسي شهيد الانتخاب .. بقلم: د. مجدي الجزولي    سعر الدولار يقفز بتعاملات السوق السوداء برفقة اسعار العملات    الضفة الثالثة للنهر .. بقلم: عبد الله الشقليني    فيلسوف نزع الخوف (1): الذكرى التسعين لميلاد يورغن هابرماس .. ترجمة وعرض: د. حامد فضل الله / برلين    ما الذي أسرى بالبرهان من الشتم وعرّج به إلى الإذعان .. بقلم: عادل عبدالرحمن    وذرفتُ دمعاً سخيناً بميدان القيادة .. بقلم: صلاح الباشا/ الخرطوم    مشروع الشارقة الثقافي في إفريقيا    لزراعة تدشن نثر بذور أشجار المراعي بالنيل الأزرق    الشرطة: المواطن المقتول بابوسعد قاوم تنفيذ أمر قبض    أدبنا العربيّ في حضارة الغرب .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    مبادرة من "المهن الموسيقية" للمجلس العسكري    أين يعيش الطيب مصطفى . . ؟ .. بقلم: الطيب الزين    وفاة (3) أشخاص دهساً في حادث بمدينة أم درمان    اختراق علمي: تحويل جميع فصائل الدم إلى فصيلة واحدة    الصحة: 61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    61 قتيل الحصيلة الرسمية لضحايا فض الاعتصام والنيابة تبدأ التحقيق    عيدية حميدتي وبرهان لشعب السودان .. بقلم: الطيب محمد جاده    الصادق المهدي والفريق عبدالخالق في فضائية "الشروق" في أيام العيد    تعميم من المكتب الصحفي للشرطة    الشرطة تقر بمقتل مواطن على يد أحد ضباطها    "الشروق" تكمل بث حلقات يوميات "فضيل"    فنان ملخبط ...!    العلمانية والأسئلة البسيطة    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وفد النائب “غوس” .. لا وفد الكونغرس !!
نشر في المجهر السياسي يوم 18 - 03 - 2019

زار الخرطوم خلال اليومين الماضيين عضو بالكونغرس الأمريكي اسمه “غوس بيليراكيس” مصحوباً بمجموعة من إدارة معهد “همبتي دمتي” وعلى رأسهم الأمريكي – البحريني من أصول سودانية دكتور “الصادق عمر خلف الله” ، يرافقهم السفير الأمريكي بالخرطوم وعدد من أفراد بعثته .
حُظي هذا العضو (الوحيد) الذي يزور السودان، غير مبتعث من الكونغرس ، باهتمام كبير لا يستحقه ، ففُتحت له القصور ، وأُقيمت له الموائد ، وسُيّرت له البواخر النيلية ، واستقبله الوزراء ، وعومل وفد الموظفين المرافق له وكأنه وفد (نواب) من الكونغرس ، فجرت بينه وبين وفدنا بقيادة رئيس البرلمان البروفيسور “إبراهيم أحمد عمر” مباحثات شارك فيها رؤساء لجان المجلس الوطني ، في مشهد مُختل ومضطرب مراسمياً .. وسياسياً !!
ثم تشارك رئيس برلماننا مع العضو الزائر منبر المخاطبة الإعلامية ، وكل ذلك يأتي في إطار حملات العلاقات العامة التي تقوم بها حكومتنا من حين لآخر بالتعاون مع هذا المعهد الأمريكي ، بينما مؤسسات الكونغرس ولجانه غير معنية بهذا النشاط !!
مفهوم أن يستقبل رئيس البرلمان العضو الزائر في مكتبه ، ويقدم له شرحاً حول الأوضاع السياسية والاقتصادية في السودان ، وكذلك يفعل وزيرا الخارجية والعدل، ومدير جهاز الأمن والمخابرات ، لكن أن تعامل حكومتنا وبرلماننا هؤلاء الزوار باعتبارهم (وفداً برلمانياً) كامل الدسم ، فهذا غير صحيح ، وغير لائق .
الأهم من ذلك أن السيد “غوس” جاء ليمارس علينا الابتزاز بضرورة استجابة حكومة السودان لدعاوى قانونية باطلة تفرض عليها دفع مئات الملايين من الدولارات كتعويض لضحايا من دائرته الانتخابية عن تفجيرات السفارة الأمريكية في نيروبي عام 1998 ، والمدمرة “كول” في اليمن عام 2000م ، بدلاً من أن تُقدم حكومة الولايات المتحدة الأمريكية مليارات الدولارات لشعب السودان كتعويض عن العقوبات الاقتصادية الظالمة المستمرة لأكثر من (20) عاماً .
المفروض أن يطالب برلماننا وحكومتنا السيد عضو الكونغرس بالعمل الجاد على رفع العقوبات الأمريكية عن السودان ، لا أن يطالبنا هو بدفع تعويضات لضحايا قتلهم أفراد من تنظيم (القاعدة) ، وقد اقتصت لهم حكومة الولايات المتحدة عندما قتلت زعيم التنظيم “أسامة بن لادن” رمياً بالرصاص في باكستان ، دون محاكمة ، وألقت جثته في البحر عام 2011م .
مال السودان ومال تفجيرات نيروبي والمدمرة “كول” ؟! ، يردون بأن “أسامة بن لادن” كان مقيماً في السودان !! ، وكذلك كان “كارلوس” مقيماً عندنا ودون علم حكومتنا ، فلِمَ لا يُطالب كل ضحايا عمليات “كارلوس” الإجرامية في العالم حكومات السودان ولبنان والأردن وفلسطين .. بالتعويض المالي ؟!
لقد جاء النائب “غوس” يبحث عن غرضه ، لا غرضنا ، فيا لبؤس الدعوة .. ويا خسارة المصروفات .
ضَعُف الطالِب والمطلوب .
مرتبط


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.