البرهان ودقلو: وحدة القوات النظامية هي الضمان لتماسك السودان    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    شداد يؤكد انتظار رد جازم من الفيفا بشأن أزمة المريخ    ضبط (15)كيلو ذهب بمطار الخرطوم    شاهد بالفيديو: مصممة أزياء صومالية تهدي الفنانة ندى القلعة فستاناً وندى تدندن بأغنية تعبر عن سعادتها    هلال الأبيض يتأهب لموقعة المريخ    وزارة النقل تدعو المحتجين لتحكيم صوت العقل    مخزون القمح يكفي لأسبوعين بسبب إغلاق الشرق    جمعهم (35) عملاً الفنان عماد يوسف: لهذا السبب (…..) منعت ندى القلعة وحذرتها من ترديد أغنياتي أغنيتي (….) التي رددها حسين الصادق كانت إحدى نكباتي    البرهان من سلاح المدرعات.. رسائل متعددة    بمشاركة 40 دولة انطلاق الدورة(21)من ملتقى الشارقة الدولي للراوي    محطة القويسي بالدندر تسجل أعلى منسوب للفيضان    الشمالية: 6 حالات اصابة مؤكدة بكورونا والتعافي 6 والوفيات 2    الطاهر ساتي يكتب: الدرس المؤلم وأشياء أخرى ..!!    قال إن السياسيين أعطوا الفرصة لقيام الانقلابات .. حميدتي : لم نجد من الذين يصفون أنفسهم بالشركاء إلا الإهانة و الشتم    وفرة واستقرار في الوقود بالمحطات    ورشة حول الصناعة تطالب بإنشاء مجمعات صناعية وحرفية ومحفظة تمويل    الكنين: خط نقل المواد البترولية سيحدث تغييرًا كبيرًا    ضبط شبكة تقوم باعادة تعبئة الدقيق المدعوم بالقضارف    السعودية.. السجن 6 أشهر أو غرامة 50 ألف ريال لممتهني التسول    حرق زوجته ورماها بالنهر فظهرت حية..قصة بابل تشغل العراق    الكويت.. إلغاء إذن العمل للوافد في هذه الحالة    حسن الرداد يكشف حقيقة اعتزال دنيا وإيمي سمير غانم    دعاء للرزق قوي جدا .. احرص عليه في الصباح وفي قيام الليل    حمدوك: نتطلع للدعم المستمر من الحكومة الأمريكية    مصر: ندعم مؤسسات الانتقال في السودان ونرفض الانقلاب    استمرار الشكاوى من التعرفة وارتفاع تكلفة الخبز المدعوم    (الكاف) يستبعد ملاعب السودان أمام المنتخب ويعتمد "الأبيض" للأندية    مصر تحذر مواطنيها المسافرين    دولة واحدة في العالم تقترب من تحقيق أهدافها المناخية… فمن هي؟    قمة الهلال والمريخ يوم 26 سبتمبر في ختام الممتاز    صغيرون تشارك في مؤتمر الطاقة الذرية    مذكرة تفاهم بين التجارة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في القطاع التعاوني    بعد زواجها الإسطوري.. "عشة الجبل" تجري بروفات لأغاني فنانين كبار من المتوقع تقديمها في القريب العاجل    متضررو الدولار الجمركي ينفذون وقفة احتجاجية أمام وزارة المالية    أسرة تعفو عن قاتل ابنها مقابل بناء مسجد في السعودية    هلال المناقل يحقق انجاز الصعود للدرجة الوسيطة    عبده فزع يكتب: القمة تتجنب مفاجآت التمهيدي الأفريقي المريخ واجه الظروف والإكسبريس واستعاد البريق.. والتش تاجر السعادة.. والهلال يفلت من (كمين) الأحباش ريكادو يتعلم الدرس أهلي مروي يحافظ على أحلامه.. والوادي تاه في ليبيا    أيمن نمر يزدري المريخ !!    قلوبٌ لا تعرف للتحطيم سبيلاً    سيتي وليفربول يتقدمان في كأس الرابطة وإيفرتون يودع    الرئيس الأمريكي يحذر من أزمة مناخ تهدد البشرية    منتدى علمي لمقدمي الخدمات الطبية بكلية الطب جامعة الدلنج    مُطرب سوداني يفاجىء جمهوره ويقدم في فاصل غنائي موعظة في تقوى الله    ورشة للشرطة حول كيفية التوصل لمرتكبي جرائم سرقة الهواتف الذكية    "شائعة مغرضة".. "الباشكاتب": لم اعتزل الغناء    حكم قراءة القرآن بدون حجاب أو وضوء ..جائز بشرط    "صغيرون" تشارك في مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية بفيينا    كوب من الشاي الأخضر يومياً يفعل المستحيل.. إليكم التفاصيل    إياك وهذا الخطأ.. يجعل فيتامين "د" بلا فائدة    تجنبوا الموسيقى الصاخبة أثناء القيادة.. "خطيرة جداً"    الشيوعي والحلو وعبد الواحد    ضحايا الطرق والجسور كم؟    هبوط كبير في أسعار العملات المشفرة    النيابة تكشف عَن تلقِّي الشهيد محجوب التاج (18) ضربة    الفنان جعفر السقيد يكشف المثير عن مشواره الغنائي ويدافع " مافي زول وصل أغنية الطمبور قدري"    ضبط (5) كليو ذهب بنهر النيل    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره في حفل بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وعد وضياء
نشر في النيلين يوم 25 - 09 - 2013


هوِّن عليك الجرح قالت
واستعذ بالقرب مني ..
حتى أجيؤك بالأماني
بالرؤى تنساب من بين المعاني
رونقا يسمو بدنّي
غلّفت كفاك روحي
والشذى في بوح ثغرك
حدثته الريح عني
ردّي إلى النطق بالعينين همسا
واحتوى زهر ابتسامي
وانزعي من حاجز الوصلين
أسمال التجنّي
سأقول في صدر القصيدة
ما احتملت من انشطارك
في خريف تكوّني
وأقول أنّي
مذ رأيتك فاض نبضي بالمنى
شاب إحساسي بفيضك
غلّف الإشراق لوني
ماذا يضير الليل أن أبقى مزيجاً
من ضياء الشوق أو وهج احتفائي
بالسنا ببعض فنّي
ها أنت في عمقي غماماً
ظلل الإلهام بالفرح المطل باب كَوني
والاه من رئتيك ينقش واو عطفي
والنهى في ماء حلمك
ترتوي بهدير لحني
فدلفت من باب التكون والتشتت شاحبا
ومخضباً بالجرح متكئاً على وتر الُمغني
نغماً خرجت مموسقاً بالحزن
حين تفتحت بوابة الأسف الذي
لم يستحم على شطوط البوح سراً
في مدار العزف حولك لم يوقع أو يُغنّي
إني تهيمت ارتواءك بالعواطف
أيها الراوي نفوس البؤس عطفا
رام حزني
من يرسل الموجات صوبي من بحار العشق
أو وطن العصافير التي هجرت نبيذ الشعر
حين تحطم الكأس المكدس بالجوى
ومحيط ظنّي
قد كنت صوت تصوري
حين انبعثت على الطريق
نسجت ظلك بالبريق
إليك ألغيت المسافة ثم أحرقت التأني
وخرجت من سطح المدارك أرتجيك
كلوحة زيتية تصطف خلفي والمدى
يسمو عليك ويحتوي ذكراك بيني
بوحي ولحظك أشعلا سرب التمني
رملاً على صحراء وجدي
دامياً بهواك مهترئاً وحيد..
أواه عد
هذا الإسار يحطم الرؤيا
وينزع من خيوط الوحي
أقواس المحبة حين تذكار التسامح
راقب الرحل المغادر
جاذب الصحو المجيد
ما كنت قبلك ها هنا
إلا مزيج الصمت والناقوس
كنت صلابة الموت المحنط
في جدار اليأس
كنت الباب والمزلاج
كنت الساعد الرحب الوليد
أغمضت شوقي
كي أراك بعين توقي
والهوى في داخلي مطر عنيد
يا حلم وهدي وانتظاري
في خطوط تربصي للقاك
أو زحفي إليك مع التهابات النشيد
أواه يا فجر الهوى
هوّن جراحات النوى
وأفتح شبابيك الحياة
على غصون الحب ورداً
ينبذ الحزن المديد
أهداك صبري شعلة الأمل المعتق
والنهار على نسيج تماسكي
أنساً فريد
أبكتك ذاكرة التساقط خلف جسر صبابتي
رسمتك زفرات التباعد
حين باعد بين وجهك واختياري
حائط المبكى وساتر حُبّي
المكتوم في قلب الحديد
لا الشمس يطفئها الشتاء
ولا المصيف على شواطئك اشتهائي
أو هدوئي غلف الصوت البعيد
لهواك قد سارت هياما
في طريق لقاك أقطاب الحنين
وكل أحراش التوجع
سابقت كفّاي أعطاف الرياح
إليك وانتفض البريد
وعليك قد سطع انطلاقي
وارتوي فجر ائتلاقي
وازدهى عهد جديد
أ.د. معز عمر بخيت - عكس الريح
صحيفة المجهر السياسي
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.