"مرحلة الفيضان".. توجيه بإزالة التعديات على مجرى النيل فوراً    واشنطن توفر (600) ألف جرعة من لقاح كوفيد 19 للسودان بصورة عاجلة    تاور يرأس إجتماع اللجنة العليا لقضايا البترول    رئيس شعبة مصدري الماشية : إرجاع باخرة بسبب الحمى القلاعيه شرط غير متفق عليه    الرعاية الإجتماعية: البنك الافريقي ينفذ مشروعات كبيرة بالسودان    مصر:بعد تصريح السيسي عن الخبز.. وزير التموين يكشف الخطوة القادمة    الهلال والمريخ يهيمنان على الدوري السوداني    جارزيتو يضع منهجه.. ويحذر لاعبي المريخ    المالية تتراجع عن إعفاء سلع من ضريبة القيمة المضافة .. إليك التفاصيل    وزارة الصحة: أدوية التخدير مُتوفِّرة بالإمدادات الطبية    أولمبياد طوكيو: أصداء يوم الثلاثاء.. فيديو    7 نصائح ذهبية للتحكم في حجم وجباتك الغذائية    موكب لأسر الشهداء يطالب باقالة النائب العام    البرهان يمنح سفير جيبوتي بالخرطوم وسام النيلين    انخفاض سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الثلاثاء 3 اغسطس 2021 في السوق السوداء    لجنة باني ولجنة عامر ودفر الكوامر    بعد الشكوى ضد المريخ..أهلي الخرطوم يرد بكلمة واحدة    تحديد موعد النطق بالحكم في قضية مقتل طلاب على يد قوات (الدعم السريع) بالأبيض    ضبط متهم ينشط بتجارة الأسلحة بولاية جنوب دارفور    القبض علي متهم وبحوزته ذهب مهرب بولاية نهر النيل    الدقير يطالب بتقييم شجاع لأداء الحكومة ويحذر مما لايحمد عقباه    محافظ بنك السودان يلتقي وفد رفيع المستوى من شركة فيزا    الصندوق القومي للإسكان والتعمير يبحث سبل التعاون مع البنك العقاري    كبير المفاوضين يكشف موقف السودان بعد الملء الثاني للسد    "كوفيد طويل المدى".. الصحة العالمية تحدّد الأعراض الثلاثة الأبرز    الأحمر يعلن تسديد مقدمات العقود تفاصيل أول لقاء بين سوداكال وغارزيتو وطاقمه المعاون    قبلها آبي أحمد.. مبادرة حمدوك في الأزمة الإثيوبية.. نقاط النجاح والفشل    بطلة رفع أثقال (حامل) في شهورها الاخيرة تشارك في سباق جري بعجمان    ودالحاج : كابلي وثق لأغنيات التراث    زادنا تكمل إستعداداتها لإفتتاح صوامع للغلال ببركات بالجزيرة    شركات العمرة بالسعودية تلجأ إلى القضاء لإلغاء غرامات ضخمة    أغنية (الخدير) تثير ضجة في كندا.. والفحيل يشارك العرسان الرقص    بيان من جمعية أصدقاء مصطفى سيد أحمد حول تأبين القدال    وكيل الثقافة يلتقي مُلاك دور السينما ويعد بتذليل العقبات    وزير الصحة يزور الشاعر إبراهيم ابنعوف ويتكفل بعلاجه    تراجع أسعار الذهب    البندول يقتحم تجربته في الحفلات العامة    مشروع علمي يسعى لإعادة إحياء الماموث المنقرض بهدف محاربة الاحتباس الحراري    صحة الخرطوم توقف دخول المرضى إلى العناية المكثفة والوسيطة بسبب انْعِدام الأدوية    أميمة الكحلاوي : بآيٍ من الذكر الحكيم حسم الكحلاوي النقاش داخل سرادق العزاء    النيابة العامة توضح أسباب تكدس الجثث بالمشارح    تورط نافذين في النظام البائد ببيع اراضي بمليارات الجنيهات بقرية الصفيراء    هددوها بالقتل.. قصة حسناء دفعت ثمن إخفاق منتخب إنجلترا    خامنئي ينصب إبراهيم رئيسي رئيساً لإيران    كورونا يعود إلى مهده.. فحص جميع سكان ووهان    "بيكسل 6".. بصمة جديدة ل "غوغل" في قطاع الهواتف الذكية    ضبط أسلحة تركية على الحدود مع إثيوبيا في طريقها للخرطوم    طالب طب يتفاجأ بجثة صاحبه في محاضرة التشريح    إنقاذ أكثر من 800 مهاجر في المتوسط خلال عطلة نهاية الأسبوع    بلا عنوان.. لكن (بالواضح)..!    "أمينة محمد".. قصة "إنقاذ" طفلة أميركية نشأت في ظل "داعش"    في المريخ اخوة..!!    بمناسبة مئوية الأغنية السودانية : الحاج سرور .. رائد فن الحقيبة وعميد الأغنية الحديثة    مصالحة الشيطان (2)    بداية العبور؟!!    علي جمعة: سوء الطعام سبب فساد الأخلاق بالمجتمعات    الكورونا … تحديات العصر    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الود الشقى طه سليمان يفتح قلبه ضلفتين ..تسع سنين تلفوني صامت وملابسي تختارها لي زوجتي
نشر في النيلين يوم 14 - 07 - 2014

الذى يفك عقدة لسانه وهو طفل بالغناء لثنائي النغم وعثمان حسين والكاشف يبقى مصيره ان يثير كل هذه الضجه التى يحسبها كثير من المتابعين نجاح ثم نجاح ، طه سليمان فنان إختلف الناس حول مشروعه الفني وما يقدمه من
اغنيات اصدر عليها الاعلام والمجتمع احكام قاسية اوشكت ان تصل مرحلة اعدام فنان شمبات الذى اطرب اهل الحى فخرج واطرب اهل بحرى قبل ان يسهم في فتح كثير من بيوت الحلال بصوته السعيد مغنيا او هنالك من يغني اغنياته فيشيع البهجة في نفوس الناس ، كلما ذكر اسم طه سليمان ذكرت الاثارة والاغنيات غير المتفق عليها ، ولما جات سيرته يتحدث الناس عن التقليعات والملابس الصارخة والمشاط ، ولكن يبقى الإتفاق الكامل في (حلاوة صوت طه) وتميزه كفنان شاب حصل على اشادات رفيعة من كبار الموسيقين واهل الفن الذين اجمعوا على سلامة صوته وذكائه الفني ، (قوون) وعبر باب (60) دقيقة ونسه إستطاعت محاورة طه فكان صادقا في اجاباته شفيفا في تعامله مع الاسئلة ولم ينقطع من ارسال القفشات طوال ساعات الحوار الذى استمر لساعات واليوم نقدم الحلقة الاولى منه.
ما عندي أغنية بخجل منها!!
*طه سليمان (سلطان الهبوط في السودان) ؟؟
أولا تعريف الهبوط في اللغة لا ينطبق على اغنياتي وتعريف الهبوط في الإصطلاح ايضا لا ينبطق على اغنياتي ولذلك قولك (سلطان الهبوط) لا ينبطق علي.
*وماذا تسمي اغنياتك المغضوب عليها ؟؟
حسب فهمي المتواضع الغناء خشم بيوت فهنالك اغنيات كبيرة وهنالك اغنيات خفيفة وتوجد اغنيات ساقطة ، ومسيرتي الفنية القصيرة فيها اغنيات كبيرة وايضا فيها اغنيات خفيفة وإطلاقا لم اغن اغنية ساقطة بمعنى ان كل اغنياتي لا يجد المستمع حرج في الاستماع لها داخل الاماكن العامة وداخل المنزل وامام والديه وناس البيت وهذا يكفي بتحرير شهادة براءة لاغنياتي من السقوط والاسفاف.
*ولكن بعض الناس يخجلون من أغنياتك ؟؟
غايتو أنا ما بخجل من غناي لانو اصلا ما فيهو حاجة بتخجل وما اظن في زول قاعد يخجل من اغنياتي.
*ممكن نقول طه سليمان فنان غير جاد يغني اغنيات عمرها (24) ساعة ؟؟
لا ما ممكن أنا فنان جاد ولي قضية وعندي رسالة ، في بيوت الاعراس اقدم اغنيات خفيفة مكتوبة من (كلام الناس بمفردات سودانية اصلية يتدوالها الشباب بشكل يومي) واغنياتي عمرها طويل ويرددها الناس لاطول فترة ممكنة ، صحيح بعض الاغنيات لا يكتب لها الاستمرار لانها اصلا مربوطة بفترة زمنية محددة وهذا يحدث مع كثير من الفنانين وليس طه وحده.
(الحبوبات) في حفلة واحدة بيطلبن منى (جناي البريدو) تلات مرات!!
*انت (شيخ) يتبعك كثير من الحيران في تقديم اغنيات على شاكلة اغنياتك ؟؟
هذا دليل على انها اغنيات مقبولة ومحبوبه ولها قاعدة كبيرة من المستمعين والمعجبين.
*ولكنهم مستمعين شباب وهذا يقودنا بالحديث إلى ان طه ربما يكون (فنان المراهقين) ؟؟
أنا فنان كل الناس صغار وكبار والدليل على حديثي هذا ان كثير من (الحبوبات) والنساء اللائي هن في عمر والدتي يطلبن مني اغنيات بالاسم في بيوت الاعراس ، والفن ليس له عمر محدد ، الغناء لا يفرز بين الكبير والصغير.
*ماهى الاغنيات التى تطلبها (الحبوبات) ؟؟
اغنيات كثيرة ولكن اشهرها أغنية (جناي البريدو) واكون صادق معك إذا قلت انني احيانا اغني (جناي البريدو) ثلاث مرات في حفلة واحدة بطلب من النساء الكبار.
*علي ذكر (جناي البريدو) تردد بأن طه سليمان (خطف أو سرق) هذه الأغنية من انصاف مدنى ؟؟
ده كلام غير صحيح لانو طه ما ممكن يشيل اغنية ماشه لزول وانصاف مدنى ما عندها علاقة بجناي البريدو ، وانا حقيقة داير اقول حاجة في الاغنية دى : بعض الناس والكتاب قالوا ان اغنية جناي البريدو هى اغنية هابطة وشتموني بسببها فأين الهبوط في هذه الأغنية ؟
انا ما اول زول يتمشط ولن اكون الاخير!!
*طه سليمان قبل أن يروق الغبار الذى خلفته اغنياتك اثرت غبارا جديدا ب (ملابسك) و(المشاط) وبعض الاكسسوارت الصارخة ؟؟
بالنسبة للماشط أنا ما اول سوداني يتمشط ولن اكون الاخير والناس بعد ما شبعوني شتايم في الغناء قبلو الآن لملابسي وهذا فراغ ليس إلا.
*الحقيقة انك ظهرت ببعض الملابس الصارخة من كل النواحى في برنامج (اغانى وأغانى) العام الماضى والعام الحالى ؟؟
ولسه بقول ليك الغريق قدام .. انا فنان والفنان لازم يهتم بكل التفاصيل ، في السودان الناس تريد لفنان ان يكون مثل عامة الناس من حيث الشكل والمضمون وهذا صعب لان الفنان او النجم لابد ان يكون مميزا في ملابسه ومميزا في عطره ومميزا في مشيته وحديثه وصمته وقبل هذا كله مميزا في فنه ، ثم ان السمع والنظر هي من اهم الحواس عند الانسان ولذلك ان استهدف حاسة السمع عند الانسان اولا ومن ثم استهدف حاسة النظر او الشوف.
*يعنى ممكن نقول طه سليمان فنان سمع وشوف ؟؟
انا ما بقول كده لكن انت قول زي ما تقول.
*طيب وهل التميز يكون على حساب العادات والتقاليد ؟؟
أنا ما عملت حاجة خرجت من العادات والتقاليد وملابسي دى بيلبسها كل شاب وعندما اصبح عجوزا لو ربنا اداني عمر سأرتدى ملابس تليق بعامل السن.
زوجتي هى التى تختار لي ملابسي!!
*من اين تأتى بهذه الملابس وكيف تختارها وهل تستشير الناس من حولك قبل الشراء ؟؟
أنا ملابسي بتختارها لي زوجتي الله يديها العافية من بره السودان فهي صاحبة ذوق رفيع ودائما هى مهمومة في سبيل تقديمي للناس بشكل مميز وانا حقيقة اشكرها كثيرا لانها صابرة معاي وتهتم بأدق تفاصيل حياتي وتشاركني البحث الدائم عن الافضل والاميز فلها التحية وبوجودها اكملت النصف الحلو في حياتي.
(جراب المايك) جبتو من السعوديه!!
*بخلاف الملابس ألبست (المايك جراب) وهذه من تقليعات طه ؟؟
في واحد قال لي (التلفون عرفناهو بجراب لكن جراب المايك ده جديد علينا) ، كما ذكرت لك انا اهتم بكل التفاصيل الصغير منها والكبير ومن شدة الحرص ألبست (المايك) جرابا في غاية الروعة والجمال لانه يوصل صوتي للأخرين.
*هل هو جراب واحد ام عدد من الجرابات ؟؟ ومن اين اتيت به ؟؟
لا املك عددا كبيرا من الجرابات الخاصة بالمايك كل جراب له (لبسة) وهى وصلتني من المملكة العربية السعودية ، واستغل هذه الفرصة واشكر الأخ (الفاتح عبلة) مدير العلاقات العاملة بشركات (آهات) فهو صاحب فكرة (الجرابات او التلبيسة) فله الشكر والتقدير.
*نعلم ان شركة (آهات للانتاج الفنى) هي شركة تتبع لك ورئيس مجلس إدارته طه سليمان ولكن لا عمل لهذه الشركة حاليا ؟؟
بالعكس كل اعمالي في الفترة الاخيرة هى من انتاج شركة (آهات) وحاليا نرتب لفيديو كليب سيكون من انتاج شركة (آهات) بأذن الله.
*هل تقوم هذه الشركة بانتاج اعمال لفنانين آخرين بخلاف طه سليمان ؟؟
حاليا الشركة مركزة معاي بشكل اكبر ولكن انتجت على ما اظن قبل فترة عددا من الاعمال للفنان الحلفاوي امجد صابر.
نعم غنيت سنتر الخرطوم جوة بيت وردى!!
*طه سليمان بكل قوة عين غنيت (سنتر الخرطوم) داخل منزل فنان افريقيا الاول محمد وردي ؟؟
نعم غنيت (عوض دكام) في منزل الراحل وردى وفي وجوده وكما قلت لك أغنياتي هي اغنياتي اغنيها في كل مكان خاصة إذا طلبوا مني ذلك لن اتردد فهى مثلها ومثل كل الاغنيات.
*انت غنيت في بيت وردى قبل ان يتعاون معك ولا بعد التعاون الذى جمع بينكما ؟؟
لا اولا غنيت في بيت وردى ومن بعد ذلك بفترة حدث تعاون بيننا توج بأغنية (الدموع دائما حبايب وانت افراحك حبايبك) وهى من الاغنيات الكبيرة والمميزة التى ابدع فيها حلنقى ووردى.
لما اغني في بيوت اساتذتي ما بشيل قروش!!
*قالوا ان طه سليمان غني في بيت وردى و(قبض عداد) أليس هذا عار ؟؟
لا والله لا يمكن ان افعل ذلك ، انا تلميذ في حضرة وردى ولن اقول وردى زميل لانه قامة ويكفي انه فنان افريقيا الاول هذا إلى جانب انني معجب به كفنان ومحب لكل اغنياته ولا يمكن ان اقبض عداد في بيت وردى.
*هل غنيت في بيوت فنانين آخرين ؟؟
نعم غنيت في بيت العطبرواى وبيت صلاح مصطفى وعمر الشاعر واسحاق الحلنقى وعوض أحمودى واسماعيل عبد الجبار وغيرهم.
*وهل كل هؤلاء بدون عداد ؟؟
اكيد طبعا فهم اساتذتي والحمدلله.
تسعة سنين وتلفوني صامت!!
*طه سليمان يتعامل مع الناس بوجهين ؟؟
اعوذ بالله انا بسألك سؤال فيهو اجابة على سؤالك هذا : شنو البيجبرني اتعامل بوشين وانا الله خلقني بوجه واحد ؟؟
*كثير من الناس يشكو من عدم ردك على التلفونات ؟؟
بس ده ما عندو علاقة بالتعامل بالنفاق او الوشين ، اقول ليك حاجة أنا والله تلفوني تسع سنين صامت ولذلك من الصعب جدا ان اكون قادر على الرد في كل زمان ومكان.
*تسع سنين لم تسمع نغمة هاتفك ؟؟
واكون اكثر صدقا لو قلت ليك اكتر من تسع سنين ، فعلا زمن طويل شديد ما سمعت نغمة تلفوني.
*ولماذا صامت ؟؟
تصلني مكالمات لا حصر ولا حد لها وإذا تركت الهاتف في الوضع العام ذلك يزعج الناس من حولي كثيرا.
*انت خايف من ازعاج الناس ولا خايف يزعجوك انت ؟؟
أنا مامشكلة ممكن استحمل لكن الناس ما عندها ذنب كل ثانية تسمع نغمة الرنين.
أنا شدة ما حساس ببلع حبوب حساسية!!
*يعنى انت حساس للدرجة دى ؟؟
واكتر من كده ، أنا شدة ما حساس ببلع حبوب حاسية (قال حبوب حاسية واردفها بضحكة مجلجلة) .
*طه بتبكي متين ؟؟
اى موقف مؤثر ببكيني حتى لو كان في مسلسل او فيلم.
حاولت اسكن الجريف ومغنطيس بحرى جذبني!!
*بعدادات الحفلات وقروش الاعراس طه سليمان اشترى (نص مدينة بحرى) ؟؟
ياريت والله ، القروش ما بتتلم لي لاني بصرف على اسرتي الكبيرة والصغيرة وبصرف على نفسى وعلى الفن.
*انت بتصرف على نفسك اكتر من فنك ؟؟
بالعكس حسب الاولويه للاسرة ومن بعد ذلك الفن وانا آخر حاجة ومرات كتيرة بجي على نفسى عشان اصرف على حاجاتي الفنية.
*طه ما حاولت تطلع وتسكن بره بحرى ؟؟
نعم حاولت اسكن المنشية وفشلت وحاولت اسكن الجريف وبرضو فشلت.
*بماذا تعني فشلت هذه ؟؟ هل لعدم وجود المال ؟؟
لا فشلت لانو ما بقدر اطلع من بحرى كل ما افكر في الرحول مغنطيس بحرى بيجذبنى وبحرى بالنسبة لي كل شئ فهى مدينة حنينة جدا واعتقد ان مربط الفرس في حنية بحرى (شمبات) وبصراحة انا لو ما كنت من بحرى وشمبات لتمنيت ان اكون من بحرى وشمبات.
*بعد ان فرزت عيشتك مع المايك هل يراودك احساس الغناء مع المجموعة على نحو بداياتك مع (اولاد البيت) ؟؟
والله دى حاجة تسعدني جدا انا اصلا بحب المجموعة في كل شئ والغناء السوداني اساسه مجموعة ، حاليا اغني وبصحبتي كورال يتألف من ثلاث اشخاص هم : صلاح يوسف وهو عضو سابق بفرقة (اولاد البيت) وعوض سليمان زين العابدين ومحمد حسن الطيب ، وهذا لانني احب المجموعة في الغناء جدا.
*هل هنالك صلة قرابه او دم تجمعك بالفنان الكبيرة صلاح بن البادية ؟؟
لا ليس هنالك اى علاقة دم ولكن انا إتربيت في بيت صلاح بن البادية وقمت مع اولادو عشان كده العلاقة بيني وبين هذه الاسرة المحترمة علاقة كبيرة وابناء صلاح بن البادية هم اخواني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.