قراءة تحليلية لتاريخ الأزمة السودانية الاقتصادية السونامية ما قبل و بعد الثورة 2_2 .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    أهم ما جاء في الاتفاق الاطاري .. بقلم: إسماعيل عبد الله    عثمان ميرغني: من شكوى الناس إلى وعيهم .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    أنا ما كيشه ! .. بقلم: الفاتح جبرا    جوارديولا: ليفربول سيكون البطل في إسبانيا وإيطاليا وألمانيا    رسائل تهديد تلاحق رئيس لجنة التحقيقات في مجزرة فض الاعتصام    المهدي يهاجم الفكر الشيوعي والبعثي والإخواني والعلمانية    مدير النقد الأجنبي السابق: فُصلت من بنك السودان لاعتراضي على طلب شركة الاقطان    العاملون بالمؤسسة السودانية للاعاقة يستعجلون المفوضية بحسم التجاوزات    الفاخر تنفي احتكارها لتصدير الذهب    تهريب كميات كبيرة من الدقيق عبر بعض مطاحن الغلال    إسرائيل الدولة الدينية المدنية .. بقلم: شهاب طه    القراي ينفي وجود أي اتجاه لإبعاد الدين عن المناهج    اجتماع طارئ لمجلس الوزراء بشأن ضبط الأسعار    مدافع الاهلي المصري رامي ربيعة: فوز الهلال اشعل حسابات المجموعة    المنتخب يكسب تجربة الاريتري بهدف ياسر مزمل    الهلال يهزم بلاتينيوم الزمبابوي بهدف الضي ويعزز فرص تأهله للدور التالي في دوري الأبطال    الحديث عن الأشجار ورأي جيل الثوار حول الفيلم: عثمان الرشيد: الفيلم جاوب لي على أسئله كتيرة وليه قفلو السينما وليه ما عندنا أفلام سودانية!.    مكتوب استثنائي لامرأة خاصة .. بقلم: عادل عبدالرحمن عمر    تجهيز اسعافات للطوارئ ومركز للعزل استعدادا لمجابهة أي ظهور لمرض (كورونا)    ميركل تعلن دعمها للقاء ألماني تركي روسي فرنسي حول سوريا    فيروس كورونا يضرب الطاقم الطبي الصيني بالتزامن مع ظهوره في دول مجاورة    الإمارات ردا على تقرير اختراق هاتف بيزوس: استهداف السعودية مجددا لن ينجح    تمديد صكوك الاستثمار الحكومية (صرح)    الرواية "لايت".. لا صلصة ولا ثوم! .. بقلم: د. أحمد الخميسي قاص وكاتب صحفي مصري    تعلموا من الاستاذ محمود: الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    قتل الشعب بسلاح الشعب .. بقلم: حيدر المكاشفي    ضبط شبكة اجرامية تتاجر في الأسلحة والذخائر    قيادي ب"التغيير": أعضاء قحت لا يتدخلون في عمل الجهاز التنفيذي    إصابة وزير الأوقاف في حادث مروري بالخرطوم    قم الأن .. بقلم: أحمد علام    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    وزارة الصحة الاتحادية تنفذ حملات تحصين في الولايات    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شاعر يبحث عن طبيب نفسي لأغرب سبب ويبيع أغنياته بالدولار
نشر في النيلين يوم 27 - 03 - 2014

نفي الشاعر أمجد حمزة أن تكون هنالك خلافات بينه والفنان الشاب طه سليمان في حقوق مالية تخص الأغاني التي شكل بها ثنائية معه علي مدي السنوات الماضية مشيراً إلي أنه الشاعر الوحيد الذي يطلبه طه سليمان مبالغ مالية.. مؤكداً أنه من المستحيل أن يختلف مع طه مادياً وأعلن في ذات الوقت بيع أغنياته للفنانين بالبورصة عبر النت.
وقال : العلاقة بيني و طه سليمان علاقة أسرية قبل أن تكون علاقة شاعرية كما أن جمهور طه أحبه بما كتبته له من نصوص مع احترامي لكل الشعراء الذين تعاملوا معه وعلي رأسهم الشاعر المتميز محمد ديكور الذي أسس لتجربة طه سليمان وظل يسانده في كل ما أنتجه من غناء علماً بأن الأغنيات التي يتغني بها طه في حفلات الأعراس أغنيات كبيرة بينما تجد أغنياتي صغيرة.
لماذا تدور الشائعات حول العلاقة بينك والفنان طه سليمان؟ قال : الشائعات اعزوها إلي النجاح الذي حققناه ونحققه في كل صباح جديد بدليل أننا عندما ننتج أغنية جديدة يخاف منها الشعراء والملحنين.
كم عدد الأغنيات التي جمعتك بالفنان طه سليمان؟ قال : لا أستطيع حصرها ولكن بالتقريب ( 50 ) أغنية وأجمل أغنية غناها ( جناي البريدو ) فهي من الأغنيات التي وجدت حظها من الانتشار فطه سليمان ما شاء الله موصل جيد للغناء.
مدي صحة أن أغنية ( جناي البريدو ) في الأساس لإنصاف مدني؟ قال : المنطق يقول إنه يجب أن تغنيها الفنانة إنصاف مدني ولكن المدهش إنه غناها طه سليمان ووجدت بصوته نجاحاً وقبولاً منقطع النظير فهو سبق إنصاف في ترديدها وكان غريباً علي طه أن يغني بإيقاع السيرة بالآلات الإيقاعية الشعبية وهي الآن في هاتف كل سوداني.
هنالك بعض الآراء التي تطلقها وتجد استهجاناً من العامة علي أساس أنك تقلل من خلالها من قيمة شعراء كبار؟ قال : ما ذهبت إليه حقيقة فانا مازلت أبحث عن طبيب نفسي حتى يعالج نفسياتي المتعبة جداً وذلك لعدم وجود شاعر منافس لي في الحركتين الثقافية والفنية وعدم وجود منافس جعلني أدخل في حالة ملل غريب أحاول التخلص منه بالسفر إلي خارج السودان وأغلق هاتفي حتى لا يصل لي الفنانين حتى أدع الفرصة لشاعر كبير أو صغير ينافس ( امجد حمزة ) وعدم وجود منافس يحزنني جداً فأنا (زي ميسي).
لماذا تعتقد أن أغنياتك يصفها الناس بالأغاني الهابطة أو الركيكة؟ قال : (أي زول بصف غناي بالهابط أو الركيك تجده من أشد المعجبين به أي أنه لاغني لهم عما أنتجه من أغنيات يعني أنا زي المويه والكهرباء) .
البعض يقول أن مدة صلاحية أغنياتك شهرين أو بالكثير ثلاثة أشهر من تاريخ الإنتاج فما هي وجهة نظرك؟ قال : أنا بألف الأغنية حتى تنتهي صلاحيتها في شهر ونصف أو شهرين بالكثير فالأغنية التي تصمد كثير تدمر شاعرها .
كيف تقابل غيرة شعراء طه سليمان منك كشاعر شكل ثنائية معه؟ قال : الغيرة موجودة وأنا شخصياً تعجبني الغيرة حتى يؤلف الشاعر البغير مني نصاً أجمل للفنان طه سليمان يطغي به علي شكل الأغنيات التي أقدمها ما بين الفينة والآخري وتسيطر علي الساحة حتى أجد طه سليمان لا يغني في أي حفل من حفلاته ( جناي البريدو) ولا ( ما تجيب لي الهوى ) ولا ( قنبلة ) وغيرها من أعمالي الغنائية الخالدة في ذاكرة المتلقي.
لماذا حصر أمجد نفسه في التعامل مع طه سليمان؟ قال : من أحب المبدعين لي محمد ديكور الذي جعلني أسمع طه سليمان فهو يكتب الكلام الموزون واللحن الخفيف أي أنه يمتاز بالذكاء الذي جعلني التفت للفنان طه سليمان الذي لديه جمهور صعب جمهور عايز كل يومين أغنية جديدة جمهور أقوي من الجمهور الكلاسيكي فأنا أطلق علي فرقة طه ( برشلونة ) وجمهور طه يريده أن يغني كثيرا وهذا الأمر مرهق بالنسبة لي.. رغماً عن أنه يمكنه أن يغني لشعراء مختلفين في المدارس الشعرية.
ماذا عن شروط بيعك للأغاني بالدولار؟ قال : أنا أشبه بالسوق المفتوح ولكن هذا السوق لا يمكنك الشراء منه إلا في حال أنك تمتلك الدولار وقريباً أغنيتي ستدخل البورصة من خلال إنزال الأغنية الجديدة عبر الشبكة العنكبوتية في موقعي لمدة ساعة ليتباري الفنانين في سعرها والأعلى سعراً تؤول له الأغنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.