النائب العام يشدد على بناء أجهزة عدلية قادرة على القيام بمهامها المقررة في الوثيقة الدستورية    أقر بوجود لقواته بليبيا وينفي مشاركتها في الحرب: مني يتبرأ من دعوة المصالحة مع الاسلاميين ويصفهم بالسيئين    تفاصيل جديدة في قضية الكباشي وثوار الحتانة    عمليات تهريب في انتاج الذهب بشمال كردفان    بدء الإنتاج النفطي بحقل الراوات    200 مليار جنيه عجز الموازنة الجديدة    وزير الصحة يعلن عن ترتيبات لتوفير الأدوية    حمد الريح: منارة الوعد والترحال (مقال قديم جديد) .. بقلم: معز عمر بخيت    بيت البكاء .. بقلم: ياسر فضل المولى    حمد الريح ... الي مسافرة كيف اتت ؟ .. بقلم: صلاح الباشا    فصل الأدب عن الدين معركة متجددة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    لاعبة كرة قدم سودانية أفضل من ميسي !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    عملية إسرائيلية تقلب العجوز صبي والعجوز صبية !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    رئيس مجلس السيادة يتلقى إتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان توضيحي حول الورشة المزمع اقامتها بعنوان السلام وحقوق الانسان    الكورونا فى السودان .. هل نحن متوكلون أم اغبياء؟! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمريكا وحملة عسكرية محتملة بسوريا.. بين سندان تقوية الأسد ومطرقة "تلميع" داعش
نشر في النيلين يوم 23 - 08 - 2014

اعتبر خبراء أمريكيون اعتراف إدارة الرئيس، باراك أوباما، بإرسال قوة عسكرية إلى سوريا لتحرير الصحفي، جميس فولي، من قبضة مليشيات تنظيم "الدولة الإسلامية" كسابقة أسست للتدخل هناك لحماية مواطنيها ومصالحها دون اعتبارات قانونية، وسط تلميحات واشنطن بإمكانية ملاحقة "داعش"هناك، في خطوة يرى مختصون أنها قد تؤدي لتقوية النظام السوري، وتعزيز المليشيات الراديكالية.
ويواجه أوباما تغييرا في سياسته المتبعة بتفادي ما أسماه سابقا بالتدخل "الطائش" في النزاعات المسلحة، تحديدا حرب العرق التي أطلقها سلفه، الرئيس السابق، جورج بوش، بجانب امتناعه عن تسليح المعارضة السورية التي تقاتل نظام الرئيس بشار الأسد.
ويزعم منتقدو أوباما أن سياسة "النأي بالنفس" عن الازمة السورية ساهمت في بزوغ تنظيم "الدولة الإسلامية" التي عرفت سابقا ب"داعش."
والأسبوع الماضي، أقر البيت الأبيض بعملية عسكرية فاشلة لمحاولة تحرير الصحفي جيمس فولي، الذي نحرته "داعش" كرد على الضربات الجوية الأمريكية ضدها في العراق.
وقال فردريك هوف، الخبير في الشؤون السورية، بأن العملية أسست سابقة لأمريكا للتحرك في سوريا لحماية مواطنيها ومصالحها دون أي اعتبارات قانونية كالطلب من حكومة الدولة المضيفة دخول أراضيها."
وتايع: "هناك احتمال جيد بمحاول القيام ، بمفردنا أو في سياق جهود متعددة الجنسيات، ضرب أهداف لداعش داخل سوريا"، داعيا أمريكا لبناء تحالف ضد "داعش" يضم دولا إقليمية من تركيا والسعودية والإمارات وقطر والأردن، مضيفا: "الجميع متفقون، وعلى نحو ما، بأن داعش تمثل تهديدا."
ويتزامن ذلك مع تحذير وزير الدفاع الأمريكي، تشاك هيغل، بأن "داعش" تنظيم إرهابي "لم نشهد له مثيلا": "أنهم يزاوجون الأيديولوجية بإستراتيجية معقدة وبراعة تكتيكية عسكرية.. كما أنهم ممولون جيدا.. هذا تجاوز أي شيء رأينا من قبل."
وبدوره قال أعلى مسؤول عسكري أمريكي، رئيس هيئة الأركان المشتركة، الجنرال مارتن ديمبسي، إن دحر "داعش" بالعراق يتطلب ملاحقتها في سوريا، كما أشار البيت الأبيض، الجمعة، أن الحدود لن تعيق واشنطن عن ملاحقة التنظيم الدموي.
ومن جانبه، لفت فيليب ماد، مسؤول مكافحة الإرهاب السابق بوكالة الاستخبارات الأمريكية "سي آي أيه" إلى أن محاذير التحرك العسكري في سوريا قد يوفر ل"داعش" بوقا إعلاميا عن "الإمبريالية الأمريكية" ، موضحا: "لديك عدو يفخر بإنجازاته مدفوعا بأيديولوجية يسعون من خلالها لأن يبدو في المسرح الدولي كأنداد لنا"، محذرا من أن التحرك قد يعزز "داعش" ماليا وبشريا"
ونبه إلى أنها كذلك قد تعزز الرئيس السوري، الذي طالما قلل من شأن الانتفاضة الشعبية ضده بدعوى أنها مجرد حرب ضد الإرهاب، وسمح بتنامي قوة داعش في بلاده بانضمامها إلى قواته في التصدي لقوات المعارضة، ودفعه استيلاء المليشيات المتشددة على مناطق المعارضة، وحتى بعض المناطق الخاضعة تحت سيطرة قواته، إلى شن هجمات عليها، على حد قوله.
CNN


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.