مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المؤتمر الوطني: رئيس الجمهورية لا يحق له تأجيل الانتخابات
نشر في النيلين يوم 25 - 09 - 2014

هدد رئيس منبر السلام العادل "الطيب مصطفي" بالانسحاب من الحوار الوطني حال قيام الانتخابات العامة في موعدها المضروب، وبينما تمسك حزب الأمة القومي بموقفه الرافض للمشاركة فيها، دعا المؤتمر الوطني القوى السياسية للمضي قدماً في الحوار بجانب الاستعدادات للانتخابات، مؤكداً أن رئيس الجمهورية لا يحق له تأجيلها.
ودافع القيادي بالمؤتمر الوطني "الفاضل حاج سليمان" عن اتهام "الطيب مصطفى" لمفوضية الانتخابات وتعليقه ب(أنها عبد المامور). وقال: (هي ليست كذلك بل تقوم بجوانب فنية لقيام الانتخابات). وأضاف: (الرئيس لا يحق له تأجيلها.
وذكر "حاج سليمان" خلال ندوة أقامها اتحاد طلاب ولاية الخرطوم بوكالة السودان للأنباء أمس (الأربعاء) أن الحوار الذي أطلقه حزبه ليس لقضية الانتخابات أو محطة للوصول إليها، وإنما طرح للقوى السياسية كافة للتداول حول خمس قضايا لتخرج بمخرجات تلزم حزبه والأحزاب الأخرى بها، مشيراً إلى أنها الوسيلة المثلى لقيام الديمقراطية والتداول السلمي للسلطة.
بدوره، عد "الطيب مصطفى" قيام الانتخابات إجهاضاً للحوار الذي قال إنه لا يمكن أن يستمر إذا أصر الوطني عليها، مشيراً إلى أنه حال إجرائها ستكون (مضروبة). واتهم "الطيب" المفوضية القومية للانتخابات بأنها (عبد المامور) في إشارة منه إلى أنها تفعل ما يريده منها الحزب الحاكم فعله، بيد أنه دعا لعدم لومها بل لوم من يطلبون منها إجراءها الذي لم يسلم من اتهاماته بحسب تعبيره.
واتهم "مصطفى" المؤتمر الوطني بتسخير إمكانيات الدولة لنشاطه الانتخابي ، وانتقد عدم استجابته لمطلب المجتمع الدولي، مشيراً إلى أن الحوار أصبح بنداً من بنود مجلس الأمن والاتحاد الأفريقي، لافتاً إلى أن المجتمع الدولي قدم حوافز للنظام نظير الحوار قال إن من بينها رفع اسمه من قائمة الإرهاب وإعفاء الديون الخارجية. واستطرد: (ليأتي النظام ويتحدث عن انتخابات رغم الحوافز).
من جانبها، أرجعت نائبة رئيس حزب الأمة القومي "مريم الصادق المهدي" مقاطعة حزبها للانتخابات لعدم توفر متطلباتها بجانب استغلال حزب المؤتمر الوطني لمؤسسات الدولة ومشاكل حرية التعبير بحسب تعبيرها. ورأت أن الحوار الوطني يمهد الأرضية السياسية لأجندة البناء الدستوري والتصالح والسلام غيرها .
إلى ذلك، ألمح مساعد الأمين العام للحزب الاتحادي الديمقراطي "السماني الوسيلة" إلى إمكانية انسحابه من الحوار القائم، ورهن خوضه للانتخابات بمخرجاته. وقال: (إذا لم يحدث تراضٍ وتوافق في الحوار سيكون للكثير رأي في الانتخابات و(الوطني) لن يجبر أحداً على خوضها). واستدرك: (واجبنا أن يمضي الحوار حتى مرحلة الوصول لاتفاق يتراضى عليه الجميع).
المجهر السياسي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.