محامية: التحقيق مع (توباك) انحصر حول غاضبون وتمويلها    مخابز: الدولار سبب في زيادة أسعار الدقيق    قرار قضائي جديد بحق رجل الأعمال المصري المتهم بابتزاز فتيات في دار الأيتام جنسيا    شاهد بالفيديو.. فنانة سودانية مصنفة من ضمن المطربات الملتزمات تتخلى عن حشمتها وتقدم فاصل من الرقص الفاضح بملابس ضيقة ومثيرة    شاهد بالفيديو.. بائع ملابس سوداني يسوق لبضاعته في وسط السوق عبر الغناء ب(الدلوكة) يتصدر التريند ويجذب أنظار المتسوقات    فنانة شكلت حضوراً كبيراً في الوسط الغنائي .. حنان بلوبلو: تحكي قصة (أغاني البلاط) مع الشاعر عوض جبريل!!    لجان مقاومة الشمالية تهدد بالإغلاق الكامل للولاية    اعتباراً من اليوم .. تخفيض رسوم الذهب    المقاومة المستقلة تشدد على ضرورة حماية المواكب من الاختراقات    شركات عمانية: المواشي السودانية وجدت قبولاً كبيراً في أسواق السلطنة    دبابيس ود الشريف    أمين عمر: السودانيون بحاجة لتوحيد الكملة لا تسلميها للآخرين    الغربال: انتظروا المنتخب في الاستحقاقات القادمة    بعد الهزيمة بالثلاثة.. رئيس نادي الزمالك يعاقب المدرب واللاعبين ويعرض بعضهم للبيع    مشاركة السودان في المهرجان الدولي الخامس للتمور المصرية    الحراك السياسي : الحكومة تفرض قيود جديدة على صادر الذهب    لقاء بين حميدتي و موسى فكي    الهلال يغادر لجنوب أفريقيا استعداداً للأبطال    السعودية.. السجن 5 سنوات لقاضٍ سابق اتهم بإقامة علاقات محرمة    السفير المصري يكذب الأنباء عن زيارة غير معلنة للسيسي إلى الخرطوم    صباح محمد الحسن تكتب: الميزانية الواقع أم الوهم !!    محمد عبد الماجد يكتب: (بيبو) طلب الشهادة (الدنيا) فمُنح الشهادة (العليا)    الصيحة : (363) مليار عجز موازنة 2022    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الأحد الموافق 23 يناير 2022م    احمد يوسف التاي يكتب: الإقصاء هو الداء    يحملان جثته لمكتب البريد لاستلام معاشه التقاعدي    الشواني: نقاط عن إعلان سياسي من مدني    شاهد بالفيديو: السودانية داليا الطاهر مذيعة القناة اللبنانية "الجديد" تتعرض للتنمر من مناصري حزب الله    شاهد بالصور.. شاب سوداني عصامي يستثمر في بيع أطباق الفاكهة على نحو مثير للشهية    برودة اليدين.. هذا ما يحاول جسدك إخبارك به    مواجهات أفريقية مثيرة في الطريق إلى قطر 2022    ضبط (17) حالة "سُكر" لسائقي بصات سفرية    الهلال يخسر تجربته الإعدادية أمام الخرطوم الوطني    وسط دارفور تشهد إنطلاق الجولة الرابعة لفيروس كورونا بأم دخن    الجريف يستضيف مريخ الجنينة اعداديا    مقتل ممثلة مشهورة على يد زوجها ورمي جثتها في كيس    مصر تعلن عن اشتراطات جديدة على الوافدين إلى أراضيها    عبد الله مسار يكتب : من درر الكلام    شاهد بالفيديو: السودانية داليا حسن الطاهر مذيعة القناة اللبنانية "الجديد" تتعرض للتنمر من مناصري حزب الله    الزمالك يلغي مباراته أمام المريخ السوداني    استدعوا الشرطة لفض شجار عائلي.. ثم استقبلوها بجريمة مروعة    دراسة.. إدراج الفول السوداني في نظام الأطفال الغذائي باكراً يساعد على تجنب الحساسية    القحاطة قالوا احسن نجرب بيوت الله يمكن المرة دي تظبط معانا    بالصورة.. طلبات الزواج تنهال على فتاة سودانية عقب تغريدة مازحة على صفحتها    عثروا عليها بعد (77) عاما.. قصة الطائرة الأميركية "الغامضة"    منتدي علي كيفك للتعبير بالفنون يحي ذكري مصطفي ومحمود    صوت أسرار بابكر يصدح بالغناء بعد عقد من السكون    الرحلة التجريبية الأولى للسيارة الطائرة المستقبلية "فولار"    بعد نجاح زراعة قلب خنزير في إنسان.. خطوة جديدة غير مسبوقة    التفاصيل الكاملة لسقوط شبكة إجرامية خطيرة في قبضة الشرطة    الفاتح جبرا
 يكتب: وللا الجن الأحمر    القبض على شبكة إجرامية متخصصة في تزييف العملات وسرقة اللوحات المرورية    الدفاع المدني يخلي عمارة سكنية بعد ميلانها وتصدعها شرق الخرطوم    اعتداء المليشيات الحوثية على دولة الإمارات العربية ..!!    تأجيل تشغيل شبكات ال5G بالمطارات بعد تحذير من عواقب وخيمة    في الذكرى التاسعة لرحيل الأسطورة محمود عبد العزيز….أبقوا الصمود    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الإساءة من أعاني وأعاني
نشر في النيلين يوم 26 - 05 - 2015

تحدثنا من قبل مراراً وتكراراً عن عدم تقبل أغلبية أهل الوسط الفني للنقد الموجه لهم ويتعاملون معه بشخصنة غريبة تتركك ترأف لحالهم ولسوء تفكيرهم بتحويلهم للأمر والغرض الأساسي من النقد ويطلقون أوهام إستهدافهم المضحكة من كاتب المقال ويتسامرون به في جلساتهم البائسة تلك ويضحكون دون أدنى حياء أو خجل يعتريهم ولا يعلمون في حقيقة الأمر بأنهم يضحكون على أنفسهم عبر هذا الجهل الذي يمارسونه ويتركك تضحك عليهم حتى تظهر نواجزك وتبكي في نفس الوقت على حالهم البائس, وسبحان الله نفس الأشخاص الذين توجه لهم النقد لو كتبت في حقهم أي كلمة إيجابية يكبرون ويهللون بحمدك وشكرك وبنزاهة قلمك وشجاعتك وغيرها من الصفات التي يطلقونها في شخصك وأنت في غنى تام عنها لأنك في المقام الأول والأخير تكتب ما تراه صحيحاً ولا تكترث لسعادة أو غضب فلان أو علتكان فيما تكتب فالمصلحة العامة هي أهم لدينا من سعادتكم أو غضبكم فيما نكتب- فارحموا أنفسك- فنحن لا نعرف سياسة الخنوع والركوع ولديكم أقلام بائسة ورخيصة تمجدكم من أجل حفنة جنيهات.
وهنا يدور في رأسي سؤال مهم جداً وهو هل يعني أن يكتب الصحفي رأيه بصراحة وشجاعة فيما يراه مناسباً وصحيحاً ويخدم المصلحة العامة حتى تستدير الأمور لمسارها الصحيح, هل يعني ذلك بأنه يستهدف شخصاً أو جهة معينة أياً كانت.. ما هذه السطحية والعقم في التفكير.
تذكرت المثل القائل: (حاولوا يساعدوهو في دفن والده دس المحافير).. وأنا أطالع تصريحاً في إحدى الصحف يشير إلى منع أداة برنامج (أغاني وأغاني) لدخول الصحفيين لموقع تصوير البرنامج..!!.. فماذا نسمي مثل هذه القرارات البائسة.. وكيف تتجرأ إدارة القناة على إصدار مثل هذا القرار.. وماذا لديهم من أشياء يخفونها ويخشون خروجها للعلن داخل البرنامج..!!- حاجة تكسف- ومن أوهم الإدارة بإتخاذ مثل هذا القرار.. فالصحافة يا هؤلاء تعكس ما ترصده بالتفصيل أياً كان إيجاباً أو سلباً.. فكيف تتجرأون على منعها من دخول أستديوهاتكم ومن ثم تستجدونها للكتابة والترويج لبرنامجكم البائس والملل والمكرر ذاك الذي تحول (لأعاني وأعاني) بدلاً من أغاني وأغاني.. فهل لديكم جديد أصلاً فيه لتتكتمون عليه والله كتر خير الصحافة الجاتكم لتلقي عليكم بعضاً من الإهتمام الذي إتضح بأنكم لا تستحقون منه قطرة واحدة من حبر يسكب فيه.
خارج النص
أحد سفهاء وجبناء الصحافة الفنية ندعوه لأن يتحلى ببعض الشجاعة وعلامات الرجولة ويخرج إلينا على العلن بدلاً من أساليب الغمز واللمز التي يمارسها مثل (النساء) لنفضحه ونفضح جبنه وتعفن أخلاقه- إن وجدت في الأساس- ونتركه عبرة وعظة لأمثاله وفي جعبتنا الكثير والمثير عنه من نصب وإحتيال متجذر من أسرته وتشهد به أسواق العاصمة من تجارة الوهم, فأترك حرب (النساء) وأخرج إلينا حتى نردعك فقد نفذ صبرنا على قذاراتك وإبتزازك ولن نرحمك وسوف نعريك ونفضحك على الملأ بالقديم والجديد.. وأخيراً أقول لك ردها إلينا إن إستطعت فنحن في إنتظارك على أحر من الجمر.
و.. و.. و..
دربي صعب وصولو
واشواكو بتبين


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.