مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كل ما تريد معرفته عن (فيروس زيكا).. سؤال وجواب
نشر في النيلين يوم 14 - 02 - 2016

يقول مسؤولو الصحة حول العالم إن فيروس زيكا -الذي تم الربط بينه وبين إصابة آلاف المواليد بتشوهات خلقية حادة في البرازيل- ينتشر بسرعة في الأمريكتين وقد يصيب ما يصل إلى أربعة ملايين شخص.
وقد بدأ السباق لتطوير لقاح ضد زيكا.
وفيما يلي بعض الأسئلة والإجابات بشأن الفيروس وتفشيه الحالي.
*كيف تنتقل العدوى؟
ينتقل الفيروس من خلال لسعة بعوضة مصابة به وهي أنثى بعوضة ايديس وهي ذات البعوضة التي تنقل حمى الدنج والحمى الصفراء وفيروس التشيكونجونيا. وقالت منظمة الصحة لعموم الدول الأمريكية (باهو) إن بعوض ايديس موجود في كل الدول في الأمريكتين ماعدا كندا وتشيلي، وإن من المرجح أن الفيروس سيصل إلى كل الدول والأقاليم في المنطقة التي توجد بها البعوضة.
*كيف تعالج الإصابة بزيكا؟
ليس هناك من علاج أو لقاح ضد العدوى بزيكا. وتتسابق الشركات والعلماء لتطوير لقاح آمن وفعال ضد الفيروس لكن منظمة الصحة العالمية قالت إن تحقيق هذا الهدف قد يستغرق 18 شهرا لبدء تجارب إكلينيكية واسعة النطاق على ما قد يصبح لقاحا وقائيا عن طريق الحقن.
* ما مدى خطورة المرض؟
ذكرت منظمة باهو أنه ليس هناك دليل على أن زيكا قد يسبب الوفاة لكن تم الإبلاغ عن بعض الحالات التي أصيبت بمضاعفات أكثر خطورة في المرضى الذين كانوا يعانون أصلا من أمراض أخرى.
ويتم بحث ارتباط الفيروس بحالات من (مايكروسيفالي) وهو تشوه يصيب المواليد يتسبب في صغر غير طبيعي في حجم الرأس والمخ بما يمنع تطوره السليم. كما يتم بحث ارتباطه بمتلازمة جيلان-باريه وهو خلل نادر يهاجم فيه الجهاز المناعي أجزاء من الجهاز العصبي.
وقالت منظمة الصحة العالمية إن هذا الربط المحتمل بين زيكا والتشوهين السابقين في المواليد يمكن إثباته خلال أسابيع.
*كيف ربط زيكا بمايكروسيفالي؟
هناك الكثير من المعلومات المجهولة بشأن زيكا ومن بينها ما إذا كان الفيروس حقا يتسبب في مايكروسيفالي. وتبحث البرازيل في تلك العلاقة المحتملة بين الإصابة بزيكا و4300 حالة يشتبه إصابتها بمايكروسيفالي حدد الباحثون دليلا على العدوى بزيكا في 41 حالة منها في المولود أو في الأم لكنهم لم يؤكدوا أن زيكا يتسبب في مايكروسيفالي.
ومن غير الواضح إذا ما كان الفيروس يعبر المشيمة في النساء الحوامل ويتسبب في هذا التشوه. وتشير الأبحاث في البرازيل إلى أن أكبر خطر للإصابة بمايكروسيفالي يبدو أنه مترافق مع تعرض الأم للعدوى خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.
*ما هي أعراض الإصابة بزيكا؟
من يصابون بالفيروس عادة ما يعانون من ارتفاع طفيف في درجة الحرارة وطفح جلدي والتهاب في الملتحمة في العين وآلام في العضلات والمفاصل وإرهاق ويمكن أن تستمر تلك الأعراض لمدة تتراوح بين يومين وسبعة أيام. لكن ما يصل إلى 80% من المصابين لا تظهر عليهم أي أعراض. وتتشابه الأعراض مع أعراض الإصابة بحمى الدنج أو بفيروس التشيكونجونيا اللذين تنقلهما نفس البعوضة.
*كيف يمكن احتواء زيكا؟
تتركز جهود منع انتشار الفيروس على القضاء على مواقع تكاثر البعوض واتخاذ احتياطات ضد لسعات البعوض مثل استخدام مواد طاردة للحشرات وشبكات وقاية من البعوض. ونصح مسؤولو الصحة الأمريكيين والدوليين النساء الحوامل تجنب السفر إلى أمريكا اللاتينية ودول الكاريبي، حيث يمكن تعرضهم لزيكا.
* ما هو مدى انتشار الوباء في الأمريكتين؟
قال مسؤولو الصحة إن تفشي زيكا ظهر في 33 دولة على الأقل في الأمريكتين. والبرازيل هي أكثر دولة تأثرت بالمرض. ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فباقي الدول والمناطق التي ظهر فيها المرض تشمل باربادوس وبوليفيا والرأس الأخضر وكولومبيا وكوراساو وكوستاريكا وجمهورية الدومنيكان والإكوادور والسلفادور وفيجي وغينيا الفرنسية وغوادلوب وجواتيمالا وجيانا وهايتي وهندوراس وجاميكا وجزر المالديف ومارتينيك والمكسيك ونيكاراجوا وبنما وباراجواي وبورتوريكو وسانت مارتن وساموا وجزر سولومون وسورينام وتونغا وفانواتو والجزر العذراء التابعة للولايات المتحدة وفنزويلا.
*ما هو تاريخ فيروس زيكا ؟
يوجد فيروس زيكا في المناطق الاستوائية التي يتكاثر فيها البعوض. وتم تسجيل تفشي المرض من قبل في أفريقيا والأمريكتين وجنوب آسيا وغرب الهادي. وتم التعرف على الفيروس للمرة الأولى في أوغندا عام 1947 في قرود الريص ثم اكتشف للمرة الأولى لدى البشر عام 1952 في أوغندا وتنزانيا وفقا لمنظمة الصحة العالمية.
* هل يمكن أن ينتقل زيكا من خلال ممارسة الجنس؟
تم رصد حالتين محتملتين لانتقال المرض من شخص إلى شخص خلال ممارسة الجنس لكن منظمة باهو قالت إن المزيد من الإثباتات مطلوبة قبل تأكيد ما إذا كان الاتصال الجنسي هو وسيلة من وسائل انتقال المرض.
وذكر مسؤولو صحة بريطانيون أن فيروس زيكا عثر عليه في السائل المنوي لرجل بعد شهرين من تعرضه للعدوى بما قد يشير إلى أن الفيروس قد يبقى في السائل المنوي بعد وقت طويل من اختفاء أعراض التقاط العدوى. ونصحت منظمة الصحة العالمية النساء وخاصة الحوامل منهن استعمال الواقي أثناء ممارسة الجنس.
وقالت منظمة باهو أيضا إن زيكا يمكن أن ينتقل بواسطة الدم لكنها طريقة انتقال غير متكررة. وليس هناك دليل على إمكانية انتقال الفيروس للرضع من خلال الرضاعة الطبيعية.
*ما هي المضاعفات الأخرى المرتبطة بزيكا؟
تقول منظمة الصحة العالمية إنه بسبب عدم تسجيل تفشي زيكا كوباء قبل 2007 فلم يتم معرفة إلا القليل عن المضاعفات التي تسببها العدوى. وخلال تفش لزيكا بين عامي 2013 و2014 في بولينيزيا الفرنسية أبلغت السلطات الصحية هناك بوجود زيادة غير معتادة في حالات متلازمة جيلان-باريه. وأبلغت السلطات الصحية في البرازيل أيضا عن زيادة في حالات ذات المتلازمة.
وتبقى التداعيات الصحية طويلة الأمد للعدوى بزيكا غير واضحة. كما تبقى بعض الشكوك أيضا حول فترة حضانة الفيروس وكيفية تفاعله مع الفيروسات الأخرى التي ينقلها الباعوض مثل الدنج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.