ماكرون يُهاتف حمدوك وآبي أحمد ويدعو لمُحادثات لإنهاء الأعمال العدائية في إقليم تيغراي الإثيوبي    الدفاع المدني : خروج المياه من النيل و الروافد للسهول الفيضية يبدأ غداً    ضبط شبكة إجرامية تنتحل صفة القوات النظامية    مصرع ثلاثة أشخاص غرقا بولاية الحزيرة    فتى المسرح الأول.. سعيد صالح مفجر ثورة "الخروج عن النص"    قائمة انتظار تصل ل10 أسابيع لكي تتذوق "أغلى بطاطس مقلية بالعالم"!    ضبط شبكة تعمل في توزيع العملات المزيفة بالنيل الأبيض    اجتماع وزاري يناقش حق المرأة في تملُّك الأرض بدول "إيقاد"    المشعل الحصاحيصا يتفوق علي سيبدو الضعين    حنين سامي وإسراء خوجلي تنهيان مشوارهما في أولمبياد طوكيو    30 طن انتاج السودان من الذهب خلال النصف الأول من العام الجاري    الغنوشي: الإمارات وراء انتزاع السلطة في البلاد    سهير عبد الرحيم تكتب: رحلة الولايات (عطبرة – بورتسودان)    الجزائر تقترح لقاء قادة ثلاثي لحسم لحل أزمة سد النهضة والسودان يقبل    أحمد يوسف التاي يكتب: هذه مشكلة الشرق ببساطة    ما هي البيانات التي يرسلها تطبيق واتساب إلى فيسبوك    وزير الطاقة يعلن انتهاء برمجة قطوعات التيار الكهربائي    مطالبات بإشراك المجموعات الثقافية في تأبين القدال    سودانية (24) والتسعة الطويلة    وزير الاستثمار يدشن الاجتماعات التحضيرية لملتقى رجال الأعمال السوداني السعودي    مصر تعزّي تركيا في ضحايا حرائق الغابات    تحديث .. سعر بيع وشراء الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 31 يوليو 2021 في السوق السوداء    ونالد ترامب: وزارة العدل الأمريكية تأمر بتسليم السجلات الضريبية للرئيس السابق إلى الكونغرس    "حاميها حراميها".. الشرطة تكتشف المذنب في مقرها الرئيسي    نتيجة صادمة.. خبراء ألمان يختبرون الساعات الذكية وأساور اللياقة البدنية    تظاهرت بالموت والدم يملأ فمها لتنجو.. زوجة رئيس هايتي تكشف تفاصيل ليلة اغتياله    وزير التجارة : استقرارٌ وشيكٌ لأسعار السلع    حصل على عقد كبير غارزيتو في الخرطوم اليوم    الكوادر الصحية بمستشفى كوستي تضرب عن العمل لأغرب سبب    «راديو البنات»… إذاعة نسوية متخصصة وصوت متفرد للسودانيات    الأسماء الحقيقية لبعض الفنانين.. بعيداً عن الألقاب    لجنة أمن شمال دارفور تكشف ملابسات الاعتداء المسلح على قسم شرطة الفاشر    جمعية عمومية ولقاء تفاكري بنادي المريخ اليوم    احباط تهريب ذهب زنة 7.544 كيلو بمحلية ابو حمد بولاية نهر النيل    شاكيرا مهددة بالسجن… بسبب 16مليون دولار    مذكرة أميركية تؤكد تغير الحرب على كوفيد وتحذر من دلتا    باب التقديم مفتوح.. "تويتر" يطلق مسابقة جائزتها 3500 دولار    الإفراط في تناول المسكنات يؤدي إلى الإصابة بالسرطان    شرطة ولاية نهر النيل تضبط (17) سبيكة ذهب تزن (935، 83) كيلو جرام بحوزة متهمان    السعودية.. السماح بدخول حاملي التأشيرات السياحية من الدول المسموح القدوم منها بشرط التحصين الكامل    النائب العام: اكتشاف مقابر يُرجّح أنّها لضحايا المخلوع    محاولات لعناصر موالية للنظام السابق لاجهاض العدالة وطمس الحقائق    الكورونا … تحديات العصر    دبابيس ود الشريف    زهير السراج يكتب سِيد البلد !    الاقتصاد السودانى: كيفية الخروج من المأزق الماثل…    السعودية تفتح ابوابها لحاملى التأشيرات السياحية    في أول إطلالة له على الزرقاء عادل حسن يتحول من عازف إلى مغنٍّ    الهلال يواصل إعداده لهلال الساحل    الهند تبحث فرص الاستثمار بشمال كردفان    أثبت حضوراً فاعلاً في الآونة الأخيرة محمود الجيلي.. شاعر جيل!!    وزير الزراعة يترأس وفد السودان بالقمة التمهيدية للغذاء العالمي    مبارك عبد الوهاب.. الشاعر المنسي في ذاكرة (قصب السكر)!!    طبيب يكشف المواد الغذائية المسببة لتكون حصى الكلى    نكات ونوادر    أنت بالروح.. لا بالجسد إنسان!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    هل يجوز الدعاء لمن انتحر وهل يغفر الله له ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قصة بائع أقلام الرصاص الذي كوّن 39 ملياراً
نشر في النيلين يوم 09 - 04 - 2016

أسس الملياردير السويدي ” إينفغارد كامبراد” شركة “إيكيا” منذ أكثر من 70 عامًا، ويعتقد اليوم أن العلامة التجارية الشهيرة هي أكبر شركة لصناعة الأثاث في العالم.
مع ثروته الصافية التي تقدر بنحو 39.3 مليار دولار يصنف “كامبراد” بأنه عاشر أثرى رجل على وجه الأرض وثاني أغنى رجل في أوروبا، لكن لا يزال ينظر له باعتباره أحد أشهر المليارديرات المقتصدين في العالم، وفقاً لما ذكره “بيزنيس إنسايدر” في تقرير عن تاريخ مؤسس “ايكيا”.
وأقام الرجل – الذي بلغ من العمر 90 عامًا خلال الشهر الماضي – شركته من خلال جمعه بين الابتكار والبساطة الشخصية والحرفية، وبدأ في صغره ببيع حلي بسيطة لجيرانه في الأعياد إلى أن طور الشركة التي بلغت مبيعاتها 33 مليار دولار.
لا يدير “كامبراد” الشركة حاليا ويتولى أحد أبنائه رئاسة مجلس إدارتها لكنه يشغل منصب كبير مستشاريها.
مراحل حياة “كامبراد”
– ولد “كامبراد” في جنوب السويد عام 1926، وبدأ في سن الخامسة ببيع الساعات، وحين بلغ عشرة أعوام ركب دراجته الهوائية وطاف في منطقته لبيع هدايا أعياد الميلاد وأقلام رصاص وأسماك.
– في فترة المراهقة انضم “كامبراد” إلى حركة شبابية نازية متأثرا بجدته الألمانية التي كانت معجبة بشدة ب”أدولف هتلر”، لكنه وصف هذه المرحلة لاحقا بأنها “أكبر خطأ ارتكبه في حياته” كما كتب رسالة لموظفيه يطلب منهم الصفح.
– في سن السابعة عشرة، منحه والده مكافأة مالية على تفوقه في المدرسة رغم معاناته مع عسر في القراءة، واستخدم المال في تأسيس “إيكيا” عام 1943.
-لم يدخل “كامبراد” الأثاث في عمل الشركة إلا بعد خمس سنوات من تأسيسها، وبدأ ببيع أدوات منزلية صغيرة مثل “براويز” الصور.
– اسم “إيكيا” مشتق من الأحرف الأولى لاسمه بالكامل واسم مزرعة الأسرة التي ولد فيها وهي “إلمتاريد” وأقرب القرى إليها واسمها “أجونارد”.
– في عام 1956، أحدث كامبراد ثورة في صناعة الأثاث بإدخال النظام الذي بات مرادفا لشركة “إيكيا” والذي يتسم بخفض التكاليف من خلال السماح للزبائن بشراء الأثاث في هيئة أجزاء وتجمعيها بأنفسهم.
– يقول الكاتب “مالكوم جلادويل” إن كامبراد شخصية فريدة إذ يمتلك مزيدا من الاجتهاد والانفتاح والهدوء جعله مبتكرا وجريئا في بداية حياته العملية.
– بهذه الصفات، اتخذ كامبراد قراره الذي لم يحظ بقبول الكثير بنقل مقر الشركة من السويد إلى كوبنهاجن بالدنمارك عام 1973 لتجنيب شركته النامية ضرائب كبيرة.
– انتقل أيضا هو وأسرته من السويد إلى سويسرا لتفادي الضرائب المرتفعة في بلده، لكنه نقل مقر الشركة مرة أخرى إلى هولندا وعاد بعد ذلك إلى السويد.
– من يومه الأول، بدأ كامبراد التأسيس “لبقاء” “ايكيا” عن طريق الاحتفاظ بكيان مؤسسي متشعب يشمل ذراعا خيرية وذراعا لتجارة التجزئة والامتيازات.
– مجموعة “إيكيا” مملوكة لمؤسسة “ستختنج آي.إن.جي.كيه.إيه” وهي أيضا الذراع الخيرية للشركة.
– أموال مؤسسة “ستختنج” تستخدم في اتجاهين فقط وهما تعزيز استثمارات مجموعة “إيكيا” و امتيازاتها أو لأغراض خيرية.
– تعهد “كامبراد” أيضا بالحفاظ على الشركة كملكية خاصة وقال في هذا الشأن “رأيت أن سوق الأسهم ليس خيارا ل “إيكيا”، أعلم أن ما يضمن تقدمنا ونمونا هو العمل من منظور طويل الأجل، ولا أريد أن تصبح “ايكيا” معتمدة على مؤسسات مالية.”
– لدى كامبراد ابنة بالتبني وثلاثة أبناء آخرين وهم “بيتر” و”يوناس” و”ماثياس”، وللأبناء تأثير مدهش في “إيكيا” إذ يتولون قيادة رؤية الشركة الكاملة في العمل واستراتيجيتها طويلة الأجل.
– بعد استقالة “كامبراد” في 2013 عين ابنه الأصغر “ماثياس” رئيسا لمجلس إدارة “إنتر إيكيا القابضة” وهي الشركة المسيطرة على مجموعة “إنتر إيكيا جروب” وتملك امتيازات الشركة حول العالم.
– صدر كتابان عن قصة “إيكيا”، ففي عام 1976 قدم “كامبراد” عرضا مفصلا لمفهوم وايدلوجية شركته في كتاب “شهادة تاجر أثاث” ويعد الآن بيانا للشركة.
– في أواخر التسعينات عمل “كامبراد” مع صحفي سويدي لإصدار كتاب “الريادة بالتصميم: قصة إيكيا” سرد فيه كيف حافظ على بساطته في “إيكيا” وفي حياته الخاصة.
– تملك “إيكيا” اليوم 375 متجرا في 47 دولة علاوة على الامتيازات التجارية، وتقول مؤسسة “ويلث إكس” إن “كامبراد” لم يقترض أموالا مطلقا أو يصدر أسهم.
– سجلت مبيعات الأغذية التي تقدمها “إيكيا” نحو 1.7 مليار دولار في العام الماضي، وفي كل متجر “إيكيا” يوجد قسم صغير يقدم أغذية سويدية ومحلية.
– بعدما قضى 40 عامًا في سويسرا منشغلا بتنمية الشركة، انتقل كامبراد الذي توفيت زوجته في 2011 إلى مسقط رأسه في السويد عام 2013 ليبقى قريبا من اسرته واصدقائه.
– رغم أن “كامبراد” يحتفظ بخصوصية شديدة، ونادرا ما يوافق على إجراء مقابلات صحفية إلا انه يعد أحد أبرز المليارديرات المقتصدين، ويقال إنه يفضل السفر على الدرجة الاقتصادية بالطائرات، والنزول في فنادق رخيصة الثمن، كما أنه ظل محتفظا بسيارة فولفو لنحو عشرين عامًا.
– مؤخراً، كشف برنامج وثائقي للتلفزيون الرسمي السويدي أن “كامبراد” يرتدي ملابس مستعملة ويملأ خزانته منها، كما أنه يطالب موظفي شركته بالكتابة على أوراق الشركة على الوجهين وليس جهة واحدة توفيرا للنفقات.
– لا يزال “كامبراد” كبير مستشاري “ايكيا”، ونفى في السابق صحة تقارير ذكرت إنه سيترك لأبنائه إدارة إيكيا وشركاتها وقال “لا… أمامي عمل كثير لأنجزه ولا وقت للموت”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.