الحكومة والحركة الشعبية (عقار) يوقعان برتكول إطاري .. دقلو: نخطو بثبات نحو سلام يؤسس لواقع جديد .. عرمان: السودان لن ينضم لنادي الدول الفاشلة .. سلفاكير: نسعى لسلام شامل بالبلدين 2020م    قراءة تحليلية لتاريخ الأزمة السودانية الاقتصادية السونامية ما قبل وبعد الثورة، ومن المسؤول عن ذلك؟ 2_1 .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    عناية الريِّس البُرهان.. أُحذِّرَك من القِطَط السِمان!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    بيان من الحركة الديمقراطية لأبيي حول مجزرة قرية كولوم بمنطقة أبيي    توثيق لثورة ديسمبر من خلال مشاركاتي فيها (37) .. بقلم: د. عمر بادي    رفع الدعم .. " الضرورة و المخاطر " .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    احذروا غضب الحليم : والحليم هو شعبنا!!(1) .. بقلم: حيدر أحمد خيرالله    ازمة السودان غياب المشروع القومي والوطني منذ الاستقلال .. بقلم: بولس کوکو کودي/ الويات المتحدة الأمريكية    قتل الشعب بسلاح الشعب .. بقلم: حيدر المكاشفي    الرواية "لايت".. لا صلصة ولا ثوم! .. بقلم: د. أحمد الخميسي قاص وكاتب صحفي مصري    تعلموا من الاستاذ محمود: الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    ضبط شبكة اجرامية تتاجر في الأسلحة والذخائر    قيادي ب"التغيير": أعضاء قحت لا يتدخلون في عمل الجهاز التنفيذي    الحرس الثوري: تابعنا الطائرة التي اغتالت سليماني منذ لحظة إقلاعها    عباس وماكرون يبحثان في رام الله القضية الفلسطينية والاعتراف بدولة فلسطين    توتنهام يستعيد نغمة الانتصارات ويعبر نوريتش بثنائية    الجيش اليمني يعلن استعادة مواقع من الحوثيين    نيابة مكافحة الفساد تستجوب علي عثمان    (عابدون) : ترتيبات لمعالجات جزرية لازمة المواصلات بالخرطوم    والي الخرطوم : أزمة الدقيق (شدة وتزول) و(500) مليار لنقل النفايات    مبارك الفاضل : ميزانية 2020 لن تستمر حال عدم رفع الدعم    إصابة وزير الأوقاف في حادث مروري بالخرطوم    تدشين العمل بمطار الضعين الدولي    بكري المدينة ينتقل لظفار العماني    قم الأن .. بقلم: أحمد علام    الشهيد عباس فرح عباس .. شعر: د. محمد عثمان سابل    النشاط الطلابي وأثره في تشكيل الوعي !! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    مدني حل مشكلة الخبز في ثلاث اسابيع    وزير المالية : (450) كليو جرام تدخل عمارة الذهب عن طريق التهريب    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    وزارة الصحة الاتحادية تنفذ حملات تحصين في الولايات    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مظاهرات في الجنوب تطالب بنشر القوة الإقليمية لحماية المدنيين
نشر في النيلين يوم 23 - 07 - 2016


خرجت مظاهرات عارمة في مقاطعة فانجاك بولاية جونقلي تطالب بنشر القوات الاقليمية في دولة جنوب السودان لحماية المواطنين في البلاد من القتال بعد المعارك التى وقعت في جوبا، وطالبت التظاهرات التى ضمت قطاعات مختلفة من المواطنين بنشر القوة الإقليمية لضمان تنفيذ اتفاق السلام بين الحكومة والمعارضة المسلحة، وفي المقابل خرجت مجموعة من سلاطين الجنوب في جوبا تطالب بعدم نشر القوات الدولية، ويعتقد ان المشاركين في المسيرة من المؤيدين لنظام الحكم في جوبا، وفي نيروبي اجرى وزير الخارجية والتعاون الدولى الدكتور برنابه مريال بنجامين عملية جراحية اثر تعرضه الى جلطة دماغية فى مستشفى نيروبى وهو حالياً يتماثل للشفاء، وفي ما يلي تفاصيل الاحداث الداخلية والدولية المرتبطة بأزمة دولة جنوب السودان أمس: النازحون يؤيدون القوات قال عدد من القيادات الأهلية داخل مخيمات النازحين التابعة للأمم المتحدة بمدن جوبا وبور وملكال، إنهم يؤيدون قرار الاتحاد الأفريقي القاضي بإرسال قوة إقليمية إلى جنوب السودان. وأكد عدد من النازحين في استطلاع إن طرفي اتفاق السلام فشلا في تنفيذ اتفاقية السلام التي تم توقيعها في أغسطس من العام الماضي. وأوضح النازحون أنهم مع قرار إرسال قوة إقليمية تحت إدارة الأمم المتحدة لحماية المدنيين ولحفظ السلام بدلا من انهياره. وقال زكريا جون توت إنهم يؤيدون القرار القاضي بإرسال قوة إقليمية إلى جنوب السودان لحفظ السلام وحفظ أمن مواطني مدينة جوبا. وأشار توت إلى أن الذين خروجوا لمناهضة القرار لا يمثلون شعب جنوب السودان بل يمثلون الحكومة في جوبا، مضيفة أنهم مكثوا في مخيمات الأمم المتحدة قرابة عامين وأنهم يريدون السلام حتى يتسنى لهم العودة إلي منازلهم. وفي ذات السياق قالت سيلينا مورو من مركز حماية النازحين في العاصمة جوبا، إن مواطني جنوب السودان ظلوا في حروبات منذ حركة الأنيانا الأولى حتى اليوم، مشيرة إلى أن معظم أبنائهم الكبار ماتوا تنيجة للحروب في ظل انتظار السلام، لكن الحروب مازالت مستمرة وتفتك بأرواح أبنائهم. وطالبت بدخول القوات الإقليمية إلى البلاد لحفظ أرواح المواطنين. خبير يحذر جوبا كشف الخبير في شؤون القرن الأفريقي، محمد توكل، عن حيثيات جديدة حول أسباب مصادقة الاتحاد الأفريقي على إرسال قوة إقليمية إلي جنوب السودان. وحذر محمد توكل حكومة جنوب السودان من عواقب رفض القرار، مبيناً أنه قد يتم تحويل الملف إلى مجلس الأمن الدولي للاصطدام مع جنوب السودان. وأشاد توكل بمساهمة وسطاء الإيقاد في ملف السلام في جنوب السودان طيلة العامين الماضيين، لكن طرفي النزاع فشلا في فرض السلام. وأوضح توكل أن زعماء الاتحاد الأفريقي بالرغم من فشل الطرفين إلا أنهم تبنوا قرار الاعتماد على الذات وأصدروا قراراً بإرسال قوة إقليمية لإنقاذ قطار السلام، في إشارة إلي مساعي المجتمع الدولي لوضع جنوب السودان تحت الوصاية الدولية. وأبان أن الرؤساء الأفارقة اتفقوا على إنشاء صندوق لدعم قوات حفظ السلام وذلك خوفاً من تدخل المجتمع الدولي. وطالب توكل الحكومة في جوبا بإعادة النظر في مسألة رفض القوة الإقليمية حتى لا تصطدم مع المحيط الإقليمي. هذا ولم يستبعد توكل إحالة ملف جنوب السودان إلى المجتمع الدولي لفرض الوصاية الدولية إذا تمادت الحكومة في رفض قرار الاتحاد الأفريقي القاضي بإرسال قوة إقليمية إلى جنوب السودان. يذكر أن رئاسة الجنوب قد أكدت يوم الأربعاء الماضي رفضها قرار الاتحاد الأفريقي القاضي بإرسال قوة إقليمية إلى أراضيها. بذور سامة كشفت منظمة الأغذية والزراعة بدولة جنوب السودان أن بعض البذور التي نهبت من مخازنها خلال اشتباكات الأسبوع الماضي في جوبا ليست للاستهلاك البشري، وذكرت مدير منظمة الأغذية والزراعة عبد الكريم أن بعض البذور الزراعية معدلة كيميائياً للحفاظ عليها للزراعة، لكنها نهبت أيضاً إلى هذه العملية كما انها تشكل مخاطر للبشر. اعتقالات بالرنك اعتقلت قوات جهاز الامن بدولة جنوب السودان (4) تجار بجانب مدير مدرسة كمبوني في مقاطعة الرنك بولاية اعالى النيل دون اسباب، لكنها لاحقاً وعدت باطلاق سراح التجار بعد ان دفع كل تاجر مبلغ قدره (300) الف جنيه، بينما لم يعرف مصير مدير مدرسة كمبوني. عمدة راجا ينشق أكد عمدة بلدية راجا عاصمة ولاية لول الجديدة بغرب بحر الغزال في جنوب السودان، جيمس بنجامين، صحة انضمامه مع ستة قيادات سياسية بجانب قيادات عسكرية إلى الحركة الشعبية في المعارضة بقيادة رياك مشار. وعزا بنجامين أسباب انضمامهم للمعارضة المسلحة إلى رفضهم للتقسيم الإداري الجديد بجنوب السودان بجانب بعض الممارسات من قبل الحكومة بقيادة الحاكم رزق زكريا. وقال المسؤول المنشق عن الحكومة إنهم يرفضون سياسة استبدال أبناء المنطقة في الحكومة بآخرين من مناطق أخرى. وكانت المعارضة المسلحة قد أعلنت أواسط الأسبوع الجاري، انضمام قيادات حكومية من منطقة راجا ومدينة واو إلى صفوفها عقب المواجهات المسلحة في المدينتين في يونيو الماضي. معاناة أسر القوات كشف محافظ مقاطعة ملوال شمال بولاية شمال بحر الغزال الحدودية بدولة جنوب السودان، أني أني، أن نحو 785 أسرة من أسر قوات الجنرال داو أتور جونق الذي انضم حديثاً إلى الفرقة الثالثة التابعة للجيش الشعبي، يحتاجون لمساعدات إنسانية عاجلة. وأكد المحافظ أنه استقبل نحو 1500 جندي و 85 ضابطاً من قوات الجنرال داو أتورجونق الذي انضم للحكومة في منطقة مجانق بول، مبيناً أن نحو 785 أسرة بينهم أطفال ونساء تابعة لقوات الجنرال أتور جونق يحتاجون لمساعدات إنسانية عاجلة. وطالب المسؤول المحلي الحكومة بتوفير الغذاء والمساعدات الأخرى الأساسية للأسر المحتاجة قبل تفاقم أوضاعهم. تبرأ من وليام تبرأ وزير الإعلام وناطق الرسمى باسم حكومة ولاية فشودة البينو اشوت نيبيك من تصريحات المتحدث باسم المعارضة المسلحة في جوبا وليام حزقيال وهو يتحدث باسم ابناء قبيلة الشلك، وقال البينو في بيان تحصلت عليه (الإنتباهة) ان ابناء الشلك في المعارضة هم تحت قيادة مشار، وانهم يتبرأون باسم الجنرال جونسون الونج وقواته (اقوليك) من حديث حزقيال. رماد بدل اللبن مازالت المصاعب تواجه مواطني دولة جنوب السودان، حيث عثر بعض المواطنين على رماد في احد الأكياس المخصصة للبن البودرة التى تباع في الاسواق، وبحسب احد المواطنين فإن الكيس الذي اتضح انه رماد تم شرؤاه بمبلغ (100) جنيه، وفي ذات السياق نقلت المنظمات أصغر طفل جنوبي يدعى (باتريك) على متن طائرة للعلاج في احد مستشفيات الجنوب من جوبا بعد فقد والده خلال الاحداث الاخيرة، ووجدت صورة الطفل الجنوبي الذي حمله كابتن طائرة اممية الى المستشفيات ردود فعل غير عادية. مطاردة الكينين تطارد سلطات دولة جنوب السودان حملات ضد مواطني كينيا اثر موافقة الرئيس الكيني على نشر قواته بلاد ضمن القوات الاقليمية التى وجه الاتحاد الافريقي بنشرها بالبلاد، الامر الذي دفع رعايا كينيا للجوء الى سفارتهم من المطاردات المستمرة. انهيار الأمم خطب الشيخ محمد كوال الأمين العام لاتحاد علماء مسلمى جنوب السودان خطبة الجمعة امس أمام المصلين داخل حرم المسجد الكويتي بجوبا في خطبة بعنوان (أسباب انهيار الأمم والوقوع في الفتن). دعوات لإطلاق سراح حث مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحرية الرأي والتعبير، ديفيد كاي، حكومة دولة جنوب السودان على الإفراج فوراً عن ألفرد تعبان، الصحافي البارز، ورئيس تحرير الصحيفة اليومية الصادرة باللغة الإنجليزية، جوبا مونيتر. وكان جهاز الأمن الوطني قد ألقى القبض على تعبان في 16 من يوليو، بعد يوم واحد من نشره مقالاً يدعو إلى الإطاحة بالرئيس سلفا كير والنائب الأول للرئيس رياك مشار، وينتقد فشلهما في تنفيذ اتفاق سلام أغسطس 2015. وهو محتجز حاليا دون توجيه اتهامات. وقال الخبير في إشارة إلى الحكومة الانتقالية التي تم تنصيبها أخيراً إن من الأهمية بمكان لبلد يسعى إلى إحلال السلام والاستقرار أن يتخذ خطوات ملموسة لتشجيع حرية التعبير للجميع. وأية ضغوط على الصحافيين تستند إلى محتوى تقاريرهم تمثل خطوات تراجعية لا يمكن لجنوب السودان أن يتحمل تبعاتها. ارتفاع عدد اللاجئين أعلن المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين اندرياس نيدهام أن ما يصل إلى 26 ألفاً و 468 من مواطني دولة جنوب السودان، قد فروا إلى مناطق شمال يوغندا، مشيراً إلى استمرار تدفق الآلاف من البلد الافريقى جراء حالة عدم اليقين السائدة بسبب القتال بين قوات الرئيس سلفا كير ونائبه رياك مشار وذلك منذ 7 يوليو الماضى. وقال المتحدث فى مؤتمر صحفى في جنيف امس الجمعة إن ما يصل إلى 24 ألفاً و 321 فروا خلال الأيام الستة الماضية وحدها، وأن أكثر من 90% منهم من النساء والأطفال. وأضاف المتحدث أن يوم أمس شهد عبور ما يقدر بحوالى 8337 لاجئاً من جنوب السودان إلى يوغندا حيث اكتظت عدة مراكز للاستقبال وبما يزيد بكثير عن قدرتها الاستيعابية فى مناطق شمال يوغندا، ولفت إلى أن هذا يمثل رقماً قياسياً جديداً منذ بدء التدفق خلال العام الجارى 2016 . وذكر المتحدث باسم المنظمة أن الوافدين الجدد أكدوا استمرار القتال بين قوات سلفا كير ومشار، إضافة إلى تقارير تفيد بأن مسلحين استمروا في نهب الممتلكات والتجنيد القسرى للشباب والفتيان وقتل المدنيين فى منطقة مقوى بجنوب السودان. مذكرة تحذف نقداً حذفت الصيغة النهائية لمذكرة رسمية صدرت عن الأمم المتحدة بشأن سحب بريطانيا وألمانيا والسويد والأردن قوات شرطة تابعة لها من قوات حفظ السلام بدولة جنوب السودان دون إبلاغ المنظمة الدولية، حذفت جزءاً كان يوجّه انتقاداً لبريطانيا بصفتها عضواً دائماً يملك حق النقض في مجلس الأمن. وقالت المذكرة السرية المؤلفة من صفحة واحدة، وموجهة من رئيس بعثة حفظ السلام هيرفي لادسوس إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون بتاريخ 15 يوليو، واطلعت عليها رويترز، إن الدول الأربع ستمنع من استبدال قواتها بمجرد تحسن الأوضاع في جنوب السودان. لكن المذكرة الموجهة ل(بان كي مون) كانت شبيهة بمسودة مذكرة اطّلعت عليها رويترز أمس، لكن المذكرة الرسمية لم تتضمن ما كان في المسودة من تساؤلات حول بريطانيا وتمتعها بحق النقض، والتي كانت تقول إنهم هم أنفسهم تخلوا بسرعة عن موقعهم في مواقف حرجة. وعند سؤاله عن مسودة المذكرة التي انتقدت بريطانيا قال المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق: لا أعلم بوجود مثل تلك المذكرة الأصلية، وأضاف أن زملاءه بحثوا في كل المذكرات لديهم ولم تكن هناك وثيقة رأوها مثل تلك. ولم يتضح على الفور سبب حذف العبارة التي تنتقد سلطة حق النقض المخولة لبريطانيا في مجلس الأمن في الصيغة النهائية للمذكرة الرسمية، رغم أن بعض المسؤولين أشاروا إلى أن الانتقاد الحاد ليس نهجاً متبعاً أو معتاداً من الأمم المتحدة. رثاء وفاة الصينيين رثت قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة وفاة اثنين من جنود حفظ السلام الصينيين فقدا حياتهما في جنوب السودان. وقالت القوات على حسابها الرسمي على موقع (تويتر): نعزي الصين في وفاة الاثنين من جنود حفظ السلام اللذين قتلا في جنوب السودان الأسبوع الماضي. وقتل جنديان صينيان وأصيب عدد آخر مساء يوم 10 يوليو عندما اندلعت معركة بين الحكومة وقوات المعارضة في جوبا عاصمة جنوب السودان. وعادت رفات القتيلين الثلاثاء الماضي لأرض بلدهما لدفنها.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.