العاملون بشركة "أويل إنرجي" يعلنون الدخول في إضراب شامل الأحد المقبل    الوفد السوداني لمفاوضات سد النهضة يصل أمريكا    الافراج عن أسرى العدل والمساواة    تنسيقية الحرية والتغيير/اللجنة القانونية: بيان حول اغتيال الطالب معتز محمد أحمد    الرئيس الألماني شتاينماير يتعهد بدعم بلاده لعملية الانتقال الديمقراطي في السودان    ثورة ديسمبر 2018والتحديات الإقتصادية الآنية الضاغطة .. بقلم : سعيد أبو كمبال    لا تعيدوا إخواننا من الصين .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد – جامعة نيالا – كلية التربية    نجل الفنان ....!    الشرق المُر والحنين الأمر .. بقلم: نورالدين مدني    زيارة الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير للسودان شرف عظيم .. بقلم: الطيب الزين    الحكومة توصى السودانيين بكوريا الجنوبية توخي الحذر من (كورونا)    المريخ يستعيد صدارة الممتاز بثلاثية نظيفة في شباك حي العرب    مصارف سودانية تحصل على تراخيص لبطاقة الدفع الائتماني (فيزا كارد)    بدء محاكمة عناصر "عصابة" ضبط " كوكايين" داخل أحشائهم    الجبير: لا يمكن أن يكون لإيران دور في اليمن    بومبيو يتهم خامنئي ب"الكذب"    إسرائيل تنصح رعاياها بتجنب السفر إلى الخارج خشية تفشي فيروس "كورونا"    دي دبليو الألمانية: ترشيح حركة "إعلان الحرية والتغيير السودانية " و"الكنداكة" آلاء صلاح " لنيل جائزة نوبل للسلام    تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في بغداد    السعودية تعلق الدخول إلى أراضيها لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي    المريخ يهزم السوكرتا بثلاثة اهداف ويسترد صدارة الممتاز    تفاقم الخلافات بين التجارة والصناعة    البرنس الجديد يخطف الانظار ويحجز موقعه في تشكيلة الهلال    معاقون حركياً : انتخابات الجمعية العمومية للاتحاد مخالفة للقانون    قوات الدعم السريع تدون ثلاثة بلاغات في مواجهة صحيفة "الجريدة"    النيابة تنفي إطلاق سراح وداد بابكر وسوء معاملتها بالسجن    ذبح طالب بجامعة الجزيرة    ترحيب واسع للشارع السوداني بزيارة رئيس ألمانيا    توقيف شبكة متخصصة في تزييف العملة بالبحر الأحمر    مجلس الوزراء يقر زيادة السعر التركيزي للقمح الى 3000جنيه    البيئة ... أخطر الحركات المسلحة في السودان .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    المَلِكْ صَفَّار وعَدِيْلة البُكَار- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ الْسَّادِسَةُ والعُشْرُون .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد    وردي في ذكرى رحيله الثامنة .. بقلم: عبدالله علقم    رئيس الطوارئ: الموسم الشتوي بالجزيرة يحتضر    حكم قضائي بسجن وتغريم الناشط دسيس مان لهذا السبب – تفاصيل القضية    الهلال يتجاوز الفلاح عطبرة بثلاثية نظيفة ويصعد الى الصدارة مؤقتا    الحَوَاريون الواردة في القرآن الكريم .. سودانية مروية اماً واباً .. بقلم: د. مبارك مجذوب الشريف    المريخ مكتمل الصفوف أمام السوكرتا    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    أمير تاج السر : من يمنح الجوائز الأدبية؟    ما بين الشيخ الاكبر والسلطان ... حكايات تتكرر بين بلة الغائب وآخرون .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سلفا يكشف عن معلومات جديدة لمحاولة مشار الانقلابية
نشر في النيلين يوم 22 - 07 - 2016


اتهم رئيس دولة الجنوب سلفا كير ميارديت، نائبه الأول الدكتور رياك مشار بمحاولة الانقلاب، كاشفاً عن معلومات تذكر لأول مرة عن أحداث القصر الرئاسي في الجنوب، وقال إن مشار حضر الاجتماع الرئاسي وهو يحمل مسدساً لكنه فشل في استخدامه بسبب وجود أفراد الأمن داخل القصر الرئاسي. في ذات الوقت، أعلنت الرئاسة في الجنوب، رفضها القاطع لمقترح الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي لدخول قوات إقليمية إلى أراضيها، تزامنت مع تهديدات للجيش الشعبي بمحاربة أي قوات أجنبية تدخل أراضي البلاد بدون موافقة الرئيس سلفا كير ميارديت. انقلاب ولكن وقال سلفا كير في مقابلة تلفزيونية بثتها القناة الصينية أمس، إنه لولا تدخله لما استطاع دكتور رياك أن يخرج حياً في ذلك اليوم، وقال الرئيس إنه بعد بدء الاشتباكات خارج القصر قمت بنفسي بحماية مشار حتى أوصلته إلى سيارتي الخاصة المضادة للرصاص، وطلبت حراساً إضافيين لنقله إلى منزله، وخلال المقابلة التلفزيونية الحصرية التي اطلعت عليها (الإنتباهة)، قام سلفا كير بالتجوال في قصره لرؤية آثار معركة القصر الرئاسي التي أشعلت القتال بين الجانبين. رفض رئاسي وقال المتحدث باسم الرئيس الجنوبي أتينج ويك أتينج، لراديو (تمازج)، إن الحكومة ترفض بشكل قاطع دخول أي قوة إقليمية إلى أراضي الجنوب بدون موافقة الحكومة. وشدد أتينج على أنهم يعتبرون دخول القوات الأجنبية بدون موافقة الحكومة غزواً للجنوب. وكان الاتحاد الإفريقي قد صادق على إرسال قوة إقليمية إلى الجنوب على خلفية الاشتباكات المسلحة التي اندلعت بين القوات الحكومية وقوات موالية للنائب الأول رياك مشار في جوبا. وأوضح الناطق الرسمي باسم الرئاسة, أن هناك قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في الجنوب قوامها (21) ألف جندي، مبيناً أنهم لن يسمحوا بدخول قوات إضافية، وأردف قائلاً: (نريد أن نذكر المجتمع الدولي والاتحاد الأفريقي أن القوات في الصومال لم تحل الأزمة، وبالتالي إرسال قوات إضافية إلى الجنوب ليس حلاً مجدياً). الجيش يهدد وفي ذات السياق، هدد الجيش الشعبي الحكومي بضرب القوات الإقليمية التي ستدخل إلى أراضي الجنوب. وقال المتحدث باسم الجيش الشعبي العقيد لول رواي كوانق، لراديو (تمازج)، إن الرئيس سلفا كير ميارديت، رفض مراراً مقترح دخول القوات الأجنبية إلى جنوب السودان، مشدداً أن الجيش الشعبي يساند قرار الرئيس، وأنهم مستعدون لمحاربة أية قوة إقليمية تدخل إلى أراضي الجنوب بالقوة إذا لم يتراجع الرئيس عن قراره الرافض لدخول القوات الأجنبية إلى البلاد. قوات حماية من جانبه، قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة أتينج ويك أتينج، إن الحكومة ما زالت تطالب النائب الأول للرئيس رياك مشار بالعودة إلى جوبا لمواصلة تنفيذ اتفاقية السلام. وكشف أتينج، أنهم تقدموا بمقترح للمجتمع الدولي والاتحاد الأفريقي بإرسال قوة حفظ السلام قوامها (20) جندياً فقط لحماية رياك مشار بدلاً من إرسال قوات إضافية إلى الجنوب. هجوم جديد وفي سياق متصل، أعلن المتحدث باسم زعيم المعارضة جيمس قديت داك، أن قوات الرئيس سلفا كير قامت بالهجوم على قواتهم أمس في طريق (جوبا –ياي) في انتهاك جديد لاتفاق وقف إطلاق النار، لكن قواتهم تصدت للهجوم ولم يعط قديت تفاصيل عن عدد القتلى والجرحى، لكنه طالب المجتمع الدولي بممارسة الضغوط على سلفا كير لوقف الهجوم على قواتهم. إجلاء دون إذن وفي ذات الاتجاه، أعلن مسؤولون في الأمم المتحدة في نيويورك، أن ثلاث دول أوروبية قامت بإجلاء عدد من عناصرها بدولة الجنوب دون استشارة الأمم المتحدة, وأنهم سيواجهون عقوبات، حيث غادر حوالى(12) شرطياً بريطانياً وسويدياً وألمانياً مراكزهم عندما كانت تدور معارك دامية، وقال مساعد المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق، أن الشرطيين لم يظلوا في مراكزهم. وغادر الضباط بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان ولم يتم استبدالهم بعناصر من الدول نفسها، ولم يكشف المتحدث أسماء البلدان، وغادر الشرطيون البلاد خلال عملية إجلاء رعاياهم التي نظمتها الدول الأوروبية الثلاث، وقال مسؤول في الأمم المتحدة طالباً عدم كشف اسمه، تم ذلك دون استشارة بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان. وفي سياق الأحداث أعلنت هئية الإذاعة البريطانية أن (500) شخص قتلوا في الأحداث التي وقعت في جوبا ولم تذكر الإذاعة مصدر تلك الإحصائية. انضمام قوات أعلن قائد الفرقة الثالثة التابعة للجيش الشعبي بولاية شمال بحر الغزال اللواء سانتينو دينق وول، انضمام (1500) جندي من قوات الجنرال داو أتور جونق إلى الجيش الحكومي بالجنوب. وكان الجنرال داو أتورجونق قد أعلن انشقاقه عن المعارضة المسلحة بقيادة رياك مشار، وانضم إلى الحكومة عقب الاشتباكات التي اندلعت بين الجيش الحكومي وقوات المعارضة في العاصمة جوبا مؤخراً. من جانبه، أكد قائد قوات الجنرال داو أتورجونق ( العقيد دينق قينق) ، انضمامه مع قوة قوامها (1500) جندي إلى الجيش الشعبي. كاشفاً عن قدوم بقية الجنود للانضمام إلى الجيش الحكومي في الأيام المقبلة، وأوضح قينق أنهم قدموا عبر منطقة قوق مشار الحدودية، مشيراً إلى أنهم قرروا الانضمام للجيش الحكومي على خلفية أحداث القصر الجمهوري في جوبا مؤخراً. واتهم قينق النائب الأول لرئيس الجنوب رياك مشار، بتشجيع العنصرية وسط جيش المعارضة، مما دفعهم للانشقاق عنه.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.