الشهادة السودانية ! .. بقلم: زهير السراج    النائب العام يصدر قرارا بتشكيل لجنة للتحقيق في احداث الجنينة    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    تطورات جديدة في قضية محاكمة (علي عثمان)    اتساع رقعة العنف القبلي بالجنينة وارتفاع الضحايا الى 327 .. لجنة الأطباء تطالب باعلان الجنينة منطقة منكوبة    الهلال يسحق توتي الخرطوم.. ومروي يهزم هلال الفاشر .. هدفان أمام المريخ في مواجهة الاُبَيِّض    حتى لا يرتد الوهج سميكا .. بقلم: عبدالماجد عيسى    في ذكري الكروان مصطفي سيد احمد .. بقلم: صلاح الباشا    في ذكرى الاستقلال ذكرى عبد الواحد .. بقلم: جعفر خضر    8 بنوك و3 شركات طيران تجار عملة .. بقلم: د. كمال الشريف    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    الثروة الحيوانية قد لا تظل طويلا ثروة متجددة! .. بقلم: اسماعيل آدم محمد زين    أهلي شندي يسقط أمام الشرطة القضارف .. فوز هلال كادوقلي على مريخ الفاشر    ويسألونك عن العيش .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    المحكمة ترفض طلبا للدفاع باستبعاد الشاكي في قضية علي عثمان    مقتل مواطن سوداني في انفجار جسم غريب    مشاهدات زائر للسفارة بعد التغيير .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شركات الأدوية الوهمية .. تفاصيل جلسة محاكمة المتورطين
نشر في النيلين يوم 20 - 04 - 2017

كشفت التحقيقات الجنائية في قضية شركات الأدوية الوهمية، عن شبكة إجرامية إستولت على مبالغ ضخمة من حصة استيراد الأدوية بالمعاونة والاتفاق مع موظفين بأحد البنوك الإسلامية وموظف ببنك تجاري آخر. وحمل المتحري الذي يتبع لنيابة أمن الدولة عبد الرحمن أحمد مسؤولية تلك المبالغ وتحويلها إلى الخارج لبعض موظفي البنك من بينهم مدير أحد الفروع بالخرطوم ورئيس قسم الاعتمادات ومدير العلاقات الخارجية والنقد الأجنبي به،لافتاً إلى أنهم مدوا المتهمين بمعلومات عن حساب الأدوية ورصيدها وحركتها . أشار المتحري عند الإدلاء بإفاداته أمام محكمة جنايات الخرطوم وسط برئاسة القاضي الناصر صلاح الدين أمس بأن النيابة أضافت المادة (65) من القانون الجنائي المتعلقة بتكوين شبكات إجرامية وضمت الموظفين المعنيين كمتهمين في البلاغ ، وقال : هنالك أربعة شركات اتفقت مع المتهمين في تحويل المبالغ من البنك بمستندات مزورة .
تزوير التوصيات
أكد المتحري أن التحقيقات أثبتت أن جميع المتهمين ليس لديهم أي علاقة بشركات الأدوية العاملة ولا يحق لهم إستيراد الأدوية مضيفا أن الأدوية المطلوبة من جهتهم غير مسجلة بالمجلس القومي للأدوية والسموم وكذلك الشركات الخاصة بالمتهمين ، وقال أن الفواتير المقدمة للبنك التجاري ماهي إلا مجرد إستيفاء شكل مطلوب ، وأضاف ان مجلس الأدوية عند مخاطبته أفاد بان التوصيات التي قدمها المتهمين مزورة وغير صادرة منه وتختلف شكلاً ومضموناً ، بالاضافة إلى عدم تطابق التوقيعات بالمعتمدة لدى المجلس . وعضدت النيابة بينة الاتهام في التزوير بإفادات موظف بمجلس الأدوية كشاهد اتهام ، وجاءت أقواله بأن المجلس سلطة قومية مختصة بالاستيراد والتصدير وفق قانون الصيدلة والسموم ، لافتاً الى ان التوصيات تسلم لشركات الأدوية وفق الإجراءات المالية ، مشيرا إلى أن التوصية عبارة عن خطاب مروس عليه خريطة السودان مخفية يحتوي على فاتورة مبدئية والمبلغ والشركة المستفيدة وعليها رقم متسلسل خاص بالمجلس وممهور بتوقيعين معتمدين بالمجلس وختم الإدارة العامة للرقابة والإحصاء مكتوب عليه المجلس القومي للأدوية والسموم .
لجنة تفتيش
وتابع عبد الرحمن أقواله بان المتهمين بدأوا أعمالهم بمكتب تم استئجاره بالسوق العربي الخرطوم وأداروا من خلاله جميع العمليات المصرفية بأسماء الشركات الوهمية. وإتضح ذلك من خلال التحري وأقوال المتهم الثالث الذي أرشد على المكتب ، وقال المتحري إنه صدر أمر تفتيش للمكتب بتاريخ 18/8/2016 بواسطة فريق مكون من شخصه ورئيس شرطة المباحث وعقيد شرطة ، وأثبتت التحريات التي تمت مع المكاتب المجاورة أن المتهمين ابتعدوا عن المكتب فور علمهم بحضور أفراد الأمن الاقتصادي ، وأثبتت التحريات أن المكتب استأجره المتهمين الثاني والثالث وآخر هارب ، وثبت للجنة أن المتهم الثالث قام بمتابعة تنفيذ جميع العمليات المصرفية من البنك المعني وكان يوقع على المستندات ويسلم ويستلم دفاتر الشيكات .
تفصيل المبالغ
وكشف المتحري عن تفاصيل جملة المبالغ الناتجة عن المعاملات التي قام بها المتهمين واستولوا بموجبها على مبالغ محققين لأنفسهم كسباً غير مشروع في وقت أضاع فرص على شركات كانت تنوي استيراد الدواء وحرم محتاجين من استلام الأدوية. وقال إن المتهم الثالث استلم استمارات إنابة عن (6) شركات وهمية خاصة ببقية المتهمين ، بلغت جملة العملية الأولى (1,684,494) مليون درهم أماراتي والثانية (2,785,110) مليون درهم ، بجانب أربع عمليات للشركة الثالثة بمبلغ (1,69,200) مليون درهم ومعاملتين للشركة الرابعة بقيمة (767,400) مليون درهم أماراتي ولم يتم استرجاعها كما لم يتم استيراد الأدوية بها، بجانب مبلغ (903,900)درهم اماراتي تم تحويلها الي إلى أحد بنوك دولة عربية على أربع دفعات. وأشار المتحري الى أن المتهم الأول طالب بتحويل المبلغ إلى عملة اليورو وأصبح اجمالي المبلغ يعادل (195) ألف يورو وتم خصمه من العملة المحلية بالبنك محل القضية وبلغت قيمتها (1,136,802) مليون جنيه سوداني .
إقرار المتهمين
أقر تسعة من المتهمين بأقوالهم التي تليت عليهم بواسطة المتحري أمام المحكمة، فيما سجل بعضهم اعترافات قضائية من بينهم المتهم الأول وهو فني أسلحة بهيئة التصنيع الحربي وسمسار وموظفين بدرجات رفيعة بالبنك ، وأضاف المتحري بّأنه فصل الاتهام في مواجهة متهم هارب تعذر القبض عليه لتواجده خارج البلاد، فيما أوصت النيابة بتقديم المتهمين بمخالفة المواد (21/123/178) من القانون الجنائي المتعلقة بالإشتراك والتزوير والاحتيال مقروءة مع المادتين (9/31) من قانون النقد الأجنبي والمادتين (6)الفقرة الثانية والثالثة و(20) من لائحة التعامل بالنقد الأجنبي ،وأودع أكثر من عشرين مستنداً للاتهام منضدة المحكمة .
تقرير: مسرة شبيلي
صحيفة آخر لحظة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.