البشير أول رئيس سوداني يزور روسيا    4.6 مليارات جنيه حجم الاعتداء على المال العام    إبراهيم محمود: التعليم أساس النهضة وبناء مستقبل الأجيال    هذا ما قالته شيرين في تحقيقات فيديو البلهارسيا    أول رد من كوريا الشمالية على “قبعة الإرهاب”    الدولار يستقر مقابل الجنيه السوداني في أسواق المال بالخرطوم    ماسنجر فيس بوك يبدأ دعم إرسال الصور بدقة 4K    “تغريدة” تتسبب في سجن صحفي تركي 3 سنوات    ندى القلعة : أعترف أن (الشريف مبسوط مني) أغنية هابطة لكنها كانت ضرورية لإزالة (الفهم الوسخان)    اسحق فضل الله: في الأيام القادمة الأغنية المصرية التي يجري تلحينها الآن تقول.. أين موسى هلال؟    المعادن تعرض مربعات للاستثمار بعد رفع الحظر عنها    أخيرا: أفول نجم (روبرت موغابي) .. بقلم: سليم عثمان    توجه تهم الاتجار بالأعضاء البشرية وتهريبها لأحد الدول ل(5) أشخاص    كتاب جديد للكاتب: ناصف بشير الأمين    والي البحر الأحمر يكشف عن ترتيبات لحل مشكلة مياه الشرب بالولاية    النعام آدم: ملك الطمبور .. بقلم: عبدالله الشقليني    عن سِنَّار وتعويضها للأندلس .. بقلم: د. خالد محمد فرح    نهر النيل تلغي تراخيص مشاريع استثمارية    المريخ يعبر مطب الفرسان بثنائية الغربال    أربع مواجهات مهمة في الممتاز اليوم    "حسن علي عيسى": قنواتنا الرسمية ستملك الجماهير أخبار التسجيلات الرئيسية    غربلة جوه وبره .. بقلم: كمال الهِدي    هروب تجار العملة لخارج البلاد واستقرار سعر الصرف فى (22) جنيهاً    عروسة المولد.. هوس الاقتناء ينتقل من الصغار إلى الكبار    التايمز : الانقلاب الهادئ أركع الطاغية موغابى على ركبتيه    رهينة أمريكية محررة من طالبان تفضح وحشية خاطفيها    غضب إسفيري كبير على المسرحية السودانية "روح الروح" التي تعرض بالأردن    مسامرات    البشير: الاحتفال بعواصم الثقافة الإسلامية مدخل لإنهاء المفاهيم الخاطئة    حماية المستهلك: شكوى من أولياء أمور بمدرسة أجنبية ضد وزير التربية بالخرطوم لاقتحامه المدرسة وانتهاكه الخصوصية    بهذه الخدعة يمكنك قراءة رسائل (واتساب) المحذوفة    الحكم بإعدام (16) شخصاً بتهمة القتل في معركة قبلية بأم درمان    شرطة بحري تنظيم حملات لأماكن صناعة الخمور البلدية بالمحلية    خبراء: الإجراءات مسكنة.. والدولة أمام مطب توفير الاحتياطي من النقد الأجنبي    والي البحر الأحمر : سنحمي الانتاج المحلي بفرض رسوم على المستورد    لله درك ياعمر    (مطر)..!    "المنشد" يعلن المتأهلين الخميس    اتهام إيراني بقرصنة مسلسل لعبة العروش    الحريري يتراجع عن إستقالته إمتثالاّ لطلب عون    رونالدو “يثور” في وجه الصحفيين    محاكمة رجل رفض دفع أجرة منزل يستأجره بحجة ارتفاع الدولار    أوهام الأجهزة الدستورية!!    يالصور .. مسلسل تركي يفوز بجائزة «إيمي العالمية»    بالفيديو .. فتاة تحول وجهها لوجبات سريعة    اختلف مع زوجته .. فطعنها داخل البقالة    بالفيديو .. ساق تنمو أعلى ظهر بقرة في الصين    الحكومة والعودة الى عهد مجدي محجوب وجرجس – خيبة أخرى    الجندي: كشف العورة عقاب من الله لآدم في الجنة    هنيدي تحدى نجم المصارعة تربيل اتش .. وحدثت مفاجأة    أبرز عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة يوم الأربعاء 22 نوفمبر 2017م    أغرب حالة احتيال على فتاة مصابة في حادث حركة بالباقير    دراسة تنصح الحوامل بالنوم على الجانب    الآلاف يشاركون في ماراثون دلهي رغم التلوث    أطرف الردود على «إحنا في القرن الكام» (فيديو)    بكل الوضوح    ضبط 23 جوال "حشيش" بشمال كردفان    زهير السراج : بِلوا روسينكم !!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسرة طفل “سنكات”.. الذي دهسه “النظامي”.. ترفض إستلام الجثة..!
نشر في النيلين يوم 12 - 08 - 2017

رفضت أسرة الطفل “بدري طاهر” الذي دهسه نظامي بعربة لاندكروز إستلام رفات جثة الطفل وطالبت بإجراء فحص ال(DNA) للتأكد من أن الرفات التي عُثر عليها هي جثة طفلهم، كما أوردت صحيفة الدار. يأتي هذا في الوقت الذي تواصل فيه أسرة الطفل تلقيها للعزاء بمنزل الأسرة بسنكات.

وكانت شرطة بورتسودان قد أجلت المؤتمر الصحفي الذي كان من المزمع عقده الخميس الماضي بحضور أسرة الطفل، يأتي ذلك بعد طلب الأسرة لإجراء الفحص المذكور أعلاه.

وبالعودة لتفاصيل الحادث، يُذكر أن الطفل “بدري” كان قد إختفى فترة من الزمن ولم يعرف له أثر، إلى أن كشفت شرطة بورتسودان غموض إختفاءه، حيث تبين أن عربة لاندكروزر يقودها نظامي يتبع لإحدى الجهات النظامية، كان قد دهسه وقام بدفنه بالقرب من منطقة الشاحنات، وألقت الشرطة القبض على المتهم الذي أقرّ بإرتكابه لحادثة دهس طفل وأرشد إلى مكان دفن الجثمان لتعثر عليه الشرطة بواسطة الكلاب البوليسية.

ورجحت الشرطة أن تكون الكلاب الضالة قد نهشت الجثة لدفنها ظاهرياً بسبب إضطراب المتهم، حيث وُجد جزء من الجثمان فقط (الرأس وجزء من الفك)، كما وجدت الشرطة قميص الطفل، مما دعى أسرة الطفل للمطالبة بفحص ال(DNA)، وتفهمت الشرطة موقف الأسرة.

هذا ووجدت الجريمة إستنكاراً كبيراً من مواطني بورتسودان وما زالت الشرطة تواصل في إجراءاتها القانونية وعمليات البحث عن بقية الرفات بعد الإستعانة بالكلاب البوليسية التي تم إحضارها من عطبرة، وأشاد العديد من المواطنين بإنجازات شرطة بورتسودان في اكتشاف غموض هذه الجريمة بعد ثلاثة عشر يوماً فقط من تاريخ دهس الطفل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.