تصريح خطير يستوجب المحاسبة والمساءلة: الناجي عبد الله: (الحكاية دي لو ما مشت عدل الدم حدو الركب) .. بقلم: طارق الجزولي/ رئيس التحرير    بيان من تجمع المهنيين السودانيين    مرحبا بالزواحف الخضراء .. بقلم: راشد عبد القادر    التحزم والتلزم مطلوب في كل الأحوال .. بقلم: سعيد أبو كمبال    الميرغني يهنيء جونسون بفوز "المحافظين"    حركة/ جيش تحرير السودان تدين بأغلظ العبارات إطلاق السلطات الرصاص الحي علي النزلاء العزل بسجن مدينة نيالا    حجم الاستثمار العربى بنهر النيل أكثر من 3 مليار دولار    الحكم على المخلوع بالإصلاح الاجتماعي لمدة عامين    لجنة لتصفية المؤتمر الوطنى وحل مجالس النقابات    الوطني .. فوق الناس!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    مُحَمَّد الهِلَال ولِبِيْنةَ البُكَار- أبْ لِحَايّة، قصصٌ من التراثْ السوداني- الحَلَقةُ الحَادِيَةُ عَشَر .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد.    ياسر عرمان: والفهم العالى لمتطلبات المرحلة الانتقالية ومستقبل السودان .. بقلم: د. يوسف الطيب محمدتوم    إنهم أئمة النفاق في مسيرة (الزحفِ الأخضر) المنافقة !! .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    الخرطوم تترقب جلسة النطق بالحكم في قضية البشير    اعتداء دموي على المحامي د. عبد العظيم حسن بعد وقوفه في مسجد المنشية بعد خطبة الجمعة لاعتراضه على الخروج في مسيرة الزحف الأخضر قائلا: (المسيرة دي مفروض تكون مسيرة إعتذار للشعب السوداني)    البنوك الاسلامية وديوان الزكاة .. بقلم: عبد الله محمد أحمد الصادق    عن ملفات سيئة الذكر البيئة!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    البرهان يتعهد بدعم المرافق الرياضية بالبلاد    الصناعة والتجارة تكشف عن تعديل 5 من القوانين    حصار الأمكنة- السودان .. بقلم: درية شرف الدين    قصص قصيرة جدا ونص نثري(2) .. بقلم: د. حامد فضل الله/ برلين    بلاغ ضد غندور بنيابة مكافحة الفساد    مرحبا بالمناضل عركى .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    البنك منهجه برمكى!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    البرهان: ثورة ديسمبر حقنت الدماء ووحدت البلاد    زيارة مرتقبة لوزير الزراعة الإثيوبي للسودان    مؤتمر (أصدقاء السودان) يتعهد بدعم الحكومة الانتقالية في أبريل    الكوز المُفاخر بإنجازاته .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    (الحرية والتغيير) توصي رئيس الوزراء بإقالة وزير الزراعة    السودان: (الشعبي) يدعو لإسقاط الحكومة احتجاجا على اعتقال السنوسي    المصري حمادة صديقي مدرباً للهلال    صعود فلكي للدولار مقابل الجنيه السوداني قبيل مؤتمر دولي لإنقاذ الاقتصاد    "سان جيرمان": 180 مليون يورو سعر نيمار    اتحاد إذاعات الدول العربية يكرم حمدوك    حمدوك: عدد القوات السودانية العاملة في اليمن "تقلص من 15 ألفا إلى 5 آلاف"    مُقتطف من كِتابي ريحة الموج والنوارس- من جُزئين عن دار عزّة للنشر    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة        والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            مولد وراح على المريخ    الحل في البل    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إغلاق كوبري النيل الأزرق.. السيناريوهات المتوقعة
نشر في النيلين يوم 07 - 10 - 2017

بدأ العد التنازلي لإنفاذ مشروع صيانة كوبري النيل الأزرق الرابط بين مدينتي الخرطوم وبحري، والذي سيبدأ إغلاقه اعتباراً من الجمعة ولمدة عام كامل بغرض صيانته، وإعادة فتحه أمام حركة السير، إلا أن القرار المتخذ سيلقي بظلاله أمام حركة سير المركبات بولاية الخرطوم وسيتسبب في اختناقات مرورية رغم الخطط المرورية التي وضعت لمجابهة تلك الاختناقات والتعامل معها…
كوبري النيل الأزرق يبلغ من العمر (107) أعوام وظل صامداً أمام حركة السير لكن مؤخراً وبفعل التغيرات البيئية والمناخية ظهرت بعض المشكلات التى أصابت الهيكل الخرسانى للكوبري الأمر الذي تطلب صيانته نسبة لخطورته، حسب إفادات وزير البنى التحتية العقيد مهندس خالد محمد خير والذي أفاد بأن دراسات أجريت في فترات متفاوتة أكدت على ضرورة صيانة الأعمدة الخرسانية للجسر وحددت الدراسة بوضوح مكامن الخلل في البنيات التحتية لهياكل الكوبري ونبهت تلك الدراسة إلى ضرورة معالجة تلك الأعطاب بشكل فوري باعتبارها لا تحتمل التأخير.
اختناقات متوقعة
تمر عبر كوبري النيل الأزرق أكثر من (7) خطوط مواصلات رسمية في الاتجاهين ذهاباً وإياباً بالإضافة إلى المركبات الصغيرة، ويشهد كثافة مرورية في فترتي الصباح والظهيرة وتستمر تلك الكثافة حتى السادسة مساء، وعلى الرغم من إنشاء كوبري المك نمر إلا أن كوبري النيل الأزرق ظل هو الجسر الأساسي ويتحمل النسبة الأكبر من المركبات التي تمر عبره، وذلك لعدة اعتبارات وهي موقعه الذي يربط أحياء بحري بالخرطوم فضلاً عن استغلاله كخط سير رئيسي للمركبات بالإضافة إلى أن طول المسافة من نهاية الكوبرى وحتى أقرب تقاطع من ناحية الخرطوم تعتبر مسافة كافية ومناسبة تمكن المركبات من السير دون عراقيل مقارنة بكوبري المك نمر الذي يحده تقاطع الجامعة والذي يتسبب في اختناقات مرورية بمنتصف الكوبري نسبة لعدم وجود مسافة ملائمة بين الكوبري والاستوب، وهذا العيب الهندسي للكوبري لم تنتبه له الجهة المنفذة، لذلك أصبح مؤخراً عائقاً أمام حركة السير حيث تبدأ يومياً الاختناقات المرورية من تقاطع الجامعة مع المك نمر وتستمر الاختناقات حتى تقاطع البلدية بحري، ويرى خبراء هندسيون أن نهاية جسر المك نمر كان يجب أن تدعم بكوبري طائر ينتهي بمنتصف المسافة بين شارعي الجمهورية والجامعة أو الجمهورية والبلدية مع مراعاة وجود ألسنة أرضية تمكن من انسياب حركة السير للمركبات الداخلة او الخارجة من شارع المك نمر ومتوجهة للشوارع الفرعية او الرئيسية، وذلك العيب لكوبري المك نمر لن يمكن الجسر من تحمل أي أعباء مرورية إضافية إلى جانب مهمته اليومية خاصة في ظل قفل كوبري النيل الأزرق وبالتالي سيزداد الضغط على كوبري القوات المسلحة باعتباره الكوبري الوحيد الرابط بين مدينتي بحري والخرطوم.
مسارات مختلفة
على الرغم من محدودية الشواع بالولاية والتي أصبحت لا تتحمل إضافة أي أعباء جديدة إلا أن شرطة مرور ولاية الخرطوم وضعت خططاً تفصيلية لتسهيل عملية سير المركبات والسعي لفك الاختناقات المرورية التي ستنجم من جراء قفل الكوبري وتناول مدير مرور ولاية الخرطوم اللواء صلاح الدين مهدي خطته بالتفصيل إبان مؤتمر إعلان قفل الكوبري والذي عقد بوزارة البنى التحتية وأوضح اللواء صلاح أن حركة المركبات سيتم تحويلها لمسارات أخرى متمثلة في جسر المك نمر وجسر القوات المسلحة ، وارتكزت خطط المرور على أن يفرغ شارع الطابية حمولته من المركبات عبر شارع الجمهورية بكوبري القوات المسلحة، على أن يفرغ جسر المك نمر حمولته عبر شارع الجامعة، ومن ناحية بحري ابتداءً من دوران السكة الحديد سيكون الشارع ذو اتجاه واحد غرباًً مروراً بالسينما الوطنية إلى داخل بحري كما سيكون شارع البلدية اتجاها واحداً من مثلث الزوادة وحتى الدوران شرقاًً لتفريغ حركة المركبات الخارجة من بحري . وفي السياق أوضح اللواء صلاح أن شرطة المرور وضعت خطة مرنة تستوعبت كافة المتغيرات التي تشمل في مضمونها معالجات وقتية لتسهيل انسياب المركبات. ففي حال اختناقات مرورية بالخرطوم يمكن تحويل ثلاثة مسارات من كوبري القوات المسلحة تحت إشراف مباشر من شرطة المرور إلى بحري لتفريغ الزحمة وبالعكس أي أنه في حال الاختناق ببحري يمكن تحويل ذات الثلاثة مسارات لإنفاذ المركبات إلى الخرطوم وذلك العمل يتم حسب الاختناقات المرورية وأوقات الذروة .
خطوة استباقية
سبقت خطة شرطة المرور لقفل كوبري النيل الأزرق خطة طموحة دفعت بها شرطة المرور لوزارة البنى التحتية للإسهام في تسهيل حركة السير ووجهت خطة المرور الوزارة بإجراء (430) معالجة بعدد من طرق الولاية ومراجعتها وصيانتها وذلك بغرض تسهيل الحركة باعتبار أن الكسورات والحفر يمكن أن تتسبب فى عرقة حركة السير حيث يحاول السائقون تفاديها وبالتالي يسبب ذلك اختناقاًً مرورية في المسار المعاكس أو في ذات المسار وبصيانتها لن تكون هنالك عوائق تمنع انسياب الحركة بالطرق ، كما أن هنالك اتجاه لفتح بعض الطرق غير المستغلة حيث تم التنسيق بين معتمد بحري وشرطة المرور على فتح شارع (الضبطية) المار بسوق الخضار والذي تم إغلاقه من قبل الباعة المتجولين والفريشة وستقوم المحلية بإزالة جميع الباعة المتجولين وفتح الشارع لتسهيل انسياب الحركة، كما أنه سيتم قفل تقاطع (الأمنية) الواقع قرب فندق قصر الصداقة أمام حركة المركبات وستمنع المركبات من الاتجاه غرباً وذلك بعد أن اتضح أن ذلك التقاطع يسبب اختناقاً مرورياً أمام حركة المركبات.
تفعيل كباري
يرى خبير مروري أن حركة سير المركبات ستتأثر خلال الفترة القادمة باختناقات مرورية ستمتد حتى مدن شرق النيل وأم درمان وأرياف بحري، إلا أن تلك الاختناقات يمكن التخفيف من حدتها عبر تفعيل كوبري سوبا وكوبري المنشية من خلال تقسيم حركة سير مركبات شرق النيل بين الجسرين وإلزام مركبات أرياف شرق النيل بسلوك جسر سوبا لتخفيف اختناقات جسر المنشية إلى جانب تقسيم حركة المركبات بين جسري الفتيحاب والنيل الأبيض بالنسبة لأم درمان لتخفيف حدة الاختناقات المرورية مضيفاً أنه أيضاً يجب إزالة المركبات التي تتخذ من بعض الطرق مواقف لها ومنع توقفها على جانبي الطريق وذلك بالنسبة للطرق الفرعية بوسط الخرطوم مع استغلالها خاصة الطرق الواقعة غرب القيادة العامة والتي تمتد حتى شارع القصر والتي يمكن أن تسهم في فك الاختناقات المرورية ساعة الذروة..
يقول مدير هيئة الطرق والجسور بولاية الخرطوم الصافي أحمد آدم إنه عقب قفل الكوبري ستبدأ عملية إعادة فحص الكوبري لمعرفة أوجه القصور وستستمر تلك العملية لمدة شهر مشيراً إلى أن الهيكل الحديدي لجسم الكوبري لايعاني من أي مشكلات وإنما المشكلة في الهيكل الخرساني وأنه خلال الفترة القادمة ستجري صيانة شاملة للقوائم الخرسانية إلى جانب صيانة قضبان السكك الحديدية، مشيراً إلى اتجاه لإنشاء كوبري شرقي كوبري النيل الأزرق، وحول الاختناقات المرورية التي ستنجم فإن حركة الكوبري سيتم تفريغها على جسري المك نمر والقوات المسلحة لافتاً إلى أنه تم عمل خارطة مرورية وخطط متكاملة لتسهيل انسياب الحركة خلال الفترة القادمة، مناشداً المواطنين الالتزام بقوانين المرور وتفادي التوقف الخاطئ الذي يقود للازدحام والتكدس.
تقرير : هاجر سليمان


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.