خالد عمر :ارتفاع الدولار أحياناً قد تكون أسبابه سياسية، ومعالجة سعر الصرف تأتي في إطار المعالجات الكلية    وجدي صالح :مطلوب من الحكومة والحرية والتغيير أن تعمل جاهدة لمعالجة هذه الاختلالات الاقتصادية    الديوان الملكي السعودي يعلن وفاة الأمير بندر آل سعود    الحريري: رئاسة الحكومة أصبحت خلفي    بومبيو يعترف بتدخل بلاده لتغيير السلطة في فنزويلا    السجن لقاتل أسرته ب"المسلمية"    الرابطة بين الصوماليين الدارود وعفر جيبوتي واريتيريا .. بقلم: خالد حسن يوسف    حمدوك، اكرم،مدني البدوي .. بقلم: عميد طبيب معاش/سيد عبد القادر قنات    أبيي: هجوم جديد لمليشيات الدولة العميقة    أردول: عدم انضباط في عمليات التعدين خلال فترة الحكومة السابقة    مدرب بلانتيوم يتوعد الهلال بالهزيمة    الهلال يختار عشرين لاعبا لرحلة زيمبابوي يبعد نزار والشغيل وابوعاقلة    الهلال ومأزق المجموعات ! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    الغربال يودع المريخ ويصفه بالعشق الثابت    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    ﻭﺟﺪﻱ ﺻﺎﻟﺢ : ﻧﺴﻴﺮ ﻓﻲ ﺍﺗﺠﺎﻩ ﻫﻴﻜﻠﺔ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠّﺤﺔ    جامعة القران : الحديث عن اختفاء واغتصاب بنات غير صحيح    صديق يوسف : كان عليهم شطب الاتهام منذ الجلسة الاولى    خطط اصلاحية وأمنية لمحاربة السوق الموازي للنقد الأجنبي    الاسلامويون: بداية "الهمبتة" وهروب الكتلة المالية من المصارف!! .. بقلم: عيسى إبراهيم    ما بين الباريسي والبدوي .. بقلم: حامد فضل الله / برلين    النداء الأخير .. بقلم: أحمد علام    امتلاك حرم الرئيس المخلوع وداد بابكر والمتعافي والصايم ديمة ، بجانب مجموعة معاوية البرير والنفيدي 50 % من الأراضى الزراعية بالمحلية بطرق غير مشروعة    الشيوعي والكُوز وشمَّاعة الفشل!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    وزارة الصحة الاتحادية تنفذ حملات تحصين في الولايات    مصرع ثلاثة نساء واصابة رجلين في حادث مروري بالباقير    الغرامة لتاجر يهرب الوقود    خبز الفنادك .. بقلم: بروفسور مجدي محمود    يا طالع الشجرة ... بقلم: زيغمار هيلِّيلسون .. ترجمة: د. مبارك مجذوب الشريف    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    نظرة "تاصيلية" في مآلات الإسلاميين .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    جريمة قتل البجاوى جريمة غير مسبوقة .. وضحت نواياهم السيئة للسكان الأصليين (1) .. بقلم: عمر طاهر ابوآمنه    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إغلاق كوبري النيل الأزرق.. السيناريوهات المتوقعة
نشر في النيلين يوم 07 - 10 - 2017

بدأ العد التنازلي لإنفاذ مشروع صيانة كوبري النيل الأزرق الرابط بين مدينتي الخرطوم وبحري، والذي سيبدأ إغلاقه اعتباراً من الجمعة ولمدة عام كامل بغرض صيانته، وإعادة فتحه أمام حركة السير، إلا أن القرار المتخذ سيلقي بظلاله أمام حركة سير المركبات بولاية الخرطوم وسيتسبب في اختناقات مرورية رغم الخطط المرورية التي وضعت لمجابهة تلك الاختناقات والتعامل معها…
كوبري النيل الأزرق يبلغ من العمر (107) أعوام وظل صامداً أمام حركة السير لكن مؤخراً وبفعل التغيرات البيئية والمناخية ظهرت بعض المشكلات التى أصابت الهيكل الخرسانى للكوبري الأمر الذي تطلب صيانته نسبة لخطورته، حسب إفادات وزير البنى التحتية العقيد مهندس خالد محمد خير والذي أفاد بأن دراسات أجريت في فترات متفاوتة أكدت على ضرورة صيانة الأعمدة الخرسانية للجسر وحددت الدراسة بوضوح مكامن الخلل في البنيات التحتية لهياكل الكوبري ونبهت تلك الدراسة إلى ضرورة معالجة تلك الأعطاب بشكل فوري باعتبارها لا تحتمل التأخير.
اختناقات متوقعة
تمر عبر كوبري النيل الأزرق أكثر من (7) خطوط مواصلات رسمية في الاتجاهين ذهاباً وإياباً بالإضافة إلى المركبات الصغيرة، ويشهد كثافة مرورية في فترتي الصباح والظهيرة وتستمر تلك الكثافة حتى السادسة مساء، وعلى الرغم من إنشاء كوبري المك نمر إلا أن كوبري النيل الأزرق ظل هو الجسر الأساسي ويتحمل النسبة الأكبر من المركبات التي تمر عبره، وذلك لعدة اعتبارات وهي موقعه الذي يربط أحياء بحري بالخرطوم فضلاً عن استغلاله كخط سير رئيسي للمركبات بالإضافة إلى أن طول المسافة من نهاية الكوبرى وحتى أقرب تقاطع من ناحية الخرطوم تعتبر مسافة كافية ومناسبة تمكن المركبات من السير دون عراقيل مقارنة بكوبري المك نمر الذي يحده تقاطع الجامعة والذي يتسبب في اختناقات مرورية بمنتصف الكوبري نسبة لعدم وجود مسافة ملائمة بين الكوبري والاستوب، وهذا العيب الهندسي للكوبري لم تنتبه له الجهة المنفذة، لذلك أصبح مؤخراً عائقاً أمام حركة السير حيث تبدأ يومياً الاختناقات المرورية من تقاطع الجامعة مع المك نمر وتستمر الاختناقات حتى تقاطع البلدية بحري، ويرى خبراء هندسيون أن نهاية جسر المك نمر كان يجب أن تدعم بكوبري طائر ينتهي بمنتصف المسافة بين شارعي الجمهورية والجامعة أو الجمهورية والبلدية مع مراعاة وجود ألسنة أرضية تمكن من انسياب حركة السير للمركبات الداخلة او الخارجة من شارع المك نمر ومتوجهة للشوارع الفرعية او الرئيسية، وذلك العيب لكوبري المك نمر لن يمكن الجسر من تحمل أي أعباء مرورية إضافية إلى جانب مهمته اليومية خاصة في ظل قفل كوبري النيل الأزرق وبالتالي سيزداد الضغط على كوبري القوات المسلحة باعتباره الكوبري الوحيد الرابط بين مدينتي بحري والخرطوم.
مسارات مختلفة
على الرغم من محدودية الشواع بالولاية والتي أصبحت لا تتحمل إضافة أي أعباء جديدة إلا أن شرطة مرور ولاية الخرطوم وضعت خططاً تفصيلية لتسهيل عملية سير المركبات والسعي لفك الاختناقات المرورية التي ستنجم من جراء قفل الكوبري وتناول مدير مرور ولاية الخرطوم اللواء صلاح الدين مهدي خطته بالتفصيل إبان مؤتمر إعلان قفل الكوبري والذي عقد بوزارة البنى التحتية وأوضح اللواء صلاح أن حركة المركبات سيتم تحويلها لمسارات أخرى متمثلة في جسر المك نمر وجسر القوات المسلحة ، وارتكزت خطط المرور على أن يفرغ شارع الطابية حمولته من المركبات عبر شارع الجمهورية بكوبري القوات المسلحة، على أن يفرغ جسر المك نمر حمولته عبر شارع الجامعة، ومن ناحية بحري ابتداءً من دوران السكة الحديد سيكون الشارع ذو اتجاه واحد غرباًً مروراً بالسينما الوطنية إلى داخل بحري كما سيكون شارع البلدية اتجاها واحداً من مثلث الزوادة وحتى الدوران شرقاًً لتفريغ حركة المركبات الخارجة من بحري . وفي السياق أوضح اللواء صلاح أن شرطة المرور وضعت خطة مرنة تستوعبت كافة المتغيرات التي تشمل في مضمونها معالجات وقتية لتسهيل انسياب المركبات. ففي حال اختناقات مرورية بالخرطوم يمكن تحويل ثلاثة مسارات من كوبري القوات المسلحة تحت إشراف مباشر من شرطة المرور إلى بحري لتفريغ الزحمة وبالعكس أي أنه في حال الاختناق ببحري يمكن تحويل ذات الثلاثة مسارات لإنفاذ المركبات إلى الخرطوم وذلك العمل يتم حسب الاختناقات المرورية وأوقات الذروة .
خطوة استباقية
سبقت خطة شرطة المرور لقفل كوبري النيل الأزرق خطة طموحة دفعت بها شرطة المرور لوزارة البنى التحتية للإسهام في تسهيل حركة السير ووجهت خطة المرور الوزارة بإجراء (430) معالجة بعدد من طرق الولاية ومراجعتها وصيانتها وذلك بغرض تسهيل الحركة باعتبار أن الكسورات والحفر يمكن أن تتسبب فى عرقة حركة السير حيث يحاول السائقون تفاديها وبالتالي يسبب ذلك اختناقاًً مرورية في المسار المعاكس أو في ذات المسار وبصيانتها لن تكون هنالك عوائق تمنع انسياب الحركة بالطرق ، كما أن هنالك اتجاه لفتح بعض الطرق غير المستغلة حيث تم التنسيق بين معتمد بحري وشرطة المرور على فتح شارع (الضبطية) المار بسوق الخضار والذي تم إغلاقه من قبل الباعة المتجولين والفريشة وستقوم المحلية بإزالة جميع الباعة المتجولين وفتح الشارع لتسهيل انسياب الحركة، كما أنه سيتم قفل تقاطع (الأمنية) الواقع قرب فندق قصر الصداقة أمام حركة المركبات وستمنع المركبات من الاتجاه غرباً وذلك بعد أن اتضح أن ذلك التقاطع يسبب اختناقاً مرورياً أمام حركة المركبات.
تفعيل كباري
يرى خبير مروري أن حركة سير المركبات ستتأثر خلال الفترة القادمة باختناقات مرورية ستمتد حتى مدن شرق النيل وأم درمان وأرياف بحري، إلا أن تلك الاختناقات يمكن التخفيف من حدتها عبر تفعيل كوبري سوبا وكوبري المنشية من خلال تقسيم حركة سير مركبات شرق النيل بين الجسرين وإلزام مركبات أرياف شرق النيل بسلوك جسر سوبا لتخفيف اختناقات جسر المنشية إلى جانب تقسيم حركة المركبات بين جسري الفتيحاب والنيل الأبيض بالنسبة لأم درمان لتخفيف حدة الاختناقات المرورية مضيفاً أنه أيضاً يجب إزالة المركبات التي تتخذ من بعض الطرق مواقف لها ومنع توقفها على جانبي الطريق وذلك بالنسبة للطرق الفرعية بوسط الخرطوم مع استغلالها خاصة الطرق الواقعة غرب القيادة العامة والتي تمتد حتى شارع القصر والتي يمكن أن تسهم في فك الاختناقات المرورية ساعة الذروة..
يقول مدير هيئة الطرق والجسور بولاية الخرطوم الصافي أحمد آدم إنه عقب قفل الكوبري ستبدأ عملية إعادة فحص الكوبري لمعرفة أوجه القصور وستستمر تلك العملية لمدة شهر مشيراً إلى أن الهيكل الحديدي لجسم الكوبري لايعاني من أي مشكلات وإنما المشكلة في الهيكل الخرساني وأنه خلال الفترة القادمة ستجري صيانة شاملة للقوائم الخرسانية إلى جانب صيانة قضبان السكك الحديدية، مشيراً إلى اتجاه لإنشاء كوبري شرقي كوبري النيل الأزرق، وحول الاختناقات المرورية التي ستنجم فإن حركة الكوبري سيتم تفريغها على جسري المك نمر والقوات المسلحة لافتاً إلى أنه تم عمل خارطة مرورية وخطط متكاملة لتسهيل انسياب الحركة خلال الفترة القادمة، مناشداً المواطنين الالتزام بقوانين المرور وتفادي التوقف الخاطئ الذي يقود للازدحام والتكدس.
تقرير : هاجر سليمان


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.