(الأمة) يقرر التواصل مع المجلس العسكري ويقاطع الحكومة الانتقالية    السيسي يتسلم رسالة من البرهان    الخارجية تتسلم (5) من أطفال “داعش” بسوريا    انخفاض في أسعار الذهب بالسودان    البرهان: قفل الطرق يسيء للمحتجين والأمور لن تسير على هذا المنوال    مصرع وإصابة (61) شخصاً في حادث مروري بطريق شريان الشمال    توجيهات بحجز عقارات المسؤولين السابقين    دعوة للاجتماع السنوي للجمعية العامة ودورة الانعقاد العادي لمساهمي بنك البركة    مشكلتي كنت بحب التاريخ والكتب !! .. بقلم: مشعل الطيب    قوى إعلان الحرية والتغيير: مقترح معالم برنامج إسعافي للسودان، في الفترة الانتقالية    القبض على متهمين بقتل شاب بحجر بسبب (ملابس)    لص يخطف حقيبة مليئة بالعملات الأجنبية من موظف    اختفاء فتاة في ظروف غامضة بالخرطوم    أين المشكلة؟ .. بقلم: د. عبد المنعم عبد الباقي علي    الغرف الزراعية تحذر من مخاطر تواجه الموسم الصيفي    حل اللجان الشعبية بالخرطوم وحجز أصولها وحساباتها    "المالية" تُطمئن المجلس العسكري بانسياب المواد البترولية والدقيق    اللجنة الأمنية تدعو المواطنين لمساعدة السلطات والإبلاغ عن الظواهر السالبة    أبدين سعادتهن الكبيرة وردّدن بصوتٍ واحدٍ: (سقطت وارتحنا)... سِتّات الشاي حول القيادة.. (انتعاش) بأمر الثورة!!    خادمة منزلية تهرب بنصف مليون جنيه من منزل مخدمها    أجنبية تكشف عن شروع زوجها في الانتحار بمادة سامة    بعد تخلفها عن إحياء حفل خاص... تدوين بلاغ في مُواجهة مطربة جماهيرية!!    دعمت الثورة ب(سيد التايا)... الفنانة ميادة قمر الدين ل(كوكتيل): لم أتوقّع سقوط النظام بتلك السرعة!!    محمد رمضان وفان دام في عمل فني مشترك    الهلال يستعد لمواجهة النجم والتونسي يفقد جهود “إبن عمر”    رئيس مالي يوافق على استقالة رئيس الوزراء    الأولمبي السوداني يبدأ مرحلة الإعداد الثانية لمواجهة نيجيريا    الوزاري العربي الطارئ: لن نقبل بصفقة سلام دون حقوق الفلسطينيين    المجلس العسكري يضع ضوابط لانسياب الوقود    الصرف يقترب من سعر البنك .. هبوط حاد عقب الدعم السعودي الاماراتي    البرهان بين الانحياز والانقلاب    قرار عاجل بحل اللجان الشعبية في الخرطوم    (السوداني) تكشف المخرجات اجتماع مفاجئ بين ود الشيخ وكبار لاعبي المريخ    هيثم الرشيد: إعدادنا يمضي بالشكل المطلوب    حول جدل المجلس العسكري: كتابة للحق وللوطن وللتاريخ    الوطنية والذاتية .. بقلم: د. عبد المنعم عبد الباقي علي    3 مليارات دولار مساعدات للسودان من السعودية والإمارات    القضاء الجزائري يستدعي رئيس الوزراء السابق ووزير المالية الحالي على خلفية قضايا فساد    الحوثيون يعلنون إسقاط طائرة استطلاع تابعة للتحالف جنوب غربي السعودية    قمة في القاهرة بين السيسي وعباس لبحث آخر مستجدات القضية الفلسطينية    الهلال يستعد بقوة لمواجهة النجم الساحلي    يوفنتوس بطلاً للكالتشيو عقب فوزه على فيورنتينا بهدفين    العلاقة بين الدين والدولة بين الثيوقراطيه والعلمانية والدولة المدنية .. بقلم: د.صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    ضبط 100 برميل وقود مهربة بمحلية الدامر    تدوين بلاغات ضد البشير أحدهما بغسل أموال وضبط مبالغ ضخمة بمقره    معرض للكتاب في ميدان الاعتصام    السعودية ترفع أعداد حجاج العراق إلى 50 ألفاً    امانى الثورة والمسير! .. شعر/ نعيم حافظ    عبده والفضائيات والصحف السودانية!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الطيب مصطفى :اقول للذين يشيطنوننا انكم اعجز من ان تنالوا منا ولن تضرونا الا اذى    معن البياري : الوزيرة الشاعرة روضة الحاج    "البرهان" يعفي النائب العام ومساعده الأول    إقامة صلاة الغائب بساحة الاعتصام بالخرطوم والإمام يطالب بالقصاص    محكمة تعوض رجلاً فقد رجولته مبلغ (12) مليون دولار.!    ختام حملة الحمى الصفراء بالجزيرة    كبر يشهد تدشين وزارةالصحة لحملة شلل الأطفال    إنطلاقة حملة القضاء على الحصبة بجنوب دارفور    زيوت هندية تغزو الأسواق وتسبب (صلع) للبنات..!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قبل اجتماع مجلس الأمن.. روسيا تقبل هدنة الغوطة بطريقتها
نشر في النيلين يوم 22 - 02 - 2018

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن موسكو مستعدة للنظر في مشروع قرار مجلس الأمن لتطبيق هدنة في سوريا لمدة ثلاثين يوما، شريطة ألا تشمل جماعات مسلحة، في حين تستمر الحملة الدامية لروسيا والنظام السوري على الغوطة الشرقية.
وقبيل انعقاد جلسة متوقعة لمجلس الأمن اليوم الخميس بشأن الوضع في الغوطة، قال لافروف في مؤتمر صحفي في بلغراد إن روسيا مستعدة لدراسة وقف إطلاق النار شريطة ألا يشمل ذلك تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة والجماعات الأخرى “التي تقصف المناطق السكنية في دمشق” حسب قوله.
وذكر لافروف أن الهدف من مشروع القرار الذي تقدم به الغرب بشأن الوضع الإنساني في سوريا هو الإطاحة بالنظام في دمشق بتحميله المسؤولية، وأضاف أن الغرب لا يريد استثناء “الإرهابيين” من مشروع القرار بشأن الغوطة الشرقية.
وأشار إلى أن جبهة النصرة، وهو الاسم الذي تستخدمه موسكو للإشارة إلى ما بات يعرف بهيئة تحرير الشام، رفضت مقترحا للجانب الروسي “بمغادرة الغوطة بالحسنى على غرار اتفاق حلب”.
وفي وقت سابق قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين إن روسيا ليست مسؤولة عن الوضع في الغوطة الشرقية، بل “من يدعمون الإرهابيين هم المسؤولون”.
مطالبات هيئة التفاوض
من ناحية أخرى، دعت هيئة التفاوض السورية، الممثلة لقوى معارضة، المجتمع الدولي إلى النظر بجدية في إعلان هدنة فورية لمدة ثلاثين يوما في عموم سوريا، وطالبت بأن تتزامن الهدنة مع مفاوضات جادة لتثبيت وقف إطلاق النار.
ودعت الهيئة روسيا إلى التوقف “عن أخذ مجلس الأمن رهينة لحماية الإجرام”، وقالت إن روسيا تبادر إلى عقد جلسة لمجلس الأمن لمناقشة القضية السورية ولكن ذلك يجب ألا يكون حركة استباقية لإجهاض موقف ردعي فاعل للمجلس.
من جهة أخرى، صرح مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا ستفان دي ميستورا بأن من الصعب التوصل إلى قرار لوقف إطلاق النار في اجتماع مجلس الأمن اليوم، لكنه أضاف أنه يأمل أن يتحقق ذلك، لأنه “لا يوجد بديل سوى وقف إطلاق النار والسماح بالتدخل الإنساني”.
لا مفاوضات
ونفى محمد علوش مسؤول المكتب السياسي لفصيل جيش الإسلام التابع للمعارضة المسلحة وجود أي مفاوضات حول الغوطة الشرقية. وأضاف في تصريح للجزيرة أن الروس أعلنوا في وقت سابق أنه لا توجد مفاوضات، ولم يجرِ أي تواصل معهم بخصوص إيقاف التصعيد الأخير في الغوطة.
بالمقابل قال منذر آقبيق الناطق باسم تيار الغد المعارض الذي يرأسه أحمد الجربا المقرب من القاهرة، إن التيار يجري اتصالات مع الجانب الروسي برعاية مصرية لبحث وقف لإطلاق النار في الغوطة الشرقية من قبل كافة الأطراف، وفتح المعابر الإنسانية لإدخال المساعدات الطبية والإغاثية.
من جهة أخرى، دانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الخميس قتل المدنيين في سوريا ووصفته بأنه مذبحة، وأضافت أن برلين ستتواصل مع روسيا في إطار جهودها لوقف العنف.
وفي كلمتها أمام البرلمان دعت ميركل إلى العمل على إنهاء هذه المذبحة، وحثت الاتحاد الأوروبي على القيام بدور أكبر في هذا المجال.
وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن بلاده تدين بقوة ووضوح ما يجري في الغوطة الشرقية، مضيفا أن فرنسا تطالب بهدنة فورية تمكن من إجلاء المصابين وفتح الممرات الإنسانية.
وقد أعربت السعودية اليوم عن قلقها البالغ من استمرار تصاعد هجمات النظام السوري على الغوطة الشرقية، ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مسؤول بالخارجية أن بلاده تشعر بقلق عميق “من أثر ذلك على المدنيين هناك”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.