الحركة الشعبية تطالب بالتحقيق في مجازر النظام السابق    السودان: الدولار يواصل الصعود في السوق الموازي ويسجل 82 جنيها    وزير الدفاع السوداني يدعو إلى رفع العقوبات الأممية المفروضة على البلاد    كلنا أولتراس .. بقلم: كمال الهِدي    نداء الواجب الإنساني .. بقلم: نورالدين مدني    تفاقم أزمة الخبز بودمدني و4 جنيهات للقطعة الواحدة    لجنة وزارية لحصر العربات الحكومية للمساهمة في نقل المواطنين    أكثر من 55 مليون يورو مساعدات إنسانية من الاتحاد الأوروبي للسودان    السعودية توافق بالمشاركة في كأس الخليج بقطر    تدابير لزيادة إنتاج القمح بالجزيرة    تدابير احترازية لتامين موسم الحصاد بشمال كردفان    توصية علمية بالتوسع في القمح بالولايات الشمالية    طلاب جامعة القضارف يتخوفون من تجميد العام الدراسي    مدني يخاطب ورشة عمل السياسة الوطنية للجودة    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    تغلغل الحركة الإسلامية في السودان لا يمنع تفكيكها    قمة عنتيبي.. بانتظار المال    حمدوك: لم نستجب لاستفزازات نظام الرئيس المعزول    جعفر خضر: الدين والتربية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    زمن الحراك .. مساراته ومستقبله .. بقلم: عبد الله السناوي    الفساد الأب الشرعى للمقاومة .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    مرحباً بالمُصطفى يا مسهلا .. بقلم: جمال أحمد الحسن    الأمم المتحدة تتهم الأردن والإمارات وتركيا والسودان بانتهاك عقوبات ليبيا    وزير الري والموارد المائية:الاهتمام بالمواردالمائية    تنسيق للبحوث الزراعية مع إيكاردا لنقل تقنيات القمح    التكتيك المفضوح .. بقلم: كمال الهِدي    الطيب صالح والسيرة النبوية .. بقلم: محمود الرحبي    أخلاق النجوم: غرفة الجودية وخيمة الطفل عند السادة السمانية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    يا بن البادية ،، ﻋﺸنا ﻣﻌﺎﻙ أغاني ﺟﻤﻴﻠﺔ .. بقلم: حسن الجزولي    أمريكا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    لجنة مقاومة الثورة الحارة 12 تضبط معملاً لتصنيع (الكريمات) داخل مخبز    جمال محمد إبراهيم يحيي ذكرى معاوية نور: (الأديب الذي أضاء هنيهة ثم انطفأ) .. بقلم: صلاح محمد علي    أميركا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    اتهامات أممية ل(حميدتي) بمساندة قوات حفتر والجيش السوداني ينفي    شكاوى من دخول أزمة مياه "الأزهري" عامها الثاني    "أوكسفام": 52 مليوناً عدد "الجياع" بأفريقيا    الحكومة السودانية تعلن دعمها لاستقرار اليمن وترحب باتفاق الرياض    87 ملف تغول على ميادين بالخرطوم أمام القضاء    ترحيب دولي وعربي وخليجي واسع ب"اتفاق الرياض"    البرهان : السودان أطلق أول قمر صناعي لأغراض عسكرية واقتصادية    في ذمة الله محمد ورداني حمادة    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    والي الجزيرة يوجه باعتماد لجان للخدمات بالأحياء    معرض الخرطوم للكتاب يختتم فعالياته    ناشرون مصريون يقترحون إقامة معرض كتاب متجول    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير أسبق: سنعود للحكم ونرفض الاستهبال    ضبط كميات من المواد الغذائية الفاسدة بالقضارف    الشرطة تلقي القبض على منفذي جريمة مول الإحسان ببحري    فك طلاسم جريمة "مول الإحسان" والقبض على الجناة    مبادرات: استخدام الوسائط الحديثة في الطبابة لإنقاذ المرضي .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    الحكم بإعدام نظامي قتل قائد منطقة الدويم العسكرية رمياً بالرصاص    تدوين بلاغات في تجاوزات بالمدينة الرياضية    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وصول ثلاث بواخر محملة بالوقود ميناء بورتسودان خاصة بالجزيرة
نشر في النيلين يوم 01 - 03 - 2018

أعلن المهندس صلاح الإمام مدير إدارة البترول بولاية الجزيرة قرب إنفراج الفجوة بالوقود بالولاية مؤكدا على إستمرار الإمداد اليومي للمواد البترولية من بورتسودان الى الولاية وأن الأيام القادمه ستشهد إستقراراً في إمداد المواد البترولية معلنا عن وصول ثلاث بواخر مواد بترولية لميناء بورتسودان سعة 5 ألاف طن في إنتظار الترحيل للولاية .
وأقر الامام عن وجود بعض الفجوة في إمداد البنزين بالولاية حيث أن الإستهلاك اليومي للولاية 120 ألف جالون فيما وصلت للولاية أكثر من 80 ألف جالون بنزين تم توزيعها علي محطات الخدمة .
وأرجع الإمام في تصريح ل( سونا) أزمة الوقود التي شهدتها الولاية هذه الايام نتيجة لدخول مصفاة الجيلي التى توفر الامداد لصيانة دورية و لتأخر عمليات ترحيل الوقود للولاية من بورتسودان بجانب الهلع الإستهلاكي والجشع التجاري إضافة التي توفر الإمداد اليومي للولاية من الوقود والتى أسهمت في خلق الأزمة حيث يتم الإمداد من المصفاة ومستودعات الشجره وتأخر ترحيل الوقود من ميناء بورتسودان .
وأقر الإمام أن إستهلاك الولاية يمثل 20% من الإستهلاك القومي حيث تستهلك الولاية يومياً 150 ألف جالون من الجازولين و120 ألف جالون من البنزين و300 طن من الغاز .
وكشف أن الولاية إستهلكت خلال العام 2017م 65 مليون جالون من الجازولين والبنزين حيث أن هنالك 120 الف مركبة مستهلكة بالولاية .
وأضاف إن خطة إدارته للعام 2018م تستهدف الإنتشار في التوزيع وزيادة محطات الخدمة معلنا عن إكتمال العمل في 140 كلم من الخط الناقل للمواد البترولية من الجيلي للولاية ومتبقي 80 كلم فقط لينطلق العمل في منتصف العام 2019م ليسهم في توفير مخزون إستراتيجي ..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.