إحاطة مرتقبة لفولكر بيرتس أمام مجلس الأمن    الخرطوم.. تشكيل لجنة لمناقشة التقويم الدراسي للعام 2022-2023    المؤتمر الوطني (المحلول) يُعيِّن إبراهيم محمود أميناً عاماً للحزب    سعر الريال السعودي في البنوك ليوم الثلاثاء 24-5-2022 أمام الجنيه السوداني    شاهد بالفيديو.. مطرب مصري معروف يغني الأغنية السودانية الشهيرة (كدة يا التريلا) ويكشف أسرار غريبة عنها    ارتفاع أسعار الألبان    هيئة الرهد الزراعية ترسم صورة قاتمة لمستقبل الزراعة    (صقور الجديان) يكشف برنامج التحضيرات لتصفيات "الكان"    (الغربال) .. يسعى للحفاظ على صدارة الهدافين    تهريب عملات أجنبية عبر المطار .. اتهام شاب بغسل الأموال وتمويل الإرهاب    محجوب اوشيك يكتب: اسبوع المرور العربي تحت شعار ( مرور امن ومتطور)    أطباء السودان تعلن حصيلة إصابات جديدة    محامي حسام حبيب يفجر مفاجأة: موكلي ردّ شيرين عبدالوهاب شفهياً    محمد عبد الماجد يكتب: في البطاقة القومية اكتبوا أمام سوداني الجنسية كلمة "شهيد"    مدافعاً عن ابنته الفنانة .. الموسيقار شاكر: ليزا فنانة لها وزنها في الساحة الفنية    اللجنة الاقتصادية: ارتقاع الدولار الجمركي سيؤدي إلى انكماش الانتاج المحلي    نبيل أديب: السودان صاحب مصلحة في بقاء روزاليندا    قيادي بمسار الشرق : لايوجد تعارض حول ترشيح ترك للسيادي    دبابيس ودالشريف    الشرطة تكشف تفاصيل قتل سائق ركشة أثناء ملاحقتها لمعتادي إجرام بسوبا    الهلال يخاطب اتحاد الكرة بموعد إجازة النظام الأساسي    جعفر عباس يكتب : الطب الشعبي    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الثلاثاء الموافق 24 مايو 2022م    واشنطن تُحذِّر الشركات الأمريكية من مخاطر التعامل مع شركات يمتلكها الجيش السوداني    شركة الفاخر تهدي "مدينة الصحفيين" بالعاصمة الخرطوم بئر مياه شرب    الشروع في تنفيذ توصيات مؤتمر التعدين الأول    الصيحة: الكشف عن إضافة"العطرون" في"الحليب"    الكويت.. إحلال "البدون" مكان العمالة الوافدة بالقطاع الخاص    دفاع البشير يكشف آخر التطوّرات عن حالته الصحية    أحمد شاويش.. فنان الأذكياء!!    في قضية منزل متفجِّرات وأسلحة شرق النيل الكشف عن تسرُّب (2) كيلوجرام من المواد المتفجِّرة    د. معتصم جعفر: سعداء باستضافة الأبيض لتصفيات (سيكافا)    كأس السودان ينطلق في يوليو    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الثلاثاء" 24 مايو 2022    خبير التايكوندو وليد جودة يؤكد حضوره للسودان للإشراف على دورتي الحكام والمدربين    ضرورة ملحة…!!    النسيمات والملكي يتعادلان سلبياً    تحقيق يكشف.. إضافة العطرون والباكنج بودر في (الحليب)    هذه الأطعمة يمكن أن تؤدي إلى "العمى التام" .. فاحذروها    خبر غير سار من واتساب.. لمستخدمي iOS 10 و11    توقيف (9)متهمين في حملة شمال أمدرمان    الفنان الشاب عمار فرنسي يخليد لذكرى الرواد يحضر لجمهور الجديد …    غوغل تطور نظارة للترجمة الفورية باستخدام الذكاء الاصطناعي    أربعة أجهزة منتظرة في حدث إطلاق شاومي المقبل    شاهد بالفيديو.. المطربة "ندى القلعة" ترقص حافية بنيروبي على إيقاع إثيوبي    رويترز: مقتل رجل بسفارة قطر في باريس    والي نهر النيل يشيد بشرطة الولاية ويصفها بالأنموذج    (4) طرق للتخلص من المشاعر السلبية كل صباح    انتبه الوقوف أمام جهاز الميكروويف خطير.. وإليك الحل!    الدفع بمقترح للسيادي لتكوين مجلس شورى من الشيوخ والعلماء    الداعية مبروك عطية: «الفيسبوك» مذكور في القرآن    تيك توك ستتيح لمستخدميها ممارسة الألعاب عبر التطبيق .. اعرف التفاصيل    ضبط (11) شاحنة مُحمّلة بالوقود و(القوقو)    ماسك يلمّح لمخاطر تحدق به.. "سأتلقى مزيداً من التهديدات"    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    ماذا يقول ملك الموت للميت وأهله عند قبض الروح وبعد الغسل؟    الأمم المتّحدة تحذّر من خطر تجاوز الاحترار عتبة 1.5 درجة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اسحق احمد فضل الله يكتب: الكتابة على قبر حكومة
نشر في النيلين يوم 07 - 02 - 2021


والآن النكات توجز الحال.
قال: الشيوعي حين يرى زحام النساء أمام الفرن يسأل ساخراً.
وين الرجال.
قالت إحداهن مجيبة.
الرجال فى كوبر..
* في السوق قال.
الدولار ح ينزل؟
قال آخر على الطلاق بالجوكرين ما ينزل.
* في تشييع الجنازة قال.
امرأة ظلت تطعم الحمام... وحين ماتت تجمع الحمام المهتاج على قبرها (وهذه حقيقة).
قال: أتمنى أن أرى ما ينزل على قبر حمدوك.
* قال الغاضب
... خمسين ألفاً من جنود الأمم المتحدة ح ينزلوا السودان.
قال الآخر.
ما تفضحونا....ح نلقى ليهم عيش من وين؟
* قال.
عايز أحضر الجلسة اللى بيقول فيها وكيل النيابة لمناع.
هل اسمك هو .. صلاح سيكا مناع؟ ومناع يقول... نعم.
وكأن القحاتة المنهارين الآن سيرتهم هى ما يجعل أحدهم يقول.
القحاتة المنقلبين على قحت بقوا يضايقونا فى شتم قحت.
.......
والنكات سيلها هو ظاهرة واحدة من ظواهر تتدفق الآن.. وفي الأسبوع الماضي من سيل الظواهر كان هناك سيل البيانات.
وعدد الجهات وعدد البيانات أعداد لها معنى... ففي الأسبوع الماضي زحام البيانات كان بعضه هو
(تسعة) والبيان رقم ثلاثين.
تحالف الصوفية/ ثلاثة وستون مجموعة/ البيان رقم تسعة.
تحالف نهر النيل... تحالف الأحزاب المستقلة... تحالف ال... جهة ال... حزب ال ...
واحدهم يوجز الأمر/ الذي هو فى النفوس كلها/ حين يشيح بوجهه بعيداً عن البيانات هذه ويقول
أنا أنتظر البيان رقم واحد... فقط.
والبيانات وتعليق الساخط الذى ينتظر البيان رقم واحد أشياء ترسم ما فى النفوس وما تريده من هنا وترسم ما في النفوس وما تتخوفه من هناك.
الناس تنتظر ما تنتظر لأن الناس تجد أن
النقد ... لما تفعله قحت وتحمله الرسائل المليون لا يحرك في قحت شعرة.
والناس تجد أن سيل تراجي والبندر والبقال والطيب مصطفى وكابو والف آخرين... سيل المواجع التي تستغيث لا يجدي.
وأن قحت تجيب كل صراخ وكل نقد بقولها/ عملياً/
قاعدييين !!!
.........
لكن شيئاً آخر يجده المواطن... ويطفو على أمواج الأسبوع الماضي
ما يجده الناس هو أن.... قحت تغرس أسنانها الآن في قحت.
وسيل البيانات المصطرخة عند الناس يزحمه سيل بيانات مصطرخة من قحت يشتم قحت.
والأسبوع بعضه القليل كان هو.
بيان النائب العام ضد التمكين.
بيان ياسر العطا ضد التمكين.
بيان التمكين ضد العطا.
بيان لجان المقاومة ضد قحت.
والبيانات ما يمنع من سردها هو أنها الف بيان كلها يصدر وعلى أنيابه الدم.
لكن البيانات هذه زحامها يفرغ الطريق الآن لشيء يشبه (البيان الذي هو شيء مثل عربة البروتكول أمام البيان رقم واحد).
.......
لكن البيان رقم واحد هذا يتوه فى متاهة (أمنا الغولة)..... أمريكا.
وأمريكا تصدر بياناً أمس عن أنها ضد العسكر.... والبيان لا يذكر اسم السودان لكنه بيان له جلابية ومركوب.
وأمس الأول سفير أمريكا هنا يصدر بياناً في أسبوع البيانات يقول فيه إن السودان تحكمه حكومة ليست حكومة.
ثم شيء...
فأمريكا التي تغطي وجهها بكلمة (ديمقراطية) كلما أرادت ذبح حكومة أو جهة تجد أنها في الحالة السودانية تختار ما لا خيار فيه.
أمريكا عن السودان... ولمنع الاستقرار تقول...لا للجيش.
وتقول... ديمقراطية... وتقول انتخابات .
* سمح..
لكن أمريكا تجد أنه..... إن جاءت الانتخابات جاء الإسلام!!!
وأنه إن لم تأت الانتخابات جاء الجيش!!
وقحت/ التي تنهار الآن/ ليست خياراً
والشيوعي.. خيار يعني الحرب.
ومندوب الأمم المتحدة... في الخرطوم الآن.. سوف يعجز عن شيء يقوله لقوتيرش.
.........
يبقى أن الظواهر التي تزدحم الآن سوف تزحمها ظواهر أخرى الأسبوع القادم.
ظواهر لها صفات حبات الرمل في العين.... حجماً وإزعاجاً.
فالآن بعض ما يجري هو مناع الذي يجري.
والبعث يلح على حمدوك لتعيين قائد بعثي في مقعد دستوري... ولو ليوم واحد.. والبعث ما يريده هو أن يحتمي السيد البعثي هذا خلف المقعد الدستوري هرباً من أية محاكمة.
وآخرون ممن يشعرون بشيء قادم يطلبون من حمدوك ما يحميهم من شيء يقترب.
.....
******
بريد....
السادة الذين ظلوا جالسين تحت صنم الكذبة التي صنعوها وظلوا يعبدونها.... الكذبة التي تقول إن إسحاق فضل الله قال إن غزالة كلمته في الجنوب.
ما لكم قد سكتم عن ترديد الكذبة هذه.. فنحن ظللنا نقيس بها كل صباح ما وصلتم إليه من وااي وااي.
ونهنئ إسحاق فضل الله على ما يفعله بكم.
بالمناسبة.. أين الكذبة الأخرى التي تقولون فيها إن إسحاق فضل الله قال إن جبريل عليه السلام كلمة؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.