امطار غزيرة تحدث خسائر كبيرة بعدالفرسان بجنوب دارفور    سفير السودان بواشنطن يبحث مع الادارة الامريكية تطوير العلاقات الثنائية    وزير الزراعة يترأس وفد السودان بالقمة التمهيدية للغذاء العالمي    مِنْقَيَا أَبَا ..    الصيحة: وزير التجارة: استقرار وشيك لأسعار السلع    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم السبت الموافق 31 يوليو 2021م    د. شداد يفضح لجنة المسابقات ويكشف تفاصيل جديدة عن تأجيل قمة الدوري الممتاز    السودان.. محاولات إخوانية لإجهاض العدالة وطمس أدلة القتل    حال الاقتصاد بعد عامين على الحكومة الانتقالية سياسات إصلاحية قاسية وأزمة تتزايد    حمدوك يتلقّى رسالة من أفورقي حول تطوُّرات الأوضاع بإثيوبيا    النيل الأزرق يقترب من منسوب الفيضان.. الدفاع المدني: الوضع تحت السيطرة    إسراء تجلس في المركز (32) عالمياً .. كومي يتدرب بقوة.. واتحاد القوى يجدد فيه الثقة    المريخ يحدد السبت لعموميته رسمياً    الغنوشي يلوح بالعنف في تونس.. ما علاقة تركيا وليبيا؟    النسيمات تواصل عروضها الجميلة وتتخطي الرهيب في الوسيط    طبيب يكشف المواد الغذائية المسببة لتكون حصى الكلى    دونالد ترامب: وزارة العدل الأمريكية تأمر بتسليم السجلات الضريبية للرئيس السابق إلى الكونغرس    السودان يرأس الاجتماع الوزاري لدول الإيقاد حول المرأة والأرض    إقليم دارفور.. نظام حكم مُغاير ينزل على أرض الواقع!    بالفيديو: ردود أفعال ساخرة في مواجهة كمال آفرو بعد تصريحه (أنا بصرف في اليوم 10 مليون فمايجيني واحد مفلس يقول لي عايز بتك)    تفكيك خط السكة حديد.. تخريب متعمد أم سطو لصوص؟    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم السبت 31 يوليو 2021    تحرير ( 6 ) أشخاص من ضحايا الاتجار بالبشر بالقضارف    ضبط شبكة اجرامية متخصصة في سرقة المشاريع الزراعية بالولاية الشمالية    إلهام شاهين تبكي على الهواء لهذا السبب    شاهد.. انفجار حافلة فريق كرة قدم في الصومال    سوداكال أكمل الاتفاق رسمياً مع غارزيتو وأنتوني والثنائي يصلان غداً    محكمة مصرية تصدر أحكاما بإعدام 24 عضوا في جماعة "الإخوان المسلمين"    أمازون: غرامة ضخمة بمئات الملايين من الدولارات على عملاق التجارة الإلكترونية    تعاون في مجال ألعاب القوى بين السودان واليابان    يمكنها أن توازن نفسها والتحكم بها عن بعد.. دراجة شركة "دافنشي" الغريبة والمخيفة    نكات ونوادر    صحتنا الرقمية.. هذه الأدوات تساعدك على "الصيام الرقمي"    مصرع طالب وطالبة غرقاً بالخرطوم    "جنين حامل".. ظاهرة طبية نادرة في مستشفى إسرائيلي    تقاسيم تقاسيم    إبراهيم موسى أبا.. فنان ضد النسيان!!    تحالف مزارعي الجزيرة: الشراكات التعاقدية بين الشركات وادارة المشروع ستؤدي إلى خصخصته    شذرات من لغة (الضاد)!    يحطمون الأرقام القياسية بالحضور الجماهيري عقد الجلاد.. الخروج عن (الهرجلة المنظمة) بتقديم موسيقى منضبطة!!    المركزي يُخصِّص (17.39) مليون دولار في مزاده الثامن    تسريب وثيقة أميركية يكشف عن فيروس جديد والسبب"شراسة سلالة دلتا"    أنت بالروح.. لا بالجسد إنسان!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    جيب تطلق أول سيارة كهربائية صغيرة    نصائح لتبريد المنزل من دون جهاز تكييف    ماذا يحدث للعين عند الإفراط في شرب القهوة؟    افتتاح مهرجان هامش النيل المسرحي    ضبط أكثر من 38 كيلو ذهب مهرّب بنهر النيل    دافع عنه معجبوه هجوم شرس على الفنان سامي المغربي بسبب هواتف التعاقدات    حظر حسابات"189′′ شركة لم تلتزم بتوريد حصائل الصادر    ملف المحترفين..اتحاد الكرة السوداني يصدم نادي الهلال    تحرير (21) شخصاً من ضحايا الاتجار بالبشر بالقضارف    ضبط أكثر من 4 مليون جنيه سوداني بمطار الخرطوم مهربة إلى الخارج بحوزة راكبة مصرية    شاهد بالفيديو: (جديد القونات) بعد ظهورها بملابس غريبة ومثيرة هاجر كباشي تخلق ضجة إسفيرية كبيرة عبر مواقع التواصل    أحكام فورية بمصادرة الدراجات النارية بدون لوحات مع الغرامة    هل يجوز الدعاء لمن انتحر وهل يغفر الله له ؟    أدعية مستجابة لحل المشاكل وتهدئة الأمور.. رددها تسعد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



هاجر سليمان تكتب: حريق مطابع العملة.. قدر ولا مدبر؟!
نشر في النيلين يوم 01 - 06 - 2021

تعجبت كثيراً وأنا أقرأ بيان شرطة مطابع العملة والتي أكدت بأن الحريق محدود وطال مكاتب إدارية وأنه فور اندلاع الحريق تم إبلاغ شرطة الدفاع المدني.
أولاً .. المسافة بين أقرب نقطة إطفاء تقع قرب مواقف جاكسون وموقع الحريق عبارة عن بضع دقائق بالسيارة خاصة أن الطرق خالية تماماً من المارة ولو تلقى الدفاع المدني البلاغ في وقته لتمكن من الوصول إلى موقع الحريق وإطفائه قبل أن يمتد ليحرق ذلك الكم الهائل من المكاتب والبالغة (24) مكتباً .
ثانياً .. لم يتم إبلاغ شرطة الدفاع المدني فوراً كما جاء ببيان الشركة وحاول المتواجدون إطفاء الحريق بطريقة ذاتية ولم يفلحوا والفترة التي أمضوها في المحاولات الفاشلة لإطفاء الحريق كانت السبب في تمدده وحرقه لكل ذلك العدد من المكاتب وفي طابق واحد .
مما تقدم نخلص إلى أنه كان بإمكان الشركة أن تقوم بإبلاغ الشرطة عبر اتصال هاتفي بطريقة مباشرة وإن كان حدث ذلك فكان هذا سيقي الشركة مصيبة احتراق ذلك الكم الهائل من المكاتب والمستندات مع الأخذ في الاعتبار أن الحريق لم يستهدف سوى مكاتب الإدارة المالية وفي طابق واحد، أضف إلى ذلك أن المحاولات العقيمة للإطفاء بدون خبرة في التعامل كان لها دور كبير في امتداد الحريق لتلك المكاتب ولا نعلم هل هي الصدفة أم أنه أمر مخطط له مسبقاً ؟؟
نطالب بتشكيل مجلس تحقيق حول الحريق الذي طال شركة المطابع خاصة أنه لم يتم حتى الآن الكشف عن أسبابه ونطالب بالتوصل للأسباب الحقيقية للحريق ثم اتخاذ تدابير وإجراءات ومجلس محاسبة لمسؤولي الشركة خاصة أن وقوع حريق كهذا يؤكد عدم وجود أية إجراءات سلامة ووقاية بالمبنى وحسب معلوماتنا فإن منسوبي الشركة استعانوا بشركة مجاورة لإطفاء الحريق ولم يجروا اتصالاً هاتفياً وحينما فشلوا في الإطفاء بعد زمن كاف يمكّن من انتشار الحريق ذهبوا إلى الدفاع المدني وأبلغوهم لتسارع شرطة الدفاع المدني بإطفاء الحريق .
نريد معرفة الأسباب الحقيقية لوقوع الحريق ولا نريد إقحام أنفسنا فيما لا يعنينا ولكن مثل هذا حريق سيكون قضى على مستندات مهمة خاصة أن مؤسسة كهذه لها علاقة بالمال كان من المفترض أن تكون إجراءات السلامة فيها أكثر توفراً وأن يتم تصميم المبنى بطريقة آمنة تمنع حدوث الحرائق، ونتساءل هل هنالك نسخ لتلك المستندات التي احترقت؟ وهل الحريق الذي اندلع قضاء وقدر ؟ أم أنه حريق مفتعل ؟؟
إني أرى أن هنالك عدداً من الحرائق المجهولة التي طالت مؤسسات بمستنداتها ومن وقتها وحتى الآن لم تجر أية عمليات تحقيق واسع لتكشف أسباب تلك الحرائق فهل القاسم المشترك بين جميع هذه الحرائق التي طالت مؤسسات مهمة هو محاولة التخلص من بعض المستندات المزعجة أم أن الصدفة تلعب دورها ..؟.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.