مجلس وزراء الشمالية يناقش ترتيبات الزكاة لرعاية المشاريع الإنتاجية    لإخفاء الدردشات.. ميزة جديدة من واتساب    هاكرز يعلنون تفاصيل مزاد لبيع أرقام هواتف مستخدمي "كلوب هاوس"    نائب محافظ بنك السودان ينال اعجاب رواد فيسبوك بعد أن قال لناشط: والله لو أنت عنقالي كما تزعم، فيجب تغيير تعريف المفردة دي، لأننا نحن العنقالة    كيزان الاتحاد يريدوا ان يهدوا لقب الممتاز للوصيف    تحرير (21)من ضحايا الاتجار بالبشر بالقضارف    شاهد.. شاحنة تدهس عمالاً نائمين على جانب طريق بالهند    مصرع شخص وأصابة أخرين في حادث مروري    حمية الطعام النيء.. أطعمة يفضل تناولها بدون طبخ    تغيير أعضاء السيادي.. صلاحيات الحرية والتغيير بين المد والانحسار    لوضع الترتيبات الأخيرة وإعتماد كافة تفاصيل المعسكر.. برقو يكمل إجراءات سفر فيلود، المعلم، ووائل إلى الإمارات بالجمعة على نفقته الخاصة    نصائح لتبريد المنزل من دون جهاز تكييف    دراسة تكشف رابط خطير.. بين السرطان والمضادات الحيوية    مصر تُعلن الاستنفار لمواجهة فيضان محتمل لنهر النيل    معتمد اللاجئين للولايات الوسطى يدعو لفتح معسكر (الفاو) للاجئين الإثيوبيين والارتريين    البرهان: لدينا كامل الثقة في رئيس الوزراء وكل أجهزة الدولة على قلب رجل واحد    الطاهر يونس: سنقف ضد تأجيل القمة    الشيوعي: مَن يتحدثون عن عودة الحزب إلى الحرية والتغيير "حالمون"    بايدن : إذا نشبت حرب حقيقية مع قوى عظمى ستكون بسبب الهجمات الإلكترونية    رئيس مجلس الوزراء وأعضاء المجلس ينعون بروفيسور شاكر زين العابدين    حضور وتفاعل.. نجوم الفن على خشبات مسارح الخرطوم في العيد    الصراعات تتفجر داخل نادي المريخ    الهلال يعود والسوباط يشكر جماهير كردفان    تقرير طبي يؤجل اجتماع الانضباط مع الرئيس الموقوف    مشروع الجزيرة. بقيادته الجديدة يسير نحو التطوير!    لماذا إنتقد عبدالوهاب وردي لجنة احتفالية وردي؟    عبداللطيف البوني يكتب: ماضون في عيد ماض(3)    وزيرة الخارجية تطلب من مدير منظمة الصحة العالمية ارسال فريق طبي للسودان    وكيل النفط :بدء مشروع زيادة الإنتاج النفطي في الاول من أغسطس    هيئة الأبحاث الجيولوجية تدشن (17) عربة حقلية وإدارية جديدة    فساد وتزوير في شهادات تطعيم كورونا للمسافرين    نجاة قطار من كارثة محققة بعد تخريب خطوط السكة الحديد    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    صباح محمد الحسن تكتب: تنحي قاضي الإنقلابية    غمر الذرة والفول بالجزيرة .. والري تبرئ ذمة النهضة    ناهد قرناص تكتب: طيري ..يا طيارة    بعد لقاء"مريم وولي العهد"..البحرين ترسل 10 أجهزة لتوليد غاز الأوكسجين للسودان    مجلس المريخ يكون لجنة تحقيق مع الجهاز الطبي    النقل: عمل تخريبي ونجاة قطار ركاب من كارثة محققة    شاهد بالفيديو.. راقصة طمبور حسناء تقدم فاصل من الرقص الساحر وتشعل حفل الفنان جعفر السقيد..وجمهور مواقع التواصل: (دا الرقيص ولا بلاش)    (الجديد والغريب) عريس يثير الجدل بمنصات التواصل بسبب النقطة    أدعية مستجابة لحل المشاكل وتهدئة الأمور.. رددها تسعد    (800) مليون دولار حصائل صادر الذهب خلال أشهر    السعودية.. هذه قائمة بالدول ال17 المحظور السفر إليها وعقوبة المُخالف    طبيب البيت الأبيض السابق يتوقع استقالة بايدن لهذا السبب    الغالي شقيفات يكتب : كل عامٍ وأنتِ بخيرٍ يا أميرتي    بعد اكتشاف "رمز النازية" داخل مصعد الوزارة.. بلينكن يعرب عن غضبه    النائب العام يشكل لجنة للتحقيق حول تضارب تقارير تشريح (ودعكر)    محمد عبد الماجد يكتب: لطفي بريص (قبطي) مدينة شندي (الجعلي)    بالصور .. وزيرة الخارجية السودانية ونظيرها البحريني يفتتحان معرض التشكيلية "عايدة سيد أحمد" بالمنامة    مصرع (6) أشخاص من أسرة واحدة وإصابة (4) بشريان الشمال    شرطة ولاية الخرطوم تواصل حملاتها لمنع الجريمة بجميع المحليات    محاكم فورية بالسجن ومصادرة مواتر تفعيلا للأوامر المؤقتة لولاية الخرطوم    منها التوكن وروبوت الدردشة.. شرح بسيط لبعض المصطلحات التقنية المتخصصة    الدجل والشعوذة في كرة القدم السودانية    مُصلي ينجو من الموت بأعجوبة بسبب تحركه من كرسيّه لإحضار مصحف قُبيل إقامة الصلاة بأحد مساجد أمدرمان    الكلوب هاوس وبؤس المعرفة في السودان    أين اختفت كتيبة الإسناد السماوي!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مصر.. الإعدام لعراقي استأجر عاطلا لاغتصاب زوجته.. فقتلها
نشر في النيلين يوم 23 - 06 - 2021

حكمت المحكمة بمعاقبة المتهمين أحمد رضا الشحات، و الزوج حسين محمد عبد الله، بالإعدام بعد إدانتهما بقتل إيمان عادل زوجة المتهم الثاني
قضت محكمة جنايات المنصورة، شمال مصر، اليوم الثلاثاء، بإعدام عراقي استأجر عاطلا لاغتصاب زوجته وفضحها من أجل تطليقها والزواج بأخرى، ولكن العاطل قتل الزوجة في جريمة هزت الرأي العام المصري.
وحكمت المحكمة بمعاقبة المتهمين أحمد رضا الشحات، والزوج حسين محمد عبد الله بالإعدام، بعد إدانتهما بقتل إيمان عادل، زوجة المتهم الثاني، بقرية ميت عنتر التابعة لمركز طلخا بمحافظة الدقهلية العام الماضي.
وفي كلمات مؤثرة وبليغة، قال القاضي "إن هذه الجريمة أوجعت قلوب المصريين"، وكانت جريمة شروع في اغتصاب وقتل للمجني عليها اتفاقاً بين المتهمين، وارتدى العاطل ملابس نسائية لإتمام جريمته.
مصر.. الإعدام لعراقي استأجر عاطلا لاغتصاب زوجته.. فقتلها
حكمت المحكمة بمعاقبة المتهمين أحمد رضا الشحات، و الزوج حسين محمد عبد الله، بالإعدام بعد إدانتهما بقتل إيمان عادل زوجة المتهم
قضت محكمة جنايات المنصورة، شمال مصر، اليوم الثلاثاء، بإعدام عراقي استأجر عاطلا لاغتصاب زوجته وفضحها من أجل تطليقها والزواج بأخرى، ولكن العاطل قتل الزوجة في جريمة هزت الرأي العام المصري.
وحكمت المحكمة بمعاقبة المتهمين أحمد رضا الشحات، والزوج حسين محمد عبد الله بالإعدام، بعد إدانتهما بقتل إيمان عادل، زوجة المتهم الثاني، بقرية ميت عنتر التابعة لمركز طلخا بمحافظة الدقهلية العام الماضي.
وفي كلمات مؤثرة وبليغة، قال القاضي "إن هذه الجريمة أوجعت قلوب المصريين"، وكانت جريمة شروع في اغتصاب وقتل للمجني عليها اتفاقاً بين المتهمين، وارتدى العاطل ملابس نسائية لإتمام جريمته.
ووقعت الجريمة المروعة في يونيو من العام الماضي، حيث أقر زوج القتيلة بأنه اتفق مع عاطل على اغتصاب زوجته وتصويرها وفضحها، حتى يتمكن من الانفصال عنها والزواج بأخرى دون أن تحصل على مستحقاتها الشرعية والمالية.
واعترف الزوج بأنه سهل للعاطل الدخول لمنزل الزوجية كي ينفذ جريمته، لكن الزوجة دافعت عن شرفها فاضطر العاطل لقتلها حتى لا يفتضح أمره.
وكشف أحمد عادل، شقيق القتيلة إيمان عادل، في تصريحات سابقة ل"العربية.نت" أن صهره العراقي الجنسية تزوج شقيقته بعد وساطات كثيرة وتدخلات من شخصيات كبيرة في قريتهم ميت عنتر، بمدينة طلخا في محافظة الدقهلية، التي نزحت إليها الأسرة العراقية واستقرت بها، مضيفاً أن شقيقته وافقت على الزواج منه بعد تردد كبير.
وقال عادل إن الخلافات دبت بين الطرفين عقب الزواج مباشرة بسبب اختلاف الطباع، والسلوكيات، لكن شقيقته كانت تتحمل ما تمر به رغبة منها في الحفاظ على حياتها الزوجية، وطفلها الرضيع علي، البالغ من العمر وقتها 9 أشهر، مشيراً إلى أنه خلال الخلاف الأخير وعقب إعلان الزوج رغبته في الزواج من أخرى، طلبت الأسرة من شقيقته أن تترك منزلها وتقيم معهم لحين تهدئة الأوضاع، إلا أنها رفضت وأكدت أنها ستقوم باحتواء الخلافات وتعيد المياه لمجاريها بينها وبين زوجها.
وذكر أنه تلقى اتصالاً يوم الحادث بالعثور على شقيقته مقتولة شنقاً في منزلها، لافتاً إلى أنه عقب الحصول على تصريح النيابة بالدفن، تم تشييع جثمانها في جنازة حاشدة شارك فيها الآلاف من أبناء القرية، وزوجها الذي لم يكن يعلم أحد أنه وراء ارتكاب الجريمة.
وكشفت معاينة أجهزة الأمن للشقة مسرح الجريمة وجود كدمات برقبة ووجه المجني عليها، وقطعة قماش عليها مادة غريبة، إضافة إلى وجود بعض الشعيرات بأظافرها، وآثار عملية مواقعة جنسية، كما كشفت أنه تم شنق القتيلة بواسطة رباط رداء استحمام.
وتبين عقب معاينة الشقة عدم وجود كسر بالباب، ما يعني أن القاتل أحمد رضا دخل إلى الشقة بمفتاح مصطنع، أو أن القتيلة فتحت له، وبسؤال الزوج أنكر وجود نسخة أخرى من مفتاح الشقة مع أي شخص.
وتبين من تفريغ كاميرات مراقبة مثبتة بمحال تجارية مجاورة للمنزل أن سيدة منتقبة كانت آخر من دخل العقار الذي تقع به الشقة، وتأكد لدى رجال الأمن أن القاتل رجل تنكر بارتداء نقاب ليتمكن من دخول الشقة.
وكشف مصدر أمني أنه بمراقبة الاتصالات الأخيرة للزوج تأكد ضلوعه في ارتكاب الجريمة، وبتكثيف التحريات، ظهر أن القاتل كان يعمل بمحل ملابس يمتلكه الزوج، وبتضييق الخناق عليهما اعترفا بارتكابهما الجريمة وأدليا بتفاصيل الواقعة.
وكانت الجريمة قد فجعت المصريين، حيث دشن رواد مواقع التواصل هاشتاغاً تحت عنوان "عاوزين حق إيمان عادل"، فيما أطلق آخرون هاشتاغاً بعنوان "إعدام زوج إيمان عادل"، مطالبين بالقصاص العادل والسريع لها


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.