تقرير | اختلفت المسارات .. 21 أكتوبر يومٌ ذو ثلاث مطالب    مرور عام على توقيع اتفاقيات السلام في جوبا    صعب عليهما البدء بإعمار دارفور    جدل واسع بعد تصريحات وجدي صالح    السودان يترقّب مواكب مليونية باسم «الزلزال» لدعم الانتقال الديمقراطي    كفرنة    المرحلة الانتقالية والتحولات الراهنة الآن    الصادق شلش يوقع في كشوفات الرابطة كوستي    الهلال يكسب امجد قلق    د. حمدوك يُصدر قرارأً وضع بموجبه توصيات لجنة مراجعة تعيينات وزارة الخارجية موضع التنفيذ    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الخميس الموافق 21 أكتوبر 2021م    قمرية    لامكان للاغبياء بشعبنا .. دعوهم يفنوا بايديهم    وسط دارفور تنعي الصحفي سليمان إبراهيم    منتخب السيدات السوداني يخسر ب (14) هدفاً دون مقابل من نظيره الجزائري    عائشة الجبل: رفضت الغناء في "اعتصام القصر"    (اَوركا قولد) الكندية تستثمر 400 مليون دولار في التعدين عن الذهب بالسودان    مصر: اعترافات مثيرة لسارق هاتف أحد المراسلين الصحفيين خلال بث مباشر.. ومتهم جديد يكشف مفاجأة    البنك المركزي يخصص 20 مليون دولاراً ل 46 عميل    انخفاض سعر الدولار مقابل الجنيه السوداني اليوم الاربعاء 20 اكتوبر 2021 في السوق السوداء    معرض الخرطوم الدولي للكتاب: عرض 160 ألف عنوان    " تطاول وغنى بالكلمات في منابر الكيزان ".. أسرة الشاعر الراحل محجوب شريف تقاضي الفنان صلاح ولي    التجارة: لن نسمحَ بتصدير الموارد السودانية عبر موانئ الدول الأخرى    حادثة غير مسبوقة تثير ضجة في مصر.. الأمن يحقق في إجبار رجل لزوجته على مضاجعة كلب    هجوم يطال سمية الخشاب.. والسبب رقصة مع محمد رمضان    الشرطة تورد تفاصيل وفاة (5) إعلاميين في حادث بجنوب دارفور    فيسبوك تغلق شبكتين كبيرتين في السودان    "واتساب" تضيف زرا جديدا إلى مكالمات الفيديو    المريخ يتسلم تأشيرات الدخول إلى لوساكا و(السوداني) تحصل على صور لمقر إقامة البعثة الحمراء    بعد "الصفعة".. فيسبوك تعتزم تغيير اسمها    رئيس اتحاد القطينة يصف قرار لجنة الاخلاقيات بالمعيب    أكثر من 300 مليون دولار.. خسائر قياسية لل"احتيال الرومانسي" في عام الجائحة    البيت الأبيض يكشف عن خطة لتلقيح الأطفال ضد كورونا    تقرير رصد إصابات كورونا اليومي حول العالم    أبرزهم حسين الصادق فنانون يرفضون الإغراء بالمال للمشاركة في اعتصام القصر    أزمة مرورية خانقة وسط الخرطوم    تمديد عمل عيادة إعادة تقييم مصابي الثورة    وزارة الصحة تدعو المواطنين للالتزام بالاشتراطات الصحية خلال مواكب 21 اكتوبر    تفاقم أزمة الخبز وسط إغلاق طرق التجارة بشرق البلاد    كشف غموض جريمة مقتل الأستاذ عثمان وتوقيف المتهم بالبحر الأحمر    ضبط كميات من الذهب الخام بولايتي شمال كردفان ونهر النيل    مولد خير البرية سيدنا محمد ابن عبد الله (صلوات الله عليه وسلم)    بالفيديو.. داعية سعودي يرد على مقولة "الفلوس وسخ دنيا"    الحكومة: نتوقع الحصول على مليار دولار كعائدات من محصول القطن    شح وزيادة في السكر والجوال يقفز ل(35) ألف جنيه    سراج الدين مصطفى يكتب : نقر الأصابع ..    بالفيديو.. في حالة نادرة.. مسنة هندية تنجب طفلاً وهي في عمر ال70 عاماً    ملكة بريطانيا ترفض منحها لقب "عجوز العام"    (6) أشهر على مشروع "ثمرات" نتائج دُون الطموح    منى أبوزيد تكتب : ضابط إيقاع..!    جراحون ينجحون في اختبار زرع كلية خنزير في مريضة من البشر    عثمان جلال يكتب: في ذكرى مولده(ص ) وفي التاريخ فكرة وثورة ومنهاج    هلالاب فقط والوفاء لأهل العطاء    فيضانات مدمرة وأزمة إنسانية بجنوب السودان    في قضية كوفتي ممثلة بنك النيلين: كشوفات الحسابات البنكية ليس بها ختم أو توقيع    الميتافيرس: هل يصبح هو مستقبل الإنترنت؟    (شيخ مهران.. يا أكِّنَه الجبلِ )    ذكرى المولد النبوي .. 5 مواقف وحكايات في حياة الرسول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



محمد الأمين .. أفكار لحنية متجاوزة !!
نشر في النيلين يوم 18 - 09 - 2021

لم يبتعد محمد الأمين عن تناوله في تأليف اعماله الغنائية عن تراثه، بل استفاد من الافكار اللحنية البسيطة التي تؤديها النساء وخاصة الحبوبات فى بيوت الأفراح ، مثل الاغنية الشعبية والتي يعرفها كل السودانيين (العديل والزين) وهي أغنية تقدم فقط للعريس تمجده وتقدم له الثناء والحياة الزوجية السعيدة. وأيضاً تجلّت عبقرية محمد الأمين في مجال التأليف والاستفادة من فن الدوبيت في أغنية (حروف اسمك) للشاعر هاشم صديق وذلك في شكل التأليف واستخدامه لكل نغمات السلم السبعة.
(ري)
وذلك التطوير والتجديد تقبلتها الأذن السودانية التي تعودت على سماع الخمس نغمات بدون النفور منها، الجانب الآخر والمهم في هذه التجربة هو الكيفية التي استفاد بها محمد الأمين من الفكرة اللحنية للأغنية الشعبية (العديل والزين) وذلك في الجزء الأخير من الأغنية وتعود محمد الأمين ولسنوات طويلة يقدم هذه الأغنية في بداية أي مناسبة فرح ويظل يردد الكوبيليه الأخير عدة مرات فرحة بالعرسان.
(مي)
غالباً ما تأخذ القصيدة وقتاً طويلاً ودراسة عميقة لمعاني الكلمات حتى تخرج للمستمع بالشكل القوي والمقبول، وحتى اليوم لم تتكرر تجربة محمد الأمين عند أي مبدع آخر في شكل وضع الألحان ودراستها قبل أن يسمعها الجمهور، بل أسس محمد الأمين مدرسته الفنية من خلال أسلوبه في شكل التأليف، فاذا نظرنا الى تتبع العلاقة النغمية مع النص الشعري نجد أن محمد الأمين لديه تفكيره الخاص في النظرة التجديدية الشاملة والعميقة للعمل الفني الذي تتكاثر وتنمو تفاصيله الداخلية التي تتجمّع في النهاية لتكون العمل الموسيقي ذي الرؤية المعاصرة.
(فا)
محمد الأمين يلائم ما بين اللفظ والمعنى المراد توصيله من خلال الموسيقى، وهذا يؤكد قُدراته التعبيرية عن فكرته الموسيقية أو رؤية كاتب النص الشعري، وهي امتدادٌ لجهوده في الخروج من نفق العادية إلى فضاء التجديد والحداثة.. وذلك باشتمالها على أنماط من التراكيب اللحنية والإيقاعية.
صحيفة الصيحة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.