وكيل الخارجية:مرجعية لجنة التعامل مع اليونيتامس الوثيقة الدستوريةواتفاقية سلام جوبا    عقد مؤتمره الأول بدنقلا .. المجلس الأعلى لكيانات الشمال يتمسك بالحكم الذاتي    بيان لوزارة الثروة الحيوانية يؤكد إنسياب صادر الماشية للأسواق السعودية    تواصل فعاليات أسبوع المرور العربي بالابيض    (لأول مرة من غير ثوب) شاهد مقطع فيديو "حديث" للمطربة "هدى عربي" تجري بروفاتها على سجيتها "دون تكلف" يحصد آلاف التعليقات    تدشين الحملة القومية للتطعيم بلقاحات كورونا بالشمالية    سعر الدولار في البنوك ليوم الخميس 19-5-2022 أمام الجنيه السوداني    (منطق) ناس مزمل و(حمام) ناس كلتوم!!    النسيمات تكسب المشعل في الوسيط    رئيس مجلس السيادة يهني الرئيس الصومالي بفوزه في إنتخابات الرئاسة    أطباء السودان: قوات الأمن تطلق قنابل الغاز على أجساد الثوار مباشرةً    المؤبد لحارس عقار خطف 3 أطفال وهتك عرضهم بالقوة في مصر    روسيا: العالم سيدخل "مرحلة الجوع" في هذا الوقت    الأردن: مرسومٌ ملكيٌّ بتقييد اتصالات الأمير حمزة بن الحسين وإقامته وتحرُّكاته    هذه الخضراوات تحد من آثار التدخين السلبية على صحتك    تأجيل الأسبوع (18) بالدوري الممتاز    رسالة غرامية من آمبر هيرد قد تنقذ جوني ديب.. وتورطها    الحصان (يوم زين) بطلاً لكاس وزير الداخلية باسبوع المرور العربي    واتساب تطرح ميزة "المغادرة بصمت" من المجموعات قريبا    السودان والجنوب يبحثان تنشيط التحويلات المصرفية    ضبط شبكات إجرامية تنشط في تهريب المخدرات    اتهامات إثيوبية وتحركات أريترية.. ماذا يدور في الشرق؟    إحلال وإبدال يقود ثلاثي الهلال لقائمة صقور الجديان    السفير عبد المحمود عبد الحليم يكتب: كين شيمورا ومحمد يوسف اندوكاي.. تعدّدت الأسباب    مباحث أمدرمان تفتح عدد من البلاغات على أوكار معتادي الإجرام    وزير الطاقة: نطبق كافة الإجراءات المعملية    هبوط حاد في البورصة الأمريكية.. أرقام قياسية بالخسائر    "ماكيير" مصري يثير الجدل بتصريح عن عادل إمام ويصفه ب"إله"    أمطار متوقّعة في 4 ولايات بالسودان    المحكمة تُوجِّه تهمة القتل ل(15) شخصاً في قضية شهداء شرطة منطقة سنقو    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    إنطلاق التوزيع المجاني لعلاج مكافحة الديدان المنقولة بالأتربة بالجزيرة    انتصرنا يا أبي.. جمال مبارك يعلن براءة أسرته من تهم الفساد    وزيرة التجارة تبحث تجارة الحدود مع والي نهر النيل    صبري محمد علي (العيكورة) يكتب: مستشفى الرازي بالخرطوم .. أمل بين حطام وطن    الإجابة على سؤال حيّر العلماء.. كيف تتعرف الدلافين على بعضها؟    عضو مجلس السيادة د. سلمى تأمل أن تكون المحبة شعار أهل السودان حتى يتجاوز أزماته    تركي آل الشيخ: توقع نتيجة مباراة واحصل على جائزة 100 ألف ريال!    أردول: دخول شركة أوركا قولد إنتاج الذهب نقلة نوعية    مدير نظافة الخرطوم: نحن ما مقصرين ..المشكلة في نقص الموارد    خبراء : استئناف البنك الدولي لبرنامج ثمرات بإشراف طرف ثالث بالونة اختبار    بعد ظهورها مجدداً خلال فيديو الفتاة صاحبة لافتة (عايزة عريس) توضح: قصدت الستر وماجاتني هدايا ولا عريس كلها شائعات    300 مركبة جنود لمطاردة دراجات "السطو المسلح" في الخرطوم    تقرير طبي للمحكمة: الحالة الصحية للبشير خطيرة    الجهات الأمنية تكشف دوافع قتل مدرس مصري ب(22) طلقة نارية    مطالبات بمراجعة العقد الخاص بقناة الجزيرة الفضائية    لخفض ضغط الدم.. هذا أفضل نظام غذائي!    شاهد بالصورة.. الفنانة الشهيرة هدى عربي تظهر لأول مرة من دون مكياج وساخرون: (أومال فين الفنانة..شلتي هدى وخليتي عربي)    شاهد بالفيديو.. برنسيسة الشاشة السودانية ريان الظاهر تغني للجابري وتظهر موهبة جديدة    شاهد بالفيديو.. مواطن أفغاني يردم الفنانة عشة الجبل يقلد طريقة رقصها ويشيد بايمان الشريف (ايمان فنانة مؤدبة وعشة الجبل…)    روسيا تعلن طرد عشرات الدبلوماسيين الغربيين    البنتاغون يكشف مفاجأة بشأن "الأجسام الطائرة المجهولة"    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    الثقافة والإعلام تسير قافلة ثقافية إلى النيل الأزرق    ماذا يقول ملك الموت للميت وأهله عند قبض الروح وبعد الغسل؟    الملك سلمان يغادر المستشفى    هل الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون ؟    بابكر فيصل يكتب: في سيرة التحولات الفكرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



القحاطة قالوا احسن نجرب بيوت الله يمكن المرة دي تظبط معانا
نشر في النيلين يوم 22 - 01 - 2022

القحاطة بعد ما فشلوا في الفارغة والشيطان قنع منهم، قالوا احسن نجرب التجارة بالدين يمكن تنجح في حشد الشعب.
عبر صفحاتهم الاعلامية قالوا اليوم لازم بعد صلاة الجمعة، كل المساجد تصلي صلاة الغائب على (السبعة) الذين قتلوا يوم الإثنين الماضي. الهدف طبعا استعطاف مشاعر المصلين.
العصيان فشل، وقفيل الشوارع ما جاب حقه، وبرهان شكل الحكومة كمان. فقالوا احسن نجرب بيوت الله يمكن المرة دي تظبط معانا والناس تطلع الشارع. الغريب هددوا أئمة المساجد، يا تصلي يا تقيف بالجنبة ويتقدم امام (قحاطي) يصلي صلاة الغائب وبعد ما يسلم يطلب من جموع المصلين الخروج الى الشوارع واسقاط الانقلاب واطلقوا عليها جمعة الغضب !!!
طيب السبعة (قتلى) ديل مش جثثهم تم غسلها والصلاة عليها في المساجد او المقابر قبل دفنها، كيف انت اليوم داير تصلي عليهم صلاة غائب ؟! الهدف من الصلاة اليوم شنو ؟! القصة دي دين وعندها ضوابط شرعية غير خاضعة للاهواء السياسية. ودي مشكلة الشيوعية وأخواتها في تعاملهم مع الإسلام.
صلاة الغائب بتكون على الميت الذي لم يصلى عليه لمانع ما،
اما اذا صلي عليه فهنا لا تجوز صلاة الغائب عليه، لقيام بعض المسلمين بالصلاة عليه، (فرض كفاية) اذا قام به البعض سقط عن الاخرين.
الشافعية والحنابلة؛ اجازوا صلاة الغائب، واستدلوا بحديث ابي هريرة رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم، صلى صلاة الغائب على النجاشي. السبب النجاشي لم يصلى عليه في الحبشة.
الحنابلة والمالكية،؛ لم يجيزوها وقالوا صلاة النجاشي من خصوصيات النبي صلى الله عليه وسلم، ومن الجائز ان يكون سريره رفع إلى النبي فصلى عليه صلاة الحاضر الشاهد، وذهبوا إلى انه لم ينقل عنه انه كان يصلي على كل غائب.
جمهور الحنابلة والشافعية اشترطوا ان لا تكون الصلاة في نفس البلد اي في بلد اخر.
الامام احمد يقول تجوز (صلاة الغائب) على الرجل الصالح، وهو من كان له فضل على الإسلام والمسلمين.
خلاصة القول صلاة الغائب تجوز في حال لم يصلى على الميت لسبب ما، اما من صلي عليه فلا تجوز الصلاة عليه مرة أخرى لان الفرض سقط بصلاة المسلمين عليه.
سؤال صغير كدا، انتوا ما صليتوا صلاة الغائب على شهداء جبل مون مالكم ؟ ولا ديل ما شهداء ؟! الشهادة كمان فيها خيار وفقوس ! ما تنسوا تصلوا صلاة الغائب على شهداء فض الاعتصام متذكرنهم ولا نسيتوهم.
#جمعة مباركة على الجميع


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.