اجتماع الدورة 48 للإيقاد بالخرطوم.. الوقوف مع السودان وتكاتف الجهود والعمل على مُجابهة المخاطر التي تُواجه الإقليم    افتتاح المهرجان السنوي الرابع للتمور السودانية    الدعم السريع يكذب صحيفة (هآرتس) الإسرائيلية حول حصوله على شحنة أنظمة وتقنيات تجسس متطورة    ضبط مواد غذائية ومستحضرات مخالفة للمواصفات بالدندر    رئيس مجلس السيادة يبعث برقية تهنئة لرئيس وزراء ماليزيا    أستراليا تهزم الدنمارك وتنال ورقة التأهل    الهلال يفلت من الهزيمة أمام الشرطة القضارف    إدانة أربعيني ضبط بحوزته مخدرات بمنطقة كولومبيا الشهيرة    فرفور وطه سليمان وإيمان الشريف يتغنون في "ليلة السودان" بالرياض    صلاح حاج سعيد: «ما أصلو حال الدنيا… تسرق منية في لحظة عشم»    مباراة بذكريات 23 أبريل..!!    الحل السياسي .. التقييم يدين التسوية    تجار: الكساد سيستمر ما لم يحدث تغيير بالبلاد    اتحاد الرماية السوداني يشارك في عمومية الاتحاد الدولي بمصر    شاهد بالفيديو.. الناشط صلاح سندالة يشيد بمبادرة شيخ الأمين ويطلب منه تذكرة للذهاب مع حيرانه لحضور كأس العالم..ويتغزل فيه: (البمشي مع شيخ الأمين ما ببني بالطين)    خوفنا هو ثمرة أفكارنا    سعر الدولار في السودان اليوم الأربعاء 30 نوفمبر 2022 .. السوق الموازي    الجنرال حسن فضل المولى يحلق في سَمَاوَاتٍ (جمهورية الحب) ويكتب: الحلنقي .. عصافير الخريف    تفاصيل جريمة هزت أشهر شوارع مصر بطلها نجل مسؤول كبير    العربي الجديد: حمى الضنك… إحساس الموت في كل السودان    شاهد بالفيديو.. أحد مصابي الثورة السودانية يطالب الشباب بعدم الخروج في أي مظاهرات (لو تعرضت للإصابة لن تنفعك الحرية والتغيير ولا لجان المقاومة)    الواثق كمير يكتب: غاب الفنجري ضاع الكلام وسكت النغم!    الطاهر ساتي يكتب: إمتحان الحريات..!!    أطباء يسافرون على ظهور الحمير لمكافحة تفشي وباء بجبل مرة    مؤتمر إقتصادي بالجزيرة    ورشة للتكيف مع آثار تغير المناخ بنهر النيل    ياسر زين العابدين يكتب: شركة سكر كنانة في الموعد    مطالب بتقديم الدعم الفني والتمويل لحل مشاكل المناخ بالسودان    معتصم محمود يكتب: الفرقة الهلالية في معركة الجبهة الشرقية    الخرطوم.. السلطات تغلق جسري المك نمر والسلاح الطبي    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الأربعاء الموافق 30 نوفمبر 2022م    سين جاكوبس يكتب: أمر لافت للنظر يحدث في كرة القدم الأفريقية    اتحاد الكرة يمدد لمجلس تطبيع حي العرب لشهرين قادمين ..    الحراك السياسي: هروب رجال أعمال بأموال ضخمة من بنوك ل"تركيا ومصر"    (يونا) تحيي يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني    المونديال .. بعد (24) عاماً أمريكا تأخذ بثأرها و تنهي حلم إيران بالترشح للدور المقبل    ضبط "دفار" محمَّل بغاز الطبخ في طريقه للتهريب    مخالف للنقد الأجنبي في قبضة السلطات السودانية    الإعلان عن اسم جديد لمرض " جدري القرود"    الصين تكثف عمليات تطعيم المسنين ضد كوفيد 19    بيلاروسيا تودع وزير خارجيتها فلاديمير ماكي    السعودية تعلن عن خطة لبناء مطار جديد في الرياض    داعية يجيب على السؤال الأكثر تداولا.."هل يقطع المرء صلاته ليجيب نداء والديه؟ "    ضبط مصنع عشوائي للزيوت يتمّ استخراجها من الشحم    التأمين الصحي بالجزيرة يستهدف 39.422 مريض سكري بالحملات التثقيفية    مكافحة المخدرات تضبط امرأة بحوزتها عدد(667) طلقة قرنوف    السودان..تفاصيل بشأن"مسح الفيديو" في محكمة مقتل عريف الاستخبارات    ميّادة قمر الدين تحيي حفلاً جماهيريًا وتغنيّ ب"لجيت مالك"    عبد الله مسار يكتب: فاضت الزكاة    الشرطة تكشف عن تفاصيل مهمة في جريمة قتل أسرة امتداد ناصر    حركة الشباب تهاجم فندقًا رئيسيًا في العاصمة مقديشو    كلمات في حق شاعر الحزن النبيل من زملائه ورفقاء دربه النخلي: صلاح حاج سعيد قدم المفردة الشعرية المختلفة وتعامل مع مدارس كبيرة    ماكرون يدعو إلى توريد الحبوب الأوكرانية الى السودان و اليمن    حلقة نقاش عن الإعلام والأمن القومي بقاعة الشارقة غدا    أحمد يوسف التاي يكتب: كيف بمن عجز عن حل خلافات أبنائه    المعارض الإصلاحي أنور ابراهيم رئيسا للوزراء في ماليزيا    لم يمت.. باق بسماحته ونُبله وإيثاره    بابكر فيصل يكتب: الإخوان المسلمون: أهل الذمة وعشور الخمر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المرحل الجوي جمال صبري.. من الطب إلى الهندسة ثم الطيران
نشر في النيلين يوم 28 - 01 - 2022

بين بحري وأم درمان نشأ وترعرع جمال صبري محمد عبدالله ولأن الهجرة لدى السودانيين من زمن بعيد زي ساقية فيهم مدورة كما تحكي أغنية عطبرة لعقد الجلاد، فقد يمم رفقة أسرته إلى سلطنة عمان التي درس فيها الإبتدائي والمتوسطة والثانوي، ثم حزم حقائبه وغادر وهو شاب يافع إلى دولة بلغاريا ليواصل التجرع من كأس الغربة بحثاً عن التعليم، وهنا فإن مسيرته الجامعية شهدت أكثر من محطة حيث درس في كلية الطب لمدة أربعة سنوات ولأن الإنسان لايعرف ماذا يحدث له غداً فقد إنتقل الى كلية الهندسة تخصص علوم حاسوب تقنية معلومات وبعدها عاد إلى السودان.
و مجدداً شهدت مسيرته تغيير لبوصلتها وذلك حينما وجد أن التوظيف في عهد النظام البائد في تخصصه لايستند على معايير مهنية، فكان أن إختار الالتحاق بمجال الطيران الذي كان قطاعه الخاص وقتها يفتح أبوابه للجميع دون تمييز، مفضلا العمليات الجوية، وفي سبيل تأهيل نفسه درس كورسات مكثفة في العمليات الجوية والمرحل الجوي بأكاديمية الخرطوم لعلوم الطيران وبعد أن استلم رخصته من الطيران المدني كانت وجهته التالية هي مطار الخرطوم ليعمل أولاً في شركة بانتيو لمدة ثلاثة أشهر وكانت فترة تدريبية ثم التحق بالشركة العربية المتحدة، لتم تعيينه بعد ذلك في شركة ايدكو اير لاينز، والخطوة التالية كانت الشركة الأفريقية للتجارة والخدمات من عام 2006 إلى 2010 وفي العام 2012 إنتقل الى شركة تاركو في وظيفة مرحل جوي رئيس وردية،
وكما هو معروف فإن المرحل الجوي مسؤول مسؤولية كاملة عن الطائرة من لحظة وجودها علي الأرض بالمطار إلى أن تصل الي الوجهه التي تقصدها واهتمام كل مرحل جوي هي السلامة التي تعد مسؤولية كبيرة.
والمرحل الجوي جمال صبري من الكوادر السودانية المؤهلة التي يزخر بها قطاع الطيران فهو بخلاف خبراته فإنه يجيد اللغتين الإنجليزية والبلغارية التي يحمل فيها دبلوم،وجمال الذي وجد نفسه في قطاع الطيران ويستمتع بوظيفته يأمل في أن يشهد هذا المجال المزيد من التطور للحاق بركب العالم الذي تطور.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.