ارتفاع حصيلة أعمال العنف القبلي بالجنينة إلى 243 شخصاً    الكتل الثورية ترهن عودتها لتجمع المهنيين بتوقيعه على الميثاق    صحة الشمالية تكشف عن ارتفاع الوفيات بكورونا الى 91 وفاة    الثروة الحيوانية قد لا تظل طويلا ثروة متجددة! .. بقلم: اسماعيل آدم محمد زين    ويسألونك عن العيش .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    عامٌ من حزمة الإصلاحات الاقتصادية: هل بالإمكان أفضل مما كان ؟ .. بقلم: شريف إسماعيل محمد بنقو    أهلي شندي يسقط أمام الشرطة القضارف .. فوز هلال كادوقلي على مريخ الفاشر    المحكمة ترفض طلبا للدفاع باستبعاد الشاكي في قضية علي عثمان    مقتل مواطن سوداني في انفجار جسم غريب    الي جنات الخلد يا نهلة والتعازي للأخ الصحفي مصطفي سري وآل عبد الرسول الجاك ببري واسرة مانشستر الكبري ببريطانيا .. بقلم: د. سعاد الحاج موسي    كائن اسطوري: ربع قرن على الرحيل .. الموسيقار مصطفى سيد احمد .. بقلم: اسماعيل عبد الله محمد حسن    مشاهدات زائر للسفارة بعد التغيير .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    عندما يكيل الجمال الماعون حتى يتدفق .. بقلم: البدوي يوسف    المتعة مفقودة .. بقلم: كمال الهِدي    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    (سلطان الكيف) !! .. بقلم: عبد الله الشيخ    الاستئناف تشطب طلب هيئات الدفاع عن المتهمين في قضية انقلاب الانقاذ    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    التعليم الحديث والقطيعة المعرفية مع الموروث الشعبي: الكرونة والأدوية البلدية نموذجاً .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السياحة في دولة الإمارات
نشر في النيلين يوم 25 - 10 - 2010

تتجه الإمارات العربية المتحدة حثيثا لإعداد نفسها كوجهة سياحية مفضلة في العالم وذلك بإنشاء الحدائق والمتاحف ذات الطابع العالمي ومتعددة الخدمات، وحتى تتمكن من تحقيق هذا الهدف، بدأت فيها عدة مشاريع ستنتهي خلال السنوات القليلة القادمة موزعة بين أبوظبي ودبي، وذلك بالإضافة إلى النهضة العمرانية الشاملة التي تجري حاليا.
الحدائق
ديزني لاند دبي، عام 2012
دريم ووركس دبي, عام 2010
وارنر بروذرز أبوظبي، عام 2011
حديقة مارفل دبي، 2010
دبي لاند دبي، 2010
حديقة استوديوهات يونيفيرسال، دبي 2010
حديقة باراماونت 2010
ومشاريع أخرى
المتاحف:
متحف اللوفر، أبوظبي 2010
متحف غوغنهايم، أبو ظبي 2010
الأماكن السياحية:
نجحت دولة الامارات العربية المتحدة في ان تفرض نفسها كوجهة سياحية مهمة في خارطة السياحة العالمية ، بعد ان وفرت كل المقومات الاساسية لصناعة السياحة وأنشأت مؤسسات جديدة للترويج السياحي ، وانجزت عددا كبيرا من المرافق السياحية الحيوية ، بحيث اصبحت جميع امارات الدولة مركزا للجذب السياحي من مختلف دول العالم .
وتتمتع الدولة بكل مقومات الصناعة السياحية وفي مقدمتها الامن والاستقرار والموقع الجغرافي الاستراتيجي والقس المتميز طوال اكثر من ستة اشهر في السنة ، والصناعة المعرضية ومتعة التجول والتسوق بحرية وأمن وطمأنينة بالاضافة الى البنية الاساسية الحديثه والمتطورة التي تكفل خمات راقية للسائحين من مطارات موانئ وشبكة طرق ووسائل اتصالات ومواصلات وغيرها من الخدمات الراقية التي توفرها للزوار والسائحين .
كما تمثل الشواطئ الرملية الذهبية النظيفه الممتدة لمسافة 700 كيلومتر والخدمات المتميزة لاكثر من 356 فندقا في مختلف انحاء الدولة والاثار السياحية التاريخية ومراكز التراث والمتاحف وسباقات الرياضات التراثية الشعبية كالغوص والصيد وسباقات الخيول والزوارق السريعة والشراعية الحديثة ورياضات التزلج على المياه والرمال وقد بغل عدد السياح الذين زاروا الدولة بنهاية العام 2000 أكثر من 4 ملايين سائح من دولة العالم اجمع أمضوا انحو 10 ملايين ليلة في فنادق الدولة ومنتجعاتها وبلغت ايرادات الفنادق نحو 3 مليارات درهم
جبل حفيت:
يحرص زوار مدينة العين على الصعود إلى قمة جبل حفيت .. ذلك الطريق الدائري الذي تم شقه من أسفل الجبل إلى قمته بطول 13 كيلو مترا ويمثل نوعا من التحدي للصخور , وهذا التحدي لا يتمثل في شق الطريق فقط .. وإنما في الغرض الذي أقيم من اجله هذا الطريق فهو خطوة لإنشاء منتجع سياحي على قمة الجبل بعد زراعة سفوحه بالأشجار , وقد تم فعلا توصيل المياه إلى قمة الجبل بأنابيب موازية للطريق الأمر الذي سيجعل العين منتجعا سياحيا اكثر جاذبية واكثر روعة. وفي عام 2003 تم افتتاح فندق في اعلى الجبل ويعتبر اعلى فندق في الإمارات ويعتبر من فئة الخمس نجوم ، وايضا تم افتتاح منتجع صحي في اسفل الجبل وتم تلبيس الجبال المحيطة بالمنطقه بالعشب حتى تعطي اللون الاخضر رمز مدينة العين
حتا:
منطقة حتا التابعه لمدينة دبي .. ففي فندقها ذي النجوم الخمس المبنى وسط جبالها . يتمتع السائح بما يقدم من برامج ترفيهية من خلال رحلات صحراوية (سفاري ) تختلط فيها الصحراء بالجبال وبمنابع المياه العذبة وبرياضة الصيد في البراري , إضافة إلى البرامج الترفيهية في الداخل , حيث شتى أنواع الرياضة والمطعم الذي يقدم مختلف أصناف الطعام .
الشارقة:
مدينة الشارقة وهى من أهم المدن السياحية بالدولة لما تمتاز به من الجمع بين التراث العالمي الأصيل والحضارة المعاصرة حيث توجد بها الأسواق المبنية على الطراز الحديث الممتلئة بالبضائع وهذا يجعلها نقطة جذب بالنسبة للسياح .
الفجيرة:
مدينة الفجيرة فإنها تعتبر من أهم مدن الساحل الشرقي وهى من أولى المدن التي يلتقي بها السياح , وبها منتجع عين مضب السياحي التي تستخدم مياهها في الاستشفاء من العديد من الأمراض الجلدية ويأتي إليها السياح من مختلف الإمارات الأخرى والدول المجاورة للعلاج.
وعلى الساحل الشرقي لدولة الإمارات الذي يمتد من منطقة خور كلباء في أقصى الجنوب على حدود سلطنة عمان حتى مدينة دبا أقصى الشمال ولمسافة 80 كيلو مترا توجد الشواطئ الرملية ذات الرمال الذهبية الصفراء والمياه الصافية الهادئة ويتميز هذا الساحل ومدنه وقراه الجميلة الخضراء بأنه من أجمل الأماكن السياحية المتميزة بالدولة .
كلباء:
على بعد بالإضافة 8 كيلو مترات من مدينة الفجيرة وعلى ساحل البحر نحو الجنوب تقع مدينة كلباء التي تتميز بالكورنيش الأخضر الجميل الذي يمتد بمحاذاة البحر حيث يقضى السياح وقتا جميلا ممتعا سواء في الحدائق الممتدة بطول الكورنيش أو على الشاطئ الذهبي الهادئ الموازى له .
منطقة القرم:
بعد 3 كيلو مترات من كلباء وعلى امتداد الشاطئ تأتى منطقة خور كلباء حيث منطقة القرم بأشجارها ونباتاتها الكثيفة , المتميزة المنتشرة في مياه البحر الضحلة - حيث تنتشر فيها مجموعة الطيور النادرة التي يأتي السياح من مختلف دول العالم لمشاهدتها ومتابعتها , وفى المنطقة أيضا يستطيع السائح أن يمارس هوايته في صيد الأسماك .
خور فكان:
على مسافة 25 كيلو مترا من الفجيرة تأتى مدينة خورفكان المدينة الساحلية ذات الطابع المعماري الإسلامي الأصيل فهي لوحة من الجمال الطبيعي أضفت عليها الطبيعة الجبلية لونا خاصا من الجمال المتميز فالجبال تحتضنها من ثلاث جهات وتترك لها بابا على البحر يعطيها موقعا جماليا فريدا .
العقة:
على الطريق من خورفكان إلى مدينة دبا ترقد “ العقه “ بدلال في أحضان البحر , وتمتد بشريط رملي رقيق حتى الشاطئ , يظهر واضحا مع عمليات الجزر , أثناء انحسار المياه وتغطيه المياه الصافية عند المد في أوقات الشهور القمرية .
الفقيت:
على امتداد الساحل الشرقي يتراءى للسائح العديد من الأماكن التي قامت بلدية دبا بتجهيزها للسياحة في منطقة الفقيت بعد تزويدها بالمرافق والألعاب والمظلات لخدمة السياح كما أضيفت للمنطقة خدمات الهاتف على الطريق لتأمين الاتصال بأي مكان بالدولة أو خارجها .
وتأتي مدينة دبا الفجيرة في نهاية الساحل الشرقي الذي يبدأ من كلباء ويمتد لمسافة ( 80 ) كيلو مترا من الشواطئ الجميلة وهذه المدينة ذات الجمال الفريد والتاريخ العريق الذي يمتد إلى تاريخ الفينيقيين ويستمتع فيها السائح بكل أنواع المتعة الساحلية والريفية .
أم القيوين:
وفى أم القيوين ذات الشواطئ الجميلة والمناظر الخلابة بمناطقها الثلاث الكثير مما يسعد الزائر , سواء بطبيعتها الساحرة أو المناطق الأثرية كالسور القديم والعديد من القلاع والحصون التي تعكس الحضارة التاريخية للمنطقة .
عجمان:
وعلى شاطئ الخليج الجميل يقع الجزء الأكبر من إليها عجمان , وبها العديد من المناطق المتعددة المزايا ذات الطبيعة التي يرتادها محبو الطبيعة السياحية .
رأس الخيمة:
تمتلك إليها رأس الخيمة إمكانيات سياحية هائلة جعلتها تتبوأ مكانة مميزة بين مثيلاتها من الإمارات الأخرى والدول الخليجية المجاورة ,إذ تجمع بين الشواطئ الجميلة الهادئة , والسهول الخضراء اليانعة , والجبال الساحرة الجذابة , بالإضافة إلى طقس يتصف بميزة خاصة , نظرا لطبيعة الجبال ووفرة الأشجار .
كما تكثر في رأس الخيمة المواقع السياحية الهامة والمعالم الأثرية القديمة .
عين خت:
من أهم وأبرز المواقع السياحية برأس الخيمة منتجع خت السياحي الصحي الذي يشتمل على عدة عيون مائية تحتوى مياهها المعدنية على كافة عناصر الاستشفاء , وتأتى هذه المياه من عمق 300 متر تحت الأرض وتبلغ حرارتها نحو 40 درجة مئوية .
بالإضافة إلى الطبيعة الخضراء التي تغطى مرتفعات وسهول الحمرانية وشمل والخران والدقداقة وكذلك مياه الخليج على امتداد الشريط الساحلي .
العين:
ثاني احلى مدينة في العالم ودار الزين ومدينة الواحات كلها القاب حازت عليها هذه المدينة الخضراء بها العديد من المناطق السياحية ومنها العين الفايضة , منطقة السياحة الأولى في الدولة والأمومة تقع على بعد ( 15 ) كيلو مترا جنوبي العين وتضم منطقة العين الفايضة استراحة تقوم بتقديم خدمات فندقية على نسق ممتاز , ويتبعها عدد من الحدائق الخضراء الواسعة و(شاليهات ) تمتد حول بحيرة القوارب لمسافة ثلاثة كيلو مترات وتضم الاستراحة مسبحا وصالات للألعاب الرياضية والاستراحة الثانية من حيث التجهيز والاستعداد هي استراحة خليفة التي تقع على بعد 50 كيلو مترا من مدينة العين على طريق أبوظبي , وهى تضم بين جنباتها عدا الحدائق الكبيرة الواسعة , مسبحا للكبار والأطفال وناديا مزودا بكافتيريا وصالات للألعاب المختلفة وتأتى بعد ذلك مدينة ألعاب هيلى التي تمثل موقعا كبيرا في خارطة السياحة فهي مقصد ترفيهي لأكثر من نصف مليون زائر سنويا وتزدحم في العطلات وأيام الجمع والأعياد وتقع في الطرف الشمالي لمدينة العين على طريق دبي , وهى الأولى من نوعها في الشرق الأوسط ولزائر العين خيارات كثيرة في اقتناص الهدوء والاستجمام وقضاء وقت بين أحضان الصحراء في استراحات سويحان, والهير والخزنة .
الحدائق والمنتزهات:
تزخر مدن وأحياء الإمارات العربية المتحدة بالعديد من الحدائق والمتنزهات التي تضفي لمسة جمال هنا وهناك حيث المساحات الخضراء الواسعة والأماكن التي يجد فيها الأطفال كل ما يتطلعون إليه من ألعاب تضفي على حياتهم جوا من البهجة , وتمنح العائلات شعورا بالسعادة مع توفر الأماكن الترفيهية التي يقضون فيها أيام العطلات الأسبوعية وأوقات الفراغ ولاسيما في فصل الشتاء مع جمال الطقس ودفء المناخ .
ففي خلال السنوات القليلة الماضية تحولت مدينة أبوظبي إلى جنة خضراء بفضل الجهود المبذولة لتحويل المساحات الصحراوية إلى حدائق غناء والزائر لهذه الحدائق يشعر بوضوح بحجم الإمكانيات الهائلة التي تقف وراء هذا الإنجاز العظيم , حتى أن مدينة أبوظبي تعد الآن واحدة من المدن الغنية بالحدائق .
أبوظبي
بين الزهور والورود والرياحين يقضى سكان مدينة أبوظبي أمتع الأوقات في الحدائق الغناء , والمتنزهات الفسيحة التي تنتشر في كل ربوعها وتضم كل الوسائل الترفيهية والترويحية التي ترضى الكبار والصغار .
ويبلغ إجمالي مساحة الحدائق حوالي مليون و315 ألف متر مربع وهذه الحدائق هي حديقة أطفال الخالدية وحديقة أطفال المشرف وحديقة العاصمة والحديقة العامة بالخالدية وحديقة البولينج وحديقة المطار القديم وحديقة منطقة النادي السياحي وحديقة غرب الكورنيش والحديقة العامة بالخبيرة وحديقة الاتحاد وحديقة آل نهيان وحديقة حاجز الأمواج وحديقة المرفأ بالمنطقة الغربية والحديقة العامة بغياثى بالمنطقة الغربية والحديقة العامة في دلما وحديقة في مدينة زايد بالمنطقة الغربية وحدائق الكورنيش وحدائق شارع الميناء وحدائق شارع سعيد بن طحنون وحدائق شارع المطار القديم والحدائق والمتنزهات في ليوا ومدينة زايد وبنى ياس والختم والشهامة وتضم هذه الحدائق مجموعة كبيرة من النافورات ذات الأشكال الهندسية البديعة والمستوحاة من التراث العريق حيث تسهم في إضافة لمسات جمالية أخاذة تبهج القلوب , وتمتع الأبصار حتى أن الزائر لأبوظبي اليوم ينبهر بواحة غناء تفرشها الخضرة والأشجار والأزهار.
متنزهات الكورنيش
تعتبر متنزهات الكورنيش في أبوظبي من أفضل الأماكن الترويحية داخل المدينة وتمتد هذه المتنزهات من دوار الشيراتون إلى نهاية الكورنيش عند الهيلتون وتبلغ مساحتها 140 ألف متر مربع .
واعتبارا من عام 1980 بدأت حدائق الكورنيش باستقبال الجمهور ثم شهدت على مدى السنوات التالية تطويرا مستمرا بإضافة النافورات التجميلية ذات الطابع المحلي والبيئى والتي يبلغ عددها عشر نافورات .
كاسر الأمواج بأبوظبي
ما أجمل أن يفترش الإنسان الأرض ويلتحف السماء وسط واحة غناء تمتلئ بالخضرة وتفوح منها رائحة الياسمين والزهور .
لذلك فإن كاسر الأمواج بأبوظبي والذي بلغت تكاليفه مئات الملايين من الدراهم , ويمتد كلسان طويل داخل البحر لعدة كيلومترات يحتل مكانة كبيرة في قلوب كافة المترددين على حدائقه الجميلة صغارا وكبارا .
وقد عرفت العائلات وأفواج السياح هذا الكاسر الجميل الذي تتحطم على جوانب صخوره العملاقة الأمواج العاتية , أيضا عرفه الأبطال فهو يحتضن المنصة الرئيسية لسباقات الزوارق الشراعية والسريعة وزوارق التجديف , فعلى هذه المنصة يقف أبطال السباقات من أبناء الإمارات والدول الخليجية والعربية والأجنبية , لينالوا شرف تقليدهم الميداليات الذهبية والفضية ويحملوا الكؤوس لفوزهم في السباقات العديدة التي تجرى أمام هذا الكاسر على مدار العام .
حدائق العين
الخضرة سمة أساسية من سمات مدينة العين حيث تضم أكثر من 40 حديقة غناء وأكثر من 10 غابات كثيفة وأكثر من مليون شجرة وشجيرة تنتشر في ربوعها وضواحيها و نصف مليون هكتار من المسطحات و40 ألف هكتار من أحواض الزهور التي تم توزيعها في أرجائها المختلفة إضافة إلى خمسة ملايين من أشجار النخيل الباسقة .
وهناك استراحات العين التي جهزت لاستقبال وإقامة الأسر التي تفد لقضاء إجازاتها وأهمها استراحة العين الفايضة , رماح, سويحان , الهير , مزيد , الخزنة , والوجن.
حدائق المناطق النائية
تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة بإنشاء الحدائق العامة خارج مدينة أبوظبي والمناطق النائية ومنها.
*الحديقة العامة بالمرفأ.. على مساحة 13 ألف متر مربع وبها ألعاب للأطفال وتم افتتاحها عام 1984.
* الحديقة العامة في غياثى.. أنشئت عام 1984 على مساحة 50 ألف متر مربع وبها ألعاب للأطفال..
* الحديقة العامة في دلما .. وأنشئت على مساحة 13 ألف متر مربع.
* حدائق مدينة ليوا على مساحة 80 ألف متر مربع .
* حدائق مدينة زايد على مساحة 100 ألف متر مربع .
*حدائق مدينة بنى ياس على مساحة 320 ألف متر مربع
* 3 حدائق في مدينة الشهامة على مساحة 66 ألف متر مربع وحديقة عامة في الختم على مساحة 32 ألف متر مربع.
مدينة ألعاب هيلي
مدينة ألعاب هيلى واحدة من الحدائق التي وفرتها الدولة , من أجل راحة الكبار ومتعة الصغار , فهي تشهد في العطلات الرسمية زحاما شديدا وإقبالا منقطع النظير , ليس من سكان مدينة العين وحدها , ولكن من كل إمارات الدولة وأحيانا من الدول المجاورة باعتبارها أحد الأماكن الخاصة بالتسلية .
وتقع مدينة ألعاب هيلى على مسافة 8 كيلو مترات من مركز مدينة العين وتشغل مساحة 85 هكتارا منها 50 هكتارا للأجزاء الترفيهية و35 هكتارا للزراعات والأشجار والخدمات الأخرى , وتضم المدينة عدة مبان أهمها غرفة تحكم إلكترونية لمراقبة نشاط المدينة , وبها مطعم رئيسي لتقديم الوجبات السريعة ومبنى للضيافة ومبنى آخر لمحطة القطار وآخر لمحطة القوارب إضافة إلى مباني الخدمات والمرافق العامة وخمس كافتيريات .
كما تضم مدينة الألعاب بحيرة صناعية مساحتها 10 آلاف متر مربع , وفيها عدد كبير من القوارب لممارسة هواية التجديف.
وتضم المدينة حوالي 100 لعبة مختلفة مقسمة حسب الأعمار , وقد روعيت فيها جميعا السلامة التامة والأمان , والقطار الذي يقل الزوار في جولة تمتد عدة كيلو مترات , بأرجاء مدينة الألعاب , ويمر بهم تحت الكباري وفى نفق يقع تحت البحيرة الصناعية وبها قاعة للتزلج على الجليد .
وتتولى إدارة المدينة شركة أبوظبي الوطنية للفنادق وتشرف بلدية العين إشرافا مباشرا على كافة أمورها.
حدائق دبي
حديقة الخزان تقع بالقرب من دوار الدفاع وتبعد دقائق بالسيارة عن المناطق السكنية الرئيسية في دبي خاصة حي السطوة وحي الكرامة وتعد من الحدائق التي تجذب الكثير من العائلات والرواد الذين يجدون فيها كل المرافق التي يحتاجون إليها .
حديقة الصفا : وتمتاز بمساحتها الواسعة من المسطحات الخضراء التي تستوعب أعدادا كبيرة من الرواد , إلى جانب وجود أحدث معدات الألعاب الكهربائية لتحقيق رغبات العائلات والأطفال.
حديقة مشرف , حديقة الخور , وحديقة الممزر التي تتميز بواجهتها وشواطئها البحرية التي تتوافر فيها كافة الوسائل الترفيهية بالإضافة إلى حدائق الأحياء المتوسطة والصغيرة منها حديقة جسر المكتوم وحديقة الاتحاد وحديقة نايف وحديقة برج نهار وحديقة المطار القديمة والجديدة وحديقة زعبيل بالإضافة إلى حدائق الأحياء ومنها حديقة الراشدية التي افتتحت في عام 1988 وهى تشتمل على جميع مكونات الحدائق الحديثة وتغطى مساحة تصل إلى 50 ألف متر مربع ولذلك فإنها تعتبر حديقة نموذجية من حدائق الأحياء السكنية.
وهناك حديقة الجميرا التي تعتبر من الحدائق ذات الصفة الخاصة نسبة لموقعها على شاطئ الجميرا السياحي الترويحي , وقد تم تصميمها على نمط النظام الزراعي الحديث الذي يجمع بين النظامين الطبيعي والهندسي فشملت الطرق المرصوفة ومواقف السيارات والتلال الخضراء والجسور والأودية على مساحة إجمالية بلغت 135 ألف متر مربع .
وفى دبي يوجد أيضا المتنزه القومي على بعد عشرة كيلو مترات تقريبا من المدينة حيث
العديد من ملاعب الأطفال وكذلك تشتهر منطقة العوير ببساتينها وأشجارها الحرجية.
رأس الخيمة
وفى رأس الخيمة المشهورة أيضا بالخضرة الدائمة والأشجار الحرجية , هناك العديد من المتنزهات الطبيعية في الخران والدقداقة وشعم والرمس وخت .. أما في المناطق الجبلية حيث يتجلى جمال الطبيعة , يجد سكان القرى الجبلية غايتهم لوجود الماء والخضرة بما توفره لهم من أجواء حالمة .
الخران
منطقة زراعية تحيط بها الغابات والأشجار الحرجية الكبيرة , وتعتبر الخران من أجمل الأماكن , فأشجارها الطبيعية - ومعظمها من الأشجار المعمرة ذات الأحجام الكبيرة التي تظلل مساحة كبيرة من أراضى الخران حتى تكاد تحجب عنها نور الشمس - جعلت منها منطقة سياحية فريدة .
خت
تقع على بعد 35 كيلومترا تقريبا جنوب شرقي رأس الخيمة , والطريق إليها مليء بالأشجار الحرجية والبساتين والنخيل .
وفى قرية خت التي تقع في حضن جبل عال , توجد عدة ينابيع , منها بعض العيون المعدنية التي ثبت صلاحيتها طبيا كعلاج لبعض الأمراض الجلدية والروماتيزم وبعضها عيون ماء عذب يشرب منها الأهالي ويروون منها بساتينهم ومزروعاتهم .
مصفوت
تقع على بعد 110 كيلومترات جنوب شرقي مدينة عجمان وهى مدينة جبلية , حيث الجبال العالية الصلبة تحيط بها من مختلف جهاتها وعلى قمة أعلى جبالها توجد قلعة المربعة , ومن جبالها تقطع صخور الرخام وتنقل إلى المدينة .
فلج المعلا
تقع على بعد 50 كيلومترا تقريبا إلى الجنوب الشرقي من مدينة أم القيوين .
وتشتهر الفلج بمياهها النقية , وتشرب أم القيوين من مياه الفلج التي تصل إليها عبر الأنابيب , وتزدهر الزراعة بمختلف أنواعها في فلج المعلا لخصوبة أرضها ووفرة مياهها .
ويتوافد معظم سكان أم القيوين على الفلج لقضاء فصل الصيف حيث يعتبر الفلج المصيف الوحيد لهم.
الفجيرة
أقيمت الحديقة العامة بين مدينتي الفجيرة والغرفة وتبلغ مساحتها هكتارين وتتسع لمئات الزوار , كما تم تشجير الساحل الشرقي بأكمله , فقد غرست 20 ألف شجرة بمساحة مائة هكتار.
وإضافة إلى ما تقدم فقد تم إنجاز مشروع حديقة عين مضب التي تبعد 2 كم عن المدينة بمساحة 3 كم مربعة وهى عين كبريتية ثبت بالتحليل المختبري أن مياهها صالحة للاستشفاء من أمراض الروماتيزم وقد تم بناء استراحة بالقرب من العين لاستقطاب أكبر عدد ممكن من الزوار , كما زودت الحديقة بألعاب ترفيهية وشاليهات واستراحة خاصة بالسيدات .
الشارقة
حديقة “المجاز" أنشئت على مساحة 222 ألف متر مربع وتقع بين شارع جمال عبدالناصر وشارع كورنيش بحيرة خالد , وتضم الحديقة الزهور المتنوعة وأشجار النخيل أو الزينة وبها مئات المقاعد وهى تطل على بحيرة خالد والكورنيش الذي يعتبر المتنفس الأول لسكان المدينة .
متنزه الجزيرة داخل بحيرة خالد ويطل على السوق المركزي وتبلغ مساحته حوالي 100 ألف متر مربع , ويضم بحيرة للطيور المائية تستمد مياهها العذبة من شلال ينحدر من فوق كهف صناعي , كما يضم حمامين للسباحة أحدهما للكبار والآخر للصغار , بالإضافة إلى مدينة تسلية كاملة للأطفال .
الحمرية
شاليهات الحمرية : تم اختيار موقع هذه الشاليهات في منطقة الحمرية التي تبعد عن مدينة الشارقة خمسة وعشرين كيلومترا ويتميز شاطئها بنظافته ونعومة رماله وصفاء مياهه.
الذيد
واحة خصبة تقع على بعد حوالي 60 كيلومترا إلى الجنوب من الشارقة ويربطها بها طريق معبد .. وفى المنطقة العديد من المزارع حيث تجود بها زراعة الخضروات وكذلك الأشجار الحرجية .
الرولة
شجرة الرولة في الشارقة شجرة كان الرواد يأتون إليها من جميع الإمارات المجاورة وخاصة في الأعياد يجتمعون تحتها يتحدثون ويمرحون.. إن هذه الشجرة كانت مصدر الهام للشعراء وفيها يقول حاكم الشارقة الأسبق الأديب الشيخ صقر القاسمي عندما كان في الهند:
يا رولة في ذراها النفس سارحة
منى عليك سلام المدنف الشاكي
لازلت في خاطري والشوق يلعب بي
وبين عيني لن ينفك مرآك
الرولة ليست مجرد نصب تذكاري لشجرة قديمة , الرولة هي مفتاح للذاكرة , كانت الرولة وساحتها ملتقى لأهل الشارقة والإمارات في الأعياد وسباق الخيول والموقع الأثير للسمر والذكريات .
الرولة تمتد جذورها في ذاكرة الشيوخ ووجدان الناس , فقد كان مرآى أغصانها من بعيد , لحظة الزمل للقوافل التي أنهكتها الرحلة وطالما تمنت وصولها للشارقة حتى تلتقط أنفاسها .
الرولة أحد شهود التاريخ , فكم من لقاءات بين الشيوخ عقدت بالقرب منها وكم من مصالحات وصفقات تجارية تمت تحت ظلالها الوارفة .
الرولة نسبة إلى “الرول" وهى ثمرة بحجم الكرز كانت تجود بها تلك الشجرة , الرولة كانت واحة لعابري السبيل والعطاشى على امتداد شارع العروبة .
في الشارقة لم يبق من شجرة الرولة الضخمة التي توسطت الميدان المسمى باسمها إلا اسمها فقد أزيلت تماما في أغسطس من عام 1978 حينما سقطت تلقائيا وحسب ما تناقله الرواة من المسنين في الإمارة فإن مرضا غريبا أصاب الشجرة.
و" الرولة “ في القاموس المحلي تعنى الحديقة الغناء أو مجموعة الأشجار المتقاربة التي تشكل ظلا دائما لكثافة أغصانها , ويقال أن قطر جذع هذه الشجرة الفريدة “ الرولة “ قد فاق المترين ويصعب تحديد هوية زارعها , فقد عاشت هذه الشجرة أكثر من مائة عام .
وقلما تخلو أحاديث الأسر القديمة في الشارقة من ذكريات خاصة بالرولة , فقد كانت محطة التجمع لقوافل البدو القادمين بالحطب والعسل والغليون من المناطق الداخلية , وهى الواحة الوارفة للسوق وسط لهيب الرمال المحيطة بالمكان .
ويقول الباحث عبيد صندل “وكان لشجرة “ الرولة “ أثر كبير في تراث مدينة الشارقة , وهى شجرة عتيقة عاصرت أمجاد الإمارة , وكثيرا ما احتوت تحت ظلالها الألعاب الشعبية والأهازيج الجميلة , وكتبت الأشعار والقصائد , وحضر إليها أبناء الإمارات من كل مكان في الأعياد والمهرجانات والمناسبات الوطنية , يستظلون تحت أغصانها فرحين سعداء بيوم العيد , ومستمتعين بظلالها الوارفة كالأم الحنون التي تحتضن جميع أبنائها مهما كثر عددهم بالحب والحنان , وتسعد بهم وهم يمرحون في محيط ظلالها , ولم تبخل على أي منهم بالحماية من لفحات الشمس الحارقة .
ولقد تميزت الرولة بحجمها العملاق , فجذعها لم يكن يستطيع أن يحتويه ويحيط به إلا أربعة رجال مفرودي الذراعين , وكانت ظلالها تفترش مساحة تقرب من الأربعمائة قدم وأغصانها قوية متماسكة , تزدان بالأراجيح الملونة والثمار “ حبيباتك الحمرا “ التي تظهر من بعيد كمنظر الثريات الجميلة كما كان الباعة يجيئون من كل مكان منذ طلوع فجر يوم العيد ,بالأنواع العديدة من الحلوى والمأكولات , ووسائل التسلية والألعاب المختلفة,فيتحول المكان إلى مهرجان جميل".
واستمرارا للوظيفة الاجتماعية التي كانت معروفة للجميع وهى الإبقاء على المكان محطة لتلاقى الأهل , وتخليدا لذكرى هذه الشجرة الجميلة , فقد قامت حكومة الشارقة بتطوير الميدان الذي كانت توجد فيه شجرة الرولة , وتسميته باسمها , حيث بدأ العمل في رصف الميدان الجديد عام 1976 الذي أقيم نصب “الرولة “ التذكاري ووضع تصميمه المهندس كارلوس مارينات “ إسباني الجنسية “ وانتهى العمل عام 1982 ليعتبر بعدها مرفقا سياحيا يصل منطقة “العروبة “ بالزهراء .
والآن تغير وجه المكان تماما وأهل الشارقة لم يعودوا للالتقاء عند الرولة , وغابت عبارات التحدي بين الشباب , والتي كانت الشجرة شاهدة عليها عندما تنادوا فيها قائلين : المدى .. الرولة أي سألقاك في الرولة!!.
alamuae.com


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.