زيادة استحقاقات مراقبي امتحانات الشهادة (700%)    نداء السودان تدعو عضويتها بالحرية والتغيير لاجتماع يوم الثلاثاء القادم    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأحد" 20 يونيو 2021    تدابير لتحسين مؤشرات خدمة التأمين الصحي بالجزيرة    حزب الأمة :توقعات باتفاق جزئي مشروط حول "سد النهضة"    إدارات أهلية: إقصاء الدعم السريع سيعجل بعودة النظام القديم    السوداني:"السيادي" دمج الدعم السريع في الجيش متروك للبرهان وحميدتي    التجارة: تحديد أسعار 10 سلع ضرورية    خبراء يحذرون من الارتفاع المخيف للتضخم في السودان    المخزون الاستراتيجي : مخزون القمح يكفي حتى ديسمبر القادم    6 قطع خبز مدعوم ب50 جنيهاً بالنيل الأزرق    إعادة 47 من المفصولين تعسفياً للعمل بديوان الزكاة    احتجاجات في الكويت رفضا للتطعيم الإجباري ضد كورونا    تأجيل مفاجئ لاجتماع اتحاد الكرة مع مجلس المريخ المنتخب    الخرطوم..حملة مشتركة وضبط 68 عربة غير مقنّنة    فك طلاسم أخطر عملية نهب لتاجر في شرق النيل    إتهام سيدة بتهريب الأف الدولارات والريالات الي دبي    معلومات مثيرة حول محاكمة نظامى بتهريب ذهب عبر المطار    شريف الفحيل يحلق رأسه (على الزيرو) في بث مباشر لهذه الأسباب!    الصحة بالخرطوم: امتحانات الشهادة جاءت في ظروف صحيّة صعبة    موجودة بكل منزل.. 3 توابل معروفة تحرق دهون البطن الخطيرة    وزير الشباب والرياضة يهنئ بتأهل المنتخب الوطني    السودان يصنع الحدث في الدوحة    لي كلارك يُفجِّر الأوضاع في المريخ .. مجلس الإدارة ينفي تسلُّم الإستقالة .. كشف الحقائق    الهلال يواصل الإعداد وجمال سالم ينتظم فى التدريبات    اتحاد الملاكمة يبرم اتفاقيات مع قوات الدعم السريع والشرطة    اقتصادي يطرح بدائل لحلول المشكلة الاقتصادية    شرق دارفور.. (الضعين تموت عطشاً) قصص ومآسٍ في رحلة البحث عن قطرة ماء!    صادر الذرة.. الأسعار والإنتاج!    أمجد أبو العلا: لن أنجر لهوليود وأنسى سينما السودان    فيلود يؤكد ان الهدف المبكر ساعد المنتخب في التأهل ويس حامد يشكر الجالية    بعد فشل المؤسسات العسكرية القضاء علي الانفلات الامني: تشكيل القوات المشتركة!!    إبراهيم رئيسي: الابن المخلص لمؤسسة الحكم الإيرانية    مدرب البرتغال يشيد بلاعبي ألمانيا ويحمل نفسه المسؤولية    السؤال: اكتشفت أن زوجي يتكلم مع نساء فماذا أفعل؟    السعودية تستبعد الخال والعم من محارم المرأة عند أداء مناسك الحج    تحرير (63) فتاة من ضحايا الإتجار بالبشر    عيادة طبية متنقلة في ساعات أبل القادمة.. هذه تفاصيلها    تعميم من "الطيران المدني" السعودي بشأن المسافرين القادمين    4 نصائح للحفاظ على نسبة البطارية 100% في هواتف "أيفون"    هل يمكن رفع المكابح الإلكترونية لإيقاف السيارة أثناء القيادة؟    سميرة عبد العزيز تعلق على "شتائم" محمد رمضان.. وسر صمت عامين    بعد تألقها اللافت في برنامج "يلا نغني" .. تكريم الفنانة أفراح عصام بدرع تذكاري    جريمة تهز مصر..أم تقتل أطفالها الثلاثة بطريقة مأساوية    زيارة علمية لما يدور في الوسائط    القبض على المرأة التي خدعت العالم بقصة إنجابها 10 توائم    موسيقانا فيها الخليط من العروبة والأفريقية .. محمد الأمين: السلم الخماسي ليس طابعاً للموسيقى والأغنية السودانية    إسحق الحلنقي يبرئ هاجر كباشي    دراسة تحسم الجدل: هل يمكن ايقاف الشيخوخة؟    نقر الأصابع    قصة أغنية ..تؤرخ للحظة وجدانية كثيفة المشاعر صدفة.. أغنية لا تعرف التثاؤب!!    ضبط (40) تاجر عملة ومدير فرع بنك شهير بالخرطوم    نساء يقاضين موقع "بورن هاب" الإباحي بدعوى نشر مقاطع جنسية خاصة بهن دون موافقتهن    ضبط شبكة إجرامية تنشط في تهريب الذهب الخام بولاية نهر النيل    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    المهدي المنتظر وما ليس الزاماً!    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تناول القهوة يومياً يخفض الإصابة بفيروس \"سي\"
نشر في النيلين يوم 30 - 11 - 2008

الكبد هو مصفاة الجسم، ومرشح الطعام من السموم والدهون وهو الذى يحتجز الطعام الزائد ويحوله إلى دهون كما يخزن بعضها حوله ويسمح ببعض الدهون فتترسب فى الأنسجة وحول الأوعية الدموية فتسبب الجلطات ...
وبالتالي عندما ينصب الاهتمام علي إجراء الدراسات والبحوث الخاصة بهذا العضو، فالأمور تختلف تماماً، خاصةً أن مصير الإنسان قد يتعلق بسلامة كبده ...
ففي إطار الأبحاث العلمية التي تجري للتوصل لعلاجات طبيعية تقي من الأعراض الجانبية الناتجة عن تناول الأدوية الكيميائية، جاءت دراسة حديثة قام بها المؤتمر العالمي للكبد بالولايات المتحدة، لتؤكد أن تناول القهوة من 2 3 مرات يومياً في حالة الإصابة بفيروس "C" يؤدي الي انخفاض مضاعفات الفيروس والمتمثلة في تليف وسرطان الكبد بنسبة50%، فضلاً عن أنه يساعد في خفض الارتفاع المزمن للإنزيمات وتحسين وظائف الكبد بصورة عامة، ولكن الباحثين قالوا "إن الآليات البيولوجية التي تربط بين شرب القهوة وانخفاض خطر الإصابة بسرطان الكبد لا زالت غير معروفة.
وأشار الدكتور محمد عبيد اخصائي الجهاز الهضمي والكبد بقصر العيني, إلى أن هذه الدراسة مبدئية وسوف يكون هناك مزيد من الدراسات في العام المقبل لمعرفة المزيد عن فوائد القهوة لمرضي فيروس "C" الذي يعاني منه نسبة تصل إلي من10 15% من المصريين حسب آخر بيان لوزارة الصحة والسكان.
ويضيف دكتور عبيد أنه من الأخطاء الكبيرة والشائعة توجه مريض فيروس "C" الي عمل ريجيم قاس يقوم علي الامتناع التام عن تناول البروتين لأن الدراسات الحديثة أكدت أن علاج فيروس "C" يحتاج إلى تناول كمية محددة من البروتينات يومياً.
حبة بركة وطماطم تقاوم فيروسات الكبد
توصل الدكتور أحمد عبد العزيز أستاذ الصيدلة الإكلينيكية بكلية الصيدلة بجامعة حلوان في مصر، إلى كشف علمي مهم يتمثل في تنشيط حبة البركة بالهندسة البيولوجية عن طريق استخدام سلالات نادرة من البكتريا والفطريات النافعة في ظروف حرارة ورطوبة معينة، مما يجعلها منشطة، وتعطي نتائج مضادة لفيروسات الكبد ألف مرة ضعف حبة البركة العادية.
وأوضح الباحث المصري أن حبة البركة المعدلة تقوي جهاز المناعة مئتي مرة ضعف حبة البركة العادية، بالإضافة إلى قدرتها على القضاء تماماً على الفيروسات الكبدية، وإزالة أعراض المرض في وقت قصير جداً.
وفي هذا الصدد أعلن فريق علمى بجامعة الأريزونا بالولايات المتحدة الأمريكية عن نجاح التجربة الأولى للطماطم المعدلة وراثيا والتى تحتوى على لقاحات مضادة لفيروس الالتهاب الكبدى الوبائى "بى" على البشر.
وأشار العلماء إلى أن العمل على إنتاج لقاحات فى النباتات الطبيعية بدأ منذ ما يقرب من عامين وكان الهدف الرئيسى من ذلك هو تجنيب الفقراء عناء تلقى القاحات فى صورة إبر أو أدوية بل العمل على توفيرها فى النباتات المتوفرة بكثرة والتى يستطيع الفقير والغنى شراءها مثل الطماطم والبطاطس وغيرها من المنتجات الزراعية.
بول الإبل.. علاج فعال
وقد أكدت دراسة علمية حديثة أن شرب بول الأبل وألبانها مفيد جداً ، حيث ثبت أنه علاج لوباء الكبد، وذلك عن طريق خلط البول بالحليب.
وأوضح أحد الباحثين أن تركيبة بول الإبل من خلال تحليل بي اتش ، كانت بصورة عمومية قلوي جداً عكس البول البشري فهو حمضي لاذع وأن اللاكتروايت والعناصر التابعة إذا ما قورنت بين مختلف الحيوانات التي ترعي بالعشب وجد أنها تحتوي علي كمية كبيرة من البوتاسيوم وكميات قليلة من الصوديوم .
وعندما تتم مقارنة بول الإبل مع أبوال الأبقار والماعز والبشر نجد أن المغنسيوم في بول الإبل أعلى من البول البشري وإن التركيز للعوامل الأخرى يختلف بصورة كبيرة جداً بين كل الأصناف.
وكان محتوى البولينا و البروتينات الزلالية عالية جداً إذا ما قورنت بالبشر فإن الحامض البولي أقل، وأن هذا هو الذي يلعب دوراً أساسياً في تحسين توازن الألكترولايت لمرضى الاستسقاء.
ولعل هذا يوضح التبادل الحاصل في بول الإبل بين السوائل المختلفة الكثافة بعضها عن بعض حتى يحدث التجانس في التركيبة ، وهذا ربما يوضح أيضاً التأثير المدر للبول لمن يشرب بول الإبل وكذلك الزيادة المتكررة لحركة تفريغ الأمعاء التي تجعلهم أفضل حالاً وأحسن نشاطاً.
وقد عقدت جامعة الجزيرة ندوة تحدث فيها الأستاذ الدكتور أحمداني عميد كلية المختبرات الطبية بالجامعة أوضح فيها أن التجربة بدأت بإعطاء كل مريض من مرضى الاستسقاء وأمراض الكبد يومياً جرعة محسوبة من بول الإبل مخلوطاً بلبنها حتى يكون مستساغاً وبعد خمسة عشر يوماً من بداية التجربة كانت النتيجة مذهلة للغاية حيث انخفضت البطون لوضعها الطبيعي وشفوا تماماً من الاستسقاء، لأن مرض الاستسقاء ينتج عن نقص في الزلال والبوتاسيوم وبول الإبل غني بالاثنين معاً، و قد شفوا من تليف الكبد بعد أن استمروا في شرب البول شهرين آخرين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.