(الثورية): التوقيع على وثائق انتقال السلطة المدنية (خطوة منقوصة)    وصول وزير الخارجية التركي    أمريكا عاقبت قوش وستعاقب هؤلاء!! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    مبادرة نحو سودان أخضر لحفظ التوازن البيئي و تشجير سودان المستقبل .. بقلم: حوار عبير المجمر (سويكت)    التغيير والنقد الايديولوجى : (7) الفكر السياسي الناصري: مراجعات منهجيه .. بقلم: د. صبري محمد خليل    70 لجنة فرعية لمتابعة الأداء الحكومي    حاجة سودانية يعود لها بصرها ب"المدينة" بعد خمس سنوات من العمى    عدد من الزعماء الأفارقة يشاركون في احتفالية توقيع الاتفاق    قوى إعلان الحرية والتغيير: انطلاق المواكب غدا    الوثيقة تحدد الحصانة لأعضاء مجلس السيادة والوزراء    شكيان تستهدف زراعة مليون فدان للموسم الحالي.    المياه بشمال كردفان تؤكد استقرار الإمداد    اقتصادية: خارطة طريق لتعافي الاقتصاد السوداني    العون الإنساني تستنجد بالمنظمات لإغاثة المتأثرين بالسيول والأمطار    قطاع الكهرباء ما بين عودته كهيئة عامة وتحوله إلي شركة موحدة .. بقلم: د. عمر بادي    اكتشاف مادة في الحلزون تعالج أمراض الرئةالمستعصية    تركيا تعلن دعمها اتفاق الفرقاء السودانيين الممهد لانتقال السلطة    اليونيسيف تطالب الاتحادالأوروبي بإنقاذ الأطفال بالبحرالمتوسط    مؤتمرنزع السلاح يناقش وقف سباق التسلّح بالفضاء    في ذمة الله شقيقة د. عصام محجوب الماحي    الولايات المتحدة الأميركية تمنع قوش وعائلته من دخول أراضيها لتورطه في انتهاكات لحقوق الإنسان    أميركا تمنع صلاح (قوش) وأسرته من دخول أراضيها لتورطه في انتهاكات جسيمة    آراء الإقتصاديين حول متطلبات الحكومة المقبلة    في ذكري الادب السودني الحديث واخرينالي علي المك .. بقلم: هشام عيسي الحلو    آن الأوان أن نعدل نشيدنا الوطني .. بقلم: د. أبوذر الغفاري بشير عبد الحبيب    مضاد حيوي للكآبة التي في السطح .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    منظمةالصحة العالمية: ارتفاع حالات الإصابة بالحصبة    صغارالسن الناجون من السكتة أكثرعرضه للإصابة بالاكتئاب    إنقاذ 400 مهاجر قبالة السواحل الليبية بينهم 30 سودانياً    أمطار متوسطة تسمتر ل 6 ساعات بالأبيض    التعادل يحسم مواجهة الهلال وريون سبورت الرواندي    في أربعينية نجم النجوم .. بقلم: عمر العمر    الهلال يقتنص تعادلا ثمينا أمام رايون الرواندي    شعوبنا لا تقرأ ... لكنها تتوسأب بإسهاب! .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    عيد الترابط الأسري والتكافل المجتمعي .. بقلم: نورالدين مدني    البرنس ، العجب و تيري ... نجوم في ذاكرة الثورة .. بقلم: محمد بدوي    رسالة إلى الإسلاميين: عليكم بهذا إن أردتم العيش بسلام .. بقلم: د. اليسع عبدالقادر    ود الجبل: الرياضة نموذج في الترابط الاجتماعي    تدشين عربات إطفاء حديثة بجنوب كردفان    البرتغال تعلن حالة طوارئ في مجال الطاقة    دراسة تدحض "خرافة" ربط تناول القهوة قبل النوم بالأرق    ماذا يحدث لجسمك حين تفرط باستهلاك السكر؟    بومبيو: إطلاق كوريا الشمالية للصواريخ لا يشكل عائقا أمام المفاوضات معها    سرقة خزانة تاجر بأموالها في العاصمة    ريال مدريد يتخطى سالزبورج بهدف هازارد    ضبط خلية مسلحة بالخرطوم    الهلال يستهل مشواره بالرابطة ويختتمه بالهلال الابيض    خلاص السودان في الدولة المدنية .. بقلم: موسى مرعي    تمديد فترةالتقديم وزيادة الصالات بمعرض الكتاب    فصل كوادر ...!    الشرطة تفك طلاسم جريمة شاب شارع النيل وتوقف (5) متهمين    مبارك الكودة يكتب :رسالة إلى الدعاة    ب "الأحرف الأولى".. السودانيون يكتبون "المدنية" في دفتر التاريخ    محط أنظار حُجّاج بيت الله الحرام    مقتل 19 وإصابة 30 بحادثة اصطدام سيارات بالقاهرة    موفق يتفقد الرائد المسرحي مكي سنادة    الثقافة: افتتاح مسرح نادي النيل الرياضي والثقافي    الشرطة تضبط مخدرات وأموالاً بمناطق التعدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حفلات رأس السنة تضاعف (عدادات) الفنانين بصورة جنونية
نشر في النيلين يوم 10 - 11 - 2013

تعد حفلات رأس السنة فرصة لارتفاع عدادات الفنانين بأرقام فلكية قام منظمي الحفلات علي التنافس في التعاقد مع الفنانين الذين تميزوا بحفلات الشباك فيما يأتي في المرتبة الثانية فنانة (الدلوكة) إنصاف مدني وبقية الفنانين والفنانات الذين اشتهروا في بيوتات الأعراس. وكشف المتعهد الشهير إبراهيم يوسف أسماء الفنانين الأكثر طلباً في حفلات رأس السنة . وقال شلضم : من الصعب جدا أن تدخل مجال تنظيم الحفلات الجماهيرية التي تتطلب التصاديق من السلطات المختصة ثم تأتي مرحلة اختيار المكان المناسب لإقامة الحفل الذي تضبطه مواصفات محددة تشتمل علي الدعاية وقيمة التذكرة والخدمات. وعن ظهور أسم الفنان في أكثر من إعلان لحفل؟ قال : هذا يتوقف علي اتفاق الفنان مع كل جهة من الجهات المنظمة.وحول رأيه في الحفلات؟ قال : هي بصورة عامة متنفس للجماهير إلا أن الظروف الاقتصادية التي يمر بها العالم قاطبة أصبحت قاهرة ومعظم الذين يداومون علي الحفلات الجماهيرية هدفهم الترفيه وإعادة ذكرياتهم مع الزمن الجميل. هل هنالك فنانين شباك؟ قال : لا يوجد من بين الفنانين الذين يملئون الساحة في الوقت الحاضر فنان جماهيري سوي الفنان الموسيقار محمد الأمين وفرقة عقد الجلاد وابوعركي البخيت ولكن في رأس السنة أي فنان ينجح في الحفلات الجماهيرية ومن هنا تتم مضاعفة ( العداد ) ولكن مع هذا وذاك يلعب الموقع المحدد للحفلات دوراً أساسياً في استقطاب الجماهير فمثلا نادي الضباط ثابت بالنسبة للفنان محمد الأمين ونادي ودنوباوي لفرقة عقد الجلاد والمسرح القومي للفنان ابوعركي البخيت.
وماذا عن الفنانين الشباب بعد رحيل الفنان محمود عبدالعزيز؟ قال : هنالك احمد وحسين الصادق اللذين يعدا نجوم الشباب اللذين سيغنيان رأس السنة في نادي الضباط وما تبقي من الفنانين الشباب فهم ( تمومة جرتق ). وفيما يخص المنظمين الجدد لحفلات رأس السنة ومدي نجاحهم من فشله؟ قال : هؤلاء لن ينجحوا نهائيا لأن التكلفة أصبحت عالية جدا بالإضافة إلي افتقارهم للخبرة وأي منهم تجرأ ونظم حفلاً من هذا القبيل فشل ، فالحفلات الجماهيرية ( مخالطها شيطان ) لأن مقومات النجاح غير موجودة لديهم وهي تتمثل في اختيار الفنان والدعاية علما بأن فناني الشباك ثلاثة فقط محمد الأمين وعقد الجلاد وابوعركي. وأين البلابل من هذا الثالوث؟ قال : البلابل لم يعودوا كما كانوا في وقت سابق حيث أن أسهمهم نزلت نسبة إلي أنهم لم يستطيعوا أن يلامسوا الجماهير فيما يبحثون عنه ثانيا عدم تواصلهن مع الأجيال بالانقطاع عنهم بالسفر المتكرر لفترات زمنية طويلة وبالتالي نجد ابوالامين وعقد الجلاد وابوعركي متواصلين مع الأجيال المتعاقبة التي تبدو ظاهرة في حفلاتهم الجماهيرية. هل هنالك ثبات في دخل حفلات فناني الشبك؟ قال : فرقة عقد الجلاد دخلها ثابت رغما عن أنها تنظم في الشهر الواحد ثلاثة حفلات. ما هو الحل في الحاضر والمستقبل إلا يمكن أن نصنع فناني شباك؟ قال : لا يوجد حل لهذه المعضلة الحقيقية التي تمر بها الحركة الفنية والسبب هو أن الأشخاص المعنيين بالوسط الفني انزوا بعيداً عما يدور في الحراك الفني في البلاد أما جيل الفنانين الجدد فقد استمرأ التغني بأغاني الكبار ولم يؤسس لنفسه مدرسة تميزه عن الآخرين بانجرافهم وراء هذا التيار الذي حقق لهم نجاح مادي ولم يحقق النجاح الفني الذي يضاف الي سجل الأغنية السودانية. فنانون شباب تتوقع لهم أن يصبحوا نجوم شباك؟ قال : الفنان الشاب الوحيد الذي تنطبق عليه مواصفات فنان الشباك هو طه سليمان ولكنه لا يولي الحفلات الجماهيرية اعتبارا بنفس القدر الذي يركز فيه علي إحياء مناسبات الزفاف وأنا اقترح عليه أن ينظم كل شهر أو شهرين حفلا جماهيرياً من أجل أن يقيس به أين يقف هو وأين جمهوره لأن حفلات الأعراس ليست بالمقياس فالحضور محكوم في هذه المناسبات بذوق العروس أو العريس أو الأهل من الطرفين. ماذا عن الأصوات النسائية في الحفلات الجماهيرية؟ قال : الفنانة إنصاف مدني من الفنانات المتمكنات في هذا الاتجاه الذي جمعت في إطاره بين الفن والذوق وبين التراث والغناء ب(الدلوكة) وقد نظمت لها حفلا جماهيراً مع الفنان صلاح بن البادية وحقق نجاح منقطع النظير والذي غنت فيه بالدلوكة فقط.
أليس هنالك أصوات آخري يمكن أن تحقق النجاح جماهيراً كما حققته الفنانة حنان بلوبلو طوال السنوات الماضية؟ قال : ليس هنالك أي صوت نسائي يمكن أن نعول عليه آنيا أو مستقبليا أما حينما نتحدث عن الفنانة حنان بلوبلو فاجزم لك أنها حققت أرقاماً لم يتجاوزها حتى الآن أي فنان في الماضي أو في الحاضرواستطيع أن أقول إن ما وصلت إليه بلوبلو من دخل في الحفلات الجماهيرية لن يصله أي فنان أو فنانة ولو بعد مائة عام فهي أشبه بالثريا. كيف كانت في ظل وجود عمالقة الأغنية السودانية؟ قال : كانت نجمة متلألة في سماء السودان وكانت حفلاتها مضمونة وشيك معتمد في جيبي يصرف متى ما شئت فهي لم تكن لديها حفلا يخسر مهما كانت الظروف المحيطة به فهي فنانة محبوبة ولديها قبول لم أشهده عند أي فنان أو فنانة والنجاح الذي حققته لن يحدث له مثيل في الفنانين والفنانات الذين مضوا أو القادمين. وعن حفلاته مع الفنان الراحل محمود عبدالعزيز؟ قال : الحوت كان فنانا لا يشق له غبار في الحفلات الجماهيرية التي خط في إطارها اسمه بأحرف من نور رغما عن أن حفلاته تتأثر بالظروف المحيطة به فهي تتحكم في ارتفاع الدخل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.