قيام الجمعية العمومية لمساهي شركة سينما كوستي الأهلية    دعوة للإجتماع العام لشركة النيل للأسمنت المحدودة    الخارجية : لا إصابات بفيروس (كورونا) وسط الجالية بالصين    الخارجية : لا إصابات بفيروس (كورونا) وسط الجالية بالصين    يا حَلاتِنْ: ضُلُّ الفيِلْ .. بقلم: عادل سيد أحمد    جمهور برشلونة يرغب في رحيل ثنائي الفريق    يوفنتوس يسقط أمام نابولي بهدفين    ريال مدريد يحصد فوزا ثمينا وينفرد بصدارة الليغا    الأهلي ينعش آماله بفوز صعب على النجم الساحلي بأبطال أفريقيا    أمير تاج السر : تغيير العناوين الإبداعية    مبادرات: هل نشيد نصباً تذكارياً له خوار ؟ أم نصباً رقمياً ؟ .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    الحل هو الحب .. بقلم: أحمد علام    بيان تعزية من حركة /جيش تحرير السودان المتحدة    مُحَاكمة البَغَلْ الكَرْنَفَالِي المُجَنَّح سَتُثري قانُون الغَاب- مقتطف من كتابي ريحة الموج والنوارس- يصدر عن دار عزة    ابرز عناوين الصحف السياسية الصادرة اليوم الاثنين 27 يناير 2020م    والي شمال كردفان يصدر عدد من القرارات لحفظ الامن    إعفاء (16) قيادياً في هيئة (التلفزيون والإذاعة) السودانية    قفزة كبيرة للدولار في سوق العملات الأجنبية    البدوي يدعو المبعوث الامريكي للتعاون مع السودان لازالة العقبات الاقتصادية    قراءة تحليلية لتاريخ الأزمة السودانية الاقتصادية السونامية ما قبل و بعد الثورة 2_2 .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    أنا ما كيشه ! .. بقلم: الفاتح جبرا    تهريب كميات كبيرة من الدقيق عبر بعض مطاحن الغلال    الهلال يهزم بلاتينيوم الزمبابوي بهدف الضي ويعزز فرص تأهله للدور التالي في دوري الأبطال    مكتوب استثنائي لامرأة خاصة .. بقلم: عادل عبدالرحمن عمر    إسرائيل الدولة الدينية المدنية .. بقلم: شهاب طه    الفاخر تنفي احتكارها لتصدير الذهب    تجهيز اسعافات للطوارئ ومركز للعزل استعدادا لمجابهة أي ظهور لمرض (كورونا)    ميركل تعلن دعمها للقاء ألماني تركي روسي فرنسي حول سوريا    فيروس كورونا يضرب الطاقم الطبي الصيني بالتزامن مع ظهوره في دول مجاورة    الإمارات ردا على تقرير اختراق هاتف بيزوس: استهداف السعودية مجددا لن ينجح    تعلموا من الاستاذ محمود: الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    قتل الشعب بسلاح الشعب .. بقلم: حيدر المكاشفي    ضبط شبكة اجرامية تتاجر في الأسلحة والذخائر    قيادي ب"التغيير": أعضاء قحت لا يتدخلون في عمل الجهاز التنفيذي    إصابة وزير الأوقاف في حادث مروري بالخرطوم    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صلاح "قوش"..!!
نشر في الراكوبة يوم 14 - 07 - 2013

كل الصحف وليومين متتاليين أفسحت (مانشيتات) الصفحة الأولى لحدث اطلاق سراح الفريق أول مهندس صلاح عبدالله "قوش" مدير جهاز الأمن والمخابرت الوطني السابق.. وتابعت بالصور لحظات وصوله إلى منزله وسط الذبائح و آلاف المهنئين الذين أغلقوا الشوارع المحيطة.
وهو آخر المتهمين بالمحاولة الإنقلابية التي أعلن الكشف عنها في نوفمبر 2012.. فخلال سبعة أشهر انتهت اجراءات التحقيق الجنائي ثم المحاكمات العسكرية لمنسوبي الجيش والأمن.. وكان آخر فوج صلاح قوش ورفيقه صلاح عبدالله.. وبذلك تكون صفحة كاملة انطوت وانتقلت إلى دفاتر الأرشيف.
لكن مشكلة هذه (الصفحة!) المطوية أنها حصرياً لأهل البيت.. فالمتهمون كلهم هم من فلذات كبد الانقاذ.. حملوها على اكتافهم وخاضوا تاريخاً طويلاً من النضال العسكري.. وتقلدوا مناصب رفيعة حساسة..
وحتى يتحقق الهدف الأسمى الذي هدفت إليه قرارات العفو الرئاسي التي بدأت بالمجموعة العسكرية الأولى (مجموعة ود ابراهيم).. من المصلحة العامة أن يتمدد العفو الرئاسي إلى آخرين ليسوا في قوائم المحاولة الانقلابية الأخيرة لكنهم أيضاً كانوا ضحية محاولة سابقة.. بالتحديد المهندس يوسف لبس آخر من بقى من المحكوم عليهم في قضية المحاولة التخريبية الأولى التي خرج كل المحكومين فيها ولم يبق إلا يوسف لبس.
العفو قيمة رفيعة دعا لها القرآن ومجدها في أكثر من موضع.. و ترتفع قيمة العفو أكثر عندما يكون عنواناً لمرحلة جديدة تطيح بالغبن المحتشد في الصدور.
أتمنى وبمناسبة هذا الشهر الكريم.. أن يتكرم السيد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير بالعفو عن آخر المحكومين في قضية المحاولة التخريبية الأولى.. فالمهند يوسف لبس قضى بين جدران سجن كوبر حتى الآن حوالى عشر سنوات كاملة.. أهدر فيها أخصب سنى العمر ويكفي ذلك عقوبة ..
قرارات العفو ليس مقصوداً منها رفع العقوبة عن المحكومين فقط.. بل حقن الجو العام بمزيد من أحاسيس التسامح والنظر إلى الأمام.. المستقبل الذي لم يعد يحتمل مزيداً من التغابن الوطني.
ومن الصعوبة افتراض تسوية سياسية شاملة.. و اطفاء حرائق النفوس المتأججة في أنحاء الوطن.. بدون التسلح وضخ أكبر قدر من العفو وتجاوز الماضي بكل أحزانه..
نأمل أن يتمدد العفو الرئاسي.. ليخرج يوسف لبس من بين احضان السجن إلى أحضان أسرته.. عسى الله يحقق أمنية الجميع في وطن منزوع الأحقاد والغبن.
مثلما لا تنقص الصدقة المال.. بل تزده كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم.. فإن العفو لا يجلب المخاطر.. بل يحقق الأمن والاستقرار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.