ارتفاع طفيف في أسعار النفط العالمى اليوم    سعر الدرهم الاماراتي في البنوك ليوم الإثنين 27-6-2022 أمام الجنيه السوداني    القوات المسلحة:الجيش الأثيوبي يعدم 7جنود ومواطن أسرى لديه    الشيوعي: 30 يونيو ستحدث تغييرًا بشكل أو بآخر    المنسق القومي لمهن الإنتاج: 80% من إنتاج الحبوب يتم عبر القطاع المطري وصغار المزارعين    بتكلفة تجاوزت( 45 ) مليون جنيه الزكاة تعلن عن تمويل مشروعات إنتاجية وخدمية ج.دارفور    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    اللجنة العسكرية تتمسك بمشاركة الجميع في الحوار    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الاثنين الموافق 27 يونيو 2022م    الافراج بالضمان عن المتهمين بقتل رقيب الاستخبارات    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    الانتباهة: فساد ضخم بمعتمدية اللاجئين وتعيين 88″راسبًا"    هشام السوباط وطبقة معازيم الفرح .؟!    محولات للسيطرة على ملعب المريخ…سوداكال يشدد على اللاعبين بتنفيذ توجيهات القطاع الرياضي التابع له    خلوا بالكم    د. الشفيع خضر سعيد يكتب: الاتحاد الأفريقي والأزمة في السودان    الحراك السياسي: "قحت": لقاء منزل السفير السعودي خصم من رصيدنا الثوري    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    فعالية اليوم العالمي لمكافحة المخدرات 2022 بجامعة العلوم الطبية    الزكاة تنفذ مشروع مياه وحدة الجوغانة الإدارية بجنوب دارفور    السودان في المجموعة السادسة لبطولة كأس العرب    الحكومة: حملة تطعيم (كورونا) تستهدف نصف سكان البلاد    مجلس اتحاد الكرة السوداني يجيز قرارات مهمة بشأن أزمة المريخ ويقرر مُحاطبة (الفيفا)    عالم الفلك د. "أنور أحمد عثمان" يفاجئ مذيعة بقناة النيل الأزرق بالتغزل في جمالها على الهواء    جبريل إبراهيم : مستعدون لتذليل كافة العقبات التي تواجه الاستثمار في المجال الزراعي    إبادة أكثر من 40 ألف راس من المخدرات بشمال كردفان    شاهد بالفيديو.. مغترب سوداني بالسعودية يشكو من عدم النوم بسبب "المارقوت" ومتابعون ينتقدونه ويضعون له الحل    سعر صرف الدولار في السودان ليوم الأحد مقابل الجنيه في السوق الموازي    رويترز: مقتل 22 شخصًا معظمهم من الشباب في مدينة"إيست"    وزارة الصحة الاتحادية: خلو البلاد من مرض جدري القرود    الصادرات الزراعية.. استمرار التهريب دون ( حسيب ولا رقيب)    حازم مصطفى: النفطي والغرايري يمتلكان كافة الصلاحيات في التسجيلات القادمة    كواليس أغلى فوز للمريخ في الموسم    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    شاهد بالفيديو.. "ورل" بين مقاعد حافلة مواصلات بالخرطوم يثير الرُعب بين الركاب    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    زيارة المقاومة الثقافية لنهر النيل تشهد تفاعلاً واسعاً    ضبط شبكة إجرامية تسوّق "نواة البلح" على أنه (بُن)    بالفيديو: تويوتا تعدل واحدة من أشهر سياراتها وتجعلها أكثر تطورا    السلطات الصحية تترقّب نتائج عينات مشتبهة ب(جدري القرود)    السودان.. ضبط"مجرم خطير"    القبض على متهمين بجرائم سرقة أثناء تمشيط الشرطة للأحياء بدنقلا    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    كواليس الديربي : رسالة صوتية مثيرة من أبوجريشة تحفز لاعبي المريخ لتحقيق الفوز على الهلال    ضجة في أمريكا بعد قرار المحكمة العليا إلغاء حق الإجهاض.. بايدن يهاجم وترامب: "الله اتخذ القرار"    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    السلطات الصحية في السودان تترقّب نتائج عينات بشأن" جدري القرود"    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    تويوتا تعيد تدوير بطاريات السيارات الكهربائية    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    رويترز: مقتل 20 مدنيًا في مدينة غاو    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تفاصيل إشتباكات جهاز أمن حزب البشير مع الجنجويد المدعومين من الرزيقات داخل نيالا.
نشر في الراكوبة يوم 05 - 07 - 2013

الخرطوم إندلعت إشتباكات عنيفة بين منسوبي جهاز الأمن والمخابرات ومجموعة من الجنجويد تدعمها قبيلة الرزيقات داخل مدينة نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور أدت إلى مقتل 7 اشخاص على الاقل وجرح مالايقل عن 40 شخصاً .
وتدخل الجيش لانشاء منطقة عازلة لفض النزاع ، واغلقت المحلات التجارية بسوق نيالا وحصلت عمليات فرار جماعي للمواطنين من السوق والمدارس والمؤسسات الحكومية واضطر آلاف المواطنين الى الاحتماء داخل منازلهم بالتمدد على الارض
وفرضت حكومة جنوب دارفور الخميس حظرا للتجوال بالمدينة اعتباراً من السابعة والنصف مساء وحتي السابعة صباحاً بعد الاشتباكات التى اندلعت ليل الثلاثاء واستمرت حتى عصر أمس و أدت الى مقتل الملازم اول امن عمار انور الحاج والمساعد شرطه محمد عبد الله شراره الملقب بدكروم .
فيما كشفت مصادر طبيه ان عدد الجرحى مابين (35الى 40) جريح بطلق نارى فيما وصل عدد القتلى الى (5) من المواطنين بينما كانت هناك قتلى من الطرفين.
وقال بيان للجنة الامن فى الولاية ان الاحداث وقعت نتيجة عن تصرفات بين افراد من الاجهزه الامنية وأدت لبعض الاختلالات الأمنية داخل محليتى نيالا جنوب وشمال.
واكد البيان ان لجنة أمن الولاية شكلت لجنة تحقيق لمعرفة ملابسات الحادث ، وطالب المواطنين بعدم الالتفات للشائعات والتبيلغ عن اى اختلالات او ظواهر سالبة للأجهزة المختصة وقطعت بمراقبتها من اسمتهم المتربصين بامن الولاية.
و قال العمدة عبد الله مصطفى ابونوبه احد قيادات الرزيقات ان المشكلة تعود الى قيام دورية من جهاز الامن باطلاق النار على ابنهم المساعد بشرطة الاحتياطى المركزى محمد عبدالله شرارة الملقب (بدكروم) داخل مبانى جهاز الامن بنيالا بعد استدعائه وبعدها تم اسعافه الى مستشفى نيالا وتوفى بها،مشيراً الى وقوع تبادل لاطلاق النار بين اهل القتيل من الرزيقات وجهاز الامن الوطنى بنيالا .
وكشف العمدة عن إجتماع مع والى جنوب دارفور اللواء ادم محمود جار النبي تمخض عنه القبض على الجناة الذين قاموا باطلاق النار على دكروم وتقديمهم للعدالة منوها الى ان الوالى طالبهم بفض التجمعات وايقاف اطلاق النار مشدد ا الى انهم كقبيله لايريدون اعطاء فرصه للتمرد لاستغلالها .
ونوه ابو نوبه الى قيام الوالى بتقديم واجب العزاء والتعهد بحل المشكله واشار المدير العام لمسنششفى نيالا الملكى عمريعقوب الى انهم استنفروا كل الاطباء ونواب الاخصائين للعمل فى المستشفى لمعالجه الجرحى منوها الى نفاذ مخازن الدواء بالمستشفى والاستعانه بالادويه من خارج المستشفى.
وابان شهود اعيان الى قيام مجموعات تابعه لاهل القتيل المساعد شرطه دكروم بمحاوله اقتحام مبنى جهاز الامن بالقرب من بورصه نيالا مماتسبب فى تهشيم زجاج فندق كورال وإختطاف عربه تابعه للفندق واصابة مبنى المؤتمر الوطنى بالرصاص وتسبب فى اصابه مدير مكتب نائب رئيس المؤتمر الوطنى بنيالا الضابط الادارى عبد المنعم فيما تدفعت اعداد كبيره للمستشفى بحثا عن اهليهم فيما اغلق سوق نيالا الكبير واوقفت خركة الطيران الداخليه والخارجيه وايقاف السفريات الداخليه من والى نيالا.
وعاشت نيالا بحسب شهود عيان ساعات طويلة من الرعب ، وقال المواطنين ان الاطراف المتصارعة استخدمت الاسلحة الخفيفة والثقيلة وأدخلت الرعب والهلع وسط المواطنين مطالبين بفرض هيبة الدولة وفض الاشتباك بين القوات حتي لايقع المواطنين ضحية لاطلاق الناروشهدت نيالا ثلاثة أيام علي التوالي إطلاق أعيرة نارية بكثافة بداية بسرقة عربة معتمد نتيقة الثلاثاء وإلي إطلاق النار عشية مقتل دكروم داخل مستشفي.
ونهب مجهولون مقار لمنظمات دولية داخل نيالا واستولوا على كميات من المواد الغذائية والطبية كمانهبو 3سيارات وعاد الهدوء بشكل تدريجي الى البلدة التي تعاني من عمليات سطو ليلي بشكل مستمر منذ اشهر وتراجع الاستقرار نسبيا.
وقصفت مليشات الجنجويد مبنى جهاز الامن بمدينة نيالا بصاروخ كاتيوشا وروى شاهد عيان ان المبنى تحول الى انقاض كما طالت عمليات القصف فندقا شيد حديثا يتألف من 3طوابق.
واستخدمت عناصر الجنجويد مبنى وزارة المالية لعمليات القصف وانتشرت عشرات السيارات ذات الدفع الرباعي في ارجاء المكان وبثت الرعب في نفوس المواطنين وقال شاهد عيان من مدينة زالنجي ان مليشيات الجنجويد احرقت مبنى جهاز الامن بالمدينة ودمرت محتوياتها بالكامل.
واستخدم المؤتمر الوطني مليشيات من قبائل عربية تقطن بدارفور لشن هجمات على الحركات المسلحة بعد ان ضعفت القبضة المركزية في العام 2004 وجند مئات الشباب وانفق مليارات الجنيهات.
لكن عقب توقيع اتفاق السلام مع حركة متمردة في العام 2012 بالدوحة وهو فصيل انشق من الائتلاف العسكري لحركات دارفور بقيادة التجاني السيسي عاد الاستقرار نسبيا الى الاقليم المضطرب كما ان الحكومة لم تتمكن من مواصلة تسليح المليشيات المقربة من الموالية لشح الاموال عقب انفصال جنوب السودان وفقدان السودان لثلاث ارباع انتاجه النفطي.
ونهبت مليشيات الجنجويد رواتب موظفي وزارة الثروة الحيوانية في العام 2012 داخل مدينة نيالا بولاية جنوب دارفور وفرت هاربة كما ساعدت على اطلاق سراح عناصر تابعة لها من داخل قاعة المحكمة بمدينة نيالا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.