موكب لأسر الشهداء غدا يطالب باقالة النائب العام    المصالحة الوطنية.. تباينات سياسية    مكتب الاطباء الموحد بالقضارف يكذب قحت وينفي التوصل لحلول    ثلاثة عشر كوكباً... ماذا يفعلون؟!    بعد كبح التهريب.. إنتاج السودان من الذهب يقترب من الضعف    الكشف عن تفاصيل مباحثات اتحاد الغرف التجارية السودانية والوفد الأمريكي    البنك المركزي: السودان يريد دعما فنياً من البنك الدولي لتطوير أنظمته    تمويل كندي لدعم وإعمار الغابات    سعر الدولار في السودان اليوم الثلاثاء 3 أغسطس 2021    "بيكسل 6".. بصمة جديدة ل "غوغل" في قطاع الهواتف الذكية    ووهان الصينية ستُخضع سكانها للفحوصات بعد تسجيل إصابات بكوفيد    بسبب الدولار الجمركي .. رفع اعتصام المغتربين وتسليم مذكرة.. لعناية (حمدوك)    السعودية تعيد أكثر من (7) آلاف رأس من صادر الضأن السوداني    الدقير يكشف عن مراجعة استراتيجية حزب المؤتمر السوداني    المريخ يتدرب بالقلعة الحمراء بإشراف غارزيتو الفرنسي يجتمع باللاعبين ويشدد على الإنضباط وينقل تمارين الفريق للفترة الصباحية    أحلام مبابي بالانتقال لريال مدريد تربك خطط رونالدو بشأن باريس سان جيرمان    ريح عصام الحاج..!    مولد وضاع    الصورة الصادمة.. "كرش" نيمار يثير قلق جماهير سان جرمان    نجم منتخب مصر و"فتاة الفندق".. الاتحاد ينشر ويحذف واللاعب يرد وناديه يعلق    ضبط أسلحة تركية على الحدود مع إثيوبيا في طريقها للخرطوم    طالب طب يتفاجأ بجثة صاحبه في محاضرة التشريح    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الثلاثاء الموافق 3 أغسطس 2021م    اتفاق على إنشاء ملحقيات تجارية بسفارات السودان بالخارج    الأمة القومي يرفض تعيين الولاة في الوقت الراهن    إنقاذ أكثر من 800 مهاجر في المتوسط خلال عطلة نهاية الأسبوع    صحة الخرطوم توقف دخول المرضى إلى العناية المكثفة والوسيطة    بلا عنوان.. لكن (بالواضح)..!    "أمينة محمد".. قصة "إنقاذ" طفلة أميركية نشأت في ظل "داعش"    في المريخ اخوة..!!    "كورونا" مجدّدًا في ووهان الصينية    الهادي الجبل : ما في مدنية بدون عسكرية    (قسم بمحياك البدرى) : أغنية تنازعها الاعجاب مابين وردى قديماً وأفراح عصام حديثاً    بمناسبة مئوية الأغنية السودانية : الحاج سرور .. رائد فن الحقيبة وعميد الأغنية الحديثة    شاهد بالفيديو: أغنية (الخدير) تثير ضجة في كندا ..ووصلة رقص بين الفحيل وعروسين تلفت رواد مواقع التواصل    مصرع 3 أشخاص وإصابة آخر في حادث سير مروع شمالي السودان    ضبط شبكة تعمل في تجارة الأعضاء البشرية وبيع جثامين داخل مشارح بالخرطوم    رئيس المريخ يوافق على شروط الفرنسي غارزيتو    د. حمدوك يستقبل المخرج السوداني سعيد حامد    توقيف 75 من معتادي الإجرام بجبل أولياء    هل تعتبر نفسك فاشلا في ركن سيارتك؟.. شاهد الفيديو لتجيب    تطلقها العام القادم.. سيارة كهربائية من مرسيدس قد تكون نهاية تسلا    جلواك يعتذر عن توقف "درس عصر" ويوضح الأسباب    شاهد بالفيديو.. بعد إغلاق الأبواب أمامهم.. مواطنون غاضبون يقفزون من السور ويقتحمون مجمع خدمات الجمهور بأم درمان وشهود عيان (الناس ديل عاوزين جوازاتهم عشان يتخارجوا من البلد دي)    قاضى يأمر بالقبض على المتحرى في قضية الشهيد محجوب التاج    السجن المشدد 20 سنة عقوبة إجراء عملية ختان لأنثى في مصر    جدل في مصر بسبب ظهور ألوان علم "المثليين" على العملة البلاستيكية الجديدة    اصابات وسط القوات العازلة بين حمر والمسيرية بغرب كردفان    السعودية.. جرعتا لقاح كورونا شرط العودة للمدارس    ارتفاع حالات الاصابة بكورونا في الخرطوم    مصالحة الشيطان (2)    ما هو مرض "الهيموفيليا" وما أعراضه ومدى خطورته    عبد الفتاح الله جابو.. الكمان الذي يحفظ جميع تواريخ الغناء الجميل!!    من هو فهد الأزرق؟    بداية العبور؟!!    علي جمعة: سوء الطعام سبب فساد الأخلاق بالمجتمعات    الكورونا … تحديات العصر    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الرد علي دكتورة حرم شداد
نشر في الراكوبة يوم 06 - 05 - 2017

وانتي تعددي مآثر علاقتنا علاقتنا مع مصر ولفقرها وشُحها ارتكزتي علي حلل الآلمونيوم والعدة والآواني المصرية والستائر ووو
اول الإفك السودان تنازل عن حلايب سنة 1996 ولست بحاجة لدحض او تكذيب المعلومة الكاذبة او الجاهلة اترك ذلك لفطنة القارئ
معلومة مهمة وحقيقة لحرم شداد ومن لف لفيفها
(تضييع الحكومة او تفريطها في حلايب لسبب او لآخر لايعني التنازل عنها والمد الشعبي الشبابي الاخير يؤكد ذلك ليس مبررا علي الإطلاق ان نتهاون او نسكت علي حقوقنا الحكومة ذاهبة والسودان باقِ)
اختلاط الدماء بين الشعبين لم يشفع لنا عند مصر وهي تنتزع منا حلايب بقوة السلاح الغاشم
اختلاط وتمازج الدماء بين الشعبين لم يمنع من ردحي القنوات والسب لرئيس ورمز البلد ولشعب السودان من اتهام بأننا مجرد عبيد وبوابين
فكيف تطلبين منا ان نراعي ذلك ؟؟
ويالخطأك المهول (منو الماعنده حبوبة جذورها مصرية ولاحد) لاتعممي تجربتك علينا تغاضيتي عن قبائل كاملة لا اختلاط لديها في الغرب والشرق والوسط
بعض التمازج والتصاهر فقط مع قبائل التماس وشمال السودان
جهل مدقع قولك (مصر دي لازم نحافظ علي علاقتنا معاها عشان في علاقات وتصاهر)مبرر ساذج في عُرف العلاقات الدولية لايليق بدكتورة
هل شفع تمازج قبائل العرب بين الكويت والعراق والسعودية قبائل شمر مثالا في منع وقوع حروب دموية
هل شفع تداخل وتصاهر قبائل اليمن والسعودية في منع حرب المصالح القومية والدينية؟؟
حديثك عن الجامعات مضحك وهي تمثل اكبر مصدر للإستلاب الثقافي بلا شك وضمان موالاة الخريجين الثقافية لها وغرسهم في الجيش والوزارات بدليل مقالك هذا
لم تتحدثي مطلقا عن ماقدمه السودان لمصر ماذا قدمت مصر مقابله ؟؟؟مصر التي ضيعنا مدينة حلفا القديمة وووو مما هو معروف تنتزع مننا حلايب ولاتقدر دفننا ل24قرية ومدينة كاملة وآثار وحضارة لا تقدر بثمن
جانبك الصواب وانتي تتحدثين عن انهم علمونا الطعام ما هذه الدونية المقيتة من اين لمصر لحوم اصلا لتتفنن في أصناف الطعام مصر الي الآن تطبخ الملوخية شوربة بدون لحم والبامبة بدون لحم الطهاة السودانيين من وضعوا بصاماتهم في في مطابخ علية قوم مصر وملوكها والخليج
وإلي الآن مطاعمنا لها مذاقها ونكهتها ومكانتها
من بدأ بالخلاف والسباب والشتم نحن ام هم؟؟
راجعي تسلسل الأحداث ويكفي فقط احتلال حلايب فقط كمبرر كافي للمطالبة بحقوقنا
من احتل ارض الآخر نحن ام هم ؟؟
ظلمتي اثيوبيا اخت بلادي الشقيقة ولا يحتاج ان اذكرك بشهادة الرسول صلي الله عليه وسلم في حقهم وإجارتهم للمسلمين فذاكري التاريخ جيدا
العلاقة مع مصر الآن مع مصر في مسارها الصحيح وهو سبب الغضب المصري ومن يشايعهم مثلكي
وعوجتي المثل الذي استشهدتي به وقطعا لا يمنع المطالبة بالحق الفلس او حتي الفقر فالحق قديم لايبطله شيء
مصر تريد وتحسب السودان تابعا لها
حتي اتفاق الحريات الاربعة طبقه السودان من جانبه ولم تطبقه مصر
مصر وزير خارجيتها كدب بشأن أدوات المعدنين التي دخل قواته وانتزعتها عنوة
مصر غادر وزير خارجيتها تاني يوم تم طرد صحفي سوداني من مطار القاهرة واردفته بصحفية
مصر صوتت في مجلس الأمن ضد رفع العقوبات وأنكرت ماهو ثابت بمضابط المجلس
مصر أرسلت 175رأس بهائم مريضة
مصر لديها عملاء مخابرات ينشرون الأمراض وسط قطعان الماشية كما ورد اليوم
مصر تعترض علي زيارة الشيخة موزه هل هنالك بجاحة اكثر من ذلك
مصر امريكا وروسيا واروبا والخليج منعوا خضارها الفاسد لم تجرؤ علي ان تفتح فمها الا عندما قرر السودان وقرر حماية مواطنيه فطلعت عبارة حتي السودان ؟؟
مصر يادكتورة حرم لاتريد الخير لنا وتريدنا تابعا لها وذلك دهر تولي ياحرم ولن يعود
حلايب سودانية ولن نتنازل عنها ولو فنينا كلنا دفاعا عنها
السودان حُر في علاقاته
السودان لن يقدم مصلحة مصر ابدا
انتهي ذاك العهد
أفيقي يادكتورة وكوني كقلم سهير عبد الرحيم
لقد أسأتي لرحمك ولبلدك فهلمي واغتسلي من النيل سليل الفراديس عسي ولعل تتطهري من رجس إساءة السودان وهو نَجس لا تغسله بحور
حلايب او نفني كلنا
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.