نتحمل المسؤلية كاملة مع حكومة الثورة    بعد دورة من العنف.. مدينة الجنينة تتحول إلى معسكر كبير بدارفور    بنك أمدرمان الوطني يطلق النسخة المطورة من تطبيق أوكاش    وزير الري الإثيوبي: انتهينا من المخارج السفلية لسد النهضة    إسبانيا تؤكد رغبتها في زيادة حجم التبادل التجاري مع السودان    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 22 أبريل 2021    وفاة مرضى كورونا بمركز عزل بسبب إهمال الاطباء    منها تراجع الذاكرة.. أعراض خطيرة لنقص فيتامين B12 عليك الحذر منها    مسؤول: بايدن يستعد لإعلان وصول الولايات المتحدة لهدف 200 مليون جرعة لقاح مضاد لكورونا    المريخ يغادر إلى القاهرة نهاية الشهر الحالي    رئيس الإتحاد المحلي للكرة الطائرة بنيالا يشيد بدور الفرقة(16)في الجانب الرياضي    حركة/جيش تحرير السودان تعزى في وفاة ادريس ديبي    بيان من لجنة تطبيع النادي الأهلي مدني حول اللاعب عباس الشاذلي    السعودية.. إغلاق 23 مسجداً مؤقتاً في مناطق متفرقة من المملكة    إصابة نجم ريال مدريد بفيروس كورونا    بوتين: سنرد بحزم على أي استفزازات تهدد أمننا    سهير عبد الرحيم تكتب: 1400 جثة    رئيس الوزراء يصل عطبرة وسط احتجاجات للجان المقاومة    ورشة الأطر القانونية تشيد بجهود مصرف الادخار    مباحث شرطة ولاية الخرطوم تضبط شبكة لسرقة المركبات والدراجات النارية    فرنسا: مؤتمر باريس لدعم جهود إعفاء ديون السودان الخارجية    السعودية تدعو إيران مجددا للإنخراط في المفاوضات وتفادي التصعيد    تذمر وغضب المواطنين لعودة قطوعات الكهرباء    دابة الأرض    السودان: القوات المسلّحة قادرة على حماية كلّ شبرٍ من الأراضي المحرّرة    عودة تداول أسهم (سوداتل) بسوق أبوظبي للأوراق المالية    أبريل شهر التوعية بالتوحد (كلموهم عني انا طفل التوحد)    ورشة لشركاء السلام حول القانون الدولى الإنسانى لتعزيز حقوق الإنسان    نادي امدرماني يشطب(10) لاعبين دفعة واحدة    إدانة الشرطي شاوفن بكل التهم المتعلقة بمقتل جورج فلويد    ضياء الدين بلال: كَشْف حَال…!    هاني عابدين يواصل سلسلة حفلاته الرمضانية    الفنان عصام محمد نور ل(كوكتيل): أنا فاشل جداً في المطبخ.. ورمضان فرصة لكسب الأجر    مجزرة 8 رمضان .. بقلم: أمل أحمد تبيدي    محاكمة مدبري انقلاب 89م .. أسرار تنشر لأول مرة    كورونا في رمضانها الثاني على التوالي: فيروس يغيّر موازين الدنيا .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    وفاة الدكتور الشاعر علي الكوباني    وزير الصناعة : توقعت إلغاء المالية للكثير من الرسوم بسبب كورونا    "سبورتاق" ينفرد بتفاصيل اجتماع "الفيفا" و"شداد"    هدى عربي .. سوبر ستار    وفاة استشاري الطبّ الشرعي والعدلي علي الكوباني    إسماعيل حسب الدائم يقدم المدائح عقب الإفطار    السوداني: مدير الطبّ العدلي: دفن 10 من الجثث المتحلّلة اليوم    واتساب "الوردي".. تحذير من الوقوع في فخ القراصنة    الموت يغيب الشاعر د. علي الكوباني    السودان.."9″ ولايات تتسلّم لقاح تطعيم"كورونا"    صور دعاء 10 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم العاشر من شهر رمضان الكريم    الجبهة الوطنية العريضة تطالب بالتحقيق في قضية الجثث المجهولة    لجان المقاومة تتمسك بالتصعيد حتى حل مشكلة الجثث    مقتل جورج فلويد: إدانة الشرطي السابق ديريك شوفين في القضية    بالفيديو: جامع زوجته ولم يغتسل إلا بعد الفجر فما حكم صيامه؟.. أمين الفتوى يجيب    احذر .. لهذه الأسباب لا يجب النوم بعد السحور مباشرة    تجميد مشروع دوري السوبر الأوروبي (بي إن سبورتس)    شاهد بالفيديو.. الفنان محمد بشير (الدولي) يعيش حالة من الرعب والذعر بعد تورطه في قتل مرافقة له بالقاهرة    المريخ يُسجل هداف دوري الأولى العاصمي (الحلنقي)    صور دعاء 9 رمضان 2021 دعاء اليوم التاسع من رمضان الكريم مكتوب    صور دعاء اليوم 8 رمضان 2021 | دعاء اللهم ارزقني فيه رحمة الايتام    إذا زاد الإمام ركعة ماذا يفعل المأموم؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في حلقة جديدة من سلسلة الفساد.....شبكة لتهريب الثعالب السودانية إلى كوريا
نشر في الراكوبة يوم 14 - 07 - 2014

كشفت وكالة الأنباء الكورية (يونهاب) بداية خيط من شانه أن يقود إلى فصل جديد وحلقة جديدة من سلسلة الفساد في السودان وإماطة اللثام عن إحدى شبكات الثراء الحرام ذات النفوذ التي تنتهك القوانين دون وازع من ضمير أو أخلاق او دين |أو عرف ..ويجدر بنا هنا ان نسميها مجازا الشبكة الثعالبية..فقد أوردت الوكالة الكورية خبرا مصورا يفيد بأن وكالة شرطة مدينة أولسان الكورية الجنوبية وضعت يدها على شبكة تهريب لثعالب الصحراء من السودان وأن مكتب الحجر الصحي في مطار انتشون صادر عدد من الثعالب السودانية ويقوم حاليا برعايتها....ولم تكشف الشرطة تفاصيل أخرى عن أعوان الشبكة الثعالبية في السودان وكيفية صيد هذه الثعالب وخروجها وهي (ترتدي ثوب عزوف وهي في الخفية ترغب) عبر بوابات وموانئ السودان التي يحرسها جنود نظن أنهم عين ساهرة باتت تحرس في سبيل الله!!! وإنني والله لأشتم وأرى تحت الرماد وميض نار من الفساد نتن الرائحة لشبكة ثعالبية لها نفوذ أينعت وحان قطافها تقوم بالصيد الجائر لثعالبنا وتهربها (على عينك يا تاجر) ضاربة بقوانين ولوائح الحفاظ على الحياة البرية و إدارة الحياة البرية عرض الحائض وتثري ثراء فاحشا ...وظني بها تتكئ على بدعة قانون التحلل في حال وقوع ورقة التوت عن سوءاتها...فالمعلوم عن الحيوانات البرية إنها إرث قومي وعالمي وتراث طبيعي وقد أنشئت المنظمات الدولية التي تنادي بحمايتها للحفاظ على التنوع البيئي فضلاً عن فوائدها البيولوجية والتراثية والصحية والترفيهية ويذخر السودان
بمساحاته المترامية من الصحراء شمالا الى السافنا الغنية جنوبا بملاجئ مختلفة متنوعة للحيوانات البرية ويعكس تنوعها تباين البيئات الطبيعية وتتواجد في السودان ايضاً "224" نوعاً من الثديات وبحسب علمي فقد صدر قرارا رئاسيا يقضي بحظر صيد الثديات نهائياً بالبلاد، بالضافة إلى حظر إصدار رخص الصيد لأي شخص أو جهة مع استثناء صيد الطيور. كما أصدرت الإدارة العامة لحماية الحياة البرية قراراً ضمن التدابير الإدارية الاحترازية يقضي بعدم منح رخص صيد الطيور نهائياً بكافة الولايات التي توجد بها حيوانات برية ثديية
مثل ولايات البحر الأحمر والشمالية ونهر النيل وشمال كردفان...أما صاحبنا الذي تم تهريبه إلى أقصى مشارق الأرض في أرض "الهانغوك" ثعلب الصحراء أو الحصيني، كما يعرف أحيانًا، فهو أحد أنواع الثعالب الصغيرة الحجم والذي يعيش في الصحراء الكبرى في شمال إفريقيا وبعض أجزاء شبه الجزيرة العربية ويتميّز بأذنيه الكبيرتين جدا وهو يعيش في مناطق في السودان منها محمية وادى هور القومية التى تم إعلانها كمحمية طبيعية في عام 2001 وتشغل مساحة 1455300 هكتار مربع. وتقع في المنطقة الواقعة بين ولاية شمال دارفور وولاية شمال كردفان والولاية الشمالية. وتعتبر محمية وادى هور اول محمية ممثلة للبيئات الصحراوية في السودان وتوجد بها بعض النباتات والحيوانات الصحراوية أهمها الغزلان والثديات الصغيرة والأرانب البرية والثعالب والبعشوم والزواحف والطيور الجوارح....الآن فإنني أرمي بالقفاز لزملاء المهنة من صحفيي بلادي الشرفاء في الداخل لتتبع هذا الخيط وصولا للشبكة الثعالبية التي تهرب هذه الثعالب ومعاونيها وجيوبها في سلطات الجمارك والموانئ والحياة البرية والتجارة و......ألخ فهل من ملتقط للقفاز..!!!
ابراهيم مصطفى
صحفي سوداني بوكالة الأنباء الكورية (يونهاب)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.