الحرب في اليمن: طائرات مسيرة تابعة للحوثيين تشن هجوما على منشآت نفطية سعودية    العملات الأجنبية تحافظ على مكاسبها مقابل الجنيه السوداني    الذين يشتمون الترابي والبشير    فيديو: مانشستر يونايتد يوقف السيتي، وانهيار ليفربول في عقر داره    رسمياً خوان لابورتا رئيساً لبرشلونة    موقف محافظ بنك السودان شجاع وأخلاقي    في يوم المرأة العالمي 2021 المرأة كاملة عقل    في 10 ثوان.. تقنية جديدة لإنهاء إجراءات السفر بمطار دبي    المريخ يوقف قائد الفريق ويحيله للجنة تحقيق    (المركزي) يوافق لبنك أمدرمان الوطني بإصدار بطاقات (فيزا كارد)    دراسة تكشف فائدة عظيمة للسمسم .. قد يحمي من مرض عصبي خطير    في رحاب "لهيب الأرض" لأحمد محمود كانم    عيد المرأة … أثقال على ضمير الوردة    آلية حكومية لتنفيذ حوافز المغتربين وإعادة الثقة في المصارف    مصرع شخص في حريق بالمنطقة الصناعية بالخرطوم بحري    صحة ولاية الخرطوم تضع خطط محكمة لصد اى موجة اخرى لكورونا    مصر.. مسلسل "أحمس الملك" يثير الجدل ومطالبات بإيقافه    مواجهة كورونا.. الدعم الأميركي 6 أضعاف نظيره الأوروبي    ميسي وآلاف الأعضاء يصوتون في انتخابات رئيس برشلونة الجديد    د. حمدوك: الموجِّه الأساسي في سياساتنا التسعيرية هو تحفيز المنتجين والإنتاج .. حمدوك يعلن السعر التركيزي لمحصول القمح 13500 جنيه    مصر تؤكد "ضرورة إخراج القوات الأجنبية" من ليبيا واستكمال المسار السياسي    لجنة إزالة التمكين تؤكد على نفاذ قَرَارها القاضي بإِنْهَاء خدمة عاملين ببَنْك السودان المركزي والمؤسسات التابعة له    مريم بين (إستعمار) وانكسار..!    هل يحسم التقارب السوداني المصري قضية سد النهضة؟    المحكمة تغرم فرفور وتمنعه من الغناء 3 أشهر    خطاب "ما أريكم إلا ما أرى" الاقتصادي للحكومة الانتقالية (1)    سائق متهور يدهس 3 طالبات خلال وقفة احتجاجية أمام داخلية بالخرطوم    الفنان محمد ميرغني: قررت الهجرة من بلد "لا تحترم الفن والفنانين"    مريم المهدي: موقف حزب الأمة ضد التطبيع    وزير المالية: السعر المعلن للقمح أعلى من السعر العالمي    التلفزيون القومي يوثق لشعراء وملحني الفنان وردي    سفير السودان :أبطال الهلال تحدوا الظروف الطبيعة وعادوا بنقطة غالية من الجزائر    الشرطة القضارف يختتم تحضيراته لموقعة الاهلي مروي    أزرق شيكان ينهي تحضيراته للأهلي شندي    لجنة فنية للتطعيم بلقاح كوفيد (19) بشمال دارفور    قوات التحالف السوداني : 3 كتائب جاهزة للانضمام للجيش في الفشقة    توقيف (36) معتاد إجرام بينهم أجنبي يزور الدولار بنيالا    استقرار أسعار السلع الاستهلاكية بالاسواق    مدير أعمال البنا: الجمهور غير مستعد نفسياً لتقبل جديد الأعمال الفنية    وفاة مصممة الأزياء نادية طلسم    هدايا كوهين للسودان تثير انتقادات في إسرائيل    مصعب الصاوي: الوسائط أعادت الروح لأغاني الحقيبة    الأعلى وفيات في أوروبا.. هذه الدولة بدأت ترسل مصابي كورونا للخارج    3 إخوة يرفضون تسلُّم جثة شقيقتهم في مصر    تحية مستحقة للمرأة السودانية .. بقلم: نورالدين مدني    رحمنا الله بالتعادل .. بقلم: كمال الهِدي    قيد البلد بيد السماسرة    شخصيات مشهورة .. أصل وصورة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    بيض المائدة.. فوائد هائلة لخسارة الوزن ومحاذير لفئات محددة    حيدر المكاشفي يكتب : أصلو غلطت في البخاري    "الوشاح".. لعبة تخطف أرواح الأطفال على "تيك توك"    مريم المهدى تسقط فى امتحان الدبلوماسية .. بقلم: موسى بشرى محمود على    محجوب مدني محجوب يكتب: لا بد من فقه سياسي    المصالحة مع الإسلاميين: نبش ما في الصدور أم نبش ما في القبور .. بقلم: أحمد محمود أحمد    الخرطوم من اختصاص الوالي .. أم أنا غلطانة    شرطة أمبدة تضبط عصابة بقيادة نظامي معاشي    أمريكا : سنعطي أولوية تأشيرة الهجرة للسودانيين المتأثرين بحظر ترامب    ترامب: في اول رد فعل غير مباشر علي اتهام صديقه العاهل السعودي .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الامكانات السياحية للسودان

السودان القطر الشاسع المترامى الاطراف الذي يعد بتنوعه الجغرافي والبشرى أنموذجا فريداً للجواذب السياحية بانواعها المختلفة ففى الشمال مثلاً توجد الآثار التاريخية للحضارات القديمة المتعاقبة لهواة السياحة الثقافية كما أن هنالك حمامات عكاشة ذات المياه الكبريتية الساخنة لهواة السياحة العلاجية وفي الشرق تلال البحر الاحمر وشواطئه الدافئة والتي تمتاز بالمياه الشفافة الخالية من التلوث بجانب الشعب المرجانية الغنية لهواة سياحة الغطس والتصوير تحت الماء وهو من انقى الشواطئ في العالم لهذا النوع من السياحة ولهواة السياحة الطبيعية يمكنهم الإستمتاع بمصيف أركويت الذي يقع علي هضبة مرتفعة (سلسلة جبال البحر الأحمر) تتخلها الجبال وتغطيها الأشجار والمروج الخضراء وتتميز بطقس معتدل طوال العام ، وفي الغرب يوجد جبل مرة بمناخه المتفرد وطبيعته الساحرة وفوهاته البركانية وهنالك حظيرة الردوم في شمال دارفور مهرجانات الفروسية خاصةً التي تُقام بمدينة كاس وهنالك مهرجانات أعياد الحصاد في المواسم المختلفة وصولا الي جبال النوبة وماتمتاز به من طبيعة خلابة وتنوع ثقافى وعرقى يظهر جلياًفي الرقصات الشعبية والمصنوعات اليدوية والازياء المختلفة . ولهواة سياحة السفارى يوجد في وسط السودان محمية الدندر للحيوانات البرية والتي تزخر بكم هائل من الحيوانات الفريدة والطيور الملونة والبيئات المختلفة هذا الي جانب الامكانات السياحية المتعددة من طبيعة وحظائر برية غنية وطقس جميل بالولايات الجنوبية والتي تعد امتدادً طبيعيا للجواذب السياحية بشرق افريقيا اضافة الي الجذب السياحى الذي يمثله التنوع العرقى والثقافى ومايتصل به من تميز في العادات والتقاليد والطقوس الدينية والفلكلورية.

الجواذب السياحية في السودان
المناطق الاثرية:
أهم المواقع الاثرية :يتميز السودان بارثه الثقافي والحضاري منذ فترة ما قبل التاريخ وحتى العصور الحديثة.
أهم المواقع الاثرية فى السودان:
كرمة : تعتبر كرمة من اكبر المواقع الاثرية وأهمها في السودان تقع في الولاية الشمالية وعلى بعد 53 كيلو متر شمالا دنقلا على الضفة الشرقية للنيل وبها مخلفات حضارة كرمة(الدفوفة الشرقية والغربية) (2500 – 1500 ق.م) .
صولب :قرية صغيرة
تقع على الصفة الغربية النيل شمال الشلال الثالث على بعد 221 كيلو متر جنوب وادى حلفا بها معبد رائع شيده الفرعون امن حتب ( امينوفيس ) الثالث للالة امون رع الالة الملكى.
صادنقا: تقع على الضفة الغربية للنيل على بعد 35 كيلو متر جنوب عبرى ترجع الى الفترة المروية .
ومن اشهر الاثار التى لا زالت توجد بصورة سليمة حتى اليوم معبد بناه الفرعون امنحتب تخليداً لاسم زوجته ( تى) كما اكتشف بالموقع جبانة يرجع تاريخها للعهد المروى .
جزرة صاى :تقع جزيرة صاى على بعد 9 كيلو جنوب عبرى الولاية الشمالية وقد اطلق عليها فى العصر الفرعونى اسم ( شاعت) وتضم الحقب التاريخية الفرعونية – النبتية – المسيحية بها قلعة كبيرة يرجع تاريخها الى الدولة المصرية الحديثة ( 1550-1080 ق م) توجد بها معابد وجبانات ترجع اللى عهد كرمة والدولة المصرية الحديثة ونبتة ومروى اضافة الى كنائس ترجع الى عهد دولة نوباتيا المسيحية التى غمرتها مياة السد العالى ولقد كانت عاصمتها فرس .
البركل:يقع جبل البركل على الضفة الشرقية للنيل ويحوي اثار مملكتا نبتة (750 – 568 ق. م) ومروي ( 568 – 350 ق.م ) ومن اهم المعالم الموجودة معبد امون الكبروبعض المخلفات من عهد الدولة المصرية تتضمن اثار البركل حوالى ستة معابد وعدد من الاهرامات(1580 – 1050ق.م)
الكرو : تقع على بعد 15 كيلو متر جنوب مدينة كريمة على الضفة الشرقية للنيل .
نوري: تقع على الضفة الشرقية للنيل شمال الشلال الثالث وعلى بعد ستة اميال شمال كرمة .
صنم ابو دوم :يقع على الضفة الغربية للنيل داخل مدينة مروى الحديثة , وكانت تعرف قبل الغزو التركى باسم صنم ابودوم .
كوة :تقع كوة على الضفة الشرية للنيل على بعد 5 كيلو مترات جنوب دنقلا الفترة النبتية . بها عدد من المعابد التى لا زالت اثارها قائمة حتى اليوم.
سيسبي:تقع قرية سيسبي جنوب صلب على بعد 23كلم على الضفة الغربية للنيل وترجع الى الفترة الفرعونية عبارة عن مدينة محصنة بني بها معبد الملك امنحتب (امينوفيس)
حضارة مملكة مروي تحوي المواقع التالية:
البجراوية: تقع على الضفة الشرقية للنيل على بعد اربعة أميال شمال كبوشية وهى محطة فى منطقة شندى وأهم مقر ملكى . تحتوى القصور والحمامات الملكية ومن ابرز الاثار معبد امون .
النقعة : تعتبر النقعة من أهم المواقع المروية , تقع فى منتصف البطانة على بعد 159 كلم شمال شرق الخرطوم ومن ابرز المواقع الاثرية ومعبد الاله امون، معبد الاسد ( أبا دماك ) والكشك المروى , والذى يحمل مميزات العمارة المحلية , المصرية والرومانية.
المصورات الصفرا :تقع عند وادى البنات , على بعد 15 كلم شرق النقعة , وعلى بعد 30 كلم من النيل . ويرجع هذا الموقع الى الفترة المروى اهم المعالم الحوش الكبير وعدد من المعابد الاخرى.
ود بانقا:تقع مدينة ود بانقا على الضفة الشرقية للنيل على بعد 75 كلم جنوب مروى وتعتبر الميناء النهرى للنقعة والمصورات ويرجع تاريخها الفترة المروية بها قصر الملكة امانى شاخيتو.
تمبس:
تقع على بعد 9 كلم جنوب عبرى على الضفة الشرقية للنيل عند بداية الشلال الثالث من الجنوب ترجع الفترة المروية والفرعونية تعتبر من المحاجر الرئيسية للجرانيت الرمادى الذى صنعت منه التماثيل والاعمدة وكثير من القطع الاثرية بدءا من فترة المملكة المصرية الحديثة الى عهد مروى .
تبو : تقع شمال دنقلا على بعد 40 كيلو متر داخل جزيرة أرقو ترجع الى الفترة المروية والفرعونية . اشتهرت تبو بعدد من المعابد الفرعونبة واقيمت عليها تماثيل ضخمة من الجرانايت
الازومة : تقع في الولاية الشمالية على الصفة الغربية للنيل ترجع الى اواخر الفترة المروية بها غابة متحجرة.
الحضارة المسيحية تحوي المواقع التالية:
دنقلا العجوز:
الموقع : تقع دنقلا العجوز على الضفة الشرقية للنيل على بعد 109 كلم جنوب دنقلا العرضي و30كلم شمال الدبة كانت دنقلا العجوز عاصمة مملكة المقرة المسيحية (الفترة من540 -1317 م) بها عدد من الكنائس من اهمها كنيسة دنقلا
سوبا شرق : تقع على بعد 15 كلم جنوب الخرطوم على الضفه الشرقية للنيل الازرق وهى عاصمة مدينة علوه المسيحية (الفترة من 540 -504م)
الحضارة الاسلامية تحوي المواقع التالية:
سنار:تقع سنار عاصمة مملكة اللفونج الاسلامية على الضفه الغربية للنيل الازرق جنوب شرق الخرطوم وتعتبر سنار من اهم المواقع الاسلامية فى السودان (الفترة من1505- 1802م)
ابوفاطمه: على بعد 9 كيلو متر شمال كرمه على الضفه الشرقية للنيل جنوب تمبس ترجع الى الفترة الاسلامية .
مدينة سواكن:تقع مدينة سواكن التاريخيه جنوب ميناء بورتسودان على بعد 50 كيلومتر ،وتقع سلسلة جبال البحر الاحمر الى الغرب منها.
كانت سواكن اهم ميناء على البحر الاحمر حتى 1909م حيث افتتح ميناء بورتسودان بها قصر الشناوى ترجع الى الفترة الاسلامية التركية.
طرة:تقع شمال جبل مرة وهى بلدة تحيطها الجبال جنوباً وشرقاً وغرباً وقدد كانت حاضرة دارفور ترجع الى فترة سلطنة الفور الاسلامية.
متحف السودان القومي : يحتوي على مقتنيات أثرية من مختلف أنحاء السودان يمتد تاريخها منذ عصور ماقبل التاريخ وحتى فترة الممالك الإسلامية . يقع في شارع النيل بالقرب من مقرن النيلين وتم إنشاؤه عام 1971م .
متحف الإثنوغرافيا : يقع عند تقاطع شارع الجامعة مع شارع المك نمر بالقرب من وزارة الخارجية وقد خصص للمقتنيات التي تعكس حياة وعادات المجموعات القبلية بالسودان ، يستقبل الزوار يومياً عدا يوم الاثنين وتم إنشاءه في عام 1959م .
متحف القصر الجمهوري : يضم العديد من المقتنيات التاريخية والتراثية الخاصة بأنظمة الحكم في السودان وافتتح رسمياً عام 1999م ، يقع المتحف في الجزء الجنوبي الشرقي لسور القصر الجمهوري .
المتحف الحربي : يشتمل على مجموعة الموروثات والمقتنيات العسكرية في السوان تم إنشاءه حديثاً وهو غير مفتوح للجمهور حالياً .ويستقبل الوفود الرسمية والباحثين .
متحف التاريخ الطبيعي : متحف علمي متخصص يعكس التنوع البيئي الإيكولوجي في السودان ، يفتح أبوابه يومياً للجمهور والباحثين ويقع في شارع الجامعة تم الإنشاء عام 1929م .
متحف بيت الخليفة : كان بيتاً للخليفة عبد الله التعايشي ايام الدولة المهدية وتم تحويله إلى متحف في عام 1928م ويشتمل على بعض المقتنيات التي تعود إلى فترة المهدية ، يستقبل الزوار يومياُ عدا الاثنين .
متحف الدامر : يوجد بولاية نهر النيل ويحتوى علي اثار الحضارة السودانية ويفتح كل الايام ماعدى يوم الاثنين
متحف البركل : يوجد بمدينة كريمة بالولاية الشمالية ويضم كل الحقب التاريخيةالخاصة بحضارة نبتة
متحف شيكان : يوجد بمدينة الابيض شمال كردفان ويحتوى على اثنوغرافيا السودان وتاريخ المهدية في كردفان
متحف الفاشر : يوجد بمدينة الفاشر بشمال دارفور ويضم مملكة دارفور
متحف كرمة :يوجد بمدينة دنقلا بالولاية الشمالية ويضم اثار مملكة كرمة
متحف السلطان على دينار : بمدينة الفاشر بشمال دارفور يحتوى على ممتلكات السلطان على دينار
متحف نيالا : يوجد بمدينة نيالا وتحتوى على اثار مملكة الفور والثقافة المادية لدافور
نهر النيل أطول أنهار العالم:
يجري من الجنوب الي الشمال مخترقاً السهول والوديان في مساحة تبلغ 2258 كلم وتغذيه مجموعة من الروافد هى النيل الأبيض والنيل الأزرق ونهر الدندر والرهد ونهر عطبرة ومعظم هذه الأنهار تأتي من الجنوب أو من خارج السودان عدا بحر العرب الذي يأتي من دارفور.
تأتي معظم مياه النيل من أثيوبيا حيث تبلغ 84% من كمية مياه النيل بينما ياتى, 16% من بحيرات أواسط أفريقيا ويغطي حوض النيل مساحة تبلغ 1.100.000ميل مربع أي ما يعادل عشر مساحة أفريقيا.
يلتقي النيلين الأبيض والأزرق عند مدينة الخرطوم في منظر رائع يخلب الألباب في منطقة المقرن حيث يتحد النيلان ويبدأ النيل رحلته الطويله عبر السهول والوديان نحو شمال السودان حتي يدخل الحدود المصرية ولا يوجد أي رافد للنيل في الشمال سوي نهر عطبرة الذي يقابل النيل علي بعد 200 ميل شمال الخرطوم بين مدينتي الدامر وعطبرة وهو نهر موسمي ينبع في المرتفعات الأثيوبية . وتعترض النيل عدد من الشلالات التي تمثل جاذباً سياحياً ومصدراً للطاقة الكهربائية.
أهم روافد نهر النيل العظيم:
النيل الأبيض: النيل الأبيض يعتبر من أهم الروافد التي تغذي النيل حيث ينبع من منطقة البحيرات العظمي بيوغندا (بحيرة فكتوريا) ويقطع مسافة تقدر بحوالي 2265 ميل حتي الخرطوم ويغذي النيل الأبيض رافدان هما بحر الغزال ونهر السوباط الذين يصبان فيه بالقرب من مدينة ملكال وهنالك رافد آخر في جنوب السودان عند مدينة نمولي وهو بحر الجبل كما توجد مجموعة من الأنهار الصغيرة في الجنوب وعلي بعد 400 ميل جنوباً يتصل بحر العرب ببحيرة ( نو) ويلتقي ببحر الغزال من الناحية الغربية ويبلغ طول النيل الأبيض من بحيرة نو حتي وصوله الخرطوم حوالي 600 ميل وعلي بعد 80 ميل من بحيرة نو يلتقي النيل بنهر السوباط الذي ينحدر من المرتفعات الأثيوبية ومن هذه النقطة حتي الخرطوم لا توجد للنيل الأبيض روافد أخري .
النيل الأزرق: ينبع النيل الأزرق من بحيرة تانا بالهضبة الأثيوبية حيث تبلغ المسافة من منبعه الي الخرطوم حوالي 1000ميل ويبلغ طوله داخل السودان 500 ميل وللنيل الأزرق رافدان موسميان هما نهر الدندر والرهد.
نهر عطبرة: يصب في النيل بالقرب من مدينة الدامر
البحيرات:
بحيرة النوبة: في الحدود السودانية المصرية .
بحيرة سد مروي الذي شيد حديثاً في السودان.
البحر الاحمر : انقى بحار العالم
يمتاز البحر الاحمر بنقاء مياهه وشفافيتها وهو اكثر المناطق الطبيعية جاذبية فى السودان ويستقطب حاليا جزءا كبيراً من السواح الذين ياتون الى البلاد خاصة محبى البحر والغطس تحت الماء والرياضات المائية الاخرى واصبح يتمتع بسمعة ممتازة على مستوى العالم حيث انه يعتبر من انقى بحار العالم ولم تمتد اليه اثار التلوث ويذخر بالشعب المرجانية كما توجد به جزيرة سنقنيب وهي الجزيرة الوحيدة الكاملة الاستدارة وتزخر بالاحياء المائية
خصائص البحر الاحمر الجيولوجية:
البحر الاحمر عبارة عن حوض مائى طويل . يبلغ طول الساحل السودانى 750 كيلو متر بما في ذلك التعرجات ويبلغ اقصى عرض للبحر الاحمر 306 كيلو متر . اما عمقه فيتميز بثلاثة احزمة : الاول هو حزام الشعب الضحل الذى لا يتجاوز عمقه 50 مترا . الثانى هو حزام الشعب العميقة الذى يتراوح عمقه ما بين 500- 1000 مترا. الثالث اعماق البحروالذى يزيد على 1000 مترا . يصل اكثر نقاط البحر الاحمر عمقا الى نحو 3040 مترا .
يتميز البحر الاحمر بالعديد من الخصائص الفريدة التى تجعله من بين اهم مناطق الغطس والرياضات المائية فى العالم للشفافية العالية للرؤية التى قل ان تتوفر فى غيره من البحار . اضافة الى التفاوت فى درجات الحرارة على سطحه واعماقه الامر الذى يجعل للغطس فيه متعة خاصة . فبالقرب من مدينة بورتسودان تبلغ درجة حرارة البحر على السطح ما بين 26.2 الى 30.5 درجة مئوية , وعلى عمق 150 مترا يبقى المعدل بين 23.9 الى 25.9 درجة . هذه المميزات وغيرها , جعلت من البحر الاحمر الموقع المثالى لمحبى الغطس والتصوير تحت الماء بكل أنواعه .
يتميز ساحل البحر الاحمر السودانى بسمتين رئيسيتين هما :
• وجود الخلجان الساحلية والتى تسمى بالمراسى , وانتشار الشعب المرجانية.
• خلجان بحرية محمية تمتد لعدة اميال .
تغطى مياه البحر السهول الساحلية وتتخطى حدود الساحل وبالرغم من كميات المياه الحلوة التى تصب في البحر بسبب الا أن المرجان ينمو في البحر مكونا مستعمرات مرجانية تتراوح فى الحجم ما بين عشرات السنيتمترات الى عدة امتار .
أما الشعب , فيتم التفريق بينها حسب احجامها ومواقعها , فهناك الشعب(المحيطة ) fring Reefs , وهناك الشعب( الحاجزة ), Barrier Reefs والتى غالبا ما يفصلها من الشعب المحيطة والساحل قناة ابحار السفن . وهنالك النوع الذى يطلق عليه Atolls وهى مستعمرات من الشعب وخير مثال لهذا النوع جزيرة ( سنجنيب ) ومنطقة شعب رومي .
الشعب المرجانية :
من السمات الرائعة للبحر الاحمر , شعابه المرجانية والمرجان او بصورة ادق ، هياكل تلك الشعب . وهى عبارة عن حيوان , ويبلغ حجم محيطه عدة ملليمترات ويشبه بحقيبة لها ستة اذرع لحمايته وتسهيل حركته بواسطة الهيكل المكون من الحجر الجيرى وهذه الهياكل ذات شكل انبوبى وعادة ما يعيش المرجان فى مستعمرات جماعية يتراوح حجمها من بضعة سنتمترات الى عدة اميال وهناك بعض العناصر التى تسهم فى بناء الشعب منها على سبيل المثال نوع من النباتات البحرية اسمه العلمى Calcareous Alae وتوجد حول الشعب وفيها تعيش أنواع كثيرة من الاسماك والديدان مكونة مع الشعب صورة رائعة وجذابة
مصيف ومشتى منتجع أركويت: حبتها الطبيعة بطقس غاية في الإعتدال وسحر في فصل الصيف وكانت بحق من أجمل المناطق السياحية بالسودان تحفها الجبال من كل جانب بارتفاعات متفاوتة وقد أكسبها هذا مناظر طبيعية نادرة وتتميز أركويت بكونها مصيف سياحي ومشتي رائع وبإنها قبلة لطالبي الراحة والإستجمام في بقعة نادرة الوجود.
سنجنيب : عبارة عن جزيرة مرجانية بها فنار لارشاد السفن يبعد عن ميناء بورتسودان حوالي 25 كلم شرقا وتكثر بها الشعب المرجانية والاسماك خاصة والاخطبوط والدلفين وتعتبر الجزيرة من اجمل مناطق الغوص في العالم.
امبريا: عبارة عن باخرة اغرقت عام 1937بالبحر الاحمر ،وبدات الشعب المرجانية تبني حول الباخرة فصارت من اجمل مناطق الغوص والتصوير تحت الماء.

جزر البحر الاحمر:

يوجد العديد من الجزر غير المرتادة بالبحر الاحمر اهمها جزيرة ام القروش شمال شرق بوتسودان والتي يعتقد صائدي الاسماك انها مأوى اسماك القرش خاصة الاناث عند التكاثر.
جزيرة مكوار: يوجد بها بعض الاغنام التي توحشت كما توجد العديد من الجزر ذات الشعب المرجانية المميزة التي تاوي مختلف انواع الاسماك والطيور

مزارع الؤلؤ:

سواكن:
تقع على بعد 58 كلم جنوب بورتسودان اشتق اسمها من عدة قصص اسطورية يرجع تاريخها الى عهد الملك سليمان وبلقيس ملكة سبا وسواكن هي مدينة تاريخية قديمة مبنية على جزيرة مرجانية ويحيط بها سورفتحت به خمس بوابات لمراقبة الداخل والخارج واشهر هذه البوابات بوابة كتشنر (باب شرق السودان ) ويربط الجزيرة بالساحل جسر وعلى بعد ميلين فاكثر من الجزيرة توجد ثمانية ابراج للمراقبة تمتاز مباني سواكن بانها مبنية من الحجارة المرجانية وبجمال النقوش والتصميم والمظهر العام .وقد كانت سواكن مقر لملوك البجا ومن اهم مواني البحر الاحمر قديماً.
جبل مرة: يقع جبل مرة في غرب السودان في أقليم دارفور وهو من المناطق السياحية المتميزة في السودان .ويبعد عن مدينة الفاشر بنحو200 كلم عن مدينة الفاشر في شمال دارفور ويقطي الجبل مساحة تقدر بحوالي 12,800كلم مربع ويبلغ ارتفاعه 10 الف قدم فوق مستوى سطح البحر وهو ثاني اعلى جبل في السودان ويتميز الجبل بكثرة الشلالات والبحيرات المتفجرة مما اعطى المنطقة منظرا قمة في الروعة المناخ في جبل مره مداري مما ادى الى كثافة الاشجار ووجود انواع مختلفة من الفواكه مثل التفاح والليمون والموالح بانواعها . كما تكثر زراعة الخضر بانواعها والذرة الشامي ويسود الجبل الغطاء النباتى من اشجار السرو والقمبيل والمهوقنى بالاضافة للشلالات مثل سونى- قلول- نيرتتى – مارتجلو ....الخ.
جبال النوبة : تقع جبال النوبة في منطقة السافنا الغنية جنوب ولاية كردفان تعتبر جبال النوبة من المناطق السياحية النادرة وذلك لكثافة الاشجار ووجود المياه المحجوزة بين الجبال.
سكان الجبال من قبائل النوبة الذين يتمتعون بارث تاريخي وحضاري عريق ولديهم عاداتهم وتقاليدهم المتميزة وطقوسهم الخاصة في المناسبات والاعياد والزراعة والحصاد وغيرها مما يشكل لوحة سياحية رائعة وتتمتع جبال النوبة بثراء الحياة البرية وتنوعها بصورة واضحة وذلك لتوفر الاراضي الخضراء.
الفنون الشعبية : تتنوع الفنون الشعبية حسب تنوع الاقاليم القبائل ففي الشمال نجد الموسيقى تعتمد السلم الخماسي ويستخدم في عزفها الات محلية وترية والات ايقاعية والات نفخ ومن الات الوترية الطمبور الذي تشتهر به قبائل الشمال ، الربابة وتشتهر بها قبائل منطقة غرب السودان وهي ايضا عند القبائل الجنوبية كما يتم استخدام الالات الوترية الحديثة في المدن .
الالات الايقاعية : من اشهر الالات اليقاعية الطبول التي كانت تستعمل في الماضي في جميع المناسبات حيث كانت تقرع الطبول في الحرب ، والماتم والافراح وهي معروفة عند كل القبائل ومن هذه الطبول طبل النحاس الضخم الذي يستخدم للانذار ونجد الطبول في معظم مناطق السودان.
الة الطار: وتستخدم عند قبائل الشمال خاصة النوبيين وتستخدم ايضا في المدائح النبوية
الالات النفخ : مثل الة الوازا وهي الة تستخدم عند قبائل الانقسنا جنوب لنيل الازرق في مناسبات الحصاد والاعياد والاحتفالات الشعبية .
الرقصات الشعبية :
يشتهر السودان بتعدد الرقصات الشعبية حيث يعتبر الرقص احد وسائل التعبير لدى الكثير من القبائل وهو نوع من التعبير عن المعتقد والسلوك الاجتماعي المرتبط بالحياة اليومية مثل الزراعة ومن فرح وحزن وبطولة وفروسية. ونتيجة للتباين الاثني والقبلي فقد نتج تنوع واختلاف في الرقصات من منطقة الي اخرى وكمثال لذلك :
رقصة السيف :وهي رقصة تشتهر بها قبائل الهدندوة والبني عامر في شرق السودان وتمارس في جميع المناسبات وخاصة الزواج ويمارسها الرجال والنساء معا .
رقصة الحلفاوييين : وهي رقصة يؤديها الرجال والنساء معا وتلبس النساء فيها الذي الشعبي لقبيلة الحلفاويين وهو الجرجار .
رقصة الشايقية : وهي رقصة الرقبة وتشبه رقص الحمام وتؤدى ايضا بالاشتراك بين النساء والرجال .
رقصة النقارة :تشتهر بها قبيلة المسيرية في غرب السودان وتصنع النقارة من جذوع الاشجار المجوفة من الداخل ويكون شكلها مخروطي به فتحة واسعة في الاعلى واخرى ضيقة في الاسفل ويشد على هذه الفتحات جلدويربط بسيور جلدية وتستعمل النقارة في جميع المناسبات مثل الافراح والختان والحصاد .
رقصة الكمبلا :يعود اصل رقصة الكمبلا الى قبائل الميري وهي تمارس في منطقة جبال النوبة في المناسبات التي ترتبط بالاسبار وطقوس المطر والحصاد ويلبس الراقصون قرون الثيران دلالة على القوة ويلبسون الاجراس والخلاخل في ارجلهم حيث يقومون بضرب الارض بارجلهم بقوة عند الرقص وتصبح الاصوات عالية وقوية .
رقصات النيليين : تشتهر بها القبائل النيلية في جنوب السودان ويلبسون ثياب مشغولة ومطرزة بالسكسك و الخرز ويضعون على رؤسهم ريش النعام ويقومون بالقفز الى اعلى مع دقات الطبول .
الازياء الشعبية :تختلف الأزياء في السودان باختلاف القبائل حيث نجد كل قبيلة تتميز بزيها الخاص الذي يختلف عن القبائل الأخري فنجد مثلاً النوبيات في الشمال يتميزن بلبس الجرجار والعباءة السوداء للمرأة اما الرجال فيلبسون الجلابية والعمامة والملفحة وفي الجنوب الزي الشعبي هو اللاو وفي الشرق ترتدي المرأة الفوطة والرجل العراقي والسروال والصديري وفي الغرب ثوب الزراق الذي يصنع من القطن والزي القومي هو الجلابية والعمامة والشال للرجل والثوب السوداني بالنسبة للمرأة.
الأطعمة الشعبية: تتنوع المأكولات والمشروبات في السودان بتنوع الثقافات والمناخ ففي الشمال يعتمد الإنسان علي القمح والخضر ومن أشهر االمأكولات القراصة المصنوعة من القمح تعتمد عليها قبائل الدناقلة والحلفاويين والشايقية وفي الغرب تنتشر وجبة العصيدة المصنوعة من الدخن والذرة كغذاء أساسي وفي الوسط الكسرة المصنوعة من الذرة والخبز أما الشرق فتميزوا بالمخبازة المصنوعة من الموز والعصيدة باللبن وتعتمد القبائل الجنوبية علي الأسماك والعصيدة المصنوعة من البفرة والذرة. ويتميز السودان ببعض المشروبات المصنوعة من ثمار الأشجار المتوفرة.
المشروبات السودانية:
يشتهر السودان بمشروباته المميزة والتي تصنع من المواد المحلية مثال :
الحلو مر : وهو مشروب مميز يرتبط بشهر رمضان ويصنع من الذرة وبعض التوابل مثل الجنزبيل والقرفة وحب الهيل والعود الاحمر والكركدي والعرديب والكمون الاسود .
الابري الابيض: يصنع من دقيق الذرة المقشور مضافا اليه الكمون والحلبة وحب الهيل والعود الاحمر وهو ايضا يرتبط بشهر رمضان
الكركدي :من المشروبات التي يشتهر بها السودان وهو عبارة عن منقوع زهرة الهيربوسكوس الذي يشتهر السودان بزراعتها وتصديرها .
العرديب: وهو عبارة عن منقوع ثمرة شجرة العرديب التي تنمو في غرب السودان وهو ايضا مشروب لذيذ ومنعش في فصل الصيف .
التبلدي : وهوعبارة عن منقوع بدرة ثمر التبلدي الذي تنمو اشجاره في غرب السودان تضاف اليه النكهات وفي بعض الاحيان يلون حسب الرغبة وهو ايضا علاج لكثير من امراض البطن .
هذا بالاضافة الى المشروبات الاخرى مثل الليمون والمانجو والجوافة وغيرها من الفواكه التي تزرع على جانبي النيل .
الصناعات اليدوية:
تمثل السياحة التراثية احدى عوامل الجذب السياحي لماتحويه من قيم انسانية تعكس الجانب التقليدي والثقافي لكثير من الشعوب والامم.
وقد ظهرت الصناعات اليدوية في السودان كنشاط اقتصادي منذ العصور الاولى لكونها مشبعة لحاجات الانسان المادية والمعنوية ومعبرة عن البيئة التي تحيط به وقد اتسعت دائرة الصناعات اليدوية منذ القرن الماضي واصبحت تساهم في التواصل الانساني كما فتحت افاق للحوار والتلاقح بين الشعوب .
وكما اوردنا فان كبر مساحة السودان وتنوع البيئه وتعدد القبائل كل هذه العوامل ادت الي تنوع الصناعات اليدوية ومثال لذلك :
صناعة السعفيات : التي تنتشر في شمال وغرب السودان بصورة خاصة حيث تكثر اشجار النخيل والدوم التي تمثل مصدرا للسعف الذي يصنع منه البروش (سجادة للصلاة ) والقفاف التي تحفظ فيها الخضر والفاكهه كما تصنع من السعف زينة لمنازل البدو .

الصناعات الجلدية :تكثر الصناعات الجلدية في الغرب والشرق حيث تتوفر الماشية والابقار التي يصنع منها الاحذية والحقائب وتستخدم احيانا في اثاثات المنازل .كذلك تنتشر في الغرب صناعة الاحذية والحقائب النسائية

صناعة الخزف : تنتشر في كل السودان المناطق المتاخمة للنيل وذلك لتوفر الماء والطمي الذي يدخل في هذه الصناعة وقد تطورت صناعة الخزف واصبحت تستخدم فيها الالات الحديثة وهي صناعة رائجة تذخر بها الاسواق المحلية .


النحت والصناعات الخشبية : تنتشر الصناعات الخشبية وفن النحت في جنوب السودان بصورة خاصة حيث تتوفر في البيئة اشجار المهوقني والابنوس والتك التي تستخدم في صناعة الاثاثات المنزلية والاناتيك الرائعة ويظهر ابداع انسان الجنوب جليا في سوق امدرمان حيث تعرض هذه الاعمال وعلى طول طريق الغابة بالخرطوم.

صناعة الخرز والسكسك: تنتشر عند القبائل النيلية الجنوبية حيث يمثل الخرز والسكسك ابرز ادوات الزينة
ويرتبط ببعض المعتقدات الدينية.

الحياة البرية :السودان بمساحاته المترامية من الصحراء شمالا الى السافنا الغنية جنوبا وتتخلله مناطق الغابات الاستوائية الكثيفة فى اقصى الجنوب الغربى والسلاسل الجبلية , يوفر ملاجى مختلفة متنوعة للحيوانات البرية وعلى وجه الخصوص للغزلان الذى يعكس تنوعها تباين البيئات الطبيعية . فهناك فصائل معينة من الغزلان تقبع متمركزة فى بيئات طبيعية خاصة , وأخرى لا تتقيد ببيئة خاصة بل تتجول عبر المسافات من منطقة الى اخرى معتمدة على المواسم .

ومن الناحية العملية فهناك ايضا مناطق معينة تتواجد بها الحيوانات البرية يتعزر بلوغها خلال العام او فترات منه . كالاماكن التى يغمرها النيل خلال فترة فيضانه السريع او مناطق المستنقعات فى الجنوب , ونجد أن فصائل بعينها قد اختارت هذه الاماكن لتلائمها مع نظام التوالد والتكاثر باعدادكثيرة , كما تعتبر هذه الاماكن الملجا المناسب والآمن من الانسان .
من الارجح أن يكون السودان هو القطر الوحيد فى العالم الذى يضم أضخم مجموعة متنوعة من الثديات الكبيرة التى تعيش على البسيطة , والسودان قطر نامى متطور يغطى من حييث المساحة أكبر رقعة فى الاقاليم الافريقية ويمتلك أكبر ثروة ضخمة تمكنه من تأمين البروتين الحيوانى لسكانه وتجعله قادرا علىأن يحقق عائدا ماديا هاما من تنوع حيواناته البرية وموارده الطبيعية وخصوصا تفرده بغزارة فصائل معينة . وذلك عبر الاستمتاع بالسياحة والمشاهدة وممارسة رياضة الصيد والسودان من أوائل الدول التى حددت مواقع المحميات الطبيعية والمناطق المحجوزة منذ العام 1930 م .
المحميات الطبيعية:
الاقليم الصحراوى:تمثلة محمية وادى هور القومية التى تم اعلانها كمحمية طبيعية في عام 2001 وتشغل مساحة 1455300 هكتار مربع. وتقع في المنطقة الواقعة بين ولاية شمال دارفور وولاية شمال كردفان والولاية الشمالية. تعتبر محمية وادى هور اول محمية ممثلة للبيئات الصحراوية في السودان . توجد بعض النباتات والحيوانات الصحراوية اهمها الغزال والثديات الصغيرة والارانب البرية والثعالب والبعشوم والزواحف والطيور الجوارح
اقليم شبه الصحراء : تمثلة في بعض المحمية مما ادى الى اعلانها محميات طبيعية ومنها محمية جبال الحسانية التى اعلنت محمية طبيعية في عام 2003م في مساحة قدرها 8500 كيلو متر مربع توجد بعض الحيوانات الصحراوية اهمها الغزال والقط الخلوي والارانب البرية والبعشوم والزواحف والطيور.
محمية سنقنيب البحرية: تقع في المياه الاقليمية السودانية داخل البحر الاحمر وهى المحمية البحرية الاولى بالسودان وتتميز بوجود الشعب المرجانية وما يصحبها من وجود نباتى وحيوانى من اسماك وحيوانات بحرية اخرى وهى المحمية الوحيدة بالبحر الاحمر التى تكتمل فيها دائرة الشعب المرجانية (اتول) يتواجد بمحمية سنقنيب البحرية حوالى 124 مجموعة من الشعب. ويضا نجد محمية دنقناب البحرية وهى تقع علي البحر الاحمر في منطقة تم اعلانها بحرية عام 2003م بمساحة قدرها 300 كلم مربع. منطقة طوكر المحجوزة تقع جنوب ولاية البحر الاحمر بامتداد الساحل جنوبى لدلتا طوكر وحتى الحدود بين السودان واريتريا تم اعلانها كمحمية طبيعية في عام 1939 في مساحة قدرها 630000 هكتار مربع وتتميز المنطقة بوقوعها ضمن النطاق شبه الصحراوى ذات السلاسل جبلية متعددة القمم.
منطقة السبلوقة المحجوزة: تقع اقصى ولاية نهر النيل في الشاطى الغربى من النيل عند الشلال السادس شمال العاصمة الخرطوم تم اعلانها عام 1946 في مساحة 116.000 هكتار .
منطقة اركويت وسنكات: ( حرم الصيد) اعلنت في 1939 تقع في ولاية البحر الاحمر – المنطقة الواقعة بين اركويت وسنكات ، وتبلغ مساحتها 12.000 هكتار مربع . المحمية تقع في منطقة جبلية شبه صحراوية ذات عطاء نباتى قليل.
حرم الطيور بغابة السنط: اعلنت كمحمية طبيعية في عام 1939 وتحتل مساحة تقدر بحوالى 1500 هكتار تشغل المحمية الطبيعية المنطقة المنطقة التى تقع على الضفة الشرقية للنيل الابيض على مقربة من مقربة من مقربه من النيلين لابيض والازرق بولاية الخرطوم تتميز المنطقة بوقوعها في الاقليم شبه الصحروى وتغطيها اشجار السنط التى تقف شامخة تلطف اجواء العاصمة وتمنع طيورها المتوطنة والمهاجرة كالبط والاوز البرى والبجع وطيور الشواطى وغيرها مرتعا خصباً.
اقليم السافنا : في هذا الاقليم العديد من الحيوانات البرية التى تتواجد داخل المحميات وخارجها حيث يمثل هذا الاقليم المحميات القومية ( الدندر ، الردوم، المحمية الجنومبية ، نمولى ، وبوما) كما نجد المناطق المحجوزة ( شلكو، عشانا، نماتينا، جوباوكديبو).
محمية الدندر القومية : تم اعلانها محمية قومية في عام 1935 وتقع في الزاوية الشمالية الشرقية من ولاية سنار. وتبلغ مساحتها 890.000 هكتار. تعتبر من أهم مناطق الحياة في شمال السودان والوطن العربي والتى تحتوى على الحيوانات الممثلة للقارة الافريقية . تقع المحمية في حزام السافنا الفقيرة وتزخر بتباين نباتى ملحوظ يتمثل في ثلاثة نظم بيئية مختلفة نظام الضهرة تسوده اشجار اكاسيا الطلح والهجايج ونبانات السافنا .
حظيرة الردوم القومية : انشيت في عام 1980 وتبلغ مساحتها 1.250.000 هكتار وتقع في جنوب ولاية جنوب دارفور في حزام السافنا الغنية تزخر المنطقة بالعديد من انواع الثديات كالتيتل وابو عرف والكتمبور والحمراية والبشمات والمور وام دقدق والقرود بالاضافة الفترسات كالاسود والنمر الافريقى والفهود وكلب السمع الى جانب الافيال.
المحمية الوطنية الجنوبية : اعلنت عام 1939 وتعتبر من اكبر المحميات مساحة في السودان ، اذ تبلغ مساحتها 2.300.000 هكتار وتضم في مساحتها اجزاء من ولايات بحر الغزال ولبحيرات وبحر الجبل . تغطيها غابات السافنا الغنية المتساقطة الاوراق بالاضافة للنبات الشوكية والحشائش الطويلة. تاوى المحمية معظم انواع الثديات التى تعيش في مناطق السافنا ذات الاشجار الكثيفة ، وقد انشيت خصيصاً لحماية وحيد القرن الابيض والافيال من خطر الابادة الى جانب الثديات الاخرى كالحلوف، الخنزير البرى ، الزراف، الجاموس، البقا الاكبر، الغطاس .
محمية بوما القومية : اعلنت عام 1986 وتبلغ مساحتها 2.280.000 هكتار تقع في ولاية شرق الاستوائية تحت هضبة بوما من الناحية الغربية في محاذاة الاحدود الاثيوبية بين مستنقعات قيوم. تتميز المنطقة بوقوعها ضمن حزام السافنا الغنية حيث تكثر بها الحشائش الكثيفة والغابات متساقطة الاوراق ممثلة في انواع الاكاشيا.
الخطط المستقبلية للترويج:
مواصلة الترويج عبر القنوات والوسائل آنفة الذكر.
فتح مكاتب خارجية للترويج اسوة بالملحقيات الاعلامية ، والاقتصادية التى تزاول عملها بالسفارات.
تنشيط السياحة الداخلية .
وضع مادة السياحة في المنهج المدرسى.
طباعة المطبوعات السياحية المختلفة كالمرشد السياحى والمطبقات والملصقات ومجلة الجواذب السياحية.
الاعلام عبر الاجهزة الاعلامية المقروءة والمسموعة والمرئية.
اجراء المسح السياحى الشامل لتنفيذ الخطة الحاكمة Master Plan لتطوير السياحة في السودان.
المشاركة في Spain- Zaragoza Expo وهو من المعارض الدولية الكبرى والتى تقام كل ثلاث سنوات في دولة مختلفة ويستمر لمدة ثلاث شهور وتجرى الترتيبات مع بعض الجهات لإخراج المشاركة بالصورة المثلى.
الترتيب لعقد الملتقى الدورى لمدراء السياحة بالولايات.
بما أن ترقية وتطوير قطاع السياحة ليس قصراً علي الوزارة فقط فلابد من مواصلة السعى والجهود مع الوزارات ذات الصله المباشرة في النهوض بهذا القطاع الاقتصادى الهام خاصة في مجالات البنى التحتية، الطرق الاعلام الصحة – البيئة – الاتصالات . وفي اطار تسيير وتسهيل العمل وزارة مجلس الوزراء - وزارة الخارجية – وزارة الداخلية – وزارة المالية – والاستثمار.
العمل علي فتح مكاتب خارجية اقليمية توزع جغرفيا ، للترويج السياحى اسوة بالدول المجاورة ( مصر – كينيا).
تبني الوزارة لمشروع يضم الفنانيين التشكيليين تحت شعار التشكيل في خدمة السياحة والتراث.
الترويج يكون للجواذب والمقاصد السياحية مقروناً بالخدمات المتوفرة ونوع الخدمة ولاتكون سياحة ابداً بدون الشق الثاني. ذلك يقتضى انشاء البنى التحتية وترغيب المستثمرين ولو باستثناء خاص في الاستثمار السياحى وتيسير الحصول علي الارض وخفض قيمتها.

بسم الله الرحمن الرحيم
1/ معسكر الدندر السياحي
الموقع المقترح للمعسكر في مدخل محمية الدندر في ولاية سنار وتمتد حالياً فترة السياحة من شهر أكتوبر حتي ابريل حيث يتسبب نزول الأمطار في إعاقة الوصول والتحرك داخلها . لذا تحتم وضع خطة للنهوض بالبني التحتية حيث تشمل مهبط صغير للطائرات وتعبيد طرق داخلية وردميات للطرق الفرعية أيضاً إنشاء عدد 12 نقطة خدمية تشمل الحمامات والاتصالات ومياه الشرب داخل المحمية .
المعسكر السياحي المقترح يشمل خدمات ايوائية لعدد 200 شخص بالإضافة إلي كافتيريا واتصالات وأندية وملاعب وأحواض سباحة - ومركز صحي وعلاجي متكامل .
يحتاج المعسكر لبنيات أساسية تشمل الكهرباء والمياه والصرف الصحي إضافة لطرق مسفلتة بطول 75 كلم وطرق ردميات بطول 250 كلم .
التكلفة المطلوبة :
1/ 5 مليون دولار - البنية التحتية
2/ 3 مليون دولار - المعسكر السياحي
2/ المشروع :- منتجع اركويت السياحي
يقع منتجع اركويت علي ارتفاع 114 ألف قدم عن سطح البحر في قمة جبال البحر الأحمر ، ويمتاز بجودة الطقس طوال العام " مناخ البحر المتوسط " وجمال الطبيعة والمناظر الخلابة والطرق الأثرية في المنطقة .
بها ضريح الأمير / عثمان دقنة - أمير الشرق بالمهدية .
مقترح تأهيل فندق اركويت لتصل إلي 300 نزيل وإضافة خدمات مطاعم وأندية وملاعب وأحواض سباحة .
التكلفة المطلوبة : 5 مليون دولار



3/ المشروع : منتجع شلال السبلوقة
يقع شلال السبلوقة في الحدود الشمالية لولاية الخرطوم يطل المنتجع المقترح علي الشلال مباشرة من علي سفح جبل بمساحة قدرها 5 ألف متر مربع خالية من الموانع لتشمل خدمات المطاعم والكافيتريات والاتصالات وأندية الزوارق والتجديف واستراحة لعدد 200 شخص شاملة خدمات المياه والكهرباء والصرف الصحي .
ولاعتبار أن المنطقة مربوطة بالمواقع الأثرية بولاية نهر النيل وعبور السياح من خلالها للتزود والاستراحة والتمتع بمنظر الشلال والمحمية الطبيعية بالضفة الأخرى للنيل عبر توفير لنشات وزوارق سياحية بالمنطقة .
التكلفة المطلوبة : 3 مليون دولار
4/ المشروع / المدرسة الفندقية
تهدف المدرسة لتطوير صناعة الفندقة في السودان وتدريب كوادر مؤهلة تضاهي تميز العمالة الأجنبية في هذا المجال الهام . مما يستدعي إنشاء المدرسة بمواصفات عالمية شاملة قاعات للدراسة ومكاتب للإدارة والمطبخ الحديث ومخازن لكل الأدوات المساعدة . تستوعب المدرسة المقترحة عدد 350 طالب سنوياً في مجالات صناعة الأطعمة والمشروبات وخدمات الغرف والضيافة والإرشاد السياحي والحجوزات السياحية ومختلف التسهيلات السياحية وذلك باستخدام أفضل التقنيات الحديثة .
التكلفة المقترحة - 5 مليون دولار
5/ المشروع / استراحة البجراوية
تقع اهرامات البجراوية علي بعد 45 كلم من مدينة شندي وترتادها أعداد كبيرة من السياح المحليين والأجانب الذين ينشدون السياحة التاريخية ، ولكن المنطقة تفتقر للعديد من الخدمات وعدم توفر البني التحتية من كهرباء ومياه وصرف صحي واستراحات شاملة ومطاعم وكافتريات ودورات المياه مما جعل العديد من المستثمرين الأجانب والوطنيين يتقدمون بمشروعات لإقامة فنادق ونزل سياحية ، ولكن عدم توفر البني التحتية حال دون ذلك خاصة خدمات المياه والصرف الصحي .
التكلفة المطلوبة : 1،5 مليون دولار
6/ المشروع / حديقة الحيوان " المرحلة الأولي "
لقد كانت مدينة الخرطوم من أوائل المدن العالمية التي عرفت حدائق الحيوانات (1902م) والتي لعبت دوراً في توفير مكان مناسب للترفيه والدراسة والبحث ليس لسكان المدينة وحدهم بل لسكان الأرياف والولايات الأخرى وزوار الخرطوم الأجانب .
تمت إعداد الدراسات لإنشاء حديقة حيوان جديدة في موقع مقترح جنوب غرب الخرطوم بمساحة قدرها 100 فدان . يتم تنفيذ المشروع علي ستة مراحل بتكلفة كلية تقدر 250 مليون دولار .
المرحلة الأولي تشمل تحديد الموقع وإعداد الخرط وخطة العمل مع الجهة المنفذة التي تشرف عليها وزارة السياحة والحياة البرية كما تشمل إنشاء أقسام الحديقة والأقفاص ومكاتب الإدارة والتشجير وإنشاء الساحات والميادين ومواقف السيارات وتعيين العاملين بالحديقة .
التكلفة المطلوبة للمرحلة الأولي : 5 مليون دولار .
7/ المشروع / استراحات جبل مرة
يقع جبل مرة في غرب ولايات دارفور بمساحة كلية مقدرة وبتوقيع اتفاقية أبوجا للسلام أصبح من الضروري أن يتم فتحه للسياحة من المواطنين والأجانب لما يتميز به من مناظر طبيعية خلابة وتنوع نباتي فريد بالإضافة للعديد من المساقط المائية مثل قلول ونيرتيتي ومارتجلو . ولكن لا توجد خدمات في هذه المواقع من معسكرات سياحية ونزل وفنادق بمختلف الدرجات وخدمات أساسية من الكهرباء والمياه والصرف الصحي والاستثماري في النقل السياحي يحتاج لطرق معبدة .
الاستراحات المستهدفة هي عدد 7 استراحات بالمواقع المختلفة بجبل مرة وبعض القري المتميزة داخل الجبل مع إقامة 3 معسكرات للصيد في الردوم ونيرتيتي وبحيرة كوندي .
التكلفة المطلوبة : 5 مليون دولار .
8/ المشروع / فنادق الفاشر - نيالا – كادقلي
يتم إنشاء فنادق درجة أولي وذات أربعة نجوم في كل من مدن نيالا – الفاشر – كأس والجنينة " عدد 3 فنادق مختارة + 2 فندق درجة أولي " بحيث تخدم العمل السياحي بمنطقة جبل مرة وجبال النوبة وتكون طاقة ايوائية محفزة للسياح لقضاء فترات أطول بالمنطقة . شاملة الخدمات التمويلية والتسهيلات السياحية المطلوبة للأجانب .
التكلفة المطلوبة : 15 مليون دولار
وزارة السياحة والحياة البرية
أدارة الاعلاام والترويج5882814 ------482626 ---فاكس 83472854
www.sudan-tourism.gov.sd
e-mail:[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.