بحث تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين السودان واليابان    حاكم دارفور : يطالب بإنزال عقاب شديد على الجناة بجريمة الاغتصاب الجماعي التي هزت السودان    مفوضية حقوق الإنسان تكون لجنة تحقيق في أحداث القيادة العامة    اجراءات عاجلة على خلفية إطلاق النار على المتظاهرين    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاربعاء 12 مايو 2021 في السوق السوداء    محلل اقتصادي يدعو لإعداد سجل جيد لأداء السياسات الاقتصادية المالية    تفاصيل جلسات مؤتمر باريس المرتقب لدعم السودان    بروتوكول عابر القارات: ما بين ارتباك الأطباء وحيرة المرضي .. رسالة فى بريد مجلس الصمغ العربي السوداني .. بقلم: د. أحمد آدم حسن    بيرني ساندرز يصدع بكلمة الحق والجامعة العربية والحكام العرب مازالوا يناضلون بالإدانة والشجب !! .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    استمرار التدهور في وزارة الصحة بولاية الجزيرة إلى متى؟ .. بقلم: نجيب ابوأحمد    ضبط كميات من العملات الأجنبية بالسوق العربي    براءة أجنبي من تهمة خيانة الأمانة    حِلِيل الزمان، محمد أحمد الحِبَيِّب & معاوية المقل!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    من قاموس أغنية الحقيبة: الخُنتيلة اسم للمشية أم صفة للموصوف؟ .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    التسامح وتطهير الروح .. بقلم: أمل أحمد تبيدي    فى رحاب التصوف: الاستدلال على وجود الله .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه/باريس    "شروط واتس أب" الجديدة التي أثارت الجدل.. ماذا سيحدث إذا لم توافق عليها؟    رونالدو في عزلة بغرفة ملابس يوفنتوس لهذا السبب    صحة غرب كردفان تعلن تسجيل حالة جديدة بكورونا في النهود    خطر يهدد صحتك.. احذر تناول المشروبات المخزنة في علب الألمنيوم    القوات المسلحة السودانية: كل من يثبت تورطه في قتل الثوار سيحاكم    الشعر والموسيقى على تلفزيون السودان اليوم    هل اقترب راموس من الرحيل عن ريال مدريد؟    المريخ يخوض تجربتين في يوم واحد .    الأمانة العامة بنادي الهلال تُصدر بياناً تؤكد فيه عدم صحة حرمان النادي من التسجيلات    إخراج عدد خيالي من القطع المعدنية والمغناطيس من بطن رضيعة    تغيير يفرح مستخدمي واتساب ويب    الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم وزوجته    سعر بيع وشراء الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاربعاء 12 مايو 2021 في بنك السودان المركزي    حركة عبد الواحد: ما حدث ردة خطيرة عن أهداف الثورة وتأزيم للواقع المأزوم    المؤتمر السوداني يطالب بمساءلة كل من وقف خلف احداث قيادةالعامة    الخارجية تدعو لوقف التصعيد الإسرائيلي تجاه الشعب الفلسطيني    لا تغفلي عنها.. نصائح تجنبك المشاكل الصحية في أول أيام العيد    أمريكا تدعو السودان لإجراء تحقيق وتقديم جُناة أحداث 29 رمضان إلى العدالة    النيل الأبيض تجدد عزمها لتوفير إمداد مائي مستقر لجميع المحليات    المجلس الاعلي للشباب و الرياضة بطلا لدورة المؤسسات الرمضانية لكرة القدم بالقضارف    صندوق النقد الدولي يقرّ خطة تمويل لتخفيف ديون السودان    مرض "غريب" يطارد أثرياء العالم.. قائمة تضم 5 مليارديرات    في ذكرى فض الاعتصام ..    ليستر سيتي يهدي لقب الدوري الإنجليزي لمانشستر سيتي بعد بالفوز على مانشستر يونايتد    نتنياهو يتوعد الفصائل الفلسطينية بأن "تدفع ثمنا باهظا، وحماس "مستعدة" للتصعيد الإسرائيلي    مباحث شرطة ولاية الخرطوم توقف شبكة إجرامية تخصصت في السرقات و تسترد مسروقات قيمتها اكثر من 115مليارجنيه    برشلونة يغلق أول صفقات الصيف    صور دعاء اليوم 30 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم الثلاثين من شهر رمضان    محمد رمضان يرد بصورة على أنباء انفصاله عن زوجته    فنانة سعودية تعلق على مشهد مع زوجها في مسلسل"ممنوع التجول"..    شرطة ولاية الخرطوم تنهي مغامرات شبكتين لتزوير المستندات الرسمية والسرقات النهارية    فيفا يعلن مواعيد تصفيات بطولة كأس العرب و السودان يواجه ليبيا    حزب التحرير في ولاية السودان: تهنئة بحلول عيد الفطر المبارك    قصص قصيرة .. بقلم: حامد فضل الله /برلين    الصاروخ الصيني والكيد الغربي .. بقلم: نورالدين مدني    نتنياهو يتوعد حماس بهجمات لم تتوقعها والمقاومة ترد بأكبر ضربة صاروخية    ختام فعاليات أسبوع المرور العربي بالنيل الأزرق    استمرار حملة التطعيم بلقاح كورونا بولاية القضارف    كورونا تؤخر وصول شركة تدوير النفايات الأمريكية للجزيرة    الكشف عن حقيقة انتشار"السلالة الهندية" في مصر    توقيف أخطر شبكة متابعة بالعمارات    لنا آلهة كما لهم آلهة ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الغناء الأصيل والطرب الجميل ... محمد الأمين نموذجاً.. انت ما شبه الدموع انت ما شبه العذاب انت ما كلك عواطف انت ما كلك شباب
نشر في الراكوبة يوم 12 - 06 - 2011

مدينة ود مدني عاصمة الجزيرة الخضراء وعاصمة الفن والغناء. مدني الجمال جاء منها عدد كبير من المبدعين مثلوا نماذج في حياتنا ووجداننا منهم المساح والفنان الذي غير خريطة الغناء السوداني ابراهيم الكاشف.. وتلاحقت الدرر من مدني العطاء محجوب عثمان والخير عثمان وكانوا أساطين ومن قلب الجزيرة أرض المحنة أطل محمد مسكين وثنائي الجزيرة، وفي مدني ومن مدني صدح أبو عركي البخيت وان مدني كانت ومازالت صاحبة اجواء ثقافية وفنية كبيرة وفيها رابطة الجزيرة للآداب والفنون وهي التي رفدت الحياة السودانية بعد كبير من مبدعي بلادي، ومنها جاء على السقيد ومحمد سلام ومن مدني جاء للخرطوم يحمل الكلمة والنغم هرم من اهرامات الغناء السوداني مخضر طرباً وتمكناً بشخصية غنائية أسطورية جعلت منه أحد الصروح القومية في مجال الغناء، انه الفنان محمد الأمين صاحب الانجاز في الغناء السوداني، وقد شكل ثنائية مبدعة مع الشاعر الصحفي فضل الله محمد وقد غنى له محمد الأمين بأريج الحب ومعاني الهيام زورق الألحان:
عابر طريق فايت .. نام في العيون ارتاح
عيون حبيبي ديار .. تستقبل السواح
بشوشه طول اليوم .. غرقانة في الأفراح
الأسود النشوان .. زورق من الألحان
فوق البحار البيض .. سابح بلا ربان
مكتوبة فوق سطحه .. قصة حياة انسان
أملاكه في العالم.. ريشة وضمير وكمان
ان روح الشاعر الشفيفة تصور أملاك الفنان بالضمير الحي بالكلمات ويضيف لذلك الفنان محمد الأمين عازف العود الماهر وتريات موسيقية تلامس وجدان المستمع الذي أصبح حبه وهيامه بالفنان محمد الأمين من أجل ما يملك محمد الأمين، وقد صار واسع الشهرة بعيد الصيت وصار من الرواد الذين مازالوا يواصلون العطاء الفني الراقي والرصين زاده الشجون كما غنى مع الشاعر فضل الله محمد:
ما هو باين في العيون وين حنهرب منو وين
الهوى البعد الليالي العامره بزاد الشجون
نفتح قلوبنا ديار محبة ديار حياة للعائدين
ما بنقاوم.. وكيف حنقدر وين حنهرب منو وين
فقد اتسمت هذه الأغنية بشاعرية تنساب إلى النفس بيسر وسهولة، وتحمل معاني الشوق للحبيب في تصوير رائع وموسيقى أروع وأداء ممتاز من فنان صاحب مقدرات صوتية وملكات تطريبية عالية، انه من أضاف للشعر بعداً وللغناء ألقاً الفنان محمد الأمين الذي كان جاداً وملتزماً في خياراته الشعرية، وكل أغنياته تحمل الخير والجمال ورسمها في شكل لوحات رائعة الجمال متدرجة الألوان تثير الدهشة والاعجاب منها رائعة الشاعر هاشم صديق:
حروف اسمك.. جمال الفال وراحة البال
وهجعة زول بعد ترحال وتنية حلوة للشبال
دنيتنا ومشاويرنا وغنواتنا الما بتنقال
حروف اسمك نجوم ركت على الياسمين
وما أجمل مشاوير الفنان محمد الأمين في مسيرة الغناء السوداني وهو يقف ويهتف في حروف اسمك:
وأقيف وسط البلد واهتف بريدك يا صباح عمري
فأنت أستاذنا الموسيقار الفنان محمد الأمين صاحب الغناء السوداني الذي اضاءت مجاله دوزنة وايقاعاً وجمالاً وروعة وأنت تغني أنا وحبيبي من كلمات محمد علي جبارة فما اروعك وما أروع لحنك الشجي وان تبحر بنا في سماوات من العشق:
يا حاسدين غرامنا يا قاصدين خصامنا
شوفو غيري وغير حبيبي
يا دايرين تقولوا وما قادرين تقولوا
ايه عاوزين تقولوا في وفي حبيبي
وفي هذه الأغنية يتراءى لنا محمد الامين كالبلبل الشادي على ما في حنجرته من شدو ولحون، وفيها دنيا من الشعور وأفانين من الجمال ويتدفق الجمال من الفنان محمد الأمين شلالات من الابداع مع الشاعر محمد علي جبارة في بعد الشر عليك:
قالوا متألم شويه ياخي بعد الشر عليك
وانت ما شبه الدموع انت ما شبه العذاب
وبعد الشر عليك صورة للمواساة الانسانية بغناء بديع يصور سكب الدموع في نجوى بإحساس صادق في الكلمات والاداء، يبين ملكات فنية في الأداء لدى محمد الأمين في كل كلمة من الأغنية ورغم بساطة كلمات الأغنية لكننا نجد ان الفنان محمد الأمين ابان انه كامل الأدوات الفنية من موسيقى وتطريب صقلته الدربة وجعلته يقدم في هذه الأغنية صورة وجدانية لفنان جميل.
ومحمد الأمين فنان يحمل جينات الاجادة ويحمل ثقافة موسيقية مكنته من أن تكون أغنياته مساحة للجمال ووجها للفن الحقيقي المشرق، وفي ذلك فلنطالع كلمات الدكتور مبارك بشير مع الفنان محمد الأمين في عويناتك:
أقول ليها عويناتك ترع لولي وبحار ياقوت
مناحات ريد حزاينية بغازل فيها مأساتي
وفي شرف العبور ليها بموت وأكسر شراعاتي
تقول لي غناك حزين غنائي حزين
وأنا الواهب قصائدي الباكية للفرحة
وكما وهب الدكتور مبارك بشير قصائده للفرحة فقد منح الفنان محمد الأمين أغنياته للفرح وزف لنا أجمل الأغنيات مع الشاعر اسحق الحلنقي في وعد النوار:
شال النوار ظلل بيتنا من بهجة وعدك وما جيتنا
وفضلنا وحاتك منتظرين شوف وين روحتنا وديتنا
فقد روحتنا وعد النوار إلى بساتين من الخضرة في الغناء السوداني شدا وأطرب بها محمد الأمين وكان صاحب لونية خاصة جعلته متربعاً مع قليلين على هرم الغناء السوداني، وبتتعلم من الأيام مع الشاعر اسحق الحلنقي كانت أيضاً من العلامات البارزة في الغناء:
بتتعلم من الأيام مصيرك بكره تتعلم
وتعرف كيف يكون الريد وليه الناس بتتألم
وأقابلك وكلي حنية وأخاف من نظرتك لي
ونخاف من نظرتنا لأغنيات محمد الأمين وهو صاحب الفهم المعرفي بالألحان عندما يتحدث عن الايقاع وان السلم يتعلق بالنغم،ويشير إلى أن أغانينا السودانية وموسيقنا مميزة للخلط الموجود في شعبنا السوداني العربي الافريقي، ويقول انه قد تطور لأنه منذ بداياته يسعى للتطور ما أروعك الفنان محمد الأمين وأنت تسكن مع فنانين في الملازمين وكانوا مبدعين منهم صالح الضي والحلنقي وخليل اسماعيل وعركي وما أروعك وقد سلكت درباً للغناء تطويراً وتجويداً وأنت تحمل ملمح وملامح الهوية السودانية والشخصية السودانية في الموسيقى والغناء، ويا معاين من الشباك يا أحلى زول شفناك مع الشاعر محمد علي جبارة:
يا كامل الأوصاف يا الكلك جمال وعفاف
عايزين نقول بنخاف تهرب وما تنشاف
ناوين نزور والديك نطلب يا جميل إيديك
نوعد بالعمر نفديك لو العمر يرضيك
وان أردنا أن نشير إلى تجربتك الغنائية فهي تجربة ثقة واعتزاز بالنفس والمقدرات لايمانك بالفن الجميل وانه قدرك الابداع ومسارك المرسوم أن تغني آمالنا وأحلامنا، وتخاطب وجداننا وأذاننا بغنائك وموسيقاك ولحونك التي تهتز لها القلوب طرباً وسحراً وافتتاناً، ونحن نسمعك في قمة التطريب مع الشاعر فضل الله محمد ونحن نطالع الجريدة بحواسنا:
سارحه مالك يا حبيبه ساهية أفكارك بعيده
بقرا في عيونك حياتي وأنت مشغولة بجريده
بتقري في ايه كلميني يا سلام مهتمه عامله
يعني لازم تقري حسه مقال بحاله وقصة كامله
ما أجمل أن نستمر في الاستماع لهذه الأنشودة التي تحمل جمال الصور الشعرية وبها السهل الممتنع في روعة الكلمات وروعة الاداء إلى أن نصل إلى:
بقرا في عيونك حياتي وأنتي مشغولة بجريده
وقد انشغل الشاعر بعد ذلك بالجريدة ،بل الجرائد وانتقل بروعته الشعرية إلى الروعة الصحفية وما أروع صحبك من الشعراء الفنان محمد الأمين.
والفنان محمد الأمين صاحب اضافة وحتى عندما تناول المناحة للشيخ عبد الباقي حمد النيل فقد أضاف لها أبعادا جمالية:
غرار العبوس دار النفار ونقاص
دوب حليل أبوي للعلوم دراس
تبكيك الجوامع الانبنت ضانفيل
لقراية العلم وكلمة التهليل
ونسجل للفنان محمد الأمين ميزة بغزارة الانتاج وتنوعه وليس ذلك من ناحية الكم فقط إنما غناؤه يستأثر بالجودة من ناحية الكيف أو ليس هو من غنى سوف يأتي للشاعر السر كنه وغناها في الأوبرا وأحدثت دهشة واعجابا في أوساط المستمعين والمهتمين العرب والنقاد:
يا نديمي دعك من عثرات قولي
وأترع الكاس تناجي الكون مثلي
لا تظنني أبيد العمر لهواً
إذ أنا جسم به البركان يغلي
وقد أجاد الفنان محمد الأمين في الغناء الوطني وملحمة أكتوبر ما تزال عالقة بأذهان الشعب السوداني رغم تقادم السنين، وقد كانت الملحمة مع عدد من زملائه الفنانين: أم بلينا السنوسي وخليل اسماعيل وعثمان مصطفى، وقد كانت مشاركة وطنية لرسم خريطة للسودان وقد كانت السودان الوطن الواحد ما قد كان وما سيكون بعد الانتفاضة مع الشاعر محجوب شريف من الأغاني الوطنية الرائعة.. وقد يتساءل بعض القراء عن استخدام كلمة الرائع والروعة كثيراً في هذا المقال ولكني أقول ان أبسط ما يقال عن هذا الفنان هو الروعة بدلالتها الجمالية فإنه فنان عطر سماواتنا بالطرب الأصيل والعشق النبيل، وسجل اسمه بأحرف من نور في وجداننا في أحلامنا وآمالنا، وكان ومازال يبدع وقد حباه الله بصوت قل ان يتكرر. متعه الله بالصحة والعافية ليواصل رحلة التألق والتفرد وخمسة سنين وخمسين سنة والفنان محمد الأمين ما شاء الله يا دكتور عمر محمود خالد، يتفرد عزفاً على العود وأداءً وموسيقى، وهو كالنيل يغسل أحزاننا ويسمو بنا لقيم الجمال؛ لأنه سوداني جميل وسفير للغناء السوداني.
الصحافة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.