بطة: قصة قصيرة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    ترامب يصيح وا نجدتاه!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    أُمْ كِيْشُونَة- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ السَّابِعَة والثَّلاثُوُن. .. جَمْعُ وإِعدَادُ عَادِل سِيد أَحمَد.    مع الطيور الما بتعرف ليها خرطة .. بقلم: نورالدين مدني    شهادة مستحقة لأستاذي حسن نجيلة .. بقلم: نورالدين مدني    في الذكري السادسة لرحيل شاعر الشعب: ذكريات ومواقف وطرائف مع محجوب شريف .. بقلم: صلاح الباشا    بحري تفتح ذراعيها لابن السودان البار محمد فايز!! .. بقلم: أمجد إبراهيم سلمان    سفاه الشيخ لا حلم بعده .. بقلم: د. عادل العفيف مختار    كرونا ... تفسيرات غيبية وملامح نظام عالمي جديد .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    عبداللطيف البوني :رفع الدعم في هذه الأيام الكرونية غير مقبول لأسباب اقتصادية وسياسية    ثلاجة تقود للقبض على لص    مشروع قرار تونسي في مجلس الأمن للتصدي لكورونا    روحاني: طريق مكافحة كورونا لن يكون قصيرا والفيروس قد يبقى بإيران حتى الشهور المقبلة أو العام القادم    إسرائيل تشترط على "حماس": مساعدات لغزة لمكافحة كورونا مقابل رفات جنديين    وفاة سفيرة الفلبين لدى لبنان بعد إصابتها بفيروس كورونا    قطر تمدد تعليق الرحلات القادمة وتغلق المنطقة الاقتصادية في الدوحة    طلاب دارفور يغلقون شارع العرضة احتجاجاً على عدم ترحيلهم    المهدي يطرح مبادرة شعبية وإقامة صندوق قومي لدعم جهود مواجهة "كورونا"    النيابة تُوجه تهم تقويض النظام الدستوري للبشير وقادة اسلاميين    مجمع تجاري ومصنع الهلال شعار الكاردينال في الانتخابات    رئيس المريخ يلتقي مدير قنوات تاي سيتي    وكيل اطهر: اللاعب يفضل الدوري المصري    مخابز الخرطوم تهاجم سياسات وزارة التجارة وتعلن الإضراب الشامل    الإعلان عن حالة اشتباه ب"كورونا" في جنوب كردفان    تجدد الخلافات بين قوى التغيير ووزير المالية    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    قرار بوقف إستيراد السيارات    الصحة: (112) حالة اشتباه ب"كورونا" في مراكز العزل    دعوة للاجتماع العادي السنوي والاجتماع فوق العادة للجمعية العمومية للمساهمين بالبنك الإسلامي السوداني    مش لما ننظف الصحافة الرياضية أولاً!! .. بقلم: كمال الهِدي    رحيل ساحر الكرة السودانية ودكتورها    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    حكاوي عبد الزمبار .. بقلم: عمر عبدالله محمد علي    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    انتحار فتاة بسبب رفض أسرتها لشاب تقدم للزواج منها    الجلد لشاب ضبط بحوزته سلاح أبيض (سكين)    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    من وحي لقاء البرهان ونتنياهو: أين الفلسطينيون؟ .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زيادة تأمين المركبات..الضحية المواطن

سيؤدي قرار زيادة الدية من 30 ألف إلى 330 ألف جنيه الصادر من وزارة العدل، إلى تضاعف اسعار التأمين على المركبات وشركات التأمين لمواجهة تغطية الحوادث، الأمر الذي يشكل خطورة في كثير من النواحي الاقتصادية، إذ يتسبب في خروج العديد من شركات التأمين من السوق، ويترتب عليها زيادة في نسبة التأمين للطرف الثالث الذي من المؤكد سيكون ضرره أكبر على قطاع النقل، وبالتالي زيادة تعرفة المواصلات، مما سيزيد العبء على المواطن.. «الإنتباهة» استطلعت عدداً من الجهات حول هذه القضية.
زيادة 1000%
كشف مصدر مأزون باحدى شركات التأمين فضل حجب «اسمه»، أن زيادة الدية تشكل خسارة كبيرة للمواطن، لجهة انها تمثل 1000 %، وسوف تترتب عليها تعويضات عالية جداً بصرف معدلات الخسائر لشركات التأمين، مما يسبب اشكالية للشركات التي وقعت على الاتفاقيات في يناير الماضي. واشار من ناحية اخرى إلى أن المواطن سيتضرر في حال تمت زيادة عالية بالنسبة للطرف الثالث، فإما ان يتحمل التكلفة العالية او يترك التأمين، واذا تركه سيكون عرضة للمساءلة القانونية في حالة حدوث اي حادث نتجت عنه اصابة شخص او وفاته، وسيضطر إلى دفع الدية او البقاء في الحبس. وقال إنه بالنسبة لشركات التأمين من المستحيل الاستمرار في التسعيرة الحالية للتأمين، مؤكداً توقف شركات التأمين عن اصدار تأمين الطرف الثالث، كاشفاً عن توقف 12 منها، واردف قائلاً: اذا زادت الاسعار باقل من نسبة زيادة الدية ستشكل خسارة على شركات التأمين، وبالتالي هى مضطرة لزيادة التسعيرة لتواكب زيادة الدية، كما أنها ستضطر للتواصل مع معيدي التأمين للوصول إلى صيغة جديدة لتعديل الاتفاقيات، وفي كل الاحوال فإن تأثير زيادة الدية بهذه النسبة سيؤثر على المواطن والشركات.
زيادة وفق الإحصائيات
وقال الأمين العام لاتحاد شركات التأمين معاوية ميرغني: تجرى الآن بعض الدراسات والاحصائيات لكل الشركات للتوصل لزيادة بصورة علمية وفق الإحصائيات التي تقدمها كل الشركات، وعلى ضوئها يتم تحديد الاسعار، مؤكداً أن الشركات ستزيد نسبة التأمين.
شكوى المواطن
وشكا عدد من المواطنين من زيادة تعرفة المواصلات في بعض المناطق، الامر الذي اعتبره البعض غير مبرر، مشيرين إلى أن بعض اصحاب المركبات استغل قرار رفع نسبة التأمين على المركبات. وقالت المواطنه جواهر مضوي من الفتيحاب: نتفاجأ يومياً بوضع تعرفة جديدة من غير منشور من الجهات الرسمية، مضيفة أن بص الولاية ارتفعت تعرفته من جنيه إلى جنيهين، والهايس من جنيهين إلى ثلاثة جنيهات، ووصفت الوضع بالفوضى، وطالبت الجهات المختصة بالتدخل لمعالجة المشكلة. فيما شكا احد المواطنين من الزيادة غير المقننة، ولفت إلى أن اسعار الهايس في زيادة مستمرة، وقال إن سعرها في الاغلب جنيهان ولكنها في بعض الاحيان قد تصل إلى خمسة جنيهات. واضاف عضو فى وحدة الخرطوم للمواصلات العامة بموقف شرونى جلال العاقب في تصريحات سابقة قائلاً: وضع خطة لتنظيم المواصلات العامة فى عدد من المواقف الهدف منها ضبط التفلتات والزيادة غير المبررة من بعض السائقين فى بعض الخطوط خاصة فى الأمسيات. اما رئيس وحدة الخرطوم للحافلات عبد الرحمن العاقب فقد قال ان التعرفة الحالية للمواصلات اصبحت لا تغطي فى ظل ارتفاع قطع الغيار التي زادت بنسبة كبيرة.
زيادة تأمين المركبات إلى 6.75%
ومن جانبه كشف الأمين العام لغرفة الحافلات برير العوض، عن ارتفاع نسبة التأمين من 3.5 % إلى 6.75 % ووصفها بالزيادة بالكبيرة، لافتاً إلى أن نسبة تأمين الراكب في التأمين الشامل ارتفعت من خمسة جنيه إلى 50 جنيهاً، وابان ان الزيادة سيكون لها تأثير بصورة واضحة على قطاع المواصلات. واضاف أن الكرة انتقلت الآن من الشركات إلى قطاع النقل متمثلاً في وزارة النقل، وقال: الآن تجري الدراسات لمعرفة مدى التأثير، وكشف عن انعقاد اجتماع دوري في الخامس من الشهر القادم لمناقشة القضية والخروج بالقرار النهائي المتمثل في زيادة التعرفة او الابقاء على التعرفة الحالية. ونفى وجود زيادة حالياً في تعرفة المواصلات في الوقت الراهن بسبب زيادة التأمين، مضيفاً أن القرار من اختصاص وزارة النقل.
تحايل الشركات
وذكر الخبير الاقتصادي د. محمد الجاك أن زيادة تعرفة الدية ليست ذات اثر اقتصادي، واما من ناحية قيمة فليست بها مبالغة، إلا انه رجع وقال: يمكن أن يكون تأثيرها على شركات التأمين خاصة التأمين الشامل في حال ثبوت أن الشخص المؤمن ليس طرفاً أساسياً، فالطرف الثاني يساعد في دفع الدية. وقلل الجاك من الاهمية الاقتصادية لشركات التأمين، وقال: في حال توقفها ليس له اثر واضح، خاصة انه في كثير من الاحيان تتحايل بعض الشركات في دفع التأمين للطرف الثاني، واضاف قائلاً: يمكن ان تحل محل الشركات المحلية اخرى اجنبية تكون ذات اثر واضح او عبر وضع رؤية مخطوطية، وذلك بإعادة التأمين لتلك الشركات، وبالتالي يمكن الاستفادة منها، وأبان ان زيادة الدية ليس لها أثر على شركات النقل، فتلك الزيادة يمكن أن تتحصل عليها خلال اسبوع، واضاف انها ليست بالشيء المزعج حتى تؤثر على الأرباح الاحتكارية التي تحققها.
الانتباهة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.