ماكرون يُهاتف حمدوك وآبي أحمد ويدعو لمُحادثات لإنهاء الأعمال العدائية في إقليم تيغراي الإثيوبي    الدفاع المدني : خروج المياه من النيل و الروافد للسهول الفيضية يبدأ غداً    ضبط شبكة إجرامية تنتحل صفة القوات النظامية    مصرع ثلاثة أشخاص غرقا بولاية الحزيرة    فتى المسرح الأول.. سعيد صالح مفجر ثورة "الخروج عن النص"    قائمة انتظار تصل ل10 أسابيع لكي تتذوق "أغلى بطاطس مقلية بالعالم"!    ضبط شبكة تعمل في توزيع العملات المزيفة بالنيل الأبيض    اجتماع وزاري يناقش حق المرأة في تملُّك الأرض بدول "إيقاد"    المشعل الحصاحيصا يتفوق علي سيبدو الضعين    حنين سامي وإسراء خوجلي تنهيان مشوارهما في أولمبياد طوكيو    30 طن انتاج السودان من الذهب خلال النصف الأول من العام الجاري    الغنوشي: الإمارات وراء انتزاع السلطة في البلاد    سهير عبد الرحيم تكتب: رحلة الولايات (عطبرة – بورتسودان)    الجزائر تقترح لقاء قادة ثلاثي لحسم لحل أزمة سد النهضة والسودان يقبل    أحمد يوسف التاي يكتب: هذه مشكلة الشرق ببساطة    ما هي البيانات التي يرسلها تطبيق واتساب إلى فيسبوك    وزير الطاقة يعلن انتهاء برمجة قطوعات التيار الكهربائي    مطالبات بإشراك المجموعات الثقافية في تأبين القدال    سودانية (24) والتسعة الطويلة    وزير الاستثمار يدشن الاجتماعات التحضيرية لملتقى رجال الأعمال السوداني السعودي    مصر تعزّي تركيا في ضحايا حرائق الغابات    تحديث .. سعر بيع وشراء الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 31 يوليو 2021 في السوق السوداء    ونالد ترامب: وزارة العدل الأمريكية تأمر بتسليم السجلات الضريبية للرئيس السابق إلى الكونغرس    "حاميها حراميها".. الشرطة تكتشف المذنب في مقرها الرئيسي    نتيجة صادمة.. خبراء ألمان يختبرون الساعات الذكية وأساور اللياقة البدنية    تظاهرت بالموت والدم يملأ فمها لتنجو.. زوجة رئيس هايتي تكشف تفاصيل ليلة اغتياله    وزير التجارة : استقرارٌ وشيكٌ لأسعار السلع    حصل على عقد كبير غارزيتو في الخرطوم اليوم    الكوادر الصحية بمستشفى كوستي تضرب عن العمل لأغرب سبب    «راديو البنات»… إذاعة نسوية متخصصة وصوت متفرد للسودانيات    الأسماء الحقيقية لبعض الفنانين.. بعيداً عن الألقاب    لجنة أمن شمال دارفور تكشف ملابسات الاعتداء المسلح على قسم شرطة الفاشر    جمعية عمومية ولقاء تفاكري بنادي المريخ اليوم    احباط تهريب ذهب زنة 7.544 كيلو بمحلية ابو حمد بولاية نهر النيل    شاكيرا مهددة بالسجن… بسبب 16مليون دولار    مذكرة أميركية تؤكد تغير الحرب على كوفيد وتحذر من دلتا    باب التقديم مفتوح.. "تويتر" يطلق مسابقة جائزتها 3500 دولار    الإفراط في تناول المسكنات يؤدي إلى الإصابة بالسرطان    شرطة ولاية نهر النيل تضبط (17) سبيكة ذهب تزن (935، 83) كيلو جرام بحوزة متهمان    السعودية.. السماح بدخول حاملي التأشيرات السياحية من الدول المسموح القدوم منها بشرط التحصين الكامل    النائب العام: اكتشاف مقابر يُرجّح أنّها لضحايا المخلوع    محاولات لعناصر موالية للنظام السابق لاجهاض العدالة وطمس الحقائق    الكورونا … تحديات العصر    دبابيس ود الشريف    زهير السراج يكتب سِيد البلد !    الاقتصاد السودانى: كيفية الخروج من المأزق الماثل…    السعودية تفتح ابوابها لحاملى التأشيرات السياحية    في أول إطلالة له على الزرقاء عادل حسن يتحول من عازف إلى مغنٍّ    الهلال يواصل إعداده لهلال الساحل    الهند تبحث فرص الاستثمار بشمال كردفان    أثبت حضوراً فاعلاً في الآونة الأخيرة محمود الجيلي.. شاعر جيل!!    وزير الزراعة يترأس وفد السودان بالقمة التمهيدية للغذاء العالمي    مبارك عبد الوهاب.. الشاعر المنسي في ذاكرة (قصب السكر)!!    طبيب يكشف المواد الغذائية المسببة لتكون حصى الكلى    نكات ونوادر    أنت بالروح.. لا بالجسد إنسان!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    هل يجوز الدعاء لمن انتحر وهل يغفر الله له ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الفنانة المغربية حنان يونس: تفرغت للفن ومن الفن أعيش حياة كريمة في بلدي ولست مضطرة للهجرة حتى يعترف بي
نشر في الراكوبة يوم 14 - 09 - 2011

'أنا خايفة بزاف' لأن الجمهور المغربي لأول مرة سيكتشفني كممثلة، بين قوسين، بعد ما كان قد تعرف على حنان يونس كمطربة وعازفة عود، في المجال الموسيقي'..
مسفيوية تطلق الاقتصاد وتتفرغ للفن
أفرغت كل حياتها للفن بالرغم من أنها جربت العمل في مجال الاقتصاد، حاولت ولم تستطع أن تعمل شيئا آخر غير الفن، هي تعيش من الفن حياة كريمة في بلدها، ولسيت مضطرة لتهاجر إلى بلد آخر حتى يعترف بها، هي الفنانة المغربية حنان يونس المطربة والممثلة.
حنان يونس من مواليد سنة 1984 بمدينة أسفي، برج العذراء، درست تعليمها الابتدائي والثانوي في مسقط رأسها أسفي، وأنهت دراستها الجامعية بمراكش، في شعبة الاقتصاد.بعد ذلك ، تفرغت حنان يونس إلى دراسة الموسيقى حيث أتمت دراساتها العليا في الموسيقى بمعاهد بالمغرب وفي مصر، كما درست حنان المسرح.
في ربيرطوار حنان يونس الغنائي عملين فنين، ألبومها الأول كان طربيا،
أدت فيه بصوتها أغاني شرقية لأم كلثوم ومحمد عبد الوهاب، وعبد الحليم حافظ وغيرهم، وبعد سنتين أصدرت لها شركة 'فاسيفون' المغربية ألبومها الثاني تحت عنوان: 'مرتاحة معاك' باللهجة المغربية ، وهي الآن بصدد إعادة مجموعة من الأغاني الخالدة بتوزيع موسيقي جديد، ستخرج قريبا في 'سينغل'.
سلسلة 'لفهايمية' ... تجربة مهمة وإضافة نوعية
تجربتي في السلسلة الكوميدية 'لفهايمية' كانت بمحض الصدفة، بعد الاتصال بي واقترحوا علي الدور. في بادئ الأمر استغربت للموضوع بالرغم من أنني دارسة للمسرح، الذي جعلني اقتنع في آخر المطاف بفكرة خوض هذه التجربة، تجربة التمثيل هو الفنان عبد الخالق فهيد، الذي أتشرف بالوقوف إلى جانبه في سلسلة 'لفهايمية'، والأستاذ الكبير الفنان الهرم عبد القادر مطاع، والفنانة ماريا صادق، فتيحة زهير... والآخرون.
تجربة كانت بمثابة فأل خير علي ، فتوصلت بمجموعة من الاقتراحات، أنا بطبعي لا أتصرع، لست مغامرة ومشاركتي في 'لفهايمية' هي في حد ذاتها كانت مغامرة، انتظر رد فعل الجمهور لما تبث حلقات هذا العمل، وبعد ذلك سأتخذ القرار. لعبت في 'لفهايمية' دور 'حنان' الزوجة الثانية 'لرحال' الشخصية التي يجسدها باقتدار الفنان الكوميدي عبد الخالق فهيد. بالنسبة له الزواج منها هو فرصة العمر للارتقاء الاجتماعي.
إقامتها لفترة في مصر فتح عينها على عالم الفن
محطة مصر بالنسبة لي كانت مهمة وغنية في مساري الفني، كان سفري سنة 2003 إلى مصر، في البداية من أجل إكمال دراستي، لكنها، مصر التي في خاطري كما يقول الشاعر، مصر بلد الأهرامات الفنية والثقافية والفكرية.
وفي مصر نميت تجربتي الفنية أكثر، وكنت على وشك أن أخوض هناك تجارب فنية في الغناء وفي التمثيل مع فنانين كبار، لكن للأسف، كان صعبا علي أن أبتعد عن بلدي المغرب وعن أسرتي وأهلي وغن مدينتي أسفي.
المهرجانات التي تقام
في بلدنا لا تلغي الفنان المغربي
الحمد لله أنا أرى اليوم، أن في بلدي المغرب هناك فرص أكثر للفنانين الشباب وتفتح لهم المجالات وتتاح لهم الفرص لإبراز قدراتهم وإمكاناتهم الفنية.
تنظم مهرجانات كثيرة، وأصبح المغرب قبلة وواجهة فنية مفضلة للعديد من الفنانين العرب والأجانب، مهرجانات كبيرة وعالمية تقام على أرض المغرب، وهذا شيء يفرح ويثلج الصدر.
الجميل أن معظم المهرجانات التي تقام في بلدنا لا تلغي الفنان المغربي، ونسبة مهمة من الفنانين المغاربة سواء الشباب أو الكبار يتم الاحتفاء بهم ويشاركون في هذه التجارب الفنية الكبيرة، كمهرجان 'موازين' مثلا، أو مهرجان الدار البيضاء. حيث يشارك الفنانون الشباب إلى جانب فنانين كبار وذوو شهرة عالمية.
معظم البرامج التلفزونية الفنية شاركت فيها
علاقتي طيبة مع القنوات المغربية سواء القناة الأولى أو القناة الثانية، شاركت تقريبا في جميع البرامج الفنية للقناة الثانية: كبرنامج 'شذى الألحان'، 'أنغام'، 'سهران معاك الليلة'... ومع القناة الأولى شاركت عدة مرات في برنامج 'نغموتاي' وفي عدة سهرات فنية تلفزيونية.أشكر كثيرا القناة الأولى والقناة الثانية والصحافة المغربية والمنظمين للمهرجانات، لأنهم لا ينسون الفنان المغربي، يفتحون المجال للشباب ويعاملونهم كنجوم.
'القدس العربي'


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.