عناوين الصحف السياسية والمواقع الاكترونية الاثنين 29 نوفمبر 2021    حمدوك: يجب أن نشرع فورا في إجراء انتخابات المحليات    رئيس الوزراء يؤكد أهمية قوات الشرطة في إنجاح التحول المدني الديموقراطي    لماذا قررت الولايات المتحدة ترفيع التمثيل الدبلوماسي الأمريكي في السودان لدرجة سفير؟    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 29 نوفمبر 2021    إسحق فضل الله: وقهوة الشجرة    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 29 نوفمبر 2021    حمدوك يلتقي مبعوثة الاتحاد الأوروبي للقرن الافريقي    مُكافحة التهريب تضبط زئبقاً بقيمة 20 مليون جنيه    مجلس الوكيل بوزارة الشباب والرياضه يناقش خطة الربع الاخير واجازة موازنه قطاعي الشباب والرياضة    اجراء قرعة الموسم الجديد بالمناقل    الذرة يوالي الارتفاع بأسواق محاصيل القضارف    التربية بالجزيرة تتسلم (500) وحدة إجلاس لمدارس الأساس    ليس محمد صلاح.. كلوب يشيد ب"الصفقة المثالية"    شابة تركت رسالة لزوجها.. وقفزت من الطابق السادس    مصر.. القضاء يصدر قراره في دعوى منع محمد رمضان من التمثيل    منتخب السودان يتدرب بالدوحة ل"كأس العرب" والبطولة تنطلق الثلاثاء    اختيار سلمى السيد عضوا بلجنة التحكيم بالاتحاد الإفريقي للتايكوندو    "باج نيوز" ينفرد..طارق تفاحة نائبًا لرئيس القطاع الرياضي بالمريخ    خطوات سهلة لاستعادة الرسائل والدردشات المحذوفة في تطبيق "تيليغرام"    أسباب نفاذ بطارية الهاتف بسرعة.. منها التغطية السيئة    المريخ يتعاقد مع البرازيلي براغا لتدريب الفريق    السودان يحقق المركز الثالث في بطولة دولية للمصارعة الحرة    اناشد المغتربين اعانة اسرهم والبعد عن التراشق السياسي !!    "واتساب" يضيف 5 مزايا رائعة قريبًا.. تعرف عليها    مخاوف من إيقاف المساعدات وعودة السودان للعزلة الدولية    نادي الهلال يفنّد حقيقة" طرد الجهاز الفني من مقرّ الإقامة"    التمويل يتسبب في تأخر زراعة القمح    عمر احساس يقابل وزيرة الثقافة والاعلام بدولة جنوب السودان    رجل أعمال شهير يورط معلم في قضية تزوير شيك .. وبعد 7 سنوات حدثت المفاجأة!    سلالة أوميكرون من كورونا .. لماذا تصيب العلماء بالذعر؟    تقرير رصد إصابات كورونا اليوميّ حول العالم    تكنولوجيا جديدة تستخدم بطاريات السيارات الكهربائية لإنارة وتشغيل المنازل    فيروسات الإنفلونزا: تعرف على أنواعها الأربعة الرئيسية    فرح أمبدة يكتب : موتٌ بلا ثمن    رحيل الشاعر عمر بشير    بفيلم وثائقي عن مكافحة الكورونا التلفزيون يحرز الجائزة الأولى في المسابقة البرامجية للأسبو    بوادر أزمة دبلوماسية بين السودان وجنوب إفريقيا بعد إعفاء السفير نقد الله    بسبب المياه.. مواطنون غاضبون    بعد عودة كورونا مجددًا المدارس تلزم الطلاب بارتداء الكمامة    شركات: قِلّة في مخزون أدوية الطوارئ والمُسكِّنات    بسبب متحور كورونا .. السودان يمنع دخول القادمين من خمسة دول    في قضية المُحاولة الانقلابية تحديد جلسة لاستجواب الفريق الطيب المصباح وآخرين    اتّهام خفير في قضية حشيش ضُبط بمدرسة بالخرطوم    لحماية المنتج مطالب بتعديل الأسعار التأشيرية للصمغ    "لن نكون مثل الغرب المتوحش" أستراليا تطبق قوانين جديدة بشأن وسائل التواصل    ارتفاع معدل ضبطيات الذبيح الكيري بالاسواق الشعبية    فاطمه جعفر تكتب: حول فلسفة القانون    السعودية تعد المصريين بمفاجآت سارة اليوم    التحريات تكشف مقتل شاب بواسطة أحد أفراد (النيقرز) بالرياض    ياسمين عبدالعزيز في أول ظهور بعد التعافي: جَهزوا لي القبر وشفت معدتي برة جسمي    بالفيديو: المطربة منال البدري تثير غضب الاسافير بعد ظهورها في حفل … شاهد ماذا كانت ترتدي وماهي ردود أفعال جمهورها بعد رؤيتها    شاهد بالفيديو: فنان صعيدي يغني لحميدتي وكباشي ويدهش رواد مواقع التواصل بكلمات الأغنية    شاهد: صورة متداولة لشاب يزين أظافره بالوان علم السودان تثير ضجة بمنصات التواصل    التحالف يستهدف مواقع للحوثيين في صنعاء    الأسرة الرياضية بام روابة تشيع الكابتن محمد نور محمد الرضي وتودعه بالدموع    لافتة لمتظاهر في احتجاجات الخرطوم تشعل غضباً عارماً في أوساط رواد التواصل    هل عدم استجابة الدعاء دليل عدم رضا الله؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بيان من سكرتارية اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني حول تقرير لجنة فض الاعتصام وأحداث مدينة الأبيض

لم يكن متوقعاً أن يأتي تقرير لجنة فض الاعتصام منصفاً ونزيهاً، فلا يمكن أن يكون الخصم هو الحكم، فجاء التقرير ذراً للرماد في العيون، وبرأ المجلس العسكري من المسؤولية، وأنكر حالات الاغتصاب التي بلغت 70 حالة حسب صحيفة القارديان البريطانية نتيجة لتقصي ومعلومات موثوقة، وقلل التقرير من عدد الشهداء والمصابين حيث ذكر(87 شهيد، 168 مصاب) ،ولكن تقرير لجنة الاطباء المركزية أشار الى أن عدد الشهداء 128، والمصابين اكثر من 500، اضافة الى المفقودين.
اشار التقرير الى أن الهدف كان تنظيف منطقة"كولمبيا" علما بانها تم اخلاؤها قبل يومين من فض الاعتصام!!، فضلاً عن أن ذلك يدخل في اختصاص الشرطة، ولا يبرر ذلك القتل باطلاق النار عليهم، فهذا قتل متعمد وخرق للقانون، كما أنكر التقرير الأعداد الكبيرة التي تم رميها في النيل.
واضح من التقرير ان كل مليشيات قوى الثورة المضادة ساهمت في فض الاعتصام (قوات الدعم السريع"وحدة مكافحة الشغب" القناصة، كتائب الظل، الدفاع الشعبي، الوحدات الجهادية الطلابية، جهاز الأمن).
يتحمل المجلس العسكري مسؤولية فض الاعتصام، وقد اعترف بذلك الفريق الكباشي في المؤتمر الصحفي، وتم فض الاعتصام بناءا على قرار المجلس العسكري، بعد استشارة رئيس القضاء والنائب العام المكلف والذي تم اعفاءه بعد مؤتمره الصحفي التوضيحي بشأن فض الاعتصام بموجب سلطات النيابة العامة.
لم يكتف المجلس بفض الاعتصام، بل جاء بعده مباشرة بيان الفريق البرهان الذي أعلن إلغاء الإتفاق السابق مع قوى الحرية والتغيير، وإجراء إنتخابات خلال 9 أشهر، مما يوضح مخطط الانقلاب الدموي على الثورة ومحو آثارها، وعودة النظام البائد، ولقد سبق فض الاعتصام حملة واسعة من فلول النظام البائد التي تم تتويجها بمجزرة فض الاعتصام.
أكد تقرير لجنة فض الاعتصام الآتي:
– أن منسوبي النظام الذين مكنهم النظام من اجهزة الدولة القومية والعدلية مازالوا ينفثون سمومهم بتشجيع من المجلس العسكري لإجهاض شعارات الإنتفاضة في الاصلاح واقامة العدالة.
– الثورة المضادة بحكم مصالحها الطبقية تكن كراهية لانتفاضة شعب السودان.
– طبيعة المجلس الانقلابي الذي ابقى على رموز النظام البائد في كل مفاصل الدولة ومليشياته المعادية للشعب، والابقاء على مصالح الرأسمالية الطفيلية، كما واصل المجلس حتى تاريخ كتابة هذا البيان سياسة القمع الوحشي للمظاهرات والمواكب السلمية، وتشريد العاملين، وآخرها ارتقاء 5 شهداء بمدينة الابيض بعد خروجهم في موكب طلاب الثانويات السلمي اضافة لعدد كبير من الاصابات الحرجة حسب بيان لجنة الاطباء بتاريخ 29/7 .
– ابقى المجلس على الاتفاقات العسكرية الخارجية التي تفرط في السيادة الوطنية.
إننا في الحزب الشيوعي نرفض تقرير لجنة فض الاعتصام الهزيل وغير المهني الذي لا يرقى للمعايير المحلية والدولية في تقصي الحقائق، ونطالب بلجنة التحقيق المستقلة الدولية(الافريقية) ، ونحذر من خطورة وجود المجلس العسكري في مجلس السيادة، ونطالب بالآتي:
– حل كل المليشيات بما فيها قوات الدعم السريع وفق الترتيبات الامنية الانتقالية.
– تفكيك النظام البائد وابعاد كل رموز النظام الفاسدة من اجهزة الدولة والقوات النظامية والاعلام، وفي هذا الجانب نؤيد كل الخطوات التي اتخذها تجمع اساتذة الجامعات والطلاب بضرورة ابعاد كل الادارات الفاسدة، وحل كتائب الجهاد الطلابي وابعادها من الجامعات، وتوفير مقومات التعليم، وضرورة تعميم ذلك في كل الوزارات والمؤسسات الاقتصادية والمالية، وتفكيك سيطرة الرأسمالية الطفيلية على مفاتيح الاقتصاد الوطني والتي لعبت دوراً كبيراً في تدهور أوضاع الجماهير المعيشية، وإستعادة ممتلكات الشعب المنهوبة.
بدون ذلك لا يمكن الحديث عن نجاح الفترة الانتقالية أو الاتفاق مع المجلس العسكري غير المؤتمن ، كما حدث في فض الاعتصام، رغم تصريحه مراراً وتكراراً بأنه لا يرغب في فضه.
– المجد والخلود للشهداء وعاجل الشفاء للجرحى والمصابين
*سكرتارية اللجنة المركزية
للحزب الشيوعي السوداني*
29 يوليو 2019م


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.