السودان.. الكشف عن موعد عودة تطبيق"بنكك" للعمل    محمد عبد الماجد يكتب: المشروع الحضاري لفضيل!    مجلس السيادة: تدشين القطارات الجديدة سيشكّل نهضة السودان    إضراب الكهرباء .. فاتورة يدفعها المواطن مرتين!    باكستان تعتزم فتح بنوك في السودان لتسهيل الحركة التجارية    عضو السيادي كباشي يلتقي مبعوثة الاتحاد الأوروبي للقرن الافريقي    توقيف اخطر شبكة اجرامية متخصصة في النهب والابتزاز ينتحلون صفة القوات النظامية    والي شمال كردفان يلتقي وفد الصندوق القومي للتامين الصحي الاتحادي    الشمالية تعلن بدء العام الدراسي الأحد المقبل    الدامر تنظم حملات تفتيشية لضبط السلع الفاسدة    تزايد حركة السودانيين إلى مصر بحثاً عن مستقبل أكثر إشراقاً    الإرشاد بالجزيرة ينظم محاضرة حول الحشائش والنباتات المتطفلة    ممثل والي كسلا يشيد بدور المنظمات    كوريا تقدم لقاحات "كورونا" للسودان    استمرار انقطاع الكهرباء في عدد من الأحياء ومحتجون يغلقون جسرين    عرض ماليزي للسودان بإدخال القيمة المضافة لصادراته الحيوانية    ارتفاع نسبة الإصابة بسرطان الأطفال    لجنة الاستئنافات تؤيد قرارات لجنة المسابقات بخصوص شكوى الاهلي ضد الهلال    احتضنتها قاعة لبدة إحتفالية بهيجة لقرعة النسخة (28) للممتاز .. د معتصم جعفر : نتطلع لموسم استثائي … والمريخ يحصد جوائز الموسم ..    بدلاء المريخ ومحترفيه ومخاوف الجاهزية !    بدء عمليات حصاد السمسم بولاية سنار    حركة تمازج: جهات اختطفت اتفاقية جوبا وسخّرتها لمصالحها الشخصية    هل ينجح أبو شامة فيما فشل فيه الرئيس المؤقت للمريخ حازم؟    ملعب الهلال خيار غير جيد ل"البحارة"    بتوجيهات من"اللجنة الأمنية"..حملة كبرى في بحري    المحكمة تقرر وقف تنفيذ قرار كلية طب وادي النيل بشأن الطالبة رنا حاج علي    هيئة الدفاع: عدد المحتجزين بسجون بورتسودان والهدى وأردمتا (282) محتجزاً    براءة وزير المالية الأسبق علي محمود    السودان..إيقاف متهمين في سرقة"كيبل"    قرار حل اتحاد الخرطوم.. اختبار جديد للرياضيين    مواجهة حاسمة للهلال الخرطوم في كأس السودان    والي يكشف عن تمديد فترة المجلس الانتقالي    لخفض الإصابة بأمراض القلب.. كوبان من القهوة يوميًا يطيلان العمر    الحراك السياسي: لجان المقاومة: الانقلاب فقد السيطرة وبه تشظٍّ واضحٍ    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الثلاثاء" 27 سبتمبر 2022    برزفيسور دهب يترأس وفد السودان لمؤتمر الطاقة الذرية بفيينا    رسالة تحذيرية جديدة من بنك الخرطوم    خبير: احتجاز سفن شحن روسية بموانئ أوروبية يضر عدد من الدول من بينها السودان    شطب الاتهام فى مواجهة (3) من الثوار    صلاح الدين عووضة يكتب : طيرة!!    منى أبو زيد تكتب : في المفعول لأجله..!    المادحة والفنانة لكورة سودانية "نبوية الملاك " هنالك إقصاء لي من الشاشات …    منصة الموروث الثقافي تعمل لاعطاء المجتمع قدرة التحكم لتوثيق الموروثات    منى أبو زيد تكتب : في فضاء الاحتمال..!    تدشين الكتلة الثقافية القومية لرعاية المبدعين    مركز السودان للقلب يدشن أكبر حملة للكشف المبكر    انعقاد ورشة "دور التصوير الطبي في تطوير زراعة الكبد بالسودان"    عقب ظهوره بمكتب ملك بريطانيا.. ما قصة الصندوق الأحمر؟    برعاية الثقافة والفنون إنطلاق مسابقة عيسى الحلو للقصة القصيرة    أول تجربة نوم حقيقية في العالم تعتمد على عد الأغنام    إستئناف العمل بحقل بامبو للبترول بغرب كردفان    خروج محطة الإذاعة والتلفزيون بالنيل الأبيض عن الخدمة    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    أمر ملكي جديد في السعودية    بوتين يستدعي جزءًا من الاحتياط دفاعًا عن روسيا    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (3)    الاستقامة حاجبة لذنوب الخلوة في الأسافير    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قريبا جدا المريخ في فتيل
محمد حسن شوربجي
نشر في الراكوبة يوم 02 - 12 - 2020


يظن بعض المريخاب انهم مازالوا في زمان الكيزان.
وقد نسوا ان ذلك الزمان الاغبر قد ذهب الي مزبلة التاريخ غير مأسوف عليه.
وانتهت بذهابه و للأبد كل عمليات السمكرة والتزوير وبصمة علاء الدين وكل ذلك التاريخ الأسود الذي كان يرعاه جمال الوالي وشلة المطبلين .
ففي الاخبار أن المريخ الآن في مأزق كبير جدا بسبب إيقاف شداد لإجراءات لجنة اوضاع اللاعبين بخصوص الثنائي الرشيد والعجب.
ولعل شداد هذه المرة يستعد بقوة للانتقام من المريخ بسبب قضية دوري 2018/ 2019 ومحكمة الكأس التي احرجت الاتحاد السوداني كثيرا والتي قادها مزمل ابو القاسم دون خجل.
فالمريخ قد يتورط كثيرا وقد يهبط للدرجة الثانية بسبب تلاعبه في أسماء الثنائي وبشهادة موظفي السستم الذين سيتم استجوابهم في حال تصعيد الهلال لقضية إلى اعلي.
والآن الكثير من قادة المريخ في حيرة من أمرهم ويبحثون عن مخرج آمن وناديهم بين المطرقة والسندان.
فالفيفا لن ترحم المريخ على تزويره في عقودات اللاعبين وتحايله على الاتحاد العام والقانون .
ولا أدري إلى متى ستحكمنا مثل هذه العقليات الخربة التي تملأ الفراغ الإداري في نادي المريخ.
وهل يظنون ان السودان في جزيرة معزولة كما كان في الماضي؟
ام انهم يظنون اننا في دولة متمردة تقتل الأبرياء في دارفور وغيرها وتقيم الابادات الجماعية وفي النهاية تهرب من العقاب.
ولماذا اصلا لا يلَتزم الاتحاد العام بالقوانين الرياضية الدوليه مادام هو عضو فيها.
فسودان ما بعد الثورة يجب أن يكون متحضرا ومحترما اكل قوانين العالم.
ولن نكون كالماضي تابع لقطر أو تركيا أو إيران.
ولابد كذلك الخلاص من صحبة الدول المتمردة والمجرمة والابتعاد عن كل المنظمات الإرهابية التي تعيث في الأرض الفساد باسم الجهاد.
ولنعود قليلا إلى قضيتنا الاساسيه والثنائي المنافق الذي نقض العهد والوعد بعد أن التزم لإدارة نادي الهلال واستلم المقابل المالي.
فالفيفا لم تترك شاردة او واردة الا ووضعت لها قانونا قويا.
وهناك قانون صريح يحمي اللاعبين حين تنتهي مدة تسجيلاتهم.
ومن حق أي لاعب الانتقال لأي فريق يريده.
ولكن للاسف الشديد أساء هذا الثنائي التقدير وقاما بتوقيع عقد جديد مع نادي المريخ بعد التزامهم للهلال رغم علم المريخ بتوقيع الثنائي لعقد مع نادي الهلال وهذا مخالف لقوانين الفيفا والمادة 25 التي تتيح الفرصة للفريق بإقناع اللاعب قبل المغادرة.
فالمريخ يعلم علم اليقين رغبة الثنائي في مغادرة النادي لأنه يعاني الفقر .
فلم إذا مخالفة قوانين الفيفا وتحريض الثنائي على التراجع وتوقيع عقد مخالف جديد معهم.
وظني ان كل عمليات المماطلة و التأخير في الفصل في هذه القضية كان القصد منها الضغط على إدارة الهلال بواسطة سياديين.
وهنا ندعو بشدة إدارة نادي الهلال بتمليك المحامي البرتغالي كل المعلومات وان يطلبوا منه البدء في التقاضي .
وكما فعلت إدارة نادي المريخ مع الهلال في الدوري السابق.
وعلى جماهير الهلال كذلك رفع صوتها في مختلف الوسائط المحلية والعالمية وإيصال الأمر للفيفا ضد الاتحاد العام والمريخ والثنائي وبالتاكيد سيصل صوت الجماهير مداه مزلزلا.
وكاذب من يقول ان الفيفا لا تتعامل مع الأفراد والعامة.
فصوت الجماهير بالتأكيد سيلفت الأنظار إلى فساد الاتحاد العام والمريخ معا.
واصلا نادي المريخ له ملف اسود في الفيفا بعد توالي شكاوى الكثير من المحترفين بسبب المتأخرات الماليه.
كذلك لابد اخوتي من قفل باب الجودية نهائيا في مثل هذه القضايا التي تحمي المتلاعبين بالقوانين فهذه الجودية ستجعل من السودان دولة هزيلة لا تحترم القوانين الدولية.
وكل ما نتمناه ان يعاقب من أخطأ أو من تلاعب بالقوانين.
ولابد ان تنتهي عهود الفوضى الكيزانية التي تعودناه منذ كان مريخ جمال الوالي والتلاعب بالقوانين.
وهاهو مزمل ابو القاسم قد بدأ محاولاته اليائسة لحل الأشكال بالجودية.
وقد قام بالامس بربط ولي نعمته جمال الوالي تلفونيا مع الفريق ميرغني إدريس حتي يتنازل الهلال من القضية.
رغم علمه بانتهاء التسلط الكيزاني على الرياضة السودانية.
كذلك يحاول بعض السياديين مع السوباط تراجعا في القضية وهذا أيضا غير مقبول على الاطلاق.
ومن هو اصلا هذا الميرغني إدريس الذي سيجعل الهلال يرضخ لهذه التنازلات الحقيرة والتي تسيئ كثيرا لكل كيان الهلال.
فكل مطالب جماهير الهلال العظيمة أن يأخذ القانون مجراه حتى آخر مراحل التقاضي.
وشعب الهلال كله معك أيها السوباط فلا تخذلهم
() () () من هنا وهناك :
() الكباشي الذي سرد بالتفصيل قرار عملية فض الاعتصام خرج بالامس لينفي استجوابه وانتظاره لنتيجة التحقيق ولا ندري من الذي قال (حدس ما حدس)…. يا مستهبل
() هناك تزوير واضح في أسماء الثنائي قام به المريخ ومن هنا لابد أن يكون التقاضي وهذا الأمر سيجرم شداد بنفسه أن لم يتدخل… الأمر في غاية الخطورة والسكوت جريمة.
() عار علينا أن لا نفوز بالأميرة السمراء هذا العام… الأهلي المصري فاز بهذه البطولة كثيرا… والله عيب علينا يا رجاله.
()تعدي الاعلامي المريخي شمس الدين الأمين كل اللياقة في حديثة عن البروف شداد… والمفروض فصل هذا الإعلامي السخيف من منصبه في تلك الإذاعة لعدم مهنيته في تناول القضايا.
() رحل عن دنيانا الفنان الرائع حمد الريح والذي أثري الفن السوداني بجميل الاغنيات والتي كان أشهرها اغنية الساقيه:
الساقيه لسه مدوره
صوت القواليس والمياه
طلعت مشت متحدره
مد البصر لف الظلام
حول الجداول اسوره
نعسان خضارها الانتكى
ورمى الغصون متكسره
مدى الخيال رقصت مدن غنت مدن
نامت مدن عاشت ليالي مخدرة
() لا يستحق لاعب الزمالك شيكابالا تلك الهتافات العنصرية التي اعتادت بعض جماهير الأهلي المتفلتة إطلاقها عليه… فما أجمل الهدف الذي سجله هذا اللاعب في مرمى النادي الأهلي.
() على البروف شداد أن يرفع قضية في الإعلامي السخيف شمس الدين الأمين حتى يرعوي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.