ولاية الخرطوم: صدور قرارين باعفاء مدير الإدارة العامة للنقل وتعيين آخر    وزير الخارجية: الرفع من قائمة الإرهاب إنتصار في معركة إعادة الكرامة .. وملف المدمرة كول قد تم طيه تماماَ    توضيح من الناطق الرسمي باسم حركة/ جيش تحرير السودان    يوميات محبوس (7) .. بقلم: عثمان يوسف خليل    تحرير الوقود من مافيا الوقود قبل الحديث عن تحرير أسعار الوقود .. بقلم: الهادي هباني    العَمْرَةْ، النَّفْضَةْ وتغيير المكنة أو قَلْبَهَا جاز .. بقلم: فيصل بسمة    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    المريخ يتصدر بعد تعثر الهلال.. والأبيض والأمل يضمنان الكونفيدرالية    شخصيات في الذاكرة: البروفيسور أودو شتاينباخ .. بقلم: د. حامد فضل الله /برلين    عن القصائد المُنفرجة والمُنبهجة بمناسبة المولد النبوي الشريف .. بقلم: د. خالد محمد فرح    ضيق الايدولوجيا وسعة البدائل .. بقلم: د. هشام مكي حنفي    من كره لقاء الشارع كره الشارع بقاءه في منصبه!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    مؤشرات بداية عصر ظهور الإرادة الشعبية العربية .. بقلم: د. صبري محمد خليل / أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    ظلموك يا حمدوك ... وما عرفوا يقدروك! .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    التحالف باليمن: وصول 15 أسيرًا سعوديًا و4 سودانيين آخرين إلى الرياض    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    تقرير البيئة نحو اقتصاد أخضر مكسى بلون السندس تزفه أنغام السلام للأمام .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    هيئة مياه الخرطوم تكشف عن تدابير لمعالجة ضائقة المياه    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل ينتحر مجلس المريخ
نشر في الصدى يوم 28 - 01 - 2019

* تطرق الزميل الدكتور مزمل أبوالقاسم لمسألة خطيرة جداً، بقوله إن شكوى المريخ لدى محكمة كاس باتت في مهب الريح بعد تعيين مدثر خيري مديراً تنفيذياً في المريخ وإبعاد الكابتن منتصر الزاكي.
* معروف للجميع خاصة جماهير مواقع التواصل الإلكتروني أن مدثر خيري يكن عداءً شديداً لمزمل.. ولا يتورع عن فعل أي شيء لمكايدة مزمل ومحاولة إظهاره بمظهر الجاهل والخاسر للقضايا..
* الأخ مدثر يدعي العلم والدراية التامة بالقوانين الرياضية على الرغم من أنه ليس برجل قانون.. وكثيراً ما خاض في القضايا المريخية والمتعلقة بقوانين الفيفا..
* ولأن مزمل يختلف معه في العديد من الجوانب والتفاسير القانونية.. يلجأ مدثر للجدل العنيف لإثبات أنه أفهم وأشطر من مزمل.. ومن هنا برز الحنق والعداء الشديد تجاه مزمل..
* ولأن مدثر جعل من مزمل خصماً له أصبح يخوض في قضايا ويقدم تفاسير لا تصب في مصلحة المريخ مكايدة لمزمل.. فتمت الاستعانة به في الاتحاد العام الأزرق وبالتحديد في اللجنة القانونية!!
* قرار إبعاد زيكو من المكتب التنفيذي وتعيين مدثر خيري فسره الجميع بأنه جاء نكاية في مزمل.. وعقوبة لزيكو لأنه تعاون مع مزمل في تقديم شكوى كاس بأمر رئيس المريخ والأستاذ محمد االشيخ مدني!!
* كتب الأخ مزمل متخوفاً من إجهاض شكوى النادي لدى محمكة كاس بعد تعيين مدثر خيري في الإدارة التنفيذية بالنادي وإبعاد زيكو، لأن مدثر يكن عداءً شديداً لمزمل شأنه وشأن بعض قادة مجلس المريخ الحالي.. فهذا العداء السافر تجاه مزمل ومكايدته بقرارات عكسية لا تصب في مصلحة النادي سيلحق ضرراً كبيراً بالمريخ ويهدد مكاسبه.
* جماهير المريخ في كل أنحاء العالم تتابع باهتمام شديد شكوى النادي لدى محكمة كاس وتتطلع لكسب الشكوى واستعادة لقب الممتاز من الند الهلال..
* لهذا تدافع الجمهور وأحباء المريخ من كل الأصقاع ودفعوا من دم قلوبهم لتوفير مبلغ أتعاب التقاضي.. ما أن علموا أن التركي اوكتاي لم يبادر بتسديد المبلغ الضخم المطلوب..
* أي محاولة لإجهاض هذه الشكوى بأي شكل من الأشكال أو سحبها سراً نكاية في مزمل.. سيتسبب في صدمة شديدة للجماهير.. لأن المتضرر الأول سيكون هو المريخ..
* وإذا علمت الجماهير أن هناك رجالاً في المجلس وراء إجهاض شكوى النادي لدى محكمة كاس.. هنا ستندلع حرب شديدة بين الجماهير ورجال المجلس وتصل إلى درجات ومآلات خطيرة للغاية..
* ويمكن القول إن مجلس المريخ سينتحر ويكتب نهايته بيده إذا وقف ضد مصلحة ناديه.. وتسبب في صدمة الجماهير..
* وبالمقابل لن يخسر الدكتور مزمل أي شيء من جراء إجهاض الشكوى.. بل على العكس تماماً سيصبح بطلاً لدى الجماهير.. بينما يصبح أعضاء المجلس خونة وأعداءً للكيان في عرفها!!
* الجماهير تعرف أن مزمل لعب دوراً كبيراً في انتزاع بطولة الدوري الممتاز 2015م عندما اهتم باستئنافي النادي في لجنة الإستئنافات حتى تم كسب الاستئنافين وتسبب ذلك في قرار انسحاب الهلال من المنافسة ليتوج المريخ بطلاً..
* حتى إذا خسر المريخ استئنافه في كاس فذلك لن يقلل من مكانة مزمل لدى الجماهير.. والتي ستحفظ له أجر الاجتهاد والقتال والمجهودات الكبيرة التي بذلها لإنجاح القضية..
* على مجلس المريخ أن يحسبها صاح.. ويتحاشى السقوط في الهاوية من جراء مكايدة الأخ مزمل.. وضرب مصالح ومكتسبات المريخ الكيان..
زمن إضافي
* المريخ ليس ملكاً لمن يتولون أمر الإدارة حالياً..
* والمريخ ليس ضيعة لممارسة المكايدات وتصفية الحسابات الشخصية على حساب مصالح الكيان..
* الجماهير لن ترحم من يسعى لإجهاض قضايا ومكتسبات المريخ..
* الجالسون على مقاعد المجلس عليهم أن يثوبوا إلى رشدهم.. بطي كل الماضي الأسود ثم الانفتاح على أهل المريخ والتعاضد والتكاتف لمواجهة كل الصعاب والمهددات المحيطة بالكيان..
* الإيفاء بحقوق ومرتبات اللاعبين والجهاز الفني.. والصرف على معسكرات فريق الكرة والسفريات الداخلية والخارجية.. وإعادة قيد اللاعب محمد عبدالرحمن.. وإعادة قيد جميع اللاعبين المميزين مطلقي السراح في مايو وأكتوبر.. وخوض التسجيلات التكميلية القادمة لسد ثغرات الفريق بلاعبين وطنيين وأجانب.. كلها تحديات مهولة وصعبة لن يقدر المجلس على الإيفاء ببند واحد فيها..
* لابد من تضافر جهود كل أهل المريخ لمواجهة هذه التحديات المهولة..
* الكرة الآن في ملعب مجلس الإدارة.. فإما أن يتجه لأهل المريخ ليعمل الجميع بيد واحدة لمواجهة التحديات أو يحترق المجلس ويفنى..
* اللهم إني قد بلغت فاشهد..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.