(الأمة) يقرر التواصل مع المجلس العسكري ويقاطع الحكومة الانتقالية    السيسي يتسلم رسالة من البرهان    الخارجية تتسلم (5) من أطفال “داعش” بسوريا    انخفاض في أسعار الذهب بالسودان    البرهان: قفل الطرق يسيء للمحتجين والأمور لن تسير على هذا المنوال    مصرع وإصابة (61) شخصاً في حادث مروري بطريق شريان الشمال    توجيهات بحجز عقارات المسؤولين السابقين    دعوة للاجتماع السنوي للجمعية العامة ودورة الانعقاد العادي لمساهمي بنك البركة    مشكلتي كنت بحب التاريخ والكتب !! .. بقلم: مشعل الطيب    قوى إعلان الحرية والتغيير: مقترح معالم برنامج إسعافي للسودان، في الفترة الانتقالية    القبض على متهمين بقتل شاب بحجر بسبب (ملابس)    لص يخطف حقيبة مليئة بالعملات الأجنبية من موظف    اختفاء فتاة في ظروف غامضة بالخرطوم    أين المشكلة؟ .. بقلم: د. عبد المنعم عبد الباقي علي    الغرف الزراعية تحذر من مخاطر تواجه الموسم الصيفي    حل اللجان الشعبية بالخرطوم وحجز أصولها وحساباتها    "المالية" تُطمئن المجلس العسكري بانسياب المواد البترولية والدقيق    اللجنة الأمنية تدعو المواطنين لمساعدة السلطات والإبلاغ عن الظواهر السالبة    أبدين سعادتهن الكبيرة وردّدن بصوتٍ واحدٍ: (سقطت وارتحنا)... سِتّات الشاي حول القيادة.. (انتعاش) بأمر الثورة!!    خادمة منزلية تهرب بنصف مليون جنيه من منزل مخدمها    أجنبية تكشف عن شروع زوجها في الانتحار بمادة سامة    بعد تخلفها عن إحياء حفل خاص... تدوين بلاغ في مُواجهة مطربة جماهيرية!!    دعمت الثورة ب(سيد التايا)... الفنانة ميادة قمر الدين ل(كوكتيل): لم أتوقّع سقوط النظام بتلك السرعة!!    محمد رمضان وفان دام في عمل فني مشترك    الهلال يستعد لمواجهة النجم والتونسي يفقد جهود “إبن عمر”    رئيس مالي يوافق على استقالة رئيس الوزراء    الأولمبي السوداني يبدأ مرحلة الإعداد الثانية لمواجهة نيجيريا    الوزاري العربي الطارئ: لن نقبل بصفقة سلام دون حقوق الفلسطينيين    المجلس العسكري يضع ضوابط لانسياب الوقود    الصرف يقترب من سعر البنك .. هبوط حاد عقب الدعم السعودي الاماراتي    البرهان بين الانحياز والانقلاب    قرار عاجل بحل اللجان الشعبية في الخرطوم    (السوداني) تكشف المخرجات اجتماع مفاجئ بين ود الشيخ وكبار لاعبي المريخ    هيثم الرشيد: إعدادنا يمضي بالشكل المطلوب    حول جدل المجلس العسكري: كتابة للحق وللوطن وللتاريخ    الوطنية والذاتية .. بقلم: د. عبد المنعم عبد الباقي علي    3 مليارات دولار مساعدات للسودان من السعودية والإمارات    القضاء الجزائري يستدعي رئيس الوزراء السابق ووزير المالية الحالي على خلفية قضايا فساد    الحوثيون يعلنون إسقاط طائرة استطلاع تابعة للتحالف جنوب غربي السعودية    قمة في القاهرة بين السيسي وعباس لبحث آخر مستجدات القضية الفلسطينية    الهلال يستعد بقوة لمواجهة النجم الساحلي    يوفنتوس بطلاً للكالتشيو عقب فوزه على فيورنتينا بهدفين    العلاقة بين الدين والدولة بين الثيوقراطيه والعلمانية والدولة المدنية .. بقلم: د.صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    ضبط 100 برميل وقود مهربة بمحلية الدامر    تدوين بلاغات ضد البشير أحدهما بغسل أموال وضبط مبالغ ضخمة بمقره    معرض للكتاب في ميدان الاعتصام    السعودية ترفع أعداد حجاج العراق إلى 50 ألفاً    امانى الثورة والمسير! .. شعر/ نعيم حافظ    عبده والفضائيات والصحف السودانية!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الطيب مصطفى :اقول للذين يشيطنوننا انكم اعجز من ان تنالوا منا ولن تضرونا الا اذى    معن البياري : الوزيرة الشاعرة روضة الحاج    "البرهان" يعفي النائب العام ومساعده الأول    إقامة صلاة الغائب بساحة الاعتصام بالخرطوم والإمام يطالب بالقصاص    محكمة تعوض رجلاً فقد رجولته مبلغ (12) مليون دولار.!    ختام حملة الحمى الصفراء بالجزيرة    كبر يشهد تدشين وزارةالصحة لحملة شلل الأطفال    إنطلاقة حملة القضاء على الحصبة بجنوب دارفور    زيوت هندية تغزو الأسواق وتسبب (صلع) للبنات..!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





باب النجار مخلع يا مزمل .. بقلم: كمال الهِدي
نشر في سودانيل يوم 25 - 10 - 2015

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
. قبل الدخول في الموضوع الرئيس لهذا المقال لابد من مقدمة تشمل عدداً من النقاط حتى لا تختلط الأمور على البعض.
. أولى هذه النقاط هي التذكير بموقفي الواضح من قضية الانسحاب الذي عبرت عنه منذ لحظة الوهلة الأولى بأننا نعيش في عصر يتم فيه تغييب القانون تماماً في هذا السودان، ولذلك لم أتوقع أن تُحل هذه المشكلة إلا عبر تدخلات ناعمة من السلطة.
. والنقطة الثانية هي أن ما جاءت به لجنة الاستئنافات عكس فساد أوضح من شمس الظهيرة وهو أمر لا يحتاج لجدل كثيف، لكننا تعودنا على مثل هذا الجدل العقيم لأن فيه ترويج للصحف والقنوات الفضائية والهاء للناس عما هو أهم.
. أما النقطة الثالثة فهي أنني ظللت أتجنب في الأيام الماضية مطالعة ما يسطره عدد من كتاب المريخ، خاصة مزمل أبو القاسم حتى لا أُستفز فأرد لأنني أعرف أسلوبهم تماماً في مثل هذه المواقف، لكن أحد الأخوة المريخاب أرسل لي ما كتبه مزمل بالأمس مع رسالة مفادها أن الرجل أفحم الجميع بالكلمات التي سأناقشها في هذا المقال.
. وربما يتساءل المرء: لماذا التعقيب على مزمل تحديداً.. وردي هو أن مزمل لابد أن يحتملنا لأنه عراب الصحافة المريخية وهو أمر لا يوجد في المعسكر الآخر.
. ففي الهلال يوجد عدد من الكتاب الذين يُشار إليهم.. يعبر كل منهم عن وجهات نظر تتلاقى وتتقاطع مع وجهات نظر زملائه الآخرين.
. قد تجد قلماً أو أقلاماً مقربة من هذا المجلس أو ذاك، لكن ليس لدينا الكاتب العراب الذي نؤمن جميعاً بما يسطره ونسير خلفه.
. أما في الصحافة المريخية ومع احترامنا لبقية الزملاء إلا أن غالبية القراء الحمر يولون ما يسطره قلم مزمل أهمية خاصة باعتباره يمثل خط الدفاع الأول عن مريخهم والدليل على ذلك عبارة صديقي التي أرسلها مع المقال " مزمل أفحم الجميع"، رغم أن المقال المعني إمتلأ بالثقوب في رأيي.
. كما تنتظر بعض الأقلام المريخية موقف مزمل ليجارونه فيه من أجل كسب تعاطف الجماهير.
. قال مزمل في بداية مقاله الذي جاء تحت عنوان " المساعي الخبيثة" أنه يقدر الفريق عبد الرحمن سر الختم على الصعيد الشخصي ويحترم كافة أعضاء اللجنة، ولا أعرف كيف يحترم المرء أشخاصاً وفي ذات الوقت يصف مساعيهم ب ( الخبيثة)، فالخبثاء من وجهة نظري غير جديرين بالاحترام.
. كتب صاحب كبد الحقيقة " قرار تكوين لجنة الجودية أدخل القانون في اجازة مفتوحة، وذلك أمر مؤسف !"
. الهدف طبعاً من مثل هذه العبارات هو الضغط على الوزير، مثلما ضغط مزمل على أطراف أخرى عديدة في قضايا أخرى وكان له ما أراد، ولهذا السبب أيضاً نعقب على المقال.
. أولاً لابد من التأكيد على أننا نعيش حالياً في بلد لا يحترم القوانين في كل شيء وليس في الكرة أو قضية الانسحاب وحدها، وهذا أمر يفترض أن مزمل يعرفه قبل غيره.
. البلد كلها أدخلت القانون في إجازة منذ أمد بعيد وليس بالأمس فقط.
. وحينما أقول أن مزمل يعرف قبل غيره أن كل شيء في السودان يقوم على الجودية و( التحانيس) والمجاملات أقصد ذلك تماماً، لأنه أحد أكبر المستفيدين من هذا الوضع.
. وإلا فقولوا لي كيف صار مزمل رئيساً لتحرير جريدة سياسية بين عشية وضحاها!
. مع احترامي التام واقتناعي بقدرات مزمل كصحفي ، وهي قدرات تؤهل صاحبها لأن يصبح كاتباً سياسياً أو يرأس تحرير صحيفة سياسية، شريطة أن يتم ذلك بالصورة الطبيعية والمفهومة.
. والصورة الطبيعية والمفهومة التي أعني هي أن يكون قد مارس الصحافة السياسية لسنوات قبل أن يولى أمر صحيفته الخاصة.. فهل تم ذلك؟
. الواقع يؤكد أن مزمل صار رئيساً لتحرير صحيفة اليوم التالي قبل أن يسطر مقاله السياسي الأول.
. في حين أن كتاباً أصحاب خبرات متراكمة وسنوات طويلة في المجال لم تصدر لهم الموافقات اللازمة لكي يرأسوا تحرير بعض الصحف السياسية ( صلاح عووضة نموذجاً).
. فهل بعد كل هذا لم يفهم مزمل أننا نعيش في دولة تكون فيها المجاملات والمحاباة والجودية على حساب القوانين والنظم واللوائح؟!
. ذكر مزمل في مقاله أيضاً " القرار المذكور سينسف النشاط الرياضي في السودان ويقضي عليه قضاءً مبرماً، لأن أسوأ ما يفعله أي مسئول أن يتجاهل تطبيق القانون، في قضية قانونية بحتة، ولأن الأندية لن تجد رادعاً يمنعها من الانسحاب متى ما أصدر الاتحاد قراراً لا يعجبها".
. هو طبعاً يعني قرار الوزير القاضي بتشكيل لجنة الجودية، لكن ما ذكره مزمل في الفقرة أعلاه كلام حق أُريد به باطلاً وهو هنا يمارس ما نهى عنه الآخرين بقوله " لا تغبشوا وعي القراء بمعلومات مضروبة".
. نعم هو كلام حق يراد به باطلاً لأنه يبدو في ظاهره منطقياً وسليماً مائة بالمائة، فأسوا ما يفعله أي مسئول فعلاً هو أن يتجاهل تطبيق القانون، لكن في ظل ما ذكرته أعلاه بأن مزمل أحد أهم المستفيدين من عدم تطبيق القوانين يصبح هذا الكلام بلا معني.
. ثم أن الكثيرين اتهموا مزمل بأنه أعد الخطاب الذي تم تقديمه للجنة الاستئنافات لتصدر بناء عليه قراراتها المعيبة، ولم أطالع لمزمل نفياً لهذه التهمة، وإن كان ذلك حقيقة وهو ما يبدو إلى الآن على الأقل فبأي صفة فعل مزمل ذلك؟! هل هو أمين عام نادي المريخ ونحن لا نعلم؟!
. يا عزيزي مزمل أنتم أكثر من مارس التغبيش على وعي القراء واستفدتم من ذلك في الكثير جداً من المواقف فلا تنه عن خلق وتأتي مثله.
. هل تذكر أيام كنتم تكتبون كثيراً عن أن الدكتور كمال شداد قال أن لاعبي الكرة فاقد تربوي وكنتم تتساءلون لماذا يترأس شداد اتحاد الكرة إذاً طالما أنه يشتم لاعبي الكرة السودانين!!
. ليتضح أن الدكتور لم يقل ذلك من بنات أفكاره ولم يتفوه العبارة في سياق الإساءة للاعبي الكرة بل تحدث عن نتائج دراسة علمية أكدت أن لاعبي الكرة في البلد فاقد تربوى، أي أنها كانت احصائيات وأرقام!
. فماذا تُسمى تعبأتكم للرأي العام ضد الرجل بتوظيف مثل تلك العبارات واخراجها من سياقها الحقيقي!
. هل هناك تغبيش لوعي القراء أكثر من ذلك؟!
. أضاف مزمل في مقاله " حتى تكوين اللجنة نفسها أتى مختلاً، لأنها ضمت في غالبية أعضائها شخصيات تنتمي إلى نادي الهلال، وفي مقدمتها رئيس الهلال الأسبق سعادة الفريق أول عبد الرحمن سر الختم، الذي شارك قبل أيام قليلة من الآن في مفاوضات الهلال مع النادي الأهلي مدني لشراء اللاعب ولاء الدين! "
. العجيب الغريب أن تشكيل لجنة الجودية لم يرق لمزمل، لأن غالبية أعضائها ينتمون لنادي الهلال في رأيه، بينما راق له تماماً أن تتم إضافة أعضاء ذوي انتماءات حمراء للجنة الاستئنافات ( علماً بأن لجنة الاستئنافات يفترض أن تطبق القانون الذي لا يريد له مزمل أن يخرج في اجازة مفتوحة)!
. وتجاهل مزمل حقيقة أن إضافة الأعضاء للجنة الإستئنافات تم خلال الموسم وهو تجاوز صريح للقانون الذي ينادي به مزمل.
. معلوم بالطبع لماذا أُضيفت الشخصيات ذات الانتماءات المريخية خلال الموسم، فذلك الإصرار العجيب على انتهاك القوانين لم يكن إلا لأن الشكاوى صارت تحدد مصير المريخ في المنافسة.
. فكيف يوافق مزمل على انتهاكهم في اتحاد الكرة للقانون ويقبل بإضافة أعضاء حمر في لجنة قانونية صرفة، بينما يرفض تشكيل لجنة الجودية الحالية؟!
. قال مزمل أن الفريق عبد الرحمن سر الختم كان رئيساً سابقاً لنادي الهلال وهذه حقيقة يعرفها القاصي والداني ولذلك لم تكن العبارة في حاجة لمزيد من التوضيح بالقول أنه شارك قبل أيام قليلة من الآن في مفاوضات الهلال مع النادي الأهلي مدني لشراء اللاعب ولاء الدين، فإن لم تكن رئاسة الفريق لنادي الهلال تكفي لتوضيح انتمائه، فلن يوضح ذلك بالطبع دوره في شراء اللاعب ولاء الدين.
. وهذه أيضاً محاولة تغبيش من مزمل الذي نهى الآخرين عن تغبيش وعي القراء.
. والتغبيش الذي أعنيه هنا هو أنه يبدو كمن يلمح أو يشكك في الرجل.
. فما المشكلة في أن يساهم رئيس نادي الهلال الأسبق في تسجيل لاعب لذات النادي !
. أم أن اصرار الفتى على اللعب للهلال يحرق مزمل ولهذا أتت الصدى بخبر تغيير نادي الأهلي مدني لوجهة اللاعب وهو ما نفاه رئيس ناديهم بصورة صريحة!
. شكك مزمل في أهلية محمد الشيخ مدني كعضو في اللجنة رغم مريخيته وأشار لقضية انسحاب الهلال السابقة في عهد صلاح إدريس قائلاً " كان ود الشيخ يعمل رئيساً للجنة الاستئنافات العليا، التي قبلت استئنافاً لم يقدمه الهلال، ولم يدفع رسومه، وأعادت مباراة اكتملت كل إجراءاتها داخل الملعب، ورفض الهلال خوضها متحدياً الاتحاد!"
. إن سلمنا بصحة ذلك فمعناه أن الاتحاد ظل يتجاوز القوانين منذ زمن بعيد، لذلك ليس غريباً أن يلجأ الوزير للجنة الجودية.
. اغتاظ مزمل جداً من قول اللجنة أن المريخ ليس طرفاً في مساعيهم وكتب " حديث سعادة الفريق أول عبد الرحمن سر الختم عن أن المريخ ليس طرفاً في القضية لا يقبله عقل، ولا يقره منطق، علاوةً على أنه يتجاوز حقائق واضحة، ومعطيات لا يمكن تجاهلها مطلقاً" " انسحب الهلال وسحب معه ناديين آخرين وحرض آخرين على الانسحاب احتجاجاً على قرارين أصدرتهما لجنة الاستئنافات العليا، واستفاد منهما المريخ، فكيف يزعم رئيس اللجنة أن المريخ ليس طرفاً في القضية؟
. ما تقدم كلام صحيح.
. لكن أليس هو ذات المزمل الذي أنكر على الهلال حقه في أن يكون طرفاً أصيلاً في قضية الانسحاب؟!
. حلال عليكم وحرام على الآخرين يا مزمل؟!
. الحديث صار الآن لا يقبله عقل ولا يقره منطق!! وحين قلتم أن الهلال ليس طرفاً في القضية رغم أنه متصدر للدوري كان ذلك مقبولاً للعقل ومنطقيا؟!
. أما سؤالك أخي مزمل " ما علاقة الحوار الوطني بانسحاب الهلال والأمل والميرغني من الدوري.. هل هي مكونات سياسية أم أندية رياضية؟" فالإجابة عليه هي أن السياسة اقتحمت الرياضة من الباب الواسع منذ سنوات وليس الآن وأنت تدرك ذلك جيداً.
. فرئيس ناديكم الذي ساندته على مدى سنوات طويلة ينتمى للحزب الحاكم وقد جاءوا به لكي يدعم السياسة من باب الرياضة الكبير والواسع.
. ألم تسمع قول رئيس الجمهورية نفسه بأن الهلال والمريخ هما أكبر حزبين في البلد؟!
. وأما سخريتك المتمثلة في عبارة " الميدان يا حميدان!! وكأنك تشير إلى أن الهلال يهرب من المريخ فهي مردودة عليك لسببين.
. الأول هو أن الهلال متصدر المنافسة بفارق كبير حتى لحظة إصدار القرارات المعيبة، إذا ليس هناك ما يبرر اتهامه بالهروب من المواجهات.
. والثاني أنكم كثيراً ما احتفيتم بنقاط تُمنح لكم خارج الميدان، لكنكم لا ترون عيوبكم مطلقاً وتسعون سعياً حثيثاً لابراز عيوب الآخرين وإن لم تجدوها أضفتم بعض التوابل لبعض المواقف لكي تظهر أمام القراء كعيوب.
. غالبيتكم يا مزمل ركزت على تصريحات رئيس الهلال الأخيرة خلال مباراته كأس العدالة.
. وحتى نكون موضوعين لابد أن نقول بالفم المليان أنها لم تكن تصريحات مسئولة وهي مرفوضة تماماً.
. وقد قلت رأيي الواضح فيها في مقال سابق وأكدت أن من يلجأ للقانون ويرغب في تصحيح أوضاع مختلة لابد أن يتعامل بهدوء وبعيداً عن مثل هذه التصريحات الهوجاء.
. لكن ألا تتفق معي في أنكم أيضاً حاولتم الاستفادة من هذه التصريحات وتجاوزتم بها الموضوع الأهم.
. فهي على علاتها تظل مجرد نتيجة وردة فعل تجاه ما هو أهم.
. فلماذا كل هذا التركيز عليها وتجاهل جوهر القضية من جانب الكثيرين في معسكركم.. ألا يصب ذلك في خانة تغبيش وعي القراء؟!
. وختاماً أذكرك بعبارتك الشهيرة يوم أن حاولت توظيف انتقال بكري المدينة من الهلال للمريخ في عقد مقارنة بين الناديين.. يومها قلت في مقالك " أُتهم بكري بالاعتداء على حكم مباراة المريخ وأهلي شندي".
. وهذا أيضاً تغبيش لوعي القراء، بل هو تعتيم واضح ومجافاة للحقائق.
. فلقطة اعتداء بكري شاهدناه على الحكم نقلتها كاميرات القناة الناقلة للمباراة.. ولم تكن مجرد اتهام كما حاولت أن توهمنا أنت.
. وقد اعترف بكري مؤخراً في حوار صراحة بذلك بقوله أنه اعتدى على الحكم لفظياً وليس جسدياً، وإن صدقناه وكذبنا أعيننا يظل الإعتداء اللفظي للاعبي الكرة على الحكم مرفوضاً ويستوجب العقاب لأنه ( ضد القانون).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.