انطلاق فعاليات مؤتمر أمناء التعليم لبقومي الثاني بالنيل الابيض    غادر مغاضباً وفعل "البلوك" بهاتفه.. تفاحة يضع حداً لمسيرته بتسيير المريخ و(السوداني) تكشف حيثيات الاستقالة    للمرة الثانية دون إجراء تحقيق مع الصحيفة.. وكيل أعلى نيابة المعلوماتية يصدر قراراً بإغلاق موقع صحيفة (السوداني)    بنك الخرطوم يصدر بيانا حول توقف تطبيق بنكك واسع الانتشار في السودان    السيادي : تدشين القطارات الجديدة سيشكّل نهضة السودان    الاتحاد الأوروبي يدعو السودانيين لتسريع وتيرة التفاوض    اكتمال الصلح بين الجموعية و الهواوير    تم تكوين لجنة مشتركة من الطرفين لقاء ناجح لرئيس وقادة الإتحاد مع أندية الدرجة الممتازة    محمد عبد الماجد يكتب: المشروع الحضاري لفضيل!    باكستان تعتزم فتح بنوك في السودان لتسهيل الحركة التجارية    توقيف اخطر شبكة اجرامية متخصصة في النهب والابتزاز ينتحلون صفة القوات النظامية    والي شمال كردفان يلتقي وفد الصندوق القومي للتامين الصحي الاتحادي    الدامر تنظم حملات تفتيشية لضبط السلع الفاسدة    د.إبراهيم الخزامي يكتب: التأمين الأصغر هل سيكون بديلاً للتأمين الزراعي    ممثل والي كسلا يشيد بدور المنظمات    الإرشاد بالجزيرة ينظم محاضرة حول الحشائش والنباتات المتطفلة    كوريا تقدم لقاحات "كورونا" للسودان    استمرار انقطاع الكهرباء في عدد من الأحياء ومحتجون يغلقون جسرين    ارتفاع نسبة الإصابة بسرطان الأطفال    ملعب الهلال خيار غير جيد ل"البحارة"    لجنة الاستئنافات تؤيد قرارات لجنة المسابقات بخصوص شكوى الاهلي ضد الهلال    بدلاء المريخ ومحترفيه ومخاوف الجاهزية !    حركة تمازج: جهات اختطفت اتفاقية جوبا وسخّرتها لمصالحها الشخصية    عرض ماليزي للسودان بإدخال القيمة المضافة لصادراته الحيوانية    بدء عمليات حصاد السمسم بولاية سنار    هل ينجح أبو شامة فيما فشل فيه الرئيس المؤقت للمريخ حازم؟    بتوجيهات من"اللجنة الأمنية"..حملة كبرى في بحري    المحكمة تقرر وقف تنفيذ قرار كلية طب وادي النيل بشأن الطالبة رنا حاج علي    هيئة الدفاع: عدد المحتجزين بسجون بورتسودان والهدى وأردمتا (282) محتجزاً    براءة وزير المالية الأسبق علي محمود    السودان..إيقاف متهمين في سرقة"كيبل"    قرار حل اتحاد الخرطوم.. اختبار جديد للرياضيين    مواجهة حاسمة للهلال الخرطوم في كأس السودان    والي يكشف عن تمديد فترة المجلس الانتقالي    لخفض الإصابة بأمراض القلب.. كوبان من القهوة يوميًا يطيلان العمر    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الثلاثاء" 27 سبتمبر 2022    برزفيسور دهب يترأس وفد السودان لمؤتمر الطاقة الذرية بفيينا    رسالة تحذيرية جديدة من بنك الخرطوم    خبير: احتجاز سفن شحن روسية بموانئ أوروبية يضر عدد من الدول من بينها السودان    شطب الاتهام فى مواجهة (3) من الثوار    صلاح الدين عووضة يكتب : طيرة!!    منى أبو زيد تكتب : في المفعول لأجله..!    المادحة والفنانة لكورة سودانية "نبوية الملاك " هنالك إقصاء لي من الشاشات …    منصة الموروث الثقافي تعمل لاعطاء المجتمع قدرة التحكم لتوثيق الموروثات    منى أبو زيد تكتب : في فضاء الاحتمال..!    تدشين الكتلة الثقافية القومية لرعاية المبدعين    مركز السودان للقلب يدشن أكبر حملة للكشف المبكر    انعقاد ورشة "دور التصوير الطبي في تطوير زراعة الكبد بالسودان"    عقب ظهوره بمكتب ملك بريطانيا.. ما قصة الصندوق الأحمر؟    برعاية الثقافة والفنون إنطلاق مسابقة عيسى الحلو للقصة القصيرة    أول تجربة نوم حقيقية في العالم تعتمد على عد الأغنام    إستئناف العمل بحقل بامبو للبترول بغرب كردفان    خروج محطة الإذاعة والتلفزيون بالنيل الأبيض عن الخدمة    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    بوتين يستدعي جزءًا من الاحتياط دفاعًا عن روسيا    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (3)    الاستقامة حاجبة لذنوب الخلوة في الأسافير    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وصول شحنات غاز وانفراج نسبي في الكهرباء الشهر القادم
نشر في الراكوبة يوم 22 - 01 - 2021

أعلن وزير الطاقة والتعدين المكلف، خيري عبدالرحمن، استيراد ثلاثة بواخر غاز وتفريغ باخرتين في ميناء بورتسودان، موضحًا أن وزارة الطاقة ضخت شحنات غاز الطهي في جميع المستودعات بمدينة بورتسودان، وتقدر الكمية بتسعة آلاف طن.
وأبان عبدالرحمن، في تصريحات صحفية مساء الأربعاء، عقب اجتماع طارئ لرئيس الوزراء مع الطاقم الاقتصادي، لبحث الأزمات في السلع الأساسية، أن الباخرة الثالثة قيد التفريغ، مشددًا على أن الطاقة وصلت إلى بعض الحلول مع اتحاد النقل، وأشار لتمكُّن الوزارة من البدء في ترحيل الحصص لمختلف الولايات.
وكشف وزير الطاقة عن بداية توزيع الغاز المخصص للأفران بمعدل (200) طن في اليوم من مستودعات الخرطوم الاستراتيجية، مشيرًا الى أن عملية التوزيع مستمرة وستتواصل لترتفع إلى (300) طن مع وصول الغاز القادم من بورتسودان.
وفيما يختص بالجازولين والبنزين؛ تعهد وزير الطاقة بتدشين المستودع الكبير للوزارة في بورتسودان، والذي تصل طاقته الإنتاجية إلى (120) ألف طن، وأضاف: "استطعنا أن نبدأ الترحيل والنقل من داخل المستودعات الجديدة عن طريق الخط الناقل، ممّا أظهر تحسنًا واضحًا في توزيع الجازولين".
وأكد وزير الطاقة استمرار سياسة وزارته في دعم القطاع الزراعي لإكمال الموسم الشتوي بنجاح.
وحول أزمة البنزين، علق وزير الطاقة قائلًا: "سبب عودة الصفوف مرتبط بإحجام بعض الشركات عن التوزيع بالقدر الكافي لمحطات الوقود، وقمنا باتصال مباشر مع هذه الشركات وتنبيههم أن من يقلل من التوزيع من الشركات يعرض نفسه لعقوبات تصاعدية من الوزارة".
وأعرب الوزير عن أمله في عدم الوصول لمثل هذه المراحل والالتزام بآلية الاستيراد الحر بالتنسيق مع محفظة السلع الاستراتيجية بما يضمن استمرار تدفق وقود البنزين للمواطنين، موضحًا أن كمية البنزين المستوردة بالسعر الحر لم تتأثر.
لكن مصادر نقلت ل"الترا سودان" أن الشركات أحجمت عن توزيع الوقود المستورد بواسطتها عقب ارتفاع سعر الصرف في السوق الموازي ووصول الدولار الأمريكي إلى أكثر من (300) جنيه، ولفتت المصادر إلى أن الشركات تشعر أنها ستتكبد خسائر فادحة باستيراد الوقود بسعر أقل من السوق الموازي، بالتالي قررت الاحجام عن توزيع الوقود.
وأضافت المصادر: "التهديدات التي صدرت من وزير الطاقة لا تشكل أية مخاوف للشركات التي لن تستورد الوقود بسعر أقل من السوق الموازي، أي أن الحكومة الانتقالية حاليا في وضع لا تحسد عليه؛ إما أن تزيد أسعار الوقود وهذا قرار سياسي صعب، أو أن تعود إلى دعم الوقود وتدفع للشركات فرق السعر".
وفيما يتعلق بالتعدين، أوضح وزير الطاقة خيري عبدالرحمن، أن رئيس الوزراء راجع السياسات الخاصة بالتعدين بعد لقائه بخبراء التعدين نهاية كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي، مضيفًا أن حمدوك أمّن على كل توصيات الخبراء والتي سترى النور قريبًا وأبرزها ضبط صادر المعادن لرفع العائدات وتوظيفها لخدمة استيراد المشتقات البترولية والتنمية بالبلاد.
وحول برمجة الكهرباء ونقص الإمداد، أعلن وزير الطاقة خيري عبدالرحمن، أنه وعلى الرغم من أزمة توليد الكهرباء غير المسبوقة التي تمر بها البلاد، إلا أن وزارة المالية كوّنت لجنة تعمل مع طاقم الكهرباء في تجهيز كل أولويات الاستيراد لتضع خطة لاستيراد قطع الغيار لمحطات الكهرباء والوقود الخاص بتوليد الكهرباء.
وقال عبدالرحمن: "عقب وصول بواخر الوقود المُجدولة اعتبارًا من 31 كانون الثاني/يناير الجاري حتى مطلع شباط /فبراير القادم، سنتمكن من زيادة التوليد الكهربائي بحوالي (150) ميغاواط تحدث انفراجًا نسبيًا في الإمداد".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.