اتحاد الصاغة والتعدين يطلق (مبادرة وطنا) لدعم متضرري السيول والفيضانات    الأمة القومي: ملتزمون بالرؤية المشتركة مع الحرية والتغيير    تخفيض سعر الأسمنت    الجهاز الفني للبحارة يقف على التحضير لمعسكر الإعداد، و20 أغسطس ضربة البداية من كافوري    أين عليقي الهلال من والي الجمال    المنتخب الوطني يستهل تدريباته الاعدادية بالمغرب    الفنانة ريماز ميرغني تروج لاغنيتها الجديدة عبر "تيك توك" …    وفد الصحة الاتحادي يقف على الوضع الصحي بنهر النيل    ضبط (160 قندول حشيش بالنيل الابيض    مشاورات لاختيار رئيس وزراء من بين (10) مرشحين    ولايةنهرالنيل تسير قافله كبري لمناطق المكايلاب والسعدابيه للمتضررين من السيول    تكريم الإعلامي عبدالرحمن عبد الرسول    بالتصويت.. تسيير المريخ تختار (بحر دار) لاستضافة المباراة الأفريقية    السودان..جلسة طارئة وتأمين على عودة القبول للمدارس النموذجية    المريخ السوداني يستغنى عن (5) لاعبين    7 أمور تجب معرفتها قبل شراء سيارة كهربائية    سعر الدولار في السودان اليوم الثلاثاء 16 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    ياسر جدو يكتب.. آفاق جديدة لصناعة التأمين في السودان    بحث التعاون بين السودان وإندونيسيا في مجال الثروة الحيوانية    وزير الثروة الحيوانية: ورَّدْنا (342) ألف دولار للمالية    تطعيم 50ألف رأس من الماشية ب( كتم)    الملحقيه العسكرية بسفارة السودان بأبوظبي تحتفل بالعيد (68) للقوات المسلحة    أكبر شركة في العالم تحدد نظام العمل الجديد لموظفيها بدءاً من سبتمبر    إذا ظهرت عليك هذه الأعراض.. فتش عن مستوى فيتامين D    مدرب السلامة بالدفاع المدني يؤكد أهمية السلامة للموظفين بأماكن عملهم    بوتين: أسلحتنا تفوق نظيراتها الأجنبية    فيفا يصدر قرارًا بتعليق عضوية الاتحاد الهندي لكرة القدم    بعد قرار"الحرمان"..تنسيق في الهلال ل"مكافأة" الجماهير    شاهد بالفيديو.. مواطن سوداني يرد بقوة على أحد المطبلين للوالي في حضور الرئيس البرهان وجمع غفير من المواطنين (قول الصاح وما تكذب)    وعكة صحية للمحقق ترجئ محاكمة وزير سابق بمحكمة الفساد    تقنين استهلاك الطاقة في مصانع صينية بسبب موجة الحر    ممثل والي كسلا يخاطب المؤتمر التنموي الأول لريادة الأعمال    شاهد بالفيديو..قصة حقيقية حدثت بالخرطوم… فتاة سودانية "تشلب" شقيقتها وتتزوج من زوجها في السر    الثروة الحيوانية تبحث مع الفاو خطة لقاح القطيع    لجنة المعلمين تلوح بتصعيد مفتوح    صحة الخرطوم تمنع الإعلان عن منتجات الأدوية العشبية    شاهد بالفيديو.. أول ظهور للمطربة "ندى القلعة" بدون مكياج يدهش رواد التواصل الاجتماعي    هل تعلم ما هي أطعمة الدماغ الخمسة؟ إليك التفاصيل..    شاهد بالفيديو.. خبيرة تجميل تكشف كواليس عن المذيعة تسابيح خاطر حدثت داخل المركز: (تسابيح لا تستطيع التوقف عن الكلام حتى بعد أن أضع لها "الروج" ) والمذيعة ترد بتدوينة خاصة    الصحة الخرطوم توجه بعدم الإعلان عن الأدوية والنباتات العشبية    تحديثات جديدة من غوغل على نتائج البحث.. تعرف على تفاصيلها    علاج جيني جديد قد يمنع فقدان السمع الوراثي    وفد جديد من الكونغرس يزور تايوان    الشرطة تسترد طفلة مختطفة بعد بيعها ب(50) ألف جنيه    القبض على شبكة إجرامية متخصصة في ترويج الحبوب المخدرة (ترامادول)    صلاح الدين عووضة يكتب : وأنا!!    شبيه لمصطفى سيدأحمد يتملك حوالي "1200" شريط كاسيت للراحل    القبض على مجموعة مسلحة متهمة بسرقة منازل المواطنين بالخرطوم    الانتباهة: تفاصيل أخطر عملية نهب مسلّح بالخرطوم    أم محمد.. (ولدك يمين يكفينا كلنا مغفرة)!!    الرياض تستضيف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون نوفمبر المقبل    جمعية الروائيين السودانيين تصدر صحيفتها الالكترونية    الأمطار تغمر المسرح القومي ودمار لعدد من النصوص التاريخية    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    د. توفيق حميد يكتب: هل مات أيمن الظواهري قبل قتله في أفغانستان؟    الرئيس السريلانكي السابق في تايلاند    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    الموفق من جعل له وديعة عند الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عودة السودان مجدداً الهيئة الاستشارية للقطن.. فتح آفاق أوسع للسودان
نشر في الراكوبة يوم 03 - 02 - 2021

أكد أكاديميون اقتصاديون بأن عودة السودان إلى الهيئة الاستشارية الدولية للقطن ستمنح المزيد من الترويج وفتح آفاق اوسع للقطن السوداني، وقالوا إن كميات القطن السوداني المنتج والمصدر شهد تدهوراً وتراجعاً كبيراً في صادرات القطن خاصة في الأسواق العالمية، وأرجعوا ذلك لأن السودان ينتج نسبة بسيطة جداً، إلى جانب العديد من المشاكل والمعوقات التي شكلت عائق للإنتاج وحركة التصدير منها أسباب فنية وسياسية وتمويلية، منهوين بأن السودان يحتاج هذه الأيام أن يكون عضوا في أي منظمة دولية وعالمية تسهم في عودته إلى المجتمع الدولي ووضعه الطبيعي في المجالات المتعلقة بالشأن الاقتصادي.

عودة السودان
وأعلنت الهيئة الاستشارية الدولية للقطن مقرها "واشنطن" عودة عضوية السودان مجددا ممثلة في شركة السودان للاقطان للهيئة الاستشارية، واكدت شركة السودان للأقطان أنها جددت عضويتها في الهيئة وذكرت بأن السودان يعتبر من الدول المشاركة في إنشاء الهيئة الاستشارية الدولية للقطن منذ العام 1939م، وأكدت الشركة، التزامها بسداد رسوم العضوية في الهيئة عقب انقطاع دام ثلاث سنوات.

صادرات مهمة
ويقول استاذ العلوم السياسية المساعد بكلية الاقتصاد جامعة بحري واستاذ ادارة الموارد البشرية المساعد بجامعة الحدود االشمالية بالسعودية دكتور محمد عيد كليس إن السودان يتمتع بثروة زراعية هائلة تشكل المقومات الأساسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، مضيفا أن السودان يأتي في مقدمة الدول المرشحة لحل مشكلة الغذاء في العالم بعد أستراليا وكندا، وزاد تاريخيا ولوقت قريب كان يعد محصول القطن ضمن الصادرات المهمة للسودان، مشيرا إلى أن الاقتصاد السوداني كان يعتمد على محصول القطن بصفة أساسية بجانب محاصيل أخرى في توفير العملات الصعبة ودعم الخزينة العامة للدولة وذلك من خلال الرسوم على المحاصيل الزراعية.

طلب عالمي
ويوضح د. كليس أن مشروع الجزيرة كان يعد المصدر الرئيسي لإنتاج القطن إلى جانب المشاريع المروية الأخرى كمشروع السوكي الزراعي ومشروع الرهد الزراعي، مؤكدا أن مشروع الجزيرة أحدث أثر اقتصادي واجتماعي تمثل في انتشار خدمات التعليم والصحة والطرق والمياه بالإضافة إلى خدمات الكهرباء في جميع قرى المشروع وقيام مصانع الغزل مما جعل هذه المنطقة جاذبة للأيدي العاملة، ويواصل حديثه ل"المواكب" بالقول على الرغم من التطور في الصناعات النسيجية من الألياف الصناعية إلا أن القطن مازال له أهمية كبيرة من خلال الطلب العالمي المتزايد عليه وفي الاستخدامات المتزيدة كإنتاج الزيوت والعلف وصناعة الورق.

عائق إنتاج
وأبدي د. كليس اسفه قائلا : بالرغم من تطور الإنتاج العالمي من القطن كما وكيفا، وعلى الرغم من المزايا التي يتمتع بها القطن السوداني من حيث الجودة و النوعية، ومساهمته في الاقتصاد السوداني، إلا أن الكميات المنتجة والمصدرة من القطن في العشرين سنة الأخيرة شهدت تدهوراً وتراجعاً كبيراً في صادرات القطن خاصة في الأسواق العالمية، وأضاف بل فقدت صادرات القطن الأسواق الخارجية التقليدية، وأرجع ذلك إلى العديد من المشاكل والمعوقات التي شكلت عائق للإنتاج وحركة التصدير منها أسباب فنية وسياسية وتمويلية.

فرصة ذهبية
ودعا إلى ضرورة التركيز في الوقت الراهن على أهمية اقتصاد القطن وإزالة معوقات إنتاج القطن وتصديره، وقال إن إعادة انضمام السودان إلى الهيئة الاستشارية للبلدان المنتجة والمستهلكة والمتاجرة للأقطان (ICAC) ، ليصبح العضو التاسع والعشرين عالميا والعضو الثاني عشر في إفريقيا فرصة ذهبية كبيرة للاستفادة من المشاريع الرائدة التي تطرحها هذه الهيئة الاستشارية التي يعد فيها السودان من أوائل أعضائها منذ تأسيسها في عام 1939م.

مشاريع مبتكرة
ويؤكد بأن الاستفادة من إعادة الانضمام لهذه الهيئة يتطلب جهود وسياسات حكومية مشجعة ومحفزة للقطاع الزراعي وزراعة وإنتاج وتصدير القطن كمحصول نقدي، وقال في ختام حديثه الهيئة الاستشارية للبلدان المنتجة والمستهلكة والمتاجرة للأقطان عرضت على السودان في السنوات القليلة الماضية عدد من هذه المشاريع المبتكرة، متمنيا أن يتم دراسة المشاريع والاستفادة منها لمصلحة الاقتصاد السوداني.

آفاق اوسع
في السياق ذاته يرى الباحث الاقتصادي د. هيثم محمد فتحي أن هذه الخطوة تعني عودة الأقطان السودانية للأسواق والبورصات العالمية، وقال إن الهيئة الاستشارية الدولية للقطن مهتمة بسلعة القطن من حيث التسويق والترويج، وأضاف في حديثه ل"المواكب" بأن الهيئة بها بذلك(29) دولة من مختلف أنحاء العالم و(12) دولة أفريقية، موضحا بأن مردود هذه الخطوة مزيد من الترويج والترويج وفتح آفاق اوسع للقطن السوداني، وقطع بأنه سيعمل علي استجلاب العملات الصعبة و دعم للاقتصاد الوطني، مشيرا إلى أن الهيئة تعمل علي سبل تطوير الإنتاج والتسويق.

صورة السودان
وقال د. هيثم إن السودان له ثلاثة اعوام لم يدفع مبلغ الاشتراك والآن عاد مرة أخرى إلى الهيئة، وقلل من الخطوة وقال إنها ليست بهذه الضخامة، إلا أنه عاد وأكد بأن السودان يحتاج في هذه الأيام أن يكون عضوا في أي منظمة دولية وعالمية تسهم في عودته إلى المجتمع الدولي وإلى وضعه الطبيعي خاصة في المجالات المتعلقة بالشأن الاقتصادي سواء كانت تجارة أو زراعة أو استثمار أو مالية أو ثروة حيوانية، ونوه إلى أن مثل هذه المنظمات تسهم في تحسين صورة السودان الذهنية لدي العالم.

نسبة ضئيلة
ويشير إلى أن الهيئة الاستشارية الدولية للقطن هي منظمة دولية تعمل على التنسيق بين سائر الدول المنتجة والمستهلكة للأقطان الخام بصفة عامة، كما أنها اتحاد حكومات تقوم بدراسة اتجاهات الإنتاج والصادرات والواردات واستهلاك الأقطان الخام، ويبين بأن السودان ينتج نسبة بسيطة جداً، موضحا بأن السودان ليس له دور كبير في السوق العالمي للنسبة الضئيلة التي ينتجها، قائلا إن السودان له دور مهم في إنتاج قطن طويل التيلة، والصنف بركات يعتبر من أجود الأقطان العالمية ومرغوب عالمياً.
المواكب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.