الاتفاق الملزم أولا.. السودان يؤكد موقفه من ملء سد النهضة    القطريين دفعوا نقداً لمعالجة متأخرات البارجة التركية ومنحوا السودان نصف دستة من بواخر الفيرنس لإقالة عثرة حكومة برهان    بولندا: مجالات التعاون المشترك مع السودان "مشجعة"    البرهان يؤكد حرص السودان على تعزيز العلاقات مع زيمبابوي    السيسي يأمر بتشكيل لجنة للتحقيق في حادث القطار    لمواجهة كورونا.. نصائح غذائية لتقوية مناعة الصائمين    لاعبو ريال مدريد يفاجئون إدارة بيريز بقرار جماعي    إصابة جديدة موجبة ب(كورونا) وتعافي    شداد يقود كرة القدم السودانية لكارثة تجميد جديدة    انقطاع الكهرباء يتسبب في تحلل 190 جثة بمشرحة في الخرطوم    تعرف على سعر الدولار ليوم الأحد مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي    أتريد التخلص من اكتئاب زمن كورونا؟ إليك هذا الحل السحري    درجات الحرارة تتخطى حاجز (43) درجة في معظم انحاء البلاد    مصر.. وفيات وعشرات المصابين في حادث قطار شمال القاهرة    طورها الجيش الأميركي.. هل نظرية استخدام اللقاحات لزرع رقائق دقيقة لمراقبة البشر حقيقية؟    جيسي يعلن نهاية رحلته مع الهلال    السودان: ارتفاع كبير في أسعار السلع الاستهلاكية بسبب عدم الرقابة الحكومية    سقوط قتلى في احتكاكات بين الشرطة والرعاة بولاية النيل الأبيض    الشمالية: حصاد القمح في المشاريع الاستثمارية والحكومية يسير بصورة جيدة    شرط حي العرب يعطل صفقة الهلال    نجاح كبير للعمومية الانتخابية في وادي حلفا بحضور 98% من الأندية    أمير سعودي: ولي العهد يرزق بمولود جديد ويكشف عن الاسم الذي اختاره له    ارتفاع تكلفة ترحيل الأسمنت ل(6) آلاف للطن    20 عاماً من الوجود العسكري في أفغانستان: هل كان ذلك يستحق كل تلك التضحيات؟    عبد الواحد .. شروط جديدة !    تغير المناخ: الصين والولايات المتحدة تتعهدان بالتعاون في مكافحة الظاهرة    مكارم بشير تلفت نظر المشاهد بسبب لغة الإشارة بينها ومهاب عثمان    ارتفاع أسعار اللحوم وإقبال متزايد بسبب رمضان    حيدر المكاشفي يكتب: الفلول يتحدون كورونا والدستور    بورتسودان تنجو من كارثة بعد انقلاب شاحنة غاز تحت محطة ضغط كهربائي    تجمع الأطباء بأمريكا ينشئ محطة أوكسجين بمستشفى نيالا    طه مدثر يكتب: المال عمل للاضينة قيمة.. ولعشة الجبل مسلسل!!    تعليقات ساخنة تنهال على مجمع الفقه الإسلامي السوداني بعد تحديده لقيمة زكاة الفطر    الفاتح جبرا يكتب: لم تسقط    منتدى شروق الثقافي يستضيف تجربة شاعر الشعب محجوب شريف    المذيعة رشا الرشيد ل(كوكتيل): الشروق منحتني مساحة في البرامج الحوارية بعد الثورة شعرت بخذلان لم أتوقعه الغيرة بهارات للحب …تقيده بسلاسلها في هذه الحالة… أنا بئر أسرار.. والشهرة خصمت مني الكثير    ملتقى الإبداع والثقافة والفنون ينظم منتدى رمضانيات بالإثنين    تجدد خلافات طه سليمان والسيمت.. والسوباط يتدخل    أب يقتل أبناءه الثلاثة بشمال دارفور    السعودية ترفع الحظر عن صادر الماشية السودانية بشكل دائم    (قحت) تطالب بلجنة وطنية للتقصي حول النشاط الاقتصادي للشركات العسكرية    الطيب مصطفى يكتب: بين خواطر الغزالي وعلمانية البرهان والحلو!.    بابكر سلك يكتب: يافكيك ياتفكيك    سلة الهلال تواصل الإنتصارات وتحافظ على الصدارة بدون هزيمة    هلالية يغني ل"شاعرة الهلال"    الصحفيه هيام تحلق في الفضاء …    توقُّف تام لمستشفيات النهود بسبب إضراب الأطباء    مُصادرة عملات أجنبية ضُبطت بحوزة سيدة حاولت تهريبها للخارج    مقتل سائق ترحال من قبل ثلاثة أشخاص أوقفوه لمشوار    أمر بالقبض على متهم ضُبطت بحوزته عملات أجنبية أثناء محاولة تهريبها للخارج    بالفيديو.. أردوغان يقرأ القرآن بالذكرى ال 28 لوفاة تورغوت أوزال    الخارجية الأميركية تأمر دبلوماسيين بمغادرة تشاد    الإمهال في إقامة صلاة المغرب والعشاء في رمضان    بالفيديو.. شاهد شجاعة الفنانة السودانية ملاذ غازي وتعاملها الشرس مع أفراد حاولوا توريطها في جريمة قتل بأحد الفنادق المصرية    صور دعاء 7 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم السابع من شهر رمضان الكريم    انتشال 41 جثة مهاجرة بعد انقلاب قارب قبالة سواحل تونس    حريق بمتاجر في السوق الشعبي والدفاع المدني يتدخل    بروفيسور عارف عوض الركابي يكتب: (الصبر) من أعظم دروس شهر رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يجب عليك ان تجربه !!
نشر في الراكوبة يوم 06 - 03 - 2021

ان المتابع للنقاشات الدائرة حول التجارة وريادة الاعمال, سواء كانت في شبكات التواصل الاجتماعى او غيرها, يلاحظ ان هنالك مجموعات كبيرة تعمل بجدية من اجل مساعدة أولئك الذين يسعون الى انشاء شركات خاصة بهم. هذه الجهود بلا شك يدفعها حب الوطن والإخلاص والحماس لتطوير الذات وخدمة المواطن. ومع ذلك فان الكثير من المشاركين تنقصهم الرؤية والمعرفة والخبرة الكافية. ويظهر ذلك من نوع الأسئلة التي تطرح, فنجد مثلا ان البعض يريد ان توفر له دراسة جدوى مكتملة واخرين يريدون ان يقلدوا مشروعا ثبت نجاحه وغيرهم الكثيرين تكون اسئلتهم هي على هذا المنوال. هذا في الميديا اما في الواقع فنجد ان بعض التجار تعرض عليهم دراسات جدوى متكاملة مع نماذج من المنتج فيطلبون من رائد الاعمال ان يجرب بنفسه أولا. وبالطبع ليس كل شيء قابل للتجريب, فلا يمكن ان نطلب من عالم فيزياء نووية ان يصنع قنبلة ثم يجربها حتى نقتنع بجدوى استخدام الطاقة النووية سلميا وتطمئن قلوبنا.
قد يمتلك البعض مالا كثيرا لكن المال وحده لا يصنع من الشخص رائدا للاعمال. ان التجارة وريادة الاعمال تحتاجان الى أفكار مبتكرة والى جرأة وصبر دؤوب. واسهل أنواع التجارة هي التجارة في السلع والمواد الخام. وهى تبدو للكثيرين انها في غاية السهولة لكنها محفوفة بالمخاطر لانها تعتمد على راس المال الكبير والقدرات اللوجستية العالية واحيانا كثيرة تعتمد على الاحتكار. وعلى الرغم من ان الاحتكار وكافة اشكال الفساد هي انشطة تجارية ممنوعة وفقا للقانون الدولى والمحلى الا انها سمة مميزة للتجارة في السودان.
ان التاجر الناجح هو من يضيف قيمة جديدة ومبتكرة الى السلعة او المنتج او الخدمة, فتصبح تجارته مميزة ويكتسب زبائن وعملاء دائمين. ان إضافة القيمة تبدأ بفهم اتجاهات المستهلكين, وكمثال لهذا فان التوقف امام كافتريا سيعطينا فكرة أولية فحواها ان المستهلكين يفضلون العصير الطبيعى والطازج على غيره من اشكال العصير. هذه الوقفة تفتح الباب امام أسئلة مثل كيف استطيع ان انتج عصيرا طبيعيا بمواصفات جيدة وبكميات كبيرة؟ وكيف وأين استطيع تسويقه؟ وبمعنى ادق كتابة دراسة للمنتج والتسويق وكافة العمليات وأساليب الدعاية والاعلانات وغيرها.
ان رائد الاعمال او التاجر لا يعمل بمنعزل عن البيئة المحيطة به, فهنالك من يستغلون نقاط ضعف الاخرين, او الشركات الأخرى, من اجل ضرب الخصوم واخراجهم من السوق. والتاجر الناجح هو من يقدر على تحويل نقاط ضعف الخصم الى نقاط قوة تخدمه. كمثال لهذا فان صاحب مصنع كرتون قرر انشاء خط لانتاج صناديق لتعبئة العصير ولم يجد طلبات كافية, يمكن ان تاتيه الفرصة من تاجر انشأ مصنعا لتعبئة عصير المانجو. هذه الفرصة لن تاتى خبط عشواء, انما وفقا لدراسة جيدة للسوق والزبائن والشركاء والعمليات. وفى نفس الوقت فان صاحب مصنع العصير يمكن ان يقوم بتدابير تجنبه أى مهدد محتمل, مثل زيادة أسعار الصناديق في المستقبل او ظهور منافس. ان احد هذه التدابير هي ابرام عقود طويلة الامد تضمن استقرارا في الأسعار, او زيادة قليلة جدا, او إمكانية شراء اسهم في تلك الشركة.
ان هنالك عدة طرق لاضافة القيمة الى المنتجات والخدمات, وهى بالطبع لا تحدث عن طريق الصدفة او تاتى اجتزافا, لكنها تاتى عبر أبحاث علمية متانية للقيمة نفسها وللسوق والعمليات والزبائن والعملاء وحركة رؤوس الأموال والمصادر وغيرها. ومهما كانت حنكة المقلد فان امره سينكشف ومهما طال نفس المحتكر فان النفس الطويل كذلك له حدودا لا يمكن تجاوزها.

[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.