التروس السياسية !!    حكومة الخرطوم: مجموعات مُتفلِّتة استغلت حرية التعبير    إضراب المعلمين.. أصحاب الأقلام الحمراء يحتجون    تحديد جلسة نهاية الشهر الحالي لمحاكمة والي جنوب دارفور الأسبق    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الأحد الموافق 13 يونيو 2021م    جنوب كردفان.. الموت (سمبلة وهملة)!؟    هل من الممكن إقامة نظام ديمقراطي بدون أحزاب سياسية؟    للمرة الثانية.. تغريم الرئيس البرازيلي لعدم ارتداء الكمامة    الصقور والإعلام المأجور (2)    إنجاز ونجاح جديد بحسب مواقع أفريقية الغربال في المركز الثاني    ارتياح كبير بعد الظهور الأول.. صقور الجديان تتأهب لمواجهة الرصاصات النحاسية مجدداً    مصر تشكو إثيوبيا في مجلس الأمن.. وترفض الملء الثاني للسد    "كهنة آمون" رواية جديدة لأحمد المك    دراسة صادمة تكشف فعالية "السائل المنوي" ل200 عام    أخيراً. علاج لقصور عضلة القلب من الخلايا الجذعية    الحكيم والمستشار يا سوباط    تبعية استاد الخرطوم ودار الرياضة امدرمان لوزارة الشباب والرياضة    أعضاء الاتحاد متمسكون بموقفهم تجاه ( سوداكال)    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأحد 13 يونيو 2021    800 مليون دولار حجم استيراد المحروقات والأدوية خلال 6 أشهر من ذهب الصادر    اجتماع طارئ بين مجلس الوزراء والحرية والتغيير يناقش معالجات أزمة المواصلات    لمريض السكري.. تناول هذه الفاكهة الصيفية واحذر من تلك    فيلود يبدأ سياسة جديدة في المنتخب السوداني    بعد تحرير أسعار المحروقات بشكل نهائي.. الحكومة أمام امتحان صعب    باحثون صينيون يكتشفون مجموعة جديدة من فيروسات كورونا في الخفافيش تنتقل إلى "البشر"    يوم إعلامي للتوعية بلقاح كورونا بشمال دارفور    أزمات محمد رمضان تتوالى.. بلاغ من مصمم أزيائه    ما الخطوات الواجب اتباعها لوقف حسابات منصات التواصل بعد الموت؟    ماكرون: الولايات المتحدة عادت مجددا مع بايدن    والي الخرطوم : الشرطة جاهزة لحسم التفلتات الأمنية بالولاية    ميركل تبحث مع بايدن على هامش G7 قمته القادمة مع بوتين و"السيل الشمالي"    الوساطة في جوبا:لا أهمية للسقف الزمني مادامت الاطراف تتفاوض بجدية    الحكومة تتعاقد مع شركة المانية متخصصة لتطوير ميناء بورتسودان    حول تجربة تقديمها برنامج "بيوت أشباح" .. نسرين سوركتي: أُصبت بدهشة وانكسار    زعيم كوريا الشمالية يهاجم "البوب": "سرطان يستحق الإعدام"    الشرطة القضارف يحتج ويهدد بشأن البرمجة    السودان يوقع على مذكرة لتعزيز التعاون مع مصر    المؤتمر السوداني يصدر بيان حول قرار تحرير أسعار الجازولين والبنزين    مجموعة النيل المسرحية ببحر أبيض تدشن عروضها المسرحية التوعوية    النيابة ترفض الإفراج عن رئيس الهلال السوداني    مع غيابها الكامل .. المواطن يتساءل أين الشرطة ؟    قالت بأنها تنقل التراث كما هو الفنانة شادن: أنا متمسكة جداً بالشكل الاستعراضي!!    الملحن أحمد المك لبعض الرحيق: أستحي أن أقدم ألحاني للفنانين الكبار!!    سلبٌ ونهبٌ بالأبيض واستغاثة بحكومة شمال كردفان    استيراد السيارات.. من يضبط القيادة؟    جريمة هزت الشارع المصري … اغتصاب سيدة عمرها 90 عاماً مصابة بالزهايمر    ضبط عقاقير واجهزة طبية خاصة بوزارة الصحة تباع بمواقع التواصل    ظهور عصابات مسلحة ولجان المقاومة تتبرأ منها    9800 وظيفة تنتظر السعوديين.. بدء توطين مهن المحاسبة    أوكتاف".. د. عبد الله شمو    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    شاعر الأفراح الوردية..كان يكتب الشعر ويحتفظ به لنفسه    أين هم الآن.. أين هم الآن؟    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





(هيومن رايتش) تدعو مجلس الأمن لاتخاذ إجراءات بشأن العنف في تقراي
نشر في الراكوبة يوم 17 - 04 - 2021

دعت منظمة هيومن رايتس ووتش، مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، إلى اتخاذ إجراءات بشأن منطقة تيقراي الإثيوبية، وإجراء تحقيق دولي مستقل في الجرائم المزعومة التي ارتكبتها القوات الإثيوبية والاريترية بهدف تمهيد الطريق لعملية مساءلة ذات مصداقية.
وقالت مدير القرن الأفريقي، لاتيتيا بدر، إنه بعد مرور خمسة أشهر على واحدة من أخطر الأزمات الإنسانية وأزمة حقوق الإنسان في العالم، تحتاج أقوى هيئة في الأمم المتحدة إلى إنهاء حالة الشلل التي تعاني منها ودعم التدابير الملموسة لردع المزيد من الانتهاكات.
وأشارت إلى أن الصين وروسيا، العضوان الدائمان في مجلس الأمن، قوضتا الجهود الصغيرة التي يبذلها الأعضاء الآخرون لتحريك المناقشات إلى ما هو أبعد من الوضع الإنساني وإدانة الانتهاكات المستمرة في تيقراي، حيث لم يتوصل المجلس في آخر مناقشاته في مارس إلى توافق وفشل في إصدار بيان.
وفي الوقت نفسه، تتزايد الأدلة على جرائم الحرب والفظائع الأخرى في تيقراي، مما لا يترك مجالًا للشك في خطورة الوضع وتأثيره على إثيوبيا والمنطقة الأوسع، حسب قولها.
وأكدت أن القوات الإريترية فتحت النار هذه الاسبوع على المدنيين في بلدة العدوة الحدودية، مما أسفر عن مقتل تسعة على الأقل وإصابة العشرات، وفي أواخر مارس، أعدمت القوات الإثيوبية أربعة رجال أمام طاقم منظمة أطباء بلا حدود.
وتابعت: "يواصل مسؤولو الصحة والأمم المتحدة الإبلاغ عن العنف الجنسي المروع من قبل القوات الإثيوبية والإريترية، لا يزال الملايين في حاجة إلى مساعدات غذائية".
وذكرت أن هناك حاجة إلى مزيد من التدقيق والعمل الموحد من جانب مجلس الأمن لإحداث تأثير هادف، وزادت "على المجلس أن يعقد جلسة عامة وأن يدين الانتهاكات الحقوقية والكارثة الإنسانية التي تتكشف أمام أعينهم".
وتابعت: "يجب أن يعرب عن دعمه الواضح للرقابة المستقلة على المساعدة الإنسانية وإجراء تحقيق دولي مستقل في الجرائم المزعومة التي ارتكبتها جميع الأطراف بهدف تمهيد الطريق لعملية مساءلة ذات مصداقية، كما يجب على المجلس أن يوضح أن عدم التعاون مع مثل هذه الجهود يمكن أن يؤدي إلى عقوبات محددة الهدف".
وأشارت إلى أن أتباع تيقراي وصفوا مرارًا وتكرارًا شعورهم بالتخلي ليس فقط من قبل حكومتهم ولكن أيضًا من قبل العالم مما يتعين على مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أن يصعد في مواجهة هذا التجاهل الصارخ للمعاناة الإنسانية والأعراف الدولية وأن يتخذ إجراءات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.