عسكوري: مليونية اليوم تمهيد لاختيار الحكومة الجديدة    وزير المالية يقر بعدم دفع الحكومة لأسعار مجزية لمنتجي الصمغ العربي    تفاصيل خسائر اقتصادية صادمة عقب إغلاق الموانئ    التصريحات الحكومية خالية من الصحة.. تحالف مزراعي الجزيرة يحذر من فشل الموسم الشتوي    أسماء جمعة تكتب إغلاق الشرق يقتل ميناء بورتسودان    مونيكا روبرت: صارعت الموت لأول مرة في حياتي    خطاب حمدوك اليوم.. العلامات والترسيم    والي الخرطوم: مجموعة مسلحة تمنع أفراد من الشرطة والاستخبارات من أداء عملهم في وضع الحواجز التأمينية    كشف تفاصيل تقرير لجنة حمدوك لمراجعة تعيينات الخارجية    عضو بالتغيير : مايجري تمهيد لانقلاب مدعوم من جهات خارجية    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم السبت الموافق 16 أكتوبر 2021م    الحداثة: تضارب الأرقام حول المساحات المزروعة في الموسم الصيفي    دورة السلام بربك تنافس محموم وحضور مشرف لقادة الحركة الشعبية تمازج    السريحة يسعون لإعادة بناء الهيكل.    سيف الجامعة: قررت الابتعاد عن كل ما يعكر صفوي وعافيتي النفسية    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"السبت" 16 أكتوبر 2021    القلق واحد يا استاذ    الأهلي مروي يتكبّد هزيمة قاسية أمام قورماهيا    ما الفرق بين الإنفلونزا والزكام؟ وكيف نهزمهما؟    الشرطة توقف شبكة إجرامية بنهر النيل    رئيس المريخ يرتدى شعار الفريق ويعد اللاعبين بحافز كبير    حمدوك دا، لو قعدت معاه وطلعت منو وانت متذكر جيته لشنو تحمد الله، ناهيك عن انك تطلع منو بي حاجة    ابتزاز بصور حميمة ولقطات عري.. كاميرات بفندق تفضح    كيف تنقل حياتك الافتراضية من فيسبوك إلى مكان آخر؟    إدارة تعزيز الصحة بالنيل الأبيض تحتفل باليوم العالمي لغسل الأيدي    الفيفا يدخل على الخط..خطاب بشأن أزمة المريخ    ترباس يغادر المستشفى    شاهد بالفيديو: تسقط ثالث أبرز ماورد في الأغنية … مطربة سودانية تتردد هتافات ثورية في حفل زفاف وأسرة العروسين يتفاعلون معها    "هنو" يوقّع للأهلي الخرطوم    أحمد الجقر يستعد لرمضان بمسلسل(سكة ضياع)    بعد سحب أغنياته من ندى القلعة .. مطربات يطالبن عماد يوسف بشراء الأغنيات    أولياء أمور وتربويون: أزمة الخبز تعيق العملية التعليمية وتحبط الطلاب    مصدرو الماشية : إغلاق الشرق ألحق خسائر فادحة بالقطاع    درباً سرتو معاك بقلبي منو بلاك ما بتبقى الجية !!    من عيون الحكماء    تقاسيم تقاسيم تقاسيم    افتتاح مركز للتطعيم بلقاحات كوفيد 19بساحة المولد النبوي الشريف    محكمة عطبرة تحكم بالإعدام على قاتل الشهيد خالد شيال    صفقة مسيّرات للمغرب وإثيوبيا: المصالح ترسم نظرة تركيا إلى المنطقة    ضبط (1460) من الكريمات المحظورة بنهر النيل    الصيحة: الكساد يضرب أسواق مواد البناء والتسليح    المكان وتعزيز الانتماء عبر الأغنية السودانية (10)    آبل تطلق تحديثًا لنظام تشغيل هواتف آيفون وحواسيب آيباد بعد اكتشاف عيوب تقنية خطيرة    سماعات آبل الجديدة.. تحسن السمع وتقيس حرارتك!    في اليوم العربي للبيئة-ريادة المملكة العربية السعودية في العمل البيئي- خطوات وإنجازات    بوتين يتحدث عن خليفته ومصير الدولار والعملات المشفرة    السعودية.. القبض على مقيم ترصد كبار السن عند الصراف الآلي للاحتيال عليهم    مصر .. حسم الجدل نهائياً حول حادث ميكروباص الساحل المختفي مع ركابه    انفجارات تهزّ بيروت    وزارة الصحة: مستشفى الذرة يستقبل (800) الى (1000) مريض يومياً    الإعدام شنقاً حتى الموت في مواجهة مسؤول شبكة لتسوُّل واغتصاب الأطفال    ضبط كميات من المتفجرات على متن عربة بجسر كوستي    الصحة تحذر من تنامي حالات الإصابة بكورونا بجميع الولايات    تحرش وحاول اغتصاب 7 فتيات..فضيحة تطال فناناً مصرياً    دار الإفتاء المصرية عن لباس المرأة المسلمة وحكم كشف شعرها    صلاح الدين عووضة يكتب.. وحدث !!    البرهان وحميدتي.. التوهان السياسي!    نصر رضوان يكتب: سيهزم باطل العالمانيين والترويكا قريبا فى بلدنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



كل شيء في السودان يسير ببطء شديد، حتى نقل الجثث من المشرحة للمقابر!!
نشر في الراكوبة يوم 26 - 05 - 2021

1- من طالع الاخبار القديمة والحديثة التي صدرت في الصحف اليومية احداث يوم الخميس 11/ ابريل عام 2019 -اي قبل (25) شهر من الان، حتمآ لمس فيها اخبارالترقيات السريعة التي شملت اعداد كبيرة من الضباط في المؤسسات العسكرية، وكان اول من نال ترقية عسكرية سريعة هو الفريق/ "حميدتي" من رتبة السابقة الي فريق أول بقرار من الفريق أول/ البرهان رئيس المجلس العسكري الانتقالي السابق.
2- بعدها تدفقت الترقيات والتعيينات الفوقية بسرعة البرق، وما مر يوم من الايام التي تلت الانتفاضة، الا وكان هناك خبر عن الاطاحة بالكوم في جهاز الخدمة المدنية والعسكرية وبالسلك الدبلوماسي، والرفد من الخدمة لمئات الذين شغلوا في العد البائد مناصب ما كانوا يستحقونها لولا الفساد الذي ضرب كل مربع بالبلاد.
3- كل الاجراءات التي تمت بخصوص التعيينات والترقيات وملاحقة بقايا الفلول داخل السودان وخارجه قد تمت بسرعة لم يشهد السودان لها مثيل من قبل، كل شيء تم بصورة كالمعجزة ، ولكن مع الاسف الشديد والمؤلم الي حد فقع المرارة، ان السلطة العسكرية الحاكمة اليوم في السودان قد فشلت فشل ذريع ومخجل في تطبيق القوانين وتنفيذ احكام الاعدام التي صدرت في مدانين بتهم خطيرة، وتعمدت هذه السلطة العسكرية القابعة في مجلس السيادة عدم التصديق علي احكام الاعدامات في (29) مسجون قاموا باغتيال المعلم الراحل / احمد خير، لان هؤلاء القتلة كانوا ينتمون لمؤسسة عسكرية (جهاز الامن والمخابرات) السابق، رفض البرهان التوقيع علي قرار الاعدامات، لان القتلة "رفقاء سلاح"، لذا لايجب تنفيذ القصاص شنقآ فيهم، حتي وان القصاص في القتلة مذكور في القرآن الكريم!!
4- بالطبع، لن تتم محاكمة الجنود التسعة الذين قاموا باطلاق الرصاص يوم 29 رمضان الماضي وادي الحادث الي سقوط شهداء وجرحي لانهم "رفقاء سلاح" البرهان وزمرته العسكرية في مجلس السيادي العسكري !!، لن تكون هناك اي سرعة لتقديمهم للمحاكمة علي امل ان ينسي الناس الموضوع مع مرور الوقت!!
5- كم هو شيء مخجل للحد البعيد، ان السودان هو البلد الوحيد في العالم الذي يتم فيه حفظ جثث الموتي بالسنوات الطوال في عدة مشارح تفتقد ابسط ابجديات احترام الموتي، مشارح الثلاثات فيها لا تعمل بسبب انقطاع الكهرباء!!، الكوادر الطبية التي تشرف علي عمليات التشريح واستخراج شهادات الوفيات قليلة للغاية مقارنة بالجثث المتراكمة امامهم منذ يوم 2/ يونيو 2019 – يوم وقوع المجزرة -، جثث كثيرة تحللت في المشارح واختفت معالمها!!
6- كتبت الصحف المحلية في يوم 19/ ابريل الماضي 2021:
( قالت النيابة العامة إن المشارح في العاصمة الخرطوم أصبحت مهدداً بيئياً، بعد تجاوز طاقتها الاستيعابية 400%، واتهمت هيئة الطب العدلي بعرقلة قراراتها. وتفجرت أزمة تكدس الجثث مجهولة الهوية في مشارح العاصمة الخرطوم، بصورة كبيرة، بعد اعتصام الأحياء القريبة من مستشفي التمييز (الأكاديمي)، احتجاجًا على الروائح المنبعثة من مشرحة المستشفى بسبب تحلل الجثامين. وقالت النيابة العامة، في بيان، تلقته "سودان تربيون"، الاثنين: " نبهت النيابة كل مستويات لحل مشاكل المشارح، ولم تحل حتى أصبحت مهددا بيئيا"، وأشار إلى أن تحقيقات النيابة توضح وجود خلل في المشارح، حيث أن طاقة كل مشرحة من المشارح ال 4 في العاصمة الخرطوم لا تتجاوز المئة، لكن مع تزايد أعداد مجهولي الهوية جعل "الاستيعاب في المشارح يتجاوز ال 400%". وكانت النيابة وجهت هيئة الطب العدلي في أغسطس وسبتمبر 2020، بإجراء تشريح ودفن الجثث الموجودة في المشارح، بعد الاتفاق مع ولاية الخرطوم لتحديد مواقع الدفن. وأضاف البيان: "لكن الخلافات القائمة بين مكونات الطب العدلي بولاية الخرطوم عرقلت تنفيذ الأوامر الصادرة". وتابع: "تمت عدة اجتماعات بين النائب العام والمسؤولين في الطب العدلي بشقيه الفيدرالي والولائي، كما تم الاجتماع بهم معًا بحضور عضو مجلس السيادة عائشة موسى، وظلت العراقيل مستمرة والمشاكسات والتوجيهات المتضاربة بين الشعبتين حتى حدثت المشكلة البيئة المتعلقة بمشرحة الأكاديمي".). – انتهي الخبر –
7- ما هذا الذي يجري في سودان اليوم؟!!
لا اعدامات للقتلة!!
ولا مقابر للموتي!!
ولا محاكمات للسجناء القابعين في سجن كوبر!!
ولا اعادة هيكلة المؤسسات العسكرية!!
ولا تحديد متي يتم الاعلان عن تقرير لجنة فض الاعتصام!!
ولا ماهي خطط البرهان في ولايته الثالثة التي تنتهي في نوفمبر القادم!!
ولماذا لم يعد موضوع سد "النهضة" محل اهتمام الحكومة؟!!
8- كل شيء في السودان يسير ببطء قاتل، الا سفريات ورحلات اعضاء مجلس السيادة والوزراء، فانها لا تتاخر ولا تتعطل!!
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.