السودان بلد المليون سياسي    أمريكا و الأسلاميين و المعادلة السياسية    "العدالة الإنتقالية" جوهرها وأهدافها الأساسية    في الهواء الطلق    القبض على الفنان المصري "حسن شاكوش" لقيادته سيارة دون لوحات    أمجد: ارسال طلب الدعم من مدير الشركة، صديقنا مبارك اردول.. استغلال سلطة    وزير الصحة:الجزء الاكبر من لقاح كورونا الامريكي سيذهب إلى بورتسودان    مباحث السودان توقف 8 متهمين في جريمة قتل أجنبي بالخرطوم    توثيق عجيب لحكاية حبيب من سيد الطيب لمنشورات مبارك اردول تكشف ما لا يخطر على بالك    شاهد بالفيديو: تلف طعام بإحدى صالات الأفراح بالخرطوم وصدمة وسط الضيوف بعد رؤيته    مجلس المريخ برئاسة سوداكال يصدر إعلان تحذيري بعدم التعامل مع الذين تم إسقاط عضويتهم    طالبها بتنظيم بطولة "شليل وين راح" بدلاً عن الممتاز .. الفاضل التوم يهاجم لجنة المسابقات    لجنة مسار دارفور توصي بالإسراع في تشكيل مفوضية السلام    المباحث تلقي القبض على متهمين في جريمة قتل أجنبي بالخرطوم    منتخب السيدات يفوز "6-2" على فريق الكرنك وديا    توقعات بهطول أمطارغزيرة بالخرطوم    تقرير يحذر من إهدار الملايين من جرعات لقاح "كوفيد-19" بالدول الفقيرة شهريا    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الخميس 5 اغسطس 2021 في السوق السوداء    الحكومة تقر بعدم إرسال أموال الدعم المباشر ل 1.1 مليون أسرة    ميسي يغادر برشلونة رسميا    تحذير عاجل من نوعين من الأطعمة يسببان السرطان    هل غادرت ياسمين عبدالعزيز المستشفى؟.. "العوضي" يكشف الحقيقة    شداد يكشف كواليس تكفل الإمارات بإعادة تأهيل ستاد الخرطوم    محكمة شهداء الثورة تصدر حكماً بالإعدام في قضية شهيد الجزيرة أبا    15 صفحة يوميا.. مراهقة تحفظ القرآن الكريم في 3 شهور فقط    إيقاف حساب أسرع إمراة فى العالم علي "انستجرام" بسبب انتهاك حقوق بث أولمبياد طوكيو    فقدان الوزن وتحسين صحة القلب.. 5 فوائد لتناول الطعام الحار    إجتماع للجنة القومية العليا لإنجاح الموسم الزراعي    إجتماع مرتقب الأحد المقبل بين وزير المالية واتحاد الغرف الصناعية    أحكام رادعة لأصحاب مصنع عشوائي لمخلفات التعدين    ضمادة وبقعة غريبة.. زعيم كوريا الشمالية يثير التساؤلات مجدّدًا    ندى القلعة تكشف عن معاناتها مع الفقر وتقول : لو جاني زول فقير وبخاف الله لابنتي لن أتردد في تزويجها    مطالبة بازالة التقاطعات فى مجال التعاون الاقتصادي والتجاري بين السودان السعودية    الاعدام قصاصاً ل(6) من مرتكبي مجزرة الأبيض    مركز الأشعة بمدني يتسلم جهاز الأشعة المقطعية    صباح محمد الحسن تكتب : كرامتنا وصادر الماشية    واليا النيل الأبيض والجزيرة يشهدان مباراة فريقي النهضة وودنوباوي    اعفاء النائب العام المكلف.. مبررات المطالبة    الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي يؤدي اليمين الدستورية اليوم الخميس    هل زواج الرجل من امرأة زنا بها يسقط الذنب ؟    واتساب يضيف ميزة جديدة ل "اللحظات الخاصة"    توقيف مُتّهم بحوزته أزياء رسمية تخص جهات نظامية بالخرطوم    بلاغات عديدة من محمود علي الحاج في زملائه، وقرار بمنعه من دخول الاتحاد    عرض سينمائي لفيلم«هوتيل رواندا» غدا بمركز الخاتم عدلان    الكويت.. قرار طال انتظاره عن الدوام الرسمي بكل الجهات الحكومية    دراسة: عدد ضحايا الفيضانات سيتضاعف في العقد القادم    إخضاع شحنة صادر ماشية اعادتها السعودية للفحص    جنوب السودان .. المعارضة العسكرية تقصي "رياك مشار" عن زعامة حزبه    تطورات جديدة في محاكمة وزير الدفاع الأسبق بتهمة الثراء الحرام والمشبوه    الشرطة توقف شبكة إجرامية متخصصة في كسر المحلات التجارية    الأدب والحياة    كلمات …. وكلمات    سافرن للزواج فوجدن أنفسهن يتحدين صوراً نمطية عنهنّ    "بلومبرغ": دراسة تكشف عن استهداف هاكرز صينيين لوزارات خارجية عربية    شاهد بالفيديو: (العريس في السودان بقطعو قلبو) الفنانة جواهر تصرح وتتحدث بشفافية عن الزواج في السودان    لجأت للسحر من أجل الزواج قبل 50 عامًا ثم تبت.. ماذا أفعل؟    ما هو حكم الذهاب للسحرة طلبا للعلاج؟    مصالحة الشيطان (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مناوي يتعهد بإشراك مكونات دارفور بمختلف تنوعها في حكم الإقليم
نشر في الراكوبة يوم 16 - 06 - 2021

تعهد مني اركو مناوي حاكم إقليم دارفور بالسعي لإشراك مكونات دارفور بمختلف تنوعها وانتماءاتها في حكم الإقليم.
وقال مناوي خلال مخاطبته الفعالية السياسية الكبرى عن رؤية حاكم إقليم دارفور حول أولويات المرحلة، أمس بالخرطوم إن من أولوياته تنفيذ اتفاق السلام وتطبيق البروتوكول الأمني والإنساني من أجل تهدئة الإضطرابات والنزاعات القبلية.
وقال مناوي إن من اولوياته أيضا رتق النسيج الاجتماعي وإطلاق المصالحات المجتمعية والحوار الشامل بين جميع المكونات من اجل انهاء مرارات الصراعات والحروب.
كما أكد سعيه لنزع فتيل الأزمة والتوتر الأهلي في المناطق المختلفة عبر آليات العدالة الانتقالية والمصالحة الاجتماعية وتوفير الأمن بالتعاون مع القوات المشتركة لحماية المدنيين. كما أكد تعاونه مع الحكومة المركزية لحفظ الأمن مع دول الجوار والإسراع في تنفيذ الترتيبات الأمنية بجانب وضع الخطط لتنفيذ برامج العودة الطوعية وعلى رأسها تأمين مناطق العودة ومساعدة أبناء المتضررين من الحرب.
ومن جهة ثانية أكد مناوي سعيه لإشراك الشباب والمرأة في مختلف مستويات السلطة مؤكدة أهمية مشاركة المرأة في الأجهزة الأمنية. وقال إنه سيعمل بجدية لتحفيف الضائقة المعيشية واعادة الاعمار والتنمية ومحاربة الفساد والمحسوبية إلى جانب إزالة التمكين عبر الطرق القانونية الصارمة وسيادة حكم القانون.
وأوضح مناوي إن من أولوياته تقديم الخدمات مثل الصحة ومياه الشرب والتعليم. وأكد إنه سيسعى مع الجميع للتفاوض مع غير الموقعين على اتفاق السلام للوصول إلى السلام في أسرع وقت ممكن وقال إنه سيسعى لإقامة مؤتمر للمانحين من أجل تنمية دارفور تحت رعاية الاتحاد الافريقي والجامعة العربية والمؤتمر الاسلامي، وحذر من عدم الوفاء بالوعود باستخدام التكتيكات ووصف ذلك بغير المقبول وإنه أدى إلى انفصال الجنوب. داعياً لانتهاج الحوار طريقاً، وإلا فإن مصير الجميع سيكون كأولئك الذين يقبعون في سجن كوبر.
من جانبه دعا نائب رئيس مجلس السيادة محمد حمدان حميدتي إلى تنفيذ اتفاق السلام واستباب الأمن وفرض هيبة الدولة وتمكين الاجهزة الامنية والعدل لحفظ المواطن وممتلكاته.
وامن حميدتي في كلمته في الفعالية السياسية التي نظمها حاكم اقليم دارفور على الاسراع في تشكيل قوات حماية المدنيين وتوسيع المظلة العدلية لتشمل جميع الاقاليم بجانب الاستمرار في جمع السلاح والعربات غير المقننة والمواتر.
وشدد على ضرورة تبني مشروع شامل لعودة النازحين واللاجئين إلى مناطقهم وتوفير الخدمات اللازمة للاستقرار، وأكد ضرورة الاهتمام بوقف نزاعات المزارعين والرعاة والرحل عبر تحديد المسارات وتأمين المواسم الزراعية والتوعية وتنفيذ مشروعات استقرار الرحل بجانب الجمعيات الزراعية والانتاج وتنمية المجتمعات الريفية.
وقال إن بناء السلام يقوم على معالجة إفرازات الحرب ورفع الغبن وجبر الضرر وعقد المصالحات بجانب اعلاء قيم التسامح ونبذ خطاب القبلية والعنصرية والعدالة الانتقالية وتقوية الادارة الأهلية باعتبارها من آليات التماسك الاجتماعي ووضع حد للصراعات القبلية.
ودعا لمعالجة جذور الأزمة في دارفور المتمثلة في ضعف التنمية واهمال انسان الريف ونقص الخدمات، مناشدا الشركاء لدعم مشروعات اتفاق جوبا. وأكد ضرورة الاستفادة من التداخل الاجتماعي والتفاعل الاقتصادي مع دول الجوار وصولاً إلى تفاهمات حدود مرنة ترسخ التعايش وتبادل المنافع.
من جهته دعا عمرالدقير رئيس حزب المؤتمر السوداني لوحدة قوى الثورة والإدارة التشاركية على مستوى الاقليم والولايات والمركز.
وقال خلال مخاطبته الفعالية السياسية التي نظمها حاكم إقليم دارفور أمس إنه لم ينجز الكثير خلال عامين من التغيير، ودعا لوقفة نقدية شجاعة لتصحيح المسار وإدارة البلاد بصورة جماعية محذرا من التشرذم والتخوين والشك.
ودعا قوى الثورة للوحدة وإصلاح قوى الحرية والتغيير، والخروج بشكل تنظيمي يجمع قوى الثورة وصولاً إلى مشروع الانتقال. كما دعا إلى توافق وطني حقيقي واستكمال المؤسسات المجلس التشريعي والمحكمة الدستورية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.